شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

أصغر مبتهل وقارئ بالإذاعة المصرية محمد عبد الرؤوف السوهاجي يؤكد:

«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»


  19 جوان 2017 - 13:14   قرئ 1422 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»

أكد المنشد والقارئ عبد الرؤوف السوهاجي خلال حديثه للمحور اليومي أن الإنشاد الديني في قمة عطائه لأنه يحقق نسب متابعة مرتفعة عبر كامل الأقطار العربية والدولية، من خلال ما لمسه من خلال احتكاكه بمختلف الأطياف المهتمة بهذا اللون، كما أكد أن اهتمام المنشدين الجزائريين بالعمل على دراسة المقامات الصوتية يعزز حضورهم لدى المستمعين ويكسبهم جمهورا واسعا.

 
ـ تحضرون الطبعة 14 من فعاليات جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم، ما هو الانطباع الذي حققته هذه المسابقة بمصر؟

نحن نحضر لحفل افتتاح الجائزة الدولية لحفظ القرآن التي حققت صدى واسعا لدى حفظة القرآن الكريم بمصر وبالعالم العربي لأنها أصبحت وجهة دولية وعربية يسعى الجميع للمشاركة فيها، نحن سعداء جدا بالحضور لهذه التظاهرة التي أتاحت لنا فرصة الوجود بين الوجوه النّيرة من حفظة كتاب الله عز وجل. طبعا، رغم ما حققته هذه المسابقة الدولية من صدى إلا أني لم أكن أتوقع أنها بهذا المستوى الراقي من التنظيم والعمل المحكم، وهو ما يستدعي بالضرورة التوجه بالشكر لكل القائمين عليها.
 
ـ ماهي علاقتك بالابتهال وأنت الحائز على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية؟
 
الابتهال لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي، وقد أكرمني ربي بالتحصل على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية عام 2011، وهو شيء روحاني يقربنا من الخالق عز وجل، يأخذ السمو الروحي في مدح الرسول الكريم «ص»، وأنا أعتز بهذا اللون كثيرا، ولا يمكن تفسير علاقتي بهذا اللون الذي أعده متنفسا روحانيا أسمو به للتقرب من المولى عز وجل.
 
ـ حللت بمدينة وهران منذ بداية الشهر الفضيل للإشراف على برنامج ديني متنوع، هلا منحتنا أكثر تفاصيل عن هذا النشاط؟
 
من الجيد أن تحتفي مدينة وهران أو الجزائر عامة، بتنظيم برنامج ديني موجه للمساجد خصوصا في الشهر الفضيل، حقيقة لم أكن أتوقع في البداية أن يستسيغ الشعب الجزائري الإنشاد الديني وخاصة الابتهال، لأننا نعلم أن هناك إنشادا دينيا في كامل دول العالم وفي الجزائر خاصة، لكن الابتهال لم نسمع به إلا في مصر، وهو ما أثار خوفي في البداية لكني وجدت استقبالا يفوق الحد ويفوق الوصف، وهو ما يشجع على التواصل في مثل هذه المبادرات التي تقرب الشعبين الجزائري ومصر أكثر وهما المعروفان بتعاونهما عبر الأزمنة والعصور.
 
ـ فيمَ يختلف الإنشاد الديني عن الابتهال؟
 
الإنشاد الديني كلمة عامة تطلق على كافة أنواع هذا الفن، لكن الابتهال الديني لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي الذي لا يلحن ولا يصحبه إيقاع، يؤديه المنشد أو المبتهل ويختار له مقاما موسيقيا ما، ودائما ما يكون في مناجاة الله عز وجل ومدح الرسول الكريم «ص»، وهو نوع من أنواع الارتجال.
 
ـ بالحديث عن الإنشاد الديني، من المؤكد أنكم تحملون فكرة عن هذا الفن بالجزائر، ترى ما هي؟
 
لقد شاركت في مسابقات دولية للقرآن الكريم والإنشاد ومثلت مصر، ومنها مهرجان منشد العربية بإمارة الشارقة وهو أكبر مهرجان إنشاد ديني في العالم، مما أتاح لي فرصة الاحتكاك عن قرب بالمشاركين الجزائريين الذين أتحفوا الحضور بألوان مختلفة من الإنشاد الديني، مما جعلني أحبه كثيرا، خصوصا أنهم يتميزون بأصوات قوية صدحت بها قاعات العرض في ذلك الوقت، كذلك اهتمامهم بدراسة المقامات الصوتية ما من شأنه أن يعلي مقام المنشد في عيون وأسماع متابعيه.
 
ـ هل يحقق الإنشاد الديني صدى عند المستمعين كما تحققه الألوان الغنائية الأخرى؟
 
طبعا الإنشاد الديني فن راقٍ من أنواع الفن المسموع، ويعتبر بديلا للأغاني ذات الكلمات والألحان غير القيّمة، لأنه يقدم لنا لونا فنيا ثقافيا مكتملا يتحدث عن الإنشاد وعن الابتهال، وفي كل المواضيع منها السياسية والاجتماعية والوطنية وغيرها.لا بد أن نستغل وجوده في كامل جوانب حياتنا خصوصا أنه لا يتجزأ من الكلمة الطيبة التي هي القرآن الكريم.
 
ـ ما هي تطلعاتكم المستقبلية فيما يخص هذا اللون الفني؟
 
أنا عضو مجلس إدارة نقابة الإنشاد الديني بجمهورية مصر العربية، التي من خلالها نرى ازدهار هذا الفن على مستوى العالم وفي الرقعة المصرية خاصة، كذلك لمست الاهتمام البالغ بهذا اللون عبر كافة بلدان العالم من خلال الدول التي سافرت إليها، لذلك أقول إن الإنشاد في قمة عطائه وسيزدهر مستقبلا أكثر فأكثر.
 
حاورته نجيبة صيودة
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha