شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

في وصلات أصيلة من التراث العاصمي والتلمساني

أمينة زهير وريم حقيقي تبهران جمهور «الموقار» 


  14 جوان 2017 - 11:50   قرئ 862 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
أمينة زهير وريم حقيقي تبهران جمهور «الموقار» 

كان الطبق الفني بتوابل العاصمة وحضارة «زناتة» العريقة، في قاعة «الموقار» سهرة أوّل أمس، مع فنانتيّ الحوزي والأندلسي أمينة زهير وريم حقيقي اللتان أمتعتا الجمهور الذي كان غفيرا ورقص، زغرد وصفق طويلا على صوتين أبدعا في منح وصلات غنائية جالت أرض هذا الوطن عبر مختلف طبوعه الموسيقية، وكان لرصيدهما الفني وما يزخر به الفن الجزائري من تراث أصيل -الذي احتفظتا به بأمان-نصيبا لمدة ساعتين ونصف من الزمن.

 
افتتحت السهرة الفنانة أمينة زهير بغوص في التراث مع مديح « يا المصطفى غير عليّا» فكانت الكلمات بحجم روحانيات الشهر الفضيل وما يربط الجزائري بدينه وعقيدته، تخللته زغاريد النسوة في كل وقفة يذكر فيه اسم خاتم الأنبياء والمرسلين، قبل ان تواصل بعنوان لا يقل شأنا عن الأول «بالله يا اللي عذروني»، وبقي صوت أمينة زهير ينسج القافية واللحن بإيقاعات تطوف حول «مزغنة» وحقبة شيوخ «الشعبي» وعشاق المحروسة بماضيها وحاضرها ويتجاوب الجمهور بالزغاريد والرقص على أنغام « تفكرت البهجة» ..كل حيّ بذكرياته، بأبطاله ونواديه الرياضية، ورغم أن المعنية لم تمكث طويلا على الخشبة إلا انها أمتعت الاوفياء من مختلف الأعمار برائعة أدتها في التسعينات «سوّلت عليك يا السعد» قبل أن تودع الحضور مطالبة بترديد كلمات أغنيتها المشهورة «سيدي معمر» معها ولم يبخل الكل ورافقها بالتصفيقات الحارة. تدخل في الجزء الثاني من السهرة، صاحبة الحضور القوي وموهوبة الموسيقى والموشحات الأندلسية «ريم حقيقي» فكانت حقا العرّابة الحقيقية للأصالة فوق المنصة، وكان للتنسيق الكبير بين أعضاء جوقها وما صنعوه من انسجام بين آلاتهم الموسيقية المختلفة الفضل الكبير في امتاع محبّي الفنانة لساعة كاملة و30 دقيقة بداية برائعة «شمس العشية» التي لم يكن أداؤها سهلا لكن لا شيء ظهر صعبا أمام صوت معروف باختراقه كل طبوع الفن الجزائري منذ بزوغ نجم ابنة تلمسان في السن الـ 14، وأبحرت المحامية السابقة في قصائدها مداعبة بأناملها أوتار «الموندول» واكتمل مشهد الأصالة والتراث بالتحكم التام في كل الآلات الموسيقية التي أبرزت جمالية الحوزي والأندلسي بالإيقاع، المقامات والنوبات، والتي تتقنها ريم حقيقي جيدا، لتسمع جمهورها بأغاني «الطالب»، «لمن نشكي»، «يا بلارج»، «يوم الجمعة» قبل أن تقوده إلى رائعة أخرى «يا اهل الزين الفاسي» لتأتي المحطة التي صنعت بها أجواء رائعة في القاعة على أنغام « يا ربي يا ربي» حيث رقص الحاضرون وتعالت الزغاريد قبل أن تختتم السهرة الفنية بعنوان من مسقط رأسها -وبإلحاح من الجمهور- «جاي على عودو» كفال خير لأعراس وأفراح الصيف.
 
ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha