شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

أصغر مبتهل وقارئ بالإذاعة المصرية محمد عبد الرؤوف السوهاجي يؤكد:

«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»


  19 جوان 2017 - 13:14   قرئ 2039 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»

أكد المنشد والقارئ عبد الرؤوف السوهاجي خلال حديثه للمحور اليومي أن الإنشاد الديني في قمة عطائه لأنه يحقق نسب متابعة مرتفعة عبر كامل الأقطار العربية والدولية، من خلال ما لمسه من خلال احتكاكه بمختلف الأطياف المهتمة بهذا اللون، كما أكد أن اهتمام المنشدين الجزائريين بالعمل على دراسة المقامات الصوتية يعزز حضورهم لدى المستمعين ويكسبهم جمهورا واسعا.

 
ـ تحضرون الطبعة 14 من فعاليات جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم، ما هو الانطباع الذي حققته هذه المسابقة بمصر؟

نحن نحضر لحفل افتتاح الجائزة الدولية لحفظ القرآن التي حققت صدى واسعا لدى حفظة القرآن الكريم بمصر وبالعالم العربي لأنها أصبحت وجهة دولية وعربية يسعى الجميع للمشاركة فيها، نحن سعداء جدا بالحضور لهذه التظاهرة التي أتاحت لنا فرصة الوجود بين الوجوه النّيرة من حفظة كتاب الله عز وجل. طبعا، رغم ما حققته هذه المسابقة الدولية من صدى إلا أني لم أكن أتوقع أنها بهذا المستوى الراقي من التنظيم والعمل المحكم، وهو ما يستدعي بالضرورة التوجه بالشكر لكل القائمين عليها.
 
ـ ماهي علاقتك بالابتهال وأنت الحائز على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية؟
 
الابتهال لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي، وقد أكرمني ربي بالتحصل على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية عام 2011، وهو شيء روحاني يقربنا من الخالق عز وجل، يأخذ السمو الروحي في مدح الرسول الكريم «ص»، وأنا أعتز بهذا اللون كثيرا، ولا يمكن تفسير علاقتي بهذا اللون الذي أعده متنفسا روحانيا أسمو به للتقرب من المولى عز وجل.
 
ـ حللت بمدينة وهران منذ بداية الشهر الفضيل للإشراف على برنامج ديني متنوع، هلا منحتنا أكثر تفاصيل عن هذا النشاط؟
 
من الجيد أن تحتفي مدينة وهران أو الجزائر عامة، بتنظيم برنامج ديني موجه للمساجد خصوصا في الشهر الفضيل، حقيقة لم أكن أتوقع في البداية أن يستسيغ الشعب الجزائري الإنشاد الديني وخاصة الابتهال، لأننا نعلم أن هناك إنشادا دينيا في كامل دول العالم وفي الجزائر خاصة، لكن الابتهال لم نسمع به إلا في مصر، وهو ما أثار خوفي في البداية لكني وجدت استقبالا يفوق الحد ويفوق الوصف، وهو ما يشجع على التواصل في مثل هذه المبادرات التي تقرب الشعبين الجزائري ومصر أكثر وهما المعروفان بتعاونهما عبر الأزمنة والعصور.
 
ـ فيمَ يختلف الإنشاد الديني عن الابتهال؟
 
الإنشاد الديني كلمة عامة تطلق على كافة أنواع هذا الفن، لكن الابتهال الديني لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي الذي لا يلحن ولا يصحبه إيقاع، يؤديه المنشد أو المبتهل ويختار له مقاما موسيقيا ما، ودائما ما يكون في مناجاة الله عز وجل ومدح الرسول الكريم «ص»، وهو نوع من أنواع الارتجال.
 
ـ بالحديث عن الإنشاد الديني، من المؤكد أنكم تحملون فكرة عن هذا الفن بالجزائر، ترى ما هي؟
 
لقد شاركت في مسابقات دولية للقرآن الكريم والإنشاد ومثلت مصر، ومنها مهرجان منشد العربية بإمارة الشارقة وهو أكبر مهرجان إنشاد ديني في العالم، مما أتاح لي فرصة الاحتكاك عن قرب بالمشاركين الجزائريين الذين أتحفوا الحضور بألوان مختلفة من الإنشاد الديني، مما جعلني أحبه كثيرا، خصوصا أنهم يتميزون بأصوات قوية صدحت بها قاعات العرض في ذلك الوقت، كذلك اهتمامهم بدراسة المقامات الصوتية ما من شأنه أن يعلي مقام المنشد في عيون وأسماع متابعيه.
 
ـ هل يحقق الإنشاد الديني صدى عند المستمعين كما تحققه الألوان الغنائية الأخرى؟
 
طبعا الإنشاد الديني فن راقٍ من أنواع الفن المسموع، ويعتبر بديلا للأغاني ذات الكلمات والألحان غير القيّمة، لأنه يقدم لنا لونا فنيا ثقافيا مكتملا يتحدث عن الإنشاد وعن الابتهال، وفي كل المواضيع منها السياسية والاجتماعية والوطنية وغيرها.لا بد أن نستغل وجوده في كامل جوانب حياتنا خصوصا أنه لا يتجزأ من الكلمة الطيبة التي هي القرآن الكريم.
 
ـ ما هي تطلعاتكم المستقبلية فيما يخص هذا اللون الفني؟
 
أنا عضو مجلس إدارة نقابة الإنشاد الديني بجمهورية مصر العربية، التي من خلالها نرى ازدهار هذا الفن على مستوى العالم وفي الرقعة المصرية خاصة، كذلك لمست الاهتمام البالغ بهذا اللون عبر كافة بلدان العالم من خلال الدول التي سافرت إليها، لذلك أقول إن الإنشاد في قمة عطائه وسيزدهر مستقبلا أكثر فأكثر.
 
حاورته نجيبة صيودة