شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

أصغر مبتهل وقارئ بالإذاعة المصرية محمد عبد الرؤوف السوهاجي يؤكد:

«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»


  19 جوان 2017 - 13:14   قرئ 1693 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»

أكد المنشد والقارئ عبد الرؤوف السوهاجي خلال حديثه للمحور اليومي أن الإنشاد الديني في قمة عطائه لأنه يحقق نسب متابعة مرتفعة عبر كامل الأقطار العربية والدولية، من خلال ما لمسه من خلال احتكاكه بمختلف الأطياف المهتمة بهذا اللون، كما أكد أن اهتمام المنشدين الجزائريين بالعمل على دراسة المقامات الصوتية يعزز حضورهم لدى المستمعين ويكسبهم جمهورا واسعا.

 
ـ تحضرون الطبعة 14 من فعاليات جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم، ما هو الانطباع الذي حققته هذه المسابقة بمصر؟

نحن نحضر لحفل افتتاح الجائزة الدولية لحفظ القرآن التي حققت صدى واسعا لدى حفظة القرآن الكريم بمصر وبالعالم العربي لأنها أصبحت وجهة دولية وعربية يسعى الجميع للمشاركة فيها، نحن سعداء جدا بالحضور لهذه التظاهرة التي أتاحت لنا فرصة الوجود بين الوجوه النّيرة من حفظة كتاب الله عز وجل. طبعا، رغم ما حققته هذه المسابقة الدولية من صدى إلا أني لم أكن أتوقع أنها بهذا المستوى الراقي من التنظيم والعمل المحكم، وهو ما يستدعي بالضرورة التوجه بالشكر لكل القائمين عليها.
 
ـ ماهي علاقتك بالابتهال وأنت الحائز على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية؟
 
الابتهال لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي، وقد أكرمني ربي بالتحصل على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية عام 2011، وهو شيء روحاني يقربنا من الخالق عز وجل، يأخذ السمو الروحي في مدح الرسول الكريم «ص»، وأنا أعتز بهذا اللون كثيرا، ولا يمكن تفسير علاقتي بهذا اللون الذي أعده متنفسا روحانيا أسمو به للتقرب من المولى عز وجل.
 
ـ حللت بمدينة وهران منذ بداية الشهر الفضيل للإشراف على برنامج ديني متنوع، هلا منحتنا أكثر تفاصيل عن هذا النشاط؟
 
من الجيد أن تحتفي مدينة وهران أو الجزائر عامة، بتنظيم برنامج ديني موجه للمساجد خصوصا في الشهر الفضيل، حقيقة لم أكن أتوقع في البداية أن يستسيغ الشعب الجزائري الإنشاد الديني وخاصة الابتهال، لأننا نعلم أن هناك إنشادا دينيا في كامل دول العالم وفي الجزائر خاصة، لكن الابتهال لم نسمع به إلا في مصر، وهو ما أثار خوفي في البداية لكني وجدت استقبالا يفوق الحد ويفوق الوصف، وهو ما يشجع على التواصل في مثل هذه المبادرات التي تقرب الشعبين الجزائري ومصر أكثر وهما المعروفان بتعاونهما عبر الأزمنة والعصور.
 
ـ فيمَ يختلف الإنشاد الديني عن الابتهال؟
 
الإنشاد الديني كلمة عامة تطلق على كافة أنواع هذا الفن، لكن الابتهال الديني لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي الذي لا يلحن ولا يصحبه إيقاع، يؤديه المنشد أو المبتهل ويختار له مقاما موسيقيا ما، ودائما ما يكون في مناجاة الله عز وجل ومدح الرسول الكريم «ص»، وهو نوع من أنواع الارتجال.
 
ـ بالحديث عن الإنشاد الديني، من المؤكد أنكم تحملون فكرة عن هذا الفن بالجزائر، ترى ما هي؟
 
لقد شاركت في مسابقات دولية للقرآن الكريم والإنشاد ومثلت مصر، ومنها مهرجان منشد العربية بإمارة الشارقة وهو أكبر مهرجان إنشاد ديني في العالم، مما أتاح لي فرصة الاحتكاك عن قرب بالمشاركين الجزائريين الذين أتحفوا الحضور بألوان مختلفة من الإنشاد الديني، مما جعلني أحبه كثيرا، خصوصا أنهم يتميزون بأصوات قوية صدحت بها قاعات العرض في ذلك الوقت، كذلك اهتمامهم بدراسة المقامات الصوتية ما من شأنه أن يعلي مقام المنشد في عيون وأسماع متابعيه.
 
ـ هل يحقق الإنشاد الديني صدى عند المستمعين كما تحققه الألوان الغنائية الأخرى؟
 
طبعا الإنشاد الديني فن راقٍ من أنواع الفن المسموع، ويعتبر بديلا للأغاني ذات الكلمات والألحان غير القيّمة، لأنه يقدم لنا لونا فنيا ثقافيا مكتملا يتحدث عن الإنشاد وعن الابتهال، وفي كل المواضيع منها السياسية والاجتماعية والوطنية وغيرها.لا بد أن نستغل وجوده في كامل جوانب حياتنا خصوصا أنه لا يتجزأ من الكلمة الطيبة التي هي القرآن الكريم.
 
ـ ما هي تطلعاتكم المستقبلية فيما يخص هذا اللون الفني؟
 
أنا عضو مجلس إدارة نقابة الإنشاد الديني بجمهورية مصر العربية، التي من خلالها نرى ازدهار هذا الفن على مستوى العالم وفي الرقعة المصرية خاصة، كذلك لمست الاهتمام البالغ بهذا اللون عبر كافة بلدان العالم من خلال الدول التي سافرت إليها، لذلك أقول إن الإنشاد في قمة عطائه وسيزدهر مستقبلا أكثر فأكثر.
 
حاورته نجيبة صيودة