شريط الاخبار
وزارة العمل تطلق منصة تفاعلية لتقييم نجاعة الخدمات المقدمة معدل التضخم السنوي بلغ 1.9 بالمائة نهاية ماي الماضي «برنت» يتعافى عند 42 دولارا متأثرا بتراجع المخزون الأمريكي الجزائر تقتني 300 ألف طن من قمح الطحين في مناقصة دولية صنهاجي يعتبر المهنيين فاعلين في إنجاح إصلاح المنظومة الصحية الشروع في إحصاء التلاميذ الراغبين في اجتياز امتحانات «البيام» الأفلان «يفتي» في مسودة الدستور ويقترح تعديلات وحذف على 101 مادة وزارة الصحة ترخص بتسويق «كلوروكين» عبر الصيدليات البروفيسور بلحاج يرجع ارتفاع الإصابات إلى تسلل العدوى للمناطق الداخلية 18 سنة سجنا نافذا ضد حداد و12 سنة لأويحيى وسلال مع مصادرة أملاكهم المديرية العامة للأمن الوطني تعزّز وجودها لمواجهة «حرب العصابات» الأساتذة وطلبة الدكتوراه العالقون في الخارج ضمن قوائم الإجلاء تشديد إجراءات الوقاية من جائحة «كورونا» بالولايات لقطع العدوى احتساب معدلات التربية البدنية والرسم والموسيقى في«البيام» و«الباك» سوناطراك قلّصت استثماراتها إلى النصف بسبب الأزمة الاقتصادية نابولي يعرض وناس في صفقة تبادلية تطوير الاقتصاد يتطلب إصلاح النظام البنكي وبعث مدن ذكية خبراء الفلاحة يوصون باستحداث وكالة مكلفة بالكهرباء الفلاحية موزعو الحليب بتيزي وزو يطالبون برفع هامش الربح مسابقات للترقية في قطاع التكوين المهني لأول مرة مكتتبو «عدل 2» بتيزي وزو ينددون بعدم تمكينهم من شهادات التخصيص الحكومة تسعى لتعميم اللوحة الإلكترونية تدريجيا في المدارس والثانويات محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طحكوت والوزراء والولاة غلق 40 محلا تجاريا خالف أصحابها تدابير الوقاية من كورونا جراد يتهم أطرافا بالتحريض على الفوضى لنشر «كورونا» معدلات شفاء مبشرة رغم ارتفاع عدد المصابين بكورونا فدرالية المربين تطالب الولاة بإعادة فتح أسواق المواشي خصم رواتب ومنح الأساتذة الممتنعين عن إمضاء محضر الخروج تسليم استدعاءات التربية البدنية لمرشحي «الباك» و«البيام» يوم 25 جويلية جراد يكلّف الولاة بمتابعة تطور الوباء محليا ويمنحهم سلطة تطبيق الحجر الكلي على البلديات والأحياء الجزائر تصدّر 20 ألف طن من حديد البناء إلى مالي والنيجر الكاف تعلن تأجيل كأس أمم إفريقيا إلى جانفي 2022 الاتحادية الوطنية للخبازين تؤكد تراجع نسبة تبذير الخبز تمديد آجال اقتناء قسيمة السيارات إلى 15 جويلية «أليانس» للتأمينات تحقق نموا بـ4 بالمائة ورقم أعمال بـ5.2 مليار دينار وزارة التجارة تعتزم تجنيد 75 بالمائة من موظفيها لقمع الغش «يجب مراجعة معايير توظيف الصحافيين والدخلاء أساؤوا للمهنة» «كلا» ترفض ردود الوزارة حول انشغالات العمال وتهدد بالاحتجاج وزارة التربية تفرج عن جدول امتحانات شهادتي «البيام» و«الباك» الصناعة الصيدلانية تستهدف تغطية 70 بالمائة من الحاجات الوطنية

عائلات من الجنوب تتكافل ماديا لقضاء رمضان بولاية ساحلية

جيجل .. زمّوري .. "الصابلات" وجهة مفضلة للصحراويين في رمضان و الصيف


  21 جويلية 2014 - 17:56   قرئ 2988 مرة   0 تعليق   يوميات رمضان
جيجل .. زمّوري .. "الصابلات" وجهة مفضلة للصحراويين في رمضان و  الصيف

تعوّدت كثير من العائلات القاطنة بالجنوب الكبير، على تمضية العطلة الصيفية كاملة بولاية ساحلية بعيدا عن حر الصحراء، و لأن العطلة تزامنت مع شهر رمضان، وجدت هذه العائلات نفسها مُجبرة على الصوم بعيدا عن ولايتها هروبا من الحرارة المرتفعة، و أمام غلاء أسعار الفنادق والمركبات السياحية، لجأت لاستئجار منازل و اشتركت أكثر من عائلتين لدفع ثمن إيجارها من أجل توفير المال و تخفيف الأعباء عليها .

في جولة قادت "المحور اليومي" إلى شواطئ زمّوري بولاية بومرداس بعد أيام من حلول شهر رمضان، و مناطق أخرى  منها "الصابلات " بالعاصمة صادفنا عائلات صحراوية تتجول على الشواطئ، و اكتشفنا لاحقا أنهم أجّروا شاليهات و بيوت بمخيمات صيفية عائلية لتمضية العطلة الصيفية و التي تزامنت مع شهر رمضان، وحسبما علمناه فان ليلة واحدة بأحد مركبات زموري السياحية العائلية تقدر بـ 12 ألف دج، و هو مبلغ مرتفع نوعا ما بالنسبة للعائلات البسيطة، خاصة و أن العائلة مُجبرة على الأنفاق على طعامها وحاجياتها من أموالها الخاصة، و لجلب أكبر عدد من الزبائن تلجأ المركبات السياحية والمخيمات الصيفية في إقامة برامج منوعة لنزلائها، من حفلات وسهرات ليلية على وقع الديسك جوكي، تنظيم مسابقات و طومبولات، و مع ذلك خلت المركبات السياحية من الزبائن في رمضان ماعدا بعض العائلات القادمة من الجنوب الجزائري، و الأمر جعل غالبية أصحاب الفنادق الصغيرة و المخيمات العائلية يفتحون مطاعم رحمة لعابري السبيل، وهو حال صاحب فندق بمنطقة شنوة بتيبازة، و الذي أكد خلوّ فندقه من أي زبائن ما عدا عائلة صحراوية جاءت من إيليزي لتمضية العطلة و رمضان على السواحل، و أشار إلى أنه تكفل بإطعامهم مجانا من مطعم الرحمة، الذي فتحه، فهم يسددون فقط ثمن إيجار الشالي، أما عائلات أخرى و لغلاء ثمن المركبات السياحية، فضلوا استئجار منازل بولايات ساحلية للتقليل من أعباء الإيجار، و توفير مال أكثر لتمضية شهر رمضان، الذي يتطلب مصاريف طائلة، ففي بلدية جسر قسنطينة بالعاصمة مثلا، تعودت عائلات من تقرت و ورقلة على استئجار فيلا طيلة 3 أشهر كاملة من العطلة الصيفية، و لا تغادرها إلا أسبوعا قبل الدخول المدرسي، وتختار غالبية العائلات الصحراوية قضاء عطلتها الصيفية بولاية جيجل الساحلية، أين تشترك ثلاث عائلات أو أكثر في استئجار منزل أو فيلا، و حسب سكان جيجل  فان معظم القادمين إلى ولايتهم من منطقة وادي سوف.

حياة سعيدي