شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

المؤسسات الثقافية الجزائرية تصوم عن العمل بالخارج


  14 جوان 2017 - 13:25   قرئ 265 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
المؤسسات الثقافية الجزائرية تصوم عن العمل بالخارج

غابت الأنشطة الرمضانية في المؤسسات الثقافية الرسمية -بل حتى مبادرات الجمعيات-منذ بداية الشهر الفضيل في الضفة الأخرى رغم أن الجزائر تملك جالية معتبرة في مختلف البلدان -فرنسا وكندا على وجه الخصوص-فلا يجد أي مرء تجرّه الفضولية للدخول إلى الموقعين الإلكترونيين للمركزين الثقافيين بكل من باريس ومونتريال أي أثر لنشاط يستمتع فيه أبناء الجالية في الناحيتين بسهرة رمضانية فنية تنسيهم مشقة العمل في النهار والبعد عن الأهل في مناسبة تلم العائلات وتمتن صلة الرحم أكثر من أي وقت مضى.

 

يبدو أن المؤسسات والجمعيات الجزائرية التي تنشط في مجال الثقافة في البلدان الأخرى فضلت أن يكون الشهر الفضيل للعطلة عوض برمجة أنشطة فنية وترفيهية للمغتربين الذين لم تسمح لهم انشغالاتهم بالمجيء إلى بلدهم للصيام مع عائلاتهم وذويهم، رغم أن عدة وجوه فنية جزائرية تقطن بالخارج ولم تأت في هذا الشهر إلى الجزائر وكان بإمكان المشرفين على النشاطات الفنية هناك استغلالها لتنظيم قعدة جزائرية -ولو نهاية كل أسبوع-لعل المقبلين عليها يشعرون بأجواء رمضان في جهة أخرى، ويصنع كل من الفكاهي محمد فلاڤ ومغني «الروك» الجزائري شيخ سيدي بيمول الاستثناء بمشاركتهما في مهرجان «ليالي فورفيير» بمدينة ليون- الذي تستمر فعالياته إلى غاية 5 أوت المقبل- حيث سيقدم ابن منطقة أزفون» عرض انتجه في 2015 عنوانه «بلاد رونر» يوميّ 24 و25 جوان، وهو عبارة عن «وان مان شو» هزلي جمع فيه مختلف الأعمال التي كتبها للخشبة. كما يقدم فلاڤ يوم 30 جوان بمسرح «أوديون» بليون عرضا آخر بعنوان «سفرجل في الشتاء” يتناول حياة عازف بيانو يعود إلى الحياة، ويشارك في العرض أندري مانفاي وجاك بونافي. ويقدم المغني حسين بوكلة مؤسس فرقة شيخ سيدي بيمول «إيزلان إيبحرين» -أغاني البحارة-وهو عبارة عن مجموعة من الأشعار القديمة المستوحاة من الأغاني القبائلية التي كان يرددها الصيادون والبحارة.

وأجاب فلاق عن غياب الأنشطة الثقافية للجالية خلال رمضان قائلا «الثقافة مهمشة في الأشهر الأخرى وليس في رمضان فقط. يمكنني أن أبرمج عرض لجمهوري وأمنح له لحظات للضحك والفرجة مثلما كان أيام زمان في العاصمة خلال الشهر الفضيل لكن المبادرة لا تأتي مني فقط لأن التنظيم في باريس يختلف كثيرا عن الجزائر. الجالية من حقها أن تتنفس لكن لا شيء بيد الفنان.»

حملنا نفس السؤال للمطربة القبائلية مليكة دومران -المقيمة بباريس منذ التسعينات-فأكدت أنها لم يسبق لها وأن استدعيت لحفل فني خلال شهر رمضان في العاصمة الفرنسية منذ أن وطئت قدماها هذا البلد والسبب «كل الجمعيات والمؤسسات الثقافية تجمد أنشطتها في رمضان لأن البعض من الفنانين يفضل الراحة خلال هذا الشهر والبعض الأخر يتلقى دعوات للغناء بأرض الوطن فيفضل التقرب من جمهوره في الجزائر.» وعن إمكانية تنظيم حفل جزائري للجالية بإحدى القاعات ولو مرة واحدة في هذه المناسبة تضيف المتحدثة « أي مسؤول سيتحمل تكاليف قاعة بحجم بيرسي أو الزينيت. لا يمكن التكهن بإقبال الجمهور على الحفلات الفنية هنا في رمضان. بالنسبة للفنان سيكون الأمر سهلا إن كانت البرمجة تساعد أجندته لكن لا أحد يضمن حضور الجمهور، فكل واحد يقضي سهرته الرمضانية كما يشاء. «

ز.أيت سعيد
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha