شريط الاخبار
95 بالمائة من السلع المستوردة تدخل بدون رسوم توقف عملية الإنتاج بملبنة ذراع بن خدة بسبب بكتيريا منتدى أعمال جزائري - ليبي غدا بفندق الأوراسي وزير الاستشراف يقدّم للحكومة رؤية جديدة حول الجمارك والتجارة متحف الفلاحة لسيدي بلعباس في تظاهرة المتاحف العالمية ببريطانيا مكتتبو»عدل2» يستنجدون برئيس الجمهورية خرّيجو الجامعات يهددون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة العمل أحزاب في مسعى لبسط نفوذها و «تأميم» امتدادها داخل الحرم الجامعي اختفاء قارب «حراڤة» أبحر من شاطئ كاب جنات ببومرداس إحالة ملف كريم طابو على قسم الجنح لمحكمة سيدي امحمد وزارة الصحة تفعّل مخططا وطنيا مضادا لمنع عدوى فيروس «كورونا» الجمارك تحصّل 1000 مليار دينار خلال 2019 رغم تراجع الواردات سلال وأويحيى ورجال أعمال أمام القضاء مجددا يوم 12 فيفري تبون وأردوغان يرافعان للحل السياسي بليبيا والتوافق على مخرجات ندوة برلين تبون يجري حركة جزئية في سلك الولاة والولاة المنتدبين «ساتاف» تطالب باستحداث تخصصات في الابتدائي وخفض الحجم الساعي المدير العام للحماية المدنية يأمر بتفعيل منظومة الإنذار لمفارز الدعم خبراء لا يستبعدون لجوء الحكومة إلى قانون مالية تكميلي 6 أشهر حبسا نافذا في حق الصحفي عبد الكريم زغيلش الجزائر تحتضن اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي اليوم تقليص ميزانية المخططات البلدية للتنمية في 2020 عمال مجمّع «حداد» يجددون الاحتجاج ضد حرمانهم من أجور 7 أشهر تضاعف عدد القضايا المسجلة عبر الشريط الحدودي خلال 2019 تنفيذ 1531 طلعة جوية منذ بداية الحراك الشعبي الجيش يوقف 19 عنصر دعم ويدمر 46 مخبأ خلال جانفي الشروع في تجسيد المخطط الاستعجالي لقطاع الصحة تبون يحيل رئيسة مجلس الدولة و63 قاضيا على التقاعد ويعيّن 04 آخرين وزارة الفلاحة تأمر الفلاحين والمربين والمنتجين بتنظيم أنفسهم الخضر في مجموعة سهلة ضمن تصفيات مونديال 2022 المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تطالب بشراء فائض المنتوج الفلاحي التحاق 1500 متربص جديد بمراكز التكوين في مستغانم رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا

أصغر مبتهل وقارئ بالإذاعة المصرية محمد عبد الرؤوف السوهاجي يؤكد:

«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»


  19 جوان 2017 - 13:14   قرئ 1858 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
«اهتمام المنشدين الجزائريين بدراسة المقامات الصوتية يعلي مقامهم»

أكد المنشد والقارئ عبد الرؤوف السوهاجي خلال حديثه للمحور اليومي أن الإنشاد الديني في قمة عطائه لأنه يحقق نسب متابعة مرتفعة عبر كامل الأقطار العربية والدولية، من خلال ما لمسه من خلال احتكاكه بمختلف الأطياف المهتمة بهذا اللون، كما أكد أن اهتمام المنشدين الجزائريين بالعمل على دراسة المقامات الصوتية يعزز حضورهم لدى المستمعين ويكسبهم جمهورا واسعا.

 
ـ تحضرون الطبعة 14 من فعاليات جائزة الجزائر الدولية للقرآن الكريم، ما هو الانطباع الذي حققته هذه المسابقة بمصر؟

نحن نحضر لحفل افتتاح الجائزة الدولية لحفظ القرآن التي حققت صدى واسعا لدى حفظة القرآن الكريم بمصر وبالعالم العربي لأنها أصبحت وجهة دولية وعربية يسعى الجميع للمشاركة فيها، نحن سعداء جدا بالحضور لهذه التظاهرة التي أتاحت لنا فرصة الوجود بين الوجوه النّيرة من حفظة كتاب الله عز وجل. طبعا، رغم ما حققته هذه المسابقة الدولية من صدى إلا أني لم أكن أتوقع أنها بهذا المستوى الراقي من التنظيم والعمل المحكم، وهو ما يستدعي بالضرورة التوجه بالشكر لكل القائمين عليها.
 
