شريط الاخبار
أسعار النفط ترتفع مجددا وتلامس 62 دولارا للبرميل أصحاب المطاحن يطالبون بحصة 40 بالمائة من القمح اللين الجيش يتدخل لتسهيل حركة المرور بالطرق عبر الولايات الجزائر الأولى إفريقيا في البحوث الأكاديمية الخاصة بالطاقة عمال سوناطراك بناحية «تي ف تي» يضربون عن الطعام علي ذراع يؤكد أن مضامين خطابات المترشحين للرئاسيات لن تخضع للرقابة 15 التزاما و200 إجراء في البرنامج الانتخابي لميهوبي المترشحون للرئاسيات يفضلون تدشين حملاتهم الانتخابية من الجنوب رفع حالة التأهب وتعزيزات أمنية في محيط أماكن التجمعات الشعبية عام حبسا نافذا منها 6 أشهر «سورسي» ضد 21 شابا حملوا الراية الأمازيغية في مسيرات الجمعة العميد في كلاسيكو ناري أمام الكناري للانفراد بالصدارة عرقاب: «الجزائر تضيّع استثمارات في كل المجالات لصالح دول الجوار» إشاعة تقديم العطلة تستنفر الطلبة في مسيرتهم الـ38 وفاة 5 أشخاص في حوادث مرور وإنقاذ 4 آخرين جُرفت سيارتهم بتيزي وزو 6 أشهر حبسا نافذا ضد 6 شبان حملوا الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة منح أولوية إنجاز المشاريع السكنية الجديدة للمقاولات الوطنية «حينما تكون بطلا لإفريقيا سيبحث الجميع عن الإطاحة بك» ملف الحليب وتعويض المربّين على طاولة وزير الفلاحة قريبا الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة

انعدام فضاءات التسلية دفعهم للتفكير في إنشاء مسرح على الهواء الطلق

مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات المسرح الروماني


  19 جوان 2017 - 13:16   قرئ 2237 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات  المسرح الروماني

افتتح مواطنو بجاية أول مسرح على الهواء الطلق يوم أمس، حضره عدد من المواطنين الذين قدموا من مختلف الجهات للاستمتاع مباشرة بالعروض التي قدمت على الهواء الطلق طيلة ليلة كاملة، الأمر الذي أعاد للمنطقة الواقعة في سفح ذلك الجبل حركية غير معهودة ووجهها المشرق، بعدما خيّم عليها الصمت لعدة سنوات.

انطلق أول عمل مسرحي على الهواء الطلق في بجاية قبل أسبوع واحد عن انقضاء شهر رمضان، فبعد العشاء سارع الجميع من نساء وأطفال إضافة إلى الشيوخ بلباسهم التقليدي لحجز أمكنة لهم في المدرجات، لمشاهدة افتتاح أول عمل مسرحي على الهواء الطلق تحت ضوء القمر والنجوم المتلألئة، الأمر الذي أكسب المكان روعة ورونقا لا مثيل لهما. 

وأبدع المسرحيون من جهتهم في العروض التي قدموها على ركح المسرح، حيث تنوعت العروض وتعددت على مدار ساعات طوال، بداية بتصوير حياة المواطن البسيط بطريقة هزلية، بالسخرية من الوضع الذي يعيشه، إضافة إلى عدة نكت تزخر بها اللغة الأمازيغية، مما جعل كثيرين يتفاعلون مع هذه العروض المسرحية التي قدمها الهواة، في انتظار أن تتوسع الأعمال أكثر خلال الأيام المقبلة، بتوافد المسرحيين وكذا الجمهور من عدة ولايات من الوطن.

نائب رئيس جمعية آيث عيسي: «فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتنا منذ مدة وجسدناها واقعيا»

أوضح براهيم جبري نائب رئيس جمعية آيث عيسي لـ «المحور اليومي» أن  فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتهم منذ زمن طويل، وقد جسدت حاليا على أرض الواقع بمساعدة الجميع، حيث يعود أصل الفكرة إلى النشاطات الكثيفة التي يقوم بها أعضاء الجمعية، من مسرحيات إلى ندوات وغير ذلك من النشاطات الثقافية، ودائما تصادفهم نفس المشكلة متمثلة في انعدام مكان مناسب لتنظيمها، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء مسرح، لتطور الفكرة فيما بعد إلى إقامته على الهواء الطلق نظرا لحب الناس للطبيعة، أي كما هو موجود عند الرومان قديما، وأضاف في ذات السياق أن إنشاء مسرح على الهواء الطلق يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني، حيث تكفلت الجمعية بهذا المشروع لوحدها دون أن تتلقى أية مساعدة من السلطات المحلية، بداية بتجهيز الأرضية التي تعد ملكا لقرية «ثادرت». ودامت عملية الإنجاز نحو أربعة أشهر على الأقل بمشاركة أهل القرية. وأشار ذات المتحدث أنه لا يخفى على أحد أن مواطني هذه الناحية معروفون بعملهم الخيري، وهذا يدخل في إطار ما يعرف بالتويزة، مما أدى إلى إنجاح هذا المشروع، مضيفا أنه لا يعتبر هذا العمل الأول من نوعه، بل سبقه قبل ذلك إنشاء ملعب لكرة القدم، فضلا عن عملية تشجير مست مساحة شاسعة من الأراضي.

نادية حدار