شريط الاخبار
مؤسسات «أونساج» توقّع 8 اتفاقيات مع «الجزائرية للمياه» سوناطراك تدعو الشركاء لتطوير المحتوى المحلي وزارة التجارة تمدد آجال إيداع الحسابات الاجتماعية للعام 2019 وزارة الفلاحة تستهدف تقليص واردات بذور البطاطا «أفنتيو» تقترح تدريس المواد الأساسية فقط في 45 دقيقة بـ20 تلميذا في القسم فنيش يؤكد مراجعة واسعة للعديد من القوانين الأساسية للتماشي مع الدستور الجديد تبون يشدد على رد الاعتبار للرياضة المدرسية الأفافاس يجدد قسَم الوفاء لخطه السياسي الأصيل بن بوزيد يُشرك ممثلي مرضى السرطان في وضع السياسة الصحية الجديدة الجزائر محل أنظار القوى العسكرية الكبرى في العالم الثانويات في مواجهة الاكتظاظ بسبب ارتفاع نسبة النجاح في «البيام» محكمة الشراقة تنظر اليوم في قضية «مدام مايا» الابنة المزيفة لبوتفليقة المكسيك دون 7 نجوم في مواجهة «الخضر» ! تزايد مستمر للتنقيب غير الشرعي عن الذهب بالجنوب اقتراح الدراسة ستة أيام في الأسبوع إلى السادسة مساء والسداسي في شهر واحد اللجنة القانونية للبرلمان تستمع لواعلي وبلعباس لمناقشة طلب رفع الحصانة الحكومة تتجه إلى استغلال الثروات المنجمية لتعويض التبعية للمحروقات حارس يحتال على صاحب مستثمرة فلاحية في مشروع وهمي بريد الجزائر يوقع 33 اتفاقية لتعميم الدفع الالكتروني في الفنادق النفط يتراجع إلى حدود 41 دولارا تراجع الإنتاج الصناعي بـ14 بالمائة خلال الثلاثي الثاني صفة «إطار برئاسة الجمهورية» تتحول إلى «عملة» للبزنسة والاحتيال على المواطنين! احترام التباعد.. إلزامية الكمامة وتقسيم التلاميذ إلى أفواج من 20 تلميذا قضاة يشاركون في ورشة دولية حول التحقيقات المتصلة بالجريمة المعلوماتية اللجنة العلمية صادقت على 30 بروتوكولا صحيا جنّب موجة وبائية أخرى بوقادوم يشـدد على مواصلة الجهود المشتركـة للدفع بمســار الحل السياسي فـي ليبيـا الحملة الانتخابية دون تجمعات شعبية ورزنامة عمل للأحزاب والجمعيات والشخصيات الوطنية الجزائريون استهلكوا 15 مليون طن من الوقود في 2019 شرطيان ضمن عصابة حاولت ترويج قنطار من المخدرات أصحاب الجبة السوداء في إضراب وطني ليومين نهاية الشهر الجاري الحكومة تحدد شروط استفادة أصحاب المهن الحرة من إعانة 3 ملايين سنتيم الدستور الجديد أعطى صلاحيات شاملة لمجلس المحاسبة البروتوكول الصحي الخاص بالسنة الجامعية على طاولة الوصاية اليوم خبراء يدعون لمراجعة الأجور كل 4 سنوات لحماية القدرة الشرائية العرض الشرفي لفيلم «بن حنفي: رجل التاريخ» في 12 جانفي القادم إطلاق أزيد من 84 مشروعا تنمويا عبر أحياء بلدية برج الكيفان تفاوت في عمليات غربلة استمارات المسجلين في صيغة الترقوي المدعم ابرام اتفاقية لتكوين الشباب في استخراج واستغلال الذهب أسعار «الدوفيز» تبقى مرتفعة في الأسواق الموازية تسوية مستحقات الفلاحين ومخزّني البطاطا غير الموسمية

عائلات من الجنوب تتكافل ماديا لقضاء رمضان بولاية ساحلية

جيجل .. زمّوري .. "الصابلات" وجهة مفضلة للصحراويين في رمضان و الصيف


  21 جويلية 2014 - 17:56   قرئ 3047 مرة   0 تعليق   يوميات رمضان
جيجل .. زمّوري .. "الصابلات" وجهة مفضلة للصحراويين في رمضان و  الصيف

تعوّدت كثير من العائلات القاطنة بالجنوب الكبير، على تمضية العطلة الصيفية كاملة بولاية ساحلية بعيدا عن حر الصحراء، و لأن العطلة تزامنت مع شهر رمضان، وجدت هذه العائلات نفسها مُجبرة على الصوم بعيدا عن ولايتها هروبا من الحرارة المرتفعة، و أمام غلاء أسعار الفنادق والمركبات السياحية، لجأت لاستئجار منازل و اشتركت أكثر من عائلتين لدفع ثمن إيجارها من أجل توفير المال و تخفيف الأعباء عليها .

في جولة قادت "المحور اليومي" إلى شواطئ زمّوري بولاية بومرداس بعد أيام من حلول شهر رمضان، و مناطق أخرى  منها "الصابلات " بالعاصمة صادفنا عائلات صحراوية تتجول على الشواطئ، و اكتشفنا لاحقا أنهم أجّروا شاليهات و بيوت بمخيمات صيفية عائلية لتمضية العطلة الصيفية و التي تزامنت مع شهر رمضان، وحسبما علمناه فان ليلة واحدة بأحد مركبات زموري السياحية العائلية تقدر بـ 12 ألف دج، و هو مبلغ مرتفع نوعا ما بالنسبة للعائلات البسيطة، خاصة و أن العائلة مُجبرة على الأنفاق على طعامها وحاجياتها من أموالها الخاصة، و لجلب أكبر عدد من الزبائن تلجأ المركبات السياحية والمخيمات الصيفية في إقامة برامج منوعة لنزلائها، من حفلات وسهرات ليلية على وقع الديسك جوكي، تنظيم مسابقات و طومبولات، و مع ذلك خلت المركبات السياحية من الزبائن في رمضان ماعدا بعض العائلات القادمة من الجنوب الجزائري، و الأمر جعل غالبية أصحاب الفنادق الصغيرة و المخيمات العائلية يفتحون مطاعم رحمة لعابري السبيل، وهو حال صاحب فندق بمنطقة شنوة بتيبازة، و الذي أكد خلوّ فندقه من أي زبائن ما عدا عائلة صحراوية جاءت من إيليزي لتمضية العطلة و رمضان على السواحل، و أشار إلى أنه تكفل بإطعامهم مجانا من مطعم الرحمة، الذي فتحه، فهم يسددون فقط ثمن إيجار الشالي، أما عائلات أخرى و لغلاء ثمن المركبات السياحية، فضلوا استئجار منازل بولايات ساحلية للتقليل من أعباء الإيجار، و توفير مال أكثر لتمضية شهر رمضان، الذي يتطلب مصاريف طائلة، ففي بلدية جسر قسنطينة بالعاصمة مثلا، تعودت عائلات من تقرت و ورقلة على استئجار فيلا طيلة 3 أشهر كاملة من العطلة الصيفية، و لا تغادرها إلا أسبوعا قبل الدخول المدرسي، وتختار غالبية العائلات الصحراوية قضاء عطلتها الصيفية بولاية جيجل الساحلية، أين تشترك ثلاث عائلات أو أكثر في استئجار منزل أو فيلا، و حسب سكان جيجل  فان معظم القادمين إلى ولايتهم من منطقة وادي سوف.

حياة سعيدي