ـ ماهي علاقتك بالابتهال وأنت الحائز على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية؟
 
الابتهال لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي، وقد أكرمني ربي بالتحصل على لقب أصغر مبتهل ديني بالإذاعة المصرية عام 2011، وهو شيء روحاني يقربنا من الخالق عز وجل، يأخذ السمو الروحي في مدح الرسول الكريم «ص»، وأنا أعتز بهذا اللون كثيرا، ولا يمكن تفسير علاقتي بهذا اللون الذي أعده متنفسا روحانيا أسمو به للتقرب من المولى عز وجل.
 
ـ حللت بمدينة وهران منذ بداية الشهر الفضيل للإشراف على برنامج ديني متنوع، هلا منحتنا أكثر تفاصيل عن هذا النشاط؟
 
من الجيد أن تحتفي مدينة وهران أو الجزائر عامة، بتنظيم برنامج ديني موجه للمساجد خصوصا في الشهر الفضيل، حقيقة لم أكن أتوقع في البداية أن يستسيغ الشعب الجزائري الإنشاد الديني وخاصة الابتهال، لأننا نعلم أن هناك إنشادا دينيا في كامل دول العالم وفي الجزائر خاصة، لكن الابتهال لم نسمع به إلا في مصر، وهو ما أثار خوفي في البداية لكني وجدت استقبالا يفوق الحد ويفوق الوصف، وهو ما يشجع على التواصل في مثل هذه المبادرات التي تقرب الشعبين الجزائري ومصر أكثر وهما المعروفان بتعاونهما عبر الأزمنة والعصور.
 
ـ فيمَ يختلف الإنشاد الديني عن الابتهال؟
 
الإنشاد الديني كلمة عامة تطلق على كافة أنواع هذا الفن، لكن الابتهال الديني لون من ألوان الإنشاد الديني الارتجالي الذي لا يلحن ولا يصحبه إيقاع، يؤديه المنشد أو المبتهل ويختار له مقاما موسيقيا ما، ودائما ما يكون في مناجاة الله عز وجل ومدح الرسول الكريم «ص»، وهو نوع من أنواع الارتجال.
 
ـ بالحديث عن الإنشاد الديني، من المؤكد أنكم تحملون فكرة عن هذا الفن بالجزائر، ترى ما هي؟
 
لقد شاركت في مسابقات دولية للقرآن الكريم والإنشاد ومثلت مصر، ومنها مهرجان منشد العربية بإمارة الشارقة وهو أكبر مهرجان إنشاد ديني في العالم، مما أتاح لي فرصة الاحتكاك عن قرب بالمشاركين الجزائريين الذين أتحفوا الحضور بألوان مختلفة من الإنشاد الديني، مما جعلني أحبه كثيرا، خصوصا أنهم يتميزون بأصوات قوية صدحت بها قاعات العرض في ذلك الوقت، كذلك اهتمامهم بدراسة المقامات الصوتية ما من شأنه أن يعلي مقام المنشد في عيون وأسماع متابعيه.
 
ـ هل يحقق الإنشاد الديني صدى عند المستمعين كما تحققه الألوان الغنائية الأخرى؟
 
طبعا الإنشاد الديني فن راقٍ من أنواع الفن المسموع، ويعتبر بديلا للأغاني ذات الكلمات والألحان غير القيّمة، لأنه يقدم لنا لونا فنيا ثقافيا مكتملا يتحدث عن الإنشاد وعن الابتهال، وفي كل المواضيع منها السياسية والاجتماعية والوطنية وغيرها.لا بد أن نستغل وجوده في كامل جوانب حياتنا خصوصا أنه لا يتجزأ من الكلمة الطيبة التي هي القرآن الكريم.
 
ـ ما هي تطلعاتكم المستقبلية فيما يخص هذا اللون الفني؟
 
أنا عضو مجلس إدارة نقابة الإنشاد الديني بجمهورية مصر العربية، التي من خلالها نرى ازدهار هذا الفن على مستوى العالم وفي الرقعة المصرية خاصة، كذلك لمست الاهتمام البالغ بهذا اللون عبر كافة بلدان العالم من خلال الدول التي سافرت إليها، لذلك أقول إن الإنشاد في قمة عطائه وسيزدهر مستقبلا أكثر فأكثر.
 
حاورته نجيبة صيودة