شريط الاخبار
«سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي

انعدام فضاءات التسلية دفعهم للتفكير في إنشاء مسرح على الهواء الطلق

مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات المسرح الروماني


  19 جوان 2017 - 13:16   قرئ 2121 مرة   0 تعليق   ليالي رمضان
مواطنو بجاية يعيشون على وقع فعاليات  المسرح الروماني

افتتح مواطنو بجاية أول مسرح على الهواء الطلق يوم أمس، حضره عدد من المواطنين الذين قدموا من مختلف الجهات للاستمتاع مباشرة بالعروض التي قدمت على الهواء الطلق طيلة ليلة كاملة، الأمر الذي أعاد للمنطقة الواقعة في سفح ذلك الجبل حركية غير معهودة ووجهها المشرق، بعدما خيّم عليها الصمت لعدة سنوات.

انطلق أول عمل مسرحي على الهواء الطلق في بجاية قبل أسبوع واحد عن انقضاء شهر رمضان، فبعد العشاء سارع الجميع من نساء وأطفال إضافة إلى الشيوخ بلباسهم التقليدي لحجز أمكنة لهم في المدرجات، لمشاهدة افتتاح أول عمل مسرحي على الهواء الطلق تحت ضوء القمر والنجوم المتلألئة، الأمر الذي أكسب المكان روعة ورونقا لا مثيل لهما. 

وأبدع المسرحيون من جهتهم في العروض التي قدموها على ركح المسرح، حيث تنوعت العروض وتعددت على مدار ساعات طوال، بداية بتصوير حياة المواطن البسيط بطريقة هزلية، بالسخرية من الوضع الذي يعيشه، إضافة إلى عدة نكت تزخر بها اللغة الأمازيغية، مما جعل كثيرين يتفاعلون مع هذه العروض المسرحية التي قدمها الهواة، في انتظار أن تتوسع الأعمال أكثر خلال الأيام المقبلة، بتوافد المسرحيين وكذا الجمهور من عدة ولايات من الوطن.

نائب رئيس جمعية آيث عيسي: «فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتنا منذ مدة وجسدناها واقعيا»

أوضح براهيم جبري نائب رئيس جمعية آيث عيسي لـ «المحور اليومي» أن  فكرة إنجاز مسرح على الهواء الطلق راودتهم منذ زمن طويل، وقد جسدت حاليا على أرض الواقع بمساعدة الجميع، حيث يعود أصل الفكرة إلى النشاطات الكثيفة التي يقوم بها أعضاء الجمعية، من مسرحيات إلى ندوات وغير ذلك من النشاطات الثقافية، ودائما تصادفهم نفس المشكلة متمثلة في انعدام مكان مناسب لتنظيمها، ومن هنا جاءت فكرة إنشاء مسرح، لتطور الفكرة فيما بعد إلى إقامته على الهواء الطلق نظرا لحب الناس للطبيعة، أي كما هو موجود عند الرومان قديما، وأضاف في ذات السياق أن إنشاء مسرح على الهواء الطلق يعد الأول من نوعه على المستوى الوطني، حيث تكفلت الجمعية بهذا المشروع لوحدها دون أن تتلقى أية مساعدة من السلطات المحلية، بداية بتجهيز الأرضية التي تعد ملكا لقرية «ثادرت». ودامت عملية الإنجاز نحو أربعة أشهر على الأقل بمشاركة أهل القرية. وأشار ذات المتحدث أنه لا يخفى على أحد أن مواطني هذه الناحية معروفون بعملهم الخيري، وهذا يدخل في إطار ما يعرف بالتويزة، مما أدى إلى إنجاح هذا المشروع، مضيفا أنه لا يعتبر هذا العمل الأول من نوعه، بل سبقه قبل ذلك إنشاء ملعب لكرة القدم، فضلا عن عملية تشجير مست مساحة شاسعة من الأراضي.

نادية حدار