شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

أصغر مبتهل وقارئ بالإذاعة المصرية محمد عبد الرؤوف السوهاجي يؤكد:

«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»


  19 جوان 2017 - 13:14   قرئ 1782 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»

أكد المنشد والقارئ عبد الرؤوف السوهاجي خلال حديثه للمحور اليومي أن الإنشاد الديني في قمة عطائه لأنه يحقق نسب متابعة مرتفعة عبر كامل الأقطار العربية والدولية، من خلال ما لمسه من خلال احتكاكه بمختلف الأطياف المهتمة بهذا اللون، كما أكد أن اهتمام المنشدين الجزائريين بالعمل على دراسة المقامات الصوتية يعزز حضورهم لدى المستمعين ويكسبهم جمهورا واسعا.

 
ـ تحضرون الطبعة 14 من فعاليات جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم، ما هو الانطباع الذي حققته هذه المسابقة بمصر؟

نحن نحضر لحفل افتتاح الجائزة الدولية لحفظ القرآن التي حققت صدى واسعا لدى حفظة القرآن الكريم بمصر وبالعالم العربي لأنها أصبحت وجهة دولية وعربية يسعى الجميع للمشاركة فيها، نحن سعداء جدا بالحضور لهذه التظاهرة التي أتاحت لنا فرصة الوجود بين الوجوه النّيرة من حفظة كتاب الله عز وجل. طبعا، رغم ما حققته هذه المسابقة الدولية من صدى إلا أني لم أكن أتوقع أنها بهذا المستوى الراقي من التنظيم والعمل المحكم، وهو ما يستدعي بالضرورة التوجه بالشكر لكل القائمين عليها.
 
ـ ماهي علاقتك بالابتهال وأنت الحائز على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية؟
 
الابتهال لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي، وقد أكرمني ربي بالتحصل على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية عام 2011، وهو شيء روحاني يقربنا من الخالق عز وجل، يأخذ السمو الروحي في مدح الرسول الكريم «ص»، وأنا أعتز بهذا اللون كثيرا، ولا يمكن تفسير علاقتي بهذا اللون الذي أعده متنفسا روحانيا أسمو به للتقرب من المولى عز وجل.
 
ـ حللت بمدينة وهران منذ بداية الشهر الفضيل للإشراف على برنامج ديني متنوع، هلا منحتنا أكثر تفاصيل عن هذا النشاط؟
 
من الجيد أن تحتفي مدينة وهران أو الجزائر عامة، بتنظيم برنامج ديني موجه للمساجد خصوصا في الشهر الفضيل، حقيقة لم أكن أتوقع في البداية أن يستسيغ الشعب الجزائري الإنشاد الديني وخاصة الابتهال، لأننا نعلم أن هناك إنشادا دينيا في كامل دول العالم وفي الجزائر خاصة، لكن الابتهال لم نسمع به إلا في مصر، وهو ما أثار خوفي في البداية لكني وجدت استقبالا يفوق الحد ويفوق الوصف، وهو ما يشجع على التواصل في مثل هذه المبادرات التي تقرب الشعبين الجزائري ومصر أكثر وهما المعروفان بتعاونهما عبر الأزمنة والعصور.
 
ـ فيمَ يختلف الإنشاد الديني عن الابتهال؟
 
الإنشاد الديني كلمة عامة تطلق على كافة أنواع هذا الفن، لكن الابتهال الديني لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي الذي لا يلحن ولا يصحبه إيقاع، يؤديه المنشد أو المبتهل ويختار له مقاما موسيقيا ما، ودائما ما يكون في مناجاة الله عز وجل ومدح الرسول الكريم «ص»، وهو نوع من أنواع الارتجال.
 
ـ بالحديث عن الإنشاد الديني، من المؤكد أنكم تحملون فكرة عن هذا الفن بالجزائر، ترى ما هي؟
 
لقد شاركت في مسابقات دولية للقرآن الكريم والإنشاد ومثلت مصر، ومنها مهرجان منشد العربية بإمارة الشارقة وهو أكبر مهرجان إنشاد ديني في العالم، مما أتاح لي فرصة الاحتكاك عن قرب بالمشاركين الجزائريين الذين أتحفوا الحضور بألوان مختلفة من الإنشاد الديني، مما جعلني أحبه كثيرا، خصوصا أنهم يتميزون بأصوات قوية صدحت بها قاعات العرض في ذلك الوقت، كذلك اهتمامهم بدراسة المقامات الصوتية ما من شأنه أن يعلي مقام المنشد في عيون وأسماع متابعيه.
 
ـ هل يحقق الإنشاد الديني صدى عند المستمعين كما تحققه الألوان الغنائية الأخرى؟
 
طبعا الإنشاد الديني فن راقٍ من أنواع الفن المسموع، ويعتبر بديلا للأغاني ذات الكلمات والألحان غير القيّمة، لأنه يقدم لنا لونا فنيا ثقافيا مكتملا يتحدث عن الإنشاد وعن الابتهال، وفي كل المواضيع منها السياسية والاجتماعية والوطنية وغيرها.لا بد أن نستغل وجوده في كامل جوانب حياتنا خصوصا أنه لا يتجزأ من الكلمة الطيبة التي هي القرآن الكريم.
 
ـ ما هي تطلعاتكم المستقبلية فيما يخص هذا اللون الفني؟
 
أنا عضو مجلس إدارة نقابة الإنشاد الديني بجمهورية مصر العربية، التي من خلالها نرى ازدهار هذا الفن على مستوى العالم وفي الرقعة المصرية خاصة، كذلك لمست الاهتمام البالغ بهذا اللون عبر كافة بلدان العالم من خلال الدول التي سافرت إليها، لذلك أقول إن الإنشاد في قمة عطائه وسيزدهر مستقبلا أكثر فأكثر.
 
حاورته نجيبة صيودة