شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

مطاعم و مراكز التجارية توفّر "البوراك" و "الشربة" و كلّ الأكلات التقليدية

الأطباق الجاهزة .. موضة جديدة لدى العائلات خلال رمضان


  13 جويلية 2014 - 12:44   قرئ 735 مرة   0 تعليق   يوميات رمضان
الأطباق الجاهزة .. موضة جديدة لدى العائلات خلال رمضان

بدأت بعض العائلات و خاصة النساء العاملات مع حلول رمضان تلجأ إلى اقتناء الأطباق الجاهزة الخاصة برمضان، على غرار "شطيطحة لحم" أو "دجاج"، "المثوم"، "طاجين الزيتون" و اطباق أخرى تحت الطلب في عادة جديدة تغزو المجتمع، اهتدت إليها العائلات لتوفير الجهد و الوقت.

تضطر بعض النساء العاملات إلى الاستنجاد في رمضان بالأطباق الجاهزة، و ذلك بسبب انشغالهن بعملهن، أين لا يتسنى لهن تحضير مختلف الأطباق الرمضانية، و هنا لم تتخلّف المطاعم و المراكز التجارية، المجندة منذ اليوم الأوّل لرمضان لتحضير أكلات شعبية رمضانية، و في هذا الصدد ارتأت "المحور اليومي" أن تزور بعض المحلات والمطاعم و المراكز التجارية و العودة ببعض الآراء حول هذا الموضوع.

الأطباق الجاهزة قبلة العائلات في رمضان.. حقيقة

تنقلت "المحور اليومي" إلى بعض المحلات و المطاعم و المراكز التجارية بالعاصمة، التي تقوم بتحضير مختلف الأطباق الجاهزة لتكون في متناول الجميع و من أجل السماح لبعض العائلات بشرائها و بأسعار معقولة، بغية تخفيف العبء عليها في إعداد بعض الأصناف قد تكون كلفتها كبيرة و نتيجة تحضيرها غير المضمون أو لانشغال العائلات، في المقابل بات اقتناء الأطباق والمأكولات الجاهزة من دواعي التفاخر لدى البعض، خاصة إذا ما قورنت بأطباق من محلات معروفة أو مطاعم مشهورة، و هو ما لاحظناه أثناء جولتنا في بعض المحلات والمطاعم بالعاصمة عن إقبال مختلف شرائح المجتمع على شرائها و دون استثناء، و من خلال جولتنا الاستطلاعية، التي قادتنا إلى المركز التجاري "أرديس" بالعاصمة لاحظنا الإقبال الكبير للعائلات على مختلف الأطباق الجاهزة، و هو دليل قاطع على عدم الطبخ داخل البيوت حسب ما لمسناه من حديث البعض، و أيضا هو دليل على الاعتماد على أكل المطاعم، التي تحضرها أياد غريب ة دون إدراك أو اهتمام بصحتهم وصحة أبنائهم، وفي هذا الإطار قال لنا "منير"، و هو طباخ في المركز التجاري "أرديس" "أن الإقبال على شراء بعض الأطباق الجاهزة كبير و خاصة في شهر رمضان، مشيرا إلى أن الموظفين أو ربات البيوت يأتون خصيصا لشراء بعض الأصناف التقليدية أو حتى الأطباق العصرية.

 رواتب كاملة تصرف على الأطباق الجاهزة خلال رمضان

يدفع الفضول بالبعض حين سماعهم بمدح محل ما أو الحديث عن جودة خدمات مطعم معين إلى زيارته و اكتشافه و تذوق أطباقه، من مختلف أصناف الأكل الجاهز سواء كان مطبوخا أو غير مطبوخ، خاصة و أنّ بعض العائلات أصبحت تعتمد بصفة كبيرة على شراء طعامها كاملا من خارج المنزل حتى لا تشغل نفسها في شراء المستلزمات و كذا إعداد الطعام و طهيه من باب توفير الوقت و الجهد، و هذا ما أكدته لنا "فتيحة"، موظفة بشركة خاصة قائلة أنّها "تضطر إلى اقتناء بعض الأطعمة جاهزة و أخرى غير مطبوخة بحكم عملها خارج المنزل"، مشيرة إلى أنها "تصرف نصف راتبها على مثل هذه المأكولات"، "حكيم" هو الآخر موظف بشركة وطنية أكّد أنه يلجأ إلى جلب الأكل من أحد المطاعم المتواجدة بباب الزوار، نظرا لظروفه الشخصية و العملية، التي تضطره للخروج متأخرا من العمل، و لا تمكنه من إعداد فطوره، مشيرا إلى أن وجبة الفطور الواحدة و المتكونة من طبق الشوربة و طبق ثان، بالإضافة إلى "بوراك" و المشروبات الغازية تتراوح بين 700 و1000دينار،و هذا ما استحسنه حكيم خاصة و أنه يقطن بعيدا عن عائلته وهو مضطر لاقتناء الأطباق الجاهزة طوال شهر رمضان.

من جهة أخرى يفضل البعض شراء بعض الأطباق جماعة و تناولها في المنزل عوض المطعم و هذا للشعور باللمة العائلية، التي افتقدوها في شهر رمضان، وهو ما جاء على لسان "نبيل"، الذي يعمل محاسب بإحدى الشركات، و قال أنّه يشتري "وجبة الفطور رفقة أصدقائه" و يتناولونها في المنزل، مضيفا أن باقي الأطباق الأخرى السهلة كـ "البوراك" والسلطة و البطاطا المقلية يحضرونها بأنفسهم.

مصطفى زبدي : "من المستحسن تحضير الأطباق في المنزل"

صرح رئيس جمعية حماية المستهلك، مصطفى زبدي حول موضوع الأطباق الجاهزة، التي تقتنيها العائلات خلال شهر رمضان أن هذه الأخيرة تعتبر مأكولات حساسة وسريعة التلف و يتوجب عليها شروط عرض و حفظ جيدة، و أضاف متحدثنا أنه من الأحسن تجنب تلك المأكولات الجاهزة و خاصة في فصل الصيف و على العائلة أن تحضر الأطباق الرمضانية في منزلها لأنها تحرص دائما على نظافتها و طهيها بطريقة جيدة حتى لا تسبب أضرار صحية للعائلة، في السياق نفسه أضاف مصطفى زبدي انّه إذا كانت المرأة عاملة فلا بأس بأن تقتني تلك الأطباق الجاهزة لكن من المستحسن تحضيرها في البيت لتجنب أي خطر.

إيمان فوري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha