شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

حجتهم وذريعتهم في ذلك الصيام و"الشمة والدخان"

الطلاق ظاهرة مرضية في رمضان


  19 جويلية 2014 - 01:00   قرئ 540 مرة   0 تعليق   يوميات رمضان
الطلاق ظاهرة مرضية في رمضان

تعرف ظاهرة الطلاق ارتفاعا نسبيا خلال شهر رمضان الكريم، حيث أن القضايا المطروحة في شهر الصيام لا تعد ولا تحصى، وباتت ديكورا مريبا لرجال متذمرين من الجوع والعطش وانعدام "الشمة والدخان" ونساء يرقدن في المستشفيات بعاهات مستديمة وجروح خطيرة.

تعرف ظاهرة الطلاق، التي باتت قضاياها أنيسة قاعات المحاكم تزايدا مذهلا في شهر رمضان، فالأزواج يلقون على زوجاتهم يمين الطلاق لأتفه الأسباب من أجل بعض المأكولات أو المشروبات.
يضرب زوجته حتى الإغماء من أجل المطلوع
"عبد العزيز.م" البالغ من العمر 49 سنة، اعتدى على زوجته بالضرب المبرح خمسة دقائق بعد الإفطار لأنه وعند تناوله لخبز "المطلوع" أدرك أنه اشتري من الخارج وأن زوجته لم تحضره بيدها وقد احتدم النقاش بينهما فقام وأبرحها ضربا حتى أغمي عليها ووسط عويل وصراخ الأولاد جاء الجيران وسارعوا إلى نقل الزوجة نحو المستشفى، ورقدت بها مدة ثلاثة أيام، ثم عزمت على عدم العودة إلى بيتها ورفعت قضية خلع لإعادة اعتبارها وكرامتها في حين أن زوجها ندم كثيرا بعدما أفطر وذهب عنه الجوع والعطش وحاول إرجاعها إلى المنزل دون جدوى.
يصيب زوجته بنزيف دماغي مستعملا قطعة من الصابون
عزيز هو شاب في مقتبل العمر لم يمض على زواجه بضعة أشهر، عاد من العمل فوجد زوجته تغسل ملابسه البيضاء بقطعة من صابون "الحجرة" فثار عليها وتعجب لتأخرها في الطبخ والإهتمام بالملابس عوض تحضير الفطور، فحاولت الزوجة أن تفهمه بأن الوقت لا يزال مبكرا وأنها ستدخل المطبخ حال انتهائها من غسل الملابس لكن الزوج ظل يتعقبها بكلامه المتكرر حتى نرفزها، فأخبرته بأنها لن تطهوا اليوم شيئا، عندها أخذ قطعة الصابون الصلبة وضربها ضربة قوية على رأسها فأصيبت بنزيف دماغي وهي لا تزال راقدة بالمستشفى، الزوج عزيز بعد ندمه الكبير وجد نفسه يرقد في السجن ولم تتم محاكمته إلى غاية الآن والنطق بالحكم يتوقف على الحالة الصحية التي ستؤول إليها زوجته بعد استفاقتها من غيبوبتها.
المحامية ناصري:
"المسلسلات، الهاتف والأنترنت أسباب الطلاق في رمضان"
اقتربنا من المحامية "أمنة ناصري"، التي خاضت غمار المهنة منذ أكثر من 28 سنة وهي مختصة في شؤون الأسرة، قالت لنا في الموضوع، إن ظاهرة الطلاق تعرف ارتفاعا نوعا ما في شهر رمضان، وذلك لأسباب متنوعة ومختلفة "ولا أرجعها فقط للرجال وإنما للمرأة أيضا دور في ذلك ومن بعض القضايا التي مرت علي أن أحدهم حرق زوجته بقدر ساخن في جنبها ومعظم قضايا الطلاق هذه تحدث غالبا في الأيام الأخيرة من شهر رمضان بسبب ملابس العيد، فالأم تحاول إرضاء أولادها بشتى الطرق والأب يصرف وفق ميزانيته المحدودة وهنا يحدث التصادم والجدال، ناهيك عن تصرف بعض النسوة الكسولات والعاشقات للمسلسلات، وأضافت أن ظاهرة الطلاق ليست محدودة على شهر رمضان فقط وإنما تعدت ذلك إلى باقي أشهر السنة الأخرى وأسبابها واحدة هي الهاتف والأنترنت وكلها قضايا خيانة زوجية، فالرجال بعدما أصبحوا أجدادا عشقوا مقاهي الأنترنت، وأصبحوا يقضون فيها كل الليل للإطلاع على المواقع الخليعة و يذهبون صباحا إلى زوجاتهم واللواتي هن جدات أيضا ويقارنهن بالعارضات والعاهرات وتحدث المناوشات وتصبح بذلك الحياة جد مستحيلة لا أمل لها غير قاعات المحاكم، لأن المرأة بفضل الأنترنت أصبحت مهجورة ومتروكة"، مشيرة إلى أنّ ظاهرة الإدمان على المخدرات أيضا تدفع المرأة إلى الطلاق نتيجة الضرب المبرح والإستغلال وعندما تمرض الزوجة أيضا يطلقها زوجها ويحاول بناء عش جديد تاركا وراءه كل السنين التي خدمته فيها، فضلا عن ظاهرة انتشار الزواج المسيار، التي هزت كيان الأسرة أيضا بعدما أجازته لجنة الإفتاء وتراجعت عنه وزارة الشؤون الدينية، وتفشى في المجتمع تفشيا خطيرا، وأصبح الزوج يعيد الزواج مرة ثانية وعندما تعلم زوجته الأولى تلجأ إلى الخلع.

جليلة .ع



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha