شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

تدفّق على الشاطئ إلى غاية السحور و جولات بين الشاطئ و ركوب الأحصنة

رمضان سيدي فرج .. بحر و سهرات فنية و شواء


  13 جويلية 2014 - 12:51   قرئ 3007 مرة   0 تعليق   يوميات رمضان
رمضان سيدي فرج .. بحر و سهرات فنية و شواء

يعرف شاطئ سيدي فرج توافد كبيرا و متزايدا للعائلات من مختلف الولايات خلال سهرات رمضان من أجل قضاء وقت ممتع رفقة الأحباب و الأصدقاء، خاصة مع برمجة  أنشطة ترفيهية و ألعاب متنوعة مخصصة للأطفال، إضافة إلى تخصيص شاطئ البحر للخلوة "بالرنقيلة" مع نسيم البحر، و أكواب الشاي والحلويات تزين بها المكان، فلا عن حفلات من كل طبوع الغناء، ترقص الصغير والكبير.

في جولة استطلاعية قادت "المحور اليومي" إلى شاطئ سيدي فرج، رصدت خلالها انطباعات العائلات،  المتوافدة على المكان بعد الإفطار في عادة دأبوا عليها كل سهرة من رمضان، رفقة الأبناء و الأصدقاء من أجل تغير الجو بعد مجهود صيام يوم كامل، و مع مجرد وصولك إلى شاطئ سيدي فرج لفتنا اكتظاظ المكان بالعائلات و كأنك الأمر يتعلق بمناسبة خاصة وسط جو تسوده الفرحة والبهجة في قلوب الآباء والأبناء، منتشرين على الشواطئ بطاولاتهم المزينة بالحلويات، و ارتشاف "الرنقيلة"، و كان لافت حضور الأطفال الصغار بالمكان رفقة عائلاتهم من أجل الاستجمام بمياه البحر و السباحة حتى منتصف الليل، فيما اختارت عائلات أخرى التنزه على منارة سيدي فرج، و الاستفادة من وجود طاولات تعرض أنواع مختلفة من الكتاب لروائيين، كما تنتشر بالمحاذاة طاولات تبيع ألعاب الأطفال و رائحة الشاي تنبعث من بعيد.

 جولة في البحر من سيدي فرج إلى عين البنيان ..

تفضل بعض العائلات قصد السفينة السياحية بسيدي فرج، التي تتهافت عليها العائلات بأعداد كبيرة، من أجل جولة من شاطئ سيدي فرج إلى غاية شاطئ عين البنيان، و يقدر سعر الرحلة بـ 400دج للشخص الواحد، فيما تفضل بعض العائلات التصحر على صخور البحر بوضع مشواة و رائحة اللحم تنبعث منها إلى غاية آذان السحور، و ذلك بعيدا عن روتين المنزل وحرارته.

في ذات السياق، وجد آخرون ضالتهم في النوادي الليلية، أين يحتوي شاطئ سيدي فرج على عدة نوادي ليلية، يقصدها الكثيرون بغية السهر بحضور العديد من الفنانين، الذين ينشطون السهرة بأدائهم الموسيقي إلى غاية السحور.

 200 دج لركوب الحصان ..

 ابتكر بعض الشباب فكرة لجني بعض الأموال في هذا الشهر، و ذلك من خلال إتاحة فرصة التنزه بالأحصنة حول الشاطئ للعائلات لمدة قصيرة مقابل 200دج، و يعرف الإقبال ارتفاع كبيرا من جانب الكبار على غرار الصغار، و حتى البنات بتن مهووسات بالتنزه على متن هذه الأحصنة، و وفّر هذا الشباب، الذّي وجدوا في زوار سيدي فرج فرصة للربح خصيصا للأطفال الصغار، فرس القزم وسط إعجاب العديد من العائلات بالعروض المقدمة، من جانب آخر، تشهد محلات بيع المثلجات زبائن بأعداد كبيرة، أين تقصد بعض العائلات الشاطئ من أجل الإفطار على رمال البحر، جالبة معها أنواع مختلفة من المأكولات التقليدية و المشروبات الغازية.
 
عمر عليوان



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha