شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

انعدام فضاءات التسلية دفعهم للتفكير في إنشاء مسرح على الهواء الطلق

مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات المسرح الروماني


  19 جوان 2017 - 13:16   قرئ 2537 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات  المسرح الروماني

افتتح مواطنو بجاية أول مسرح على الهواء الطلق يوم أمس، حضره عدد من المواطنين الذين قدموا من مختلف الجهات للاستمتاع مباشرة بالعروض التي قدمت على الهواء الطلق طيلة ليلة كاملة، الأمر الذي أعاد للمنطقة الواقعة في سفح ذلك الجبل حركية غير معهودة ووجهها المشرق، بعدما خيّم عليها الصمت لعدة سنوات.

انطلق أول عمل مسرحي على الهواء الطلق في بجاية قبل أسبوع واحد عن انقضاء شهر رمضان، فبعد العشاء سارع الجميع من نساء وأطفال إضافة إلى الشيوخ بلباسهم التقليدي لحجز أمكنة لهم في المدرجات، لمشاهدة افتتاح أول عمل مسرحي على الهواء الطلق تحت ضوء القمر والنجوم المتلألئة، الأمر الذي أكسب المكان روعة ورونقا لا مثيل لهما. 

وأبدع المسرحيون من جهتهم في العروض التي قدموها على ركح المسرح، حيث تنوعت العروض وتعددت على مدار ساعات طوال، بداية بتصوير حياة المواطن البسيط بطريقة هزلية، بالسخرية من الوضع الذي يعيشه، إضافة إلى عدة نكت تزخر بها اللغة الأمازيغية، مما جعل كثيرين يتفاعلون مع هذه العروض المسرحية التي قدمها الهواة، في انتظار أن تتوسع الأعمال أكثر خلال الأيام المقبلة، بتوافد المسرحيين وكذا الجمهور من عدة ولايات من الوطن.

نائب رئيس جمعية آيث عيسي: «فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتنا منذ مدة وجسدناها واقعيا»

أوضح براهيم جبري نائب رئيس جمعية آيث عيسي لـ «المحور اليومي» أن  فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتهم منذ زمن طويل، وقد جسدت حاليا على أرض الواقع بمساعدة الجميع، حيث يعود أصل الفكرة إلى النشاطات الكثيفة التي يقوم بها أعضاء الجمعية، من مسرحيات إلى ندوات وغير ذلك من النشاطات الثقافية، ودائما تصادفهم نفس المشكلة متمثلة في انعدام مكان مناسب لتنظيمها، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء مسرح، لتطور الفكرة فيما بعد إلى إقامته على الهواء الطلق نظرا لحب الناس للطبيعة، أي كما هو موجود عند الرومان قديما، وأضاف في ذات السياق أن إنشاء مسرح على الهواء الطلق يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني، حيث تكفلت الجمعية بهذا المشروع لوحدها دون أن تتلقى أية مساعدة من السلطات المحلية، بداية بتجهيز الأرضية التي تعد ملكا لقرية «ثادرت». ودامت عملية الإنجاز نحو أربعة أشهر على الأقل بمشاركة أهل القرية. وأشار ذات المتحدث أنه لا يخفى على أحد أن مواطني هذه الناحية معروفون بعملهم الخيري، وهذا يدخل في إطار ما يعرف بالتويزة، مما أدى إلى إنجاح هذا المشروع، مضيفا أنه لا يعتبر هذا العمل الأول من نوعه، بل سبقه قبل ذلك إنشاء ملعب لكرة القدم، فضلا عن عملية تشجير مست مساحة شاسعة من الأراضي.

نادية حدار