شريط الاخبار
المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها الجزائريون يُحيون الذكرى الأولى لانتفاضة 22 فيفري «ندعو السلطات لمنح كل التسهيلات للمستثمرين الصغار» بيراف يكسر الأعراف ويعترف بدولة إسرائيل! محكمة سيدي امحمد تضم قضيتي اللواء عبد الغني هامل وتؤجلهما إلى 11 مارس هل يتجه ماكرون لغلق المدارس الجزائرية وتسريع إدماج المهاجرين؟ سليماني ضمن التشكيلة المثالية للجولة 25 من الليغ1 وزير التجارة يلتقي بمربي المواشي لضبط أسعار اللحوم خلال رمضان النقابات تجبر وزير التربية على الحوار لتجنب الإضراب المجمع العمومي للنقل البري للبضائع يوقّع اتفاقية مع صناعيي المتيجة نقابات التربية تستنكر تعنيف أساتذة الابتدائي وتهدد بشن إضرابات الأسبوع المقبل قدماء المجاهدين يناشدون زيتوني بعث اتفاقية مجانية النقل رئيس الجمهورية يتعهد باسترجاع ملفات الذاكرة ورفات شهداء الثورة ارتفاع التحصيلات الجمركية بنسبة 7 بالمائة خلال 2019 تبون يأمر باعتماد «العمل للنفع العام» لتخفيض الاكتظاظ في السجون وزير الاتصال يتعهد بتنظيم قطاع السمعي البصري في الجزائر محاكمة اللواء عبد الغني هامل وعائلته اليوم بمحكمة سيدي امحمد مصالح الأمن تصدّ مسيرة الطلبة الـ52 وإصابات وسط المتظاهرين إضراب مضيفي الطيران يدخل يومه الثاني والعدالة تحكم بعدم شرعيته وزير الصناعة يستبعد انخفاض أسعار السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات التنسيق بين وزارة الفلاحة والمهنيين للقضاء على تبعية شعبة الحليب «أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود

حجتهم وذريعتهم في ذلك الصيام و"الشمة والدخان"

الطلاق ظاهرة مرضية في رمضان


  19 جويلية 2014 - 01:00   قرئ 760 مرة   0 تعليق   يوميات رمضان
الطلاق ظاهرة مرضية في رمضان

تعرف ظاهرة الطلاق ارتفاعا نسبيا خلال شهر رمضان الكريم، حيث أن القضايا المطروحة في شهر الصيام لا تعد ولا تحصى، وباتت ديكورا مريبا لرجال متذمرين من الجوع والعطش وانعدام "الشمة والدخان" ونساء يرقدن في المستشفيات بعاهات مستديمة وجروح خطيرة.

تعرف ظاهرة الطلاق، التي باتت قضاياها أنيسة قاعات المحاكم تزايدا مذهلا في شهر رمضان، فالأزواج يلقون على زوجاتهم يمين الطلاق لأتفه الأسباب من أجل بعض المأكولات أو المشروبات.
يضرب زوجته حتى الإغماء من أجل المطلوع
"عبد العزيز.م" البالغ من العمر 49 سنة، اعتدى على زوجته بالضرب المبرح خمسة دقائق بعد الإفطار لأنه وعند تناوله لخبز "المطلوع" أدرك أنه اشتري من الخارج وأن زوجته لم تحضره بيدها وقد احتدم النقاش بينهما فقام وأبرحها ضربا حتى أغمي عليها ووسط عويل وصراخ الأولاد جاء الجيران وسارعوا إلى نقل الزوجة نحو المستشفى، ورقدت بها مدة ثلاثة أيام، ثم عزمت على عدم العودة إلى بيتها ورفعت قضية خلع لإعادة اعتبارها وكرامتها في حين أن زوجها ندم كثيرا بعدما أفطر وذهب عنه الجوع والعطش وحاول إرجاعها إلى المنزل دون جدوى.
يصيب زوجته بنزيف دماغي مستعملا قطعة من الصابون
عزيز هو شاب في مقتبل العمر لم يمض على زواجه بضعة أشهر، عاد من العمل فوجد زوجته تغسل ملابسه البيضاء بقطعة من صابون "الحجرة" فثار عليها وتعجب لتأخرها في الطبخ والإهتمام بالملابس عوض تحضير الفطور، فحاولت الزوجة أن تفهمه بأن الوقت لا يزال مبكرا وأنها ستدخل المطبخ حال انتهائها من غسل الملابس لكن الزوج ظل يتعقبها بكلامه المتكرر حتى نرفزها، فأخبرته بأنها لن تطهوا اليوم شيئا، عندها أخذ قطعة الصابون الصلبة وضربها ضربة قوية على رأسها فأصيبت بنزيف دماغي وهي لا تزال راقدة بالمستشفى، الزوج عزيز بعد ندمه الكبير وجد نفسه يرقد في السجن ولم تتم محاكمته إلى غاية الآن والنطق بالحكم يتوقف على الحالة الصحية التي ستؤول إليها زوجته بعد استفاقتها من غيبوبتها.
المحامية ناصري:
"المسلسلات، الهاتف والأنترنت أسباب الطلاق في رمضان"
اقتربنا من المحامية "أمنة ناصري"، التي خاضت غمار المهنة منذ أكثر من 28 سنة وهي مختصة في شؤون الأسرة، قالت لنا في الموضوع، إن ظاهرة الطلاق تعرف ارتفاعا نوعا ما في شهر رمضان، وذلك لأسباب متنوعة ومختلفة "ولا أرجعها فقط للرجال وإنما للمرأة أيضا دور في ذلك ومن بعض القضايا التي مرت علي أن أحدهم حرق زوجته بقدر ساخن في جنبها ومعظم قضايا الطلاق هذه تحدث غالبا في الأيام الأخيرة من شهر رمضان بسبب ملابس العيد، فالأم تحاول إرضاء أولادها بشتى الطرق والأب يصرف وفق ميزانيته المحدودة وهنا يحدث التصادم والجدال، ناهيك عن تصرف بعض النسوة الكسولات والعاشقات للمسلسلات، وأضافت أن ظاهرة الطلاق ليست محدودة على شهر رمضان فقط وإنما تعدت ذلك إلى باقي أشهر السنة الأخرى وأسبابها واحدة هي الهاتف والأنترنت وكلها قضايا خيانة زوجية، فالرجال بعدما أصبحوا أجدادا عشقوا مقاهي الأنترنت، وأصبحوا يقضون فيها كل الليل للإطلاع على المواقع الخليعة و يذهبون صباحا إلى زوجاتهم واللواتي هن جدات أيضا ويقارنهن بالعارضات والعاهرات وتحدث المناوشات وتصبح بذلك الحياة جد مستحيلة لا أمل لها غير قاعات المحاكم، لأن المرأة بفضل الأنترنت أصبحت مهجورة ومتروكة"، مشيرة إلى أنّ ظاهرة الإدمان على المخدرات أيضا تدفع المرأة إلى الطلاق نتيجة الضرب المبرح والإستغلال وعندما تمرض الزوجة أيضا يطلقها زوجها ويحاول بناء عش جديد تاركا وراءه كل السنين التي خدمته فيها، فضلا عن ظاهرة انتشار الزواج المسيار، التي هزت كيان الأسرة أيضا بعدما أجازته لجنة الإفتاء وتراجعت عنه وزارة الشؤون الدينية، وتفشى في المجتمع تفشيا خطيرا، وأصبح الزوج يعيد الزواج مرة ثانية وعندما تعلم زوجته الأولى تلجأ إلى الخلع.

جليلة .ع