شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

انعدام فضاءات التسلية دفعهم للتفكير في إنشاء مسرح على الهواء الطلق

مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات المسرح الروماني


  19 جوان 2017 - 13:16   قرئ 1880 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات  المسرح الروماني

افتتح مواطنو بجاية أول مسرح على الهواء الطلق يوم أمس، حضره عدد من المواطنين الذين قدموا من مختلف الجهات للاستمتاع مباشرة بالعروض التي قدمت على الهواء الطلق طيلة ليلة كاملة، الأمر الذي أعاد للمنطقة الواقعة في سفح ذلك الجبل حركية غير معهودة ووجهها المشرق، بعدما خيّم عليها الصمت لعدة سنوات.

انطلق أول عمل مسرحي على الهواء الطلق في بجاية قبل أسبوع واحد عن انقضاء شهر رمضان، فبعد العشاء سارع الجميع من نساء وأطفال إضافة إلى الشيوخ بلباسهم التقليدي لحجز أمكنة لهم في المدرجات، لمشاهدة افتتاح أول عمل مسرحي على الهواء الطلق تحت ضوء القمر والنجوم المتلألئة، الأمر الذي أكسب المكان روعة ورونقا لا مثيل لهما. 

وأبدع المسرحيون من جهتهم في العروض التي قدموها على ركح المسرح، حيث تنوعت العروض وتعددت على مدار ساعات طوال، بداية بتصوير حياة المواطن البسيط بطريقة هزلية، بالسخرية من الوضع الذي يعيشه، إضافة إلى عدة نكت تزخر بها اللغة الأمازيغية، مما جعل كثيرين يتفاعلون مع هذه العروض المسرحية التي قدمها الهواة، في انتظار أن تتوسع الأعمال أكثر خلال الأيام المقبلة، بتوافد المسرحيين وكذا الجمهور من عدة ولايات من الوطن.

نائب رئيس جمعية آيث عيسي: «فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتنا منذ مدة وجسدناها واقعيا»

أوضح براهيم جبري نائب رئيس جمعية آيث عيسي لـ «المحور اليومي» أن  فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتهم منذ زمن طويل، وقد جسدت حاليا على أرض الواقع بمساعدة الجميع، حيث يعود أصل الفكرة إلى النشاطات الكثيفة التي يقوم بها أعضاء الجمعية، من مسرحيات إلى ندوات وغير ذلك من النشاطات الثقافية، ودائما تصادفهم نفس المشكلة متمثلة في انعدام مكان مناسب لتنظيمها، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء مسرح، لتطور الفكرة فيما بعد إلى إقامته على الهواء الطلق نظرا لحب الناس للطبيعة، أي كما هو موجود عند الرومان قديما، وأضاف في ذات السياق أن إنشاء مسرح على الهواء الطلق يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني، حيث تكفلت الجمعية بهذا المشروع لوحدها دون أن تتلقى أية مساعدة من السلطات المحلية، بداية بتجهيز الأرضية التي تعد ملكا لقرية «ثادرت». ودامت عملية الإنجاز نحو أربعة أشهر على الأقل بمشاركة أهل القرية. وأشار ذات المتحدث أنه لا يخفى على أحد أن مواطني هذه الناحية معروفون بعملهم الخيري، وهذا يدخل في إطار ما يعرف بالتويزة، مما أدى إلى إنجاح هذا المشروع، مضيفا أنه لا يعتبر هذا العمل الأول من نوعه، بل سبقه قبل ذلك إنشاء ملعب لكرة القدم، فضلا عن عملية تشجير مست مساحة شاسعة من الأراضي.

نادية حدار
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha