شريط الاخبار
«أبوس» تدعو لعقد جلسة طارئة مع مدير الصحة للعاصمة «السويدي إلكتريك الجزائر» يطلق ثلاثة منتجات جديدة بقيمة 5 ملايين دولار إعداد بطاقية لكل المنتجات المحلية خلال 6 أشهر بوقادوم يدعو المجتمع الدولي لدعم الشعب الليبي للخروج من الأزمة الجزائر تحتضن الاجتماع السابع للجنة خبراء الدول العربية إضراب مفاجئ لعمال الجوية الجزائرية يتسبب في اضطراب الرحلات الأساتذة الجامعيون يشتكون من ظاهرة الغش بلعريبي يؤكد تسليم شهادات التخصيص بالمواقع المبرمجة يوم 7 مارس طلاب جامعة بوزريعة يشتكون من ظروف التمدرس خبراء الصيدلة يطالبون بتسريع تسويق 40 نوعا جديدا من الأدوية الحكومة تعلن الحرب على بارونات العقار وتشرع في استرجاعه جراد يعلن عن إعادة النظر في مناهج التكوين بالمدرسة العليا للإدارة لإصلاح سوء التسيير أساتذة الابتدائي يقررون مقاطعة امتحانات الفصل الثاني مراجعة الأجر الوطني المضمون ستجبر الحكومة على العودة لطباعة النقود 16 ناشطا يستفيدون من البراءة بوهران وأدرار تبون ينصّب كريم يونس وسيطا للجمهورية ورشة لتقييم الاتفاق مع الاتحاد الأوربي للفصل في مستقبله الأسبوع المقبل مصنع «بيجو - سيتروين» الجزائر يدخل مرحلة الإنتاج جوان المقبل حرمان الأساتذة من المنح و«السلفيات» بسبب تجميد الخدمات الاجتماعية طيران «الطاسيلي» تدعم خطوطها الداخلية بثلاث رحلات جديدة الاستئناف في حكم الطالب محمد أمين بن عالية اليوم ببسكرة مديرية الصحة لولاية تلمسان تفنّد إصابة امرأة بـ «كورونا» صحفيون وطالبان وممثلون عن المجتمع المدني يحاولون عقد ندوة جامعة! واجعوط يثمن قرار رئيس الجمهورية بإصلاح المنظومة التربوية تبون يثني على الحراك قبل أيام من إحياء الذكرى الأولى لانتفاضة الشعب وزير السكن يأمر بالانطلاق في تجسيد مشروع بناء مليون سكن خراطة تحتفل بمرور عام على المسيرة المناهضة للعهدة الخامسة تأييد حكم إدانة «البوشي» بـ10سنوات سجنا نافذا في ملف العقار زغماتي يرافع من أجل الفصل بين السلطات وحماية المال العام 46 بالمائة نسبة التغطية الأمنية ومخطط خاص لإعادة الانتشار بالولاية إحالة ملف علي حداد رفقة 12 وزيرا سابقا على العدالة مارس المقبل وزير الصناعة يعلن عن مراجعة النصوص التنظيمية للقطاع وإجراءات خاصة بالعقار الصناعي بلجود يؤكد عزم السلطات المركزية والمحلية بحث حلول لمشاكل التنمية وزارة التضامن تُحصي ضحايا الجرائم الاستعمارية في الجزائر رجل الأعمال بن عمر وعائلته و20 آخرون أمام قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد محكمتا عين تيموشنت وسوق اهراس تبرئان 35 موقوفا في مسيرات الحراك الحكومة تتجه لإحداث تغييرات جذرية في المنظومة التشريعية وتعلن إلغاء الامتياز القضائي جاب الله يدعو تبون لحماية الحراك من التخوين والتجريم مجلس قضاء الجزائر يؤجل محاكمة رؤوس النظام السابق إلى 26 فيفري أزمة الحليب تلوح في الأفق رغم تهديدات وزارة التجارة

قعدات فنية شعبية برياض الفتح تستّمر حتّى أوقات متأخرة

ساحة "أغورا" تلهب سهرات العاصميين


  23 جويلية 2014 - 02:27   قرئ 1678 مرة   5 تعليق   يوميات رمضان
ساحة "أغورا" تلهب سهرات العاصميين

يشهد رياض الفتح سهرات رمضانية فنية خاصة بالأغنية الشعبية الأصيلة، والتي لاقت إقبالا هائلا من طرف العائلات العاصمية التي وجدت فيها الأصالة والإحتشام، وتحوّلت ساحة "أغورا" إلى مقصد الكثيرين وامتزج بها الفن مع نفحات النسيم العليل في ليال رمضانية جد ساخنة.

أكّد مدير الثقافة بديوان رياض الفتح لـ "المحور اليومي" أن السهرات الرمضانية كللت كلها بنجاحات هائلة من ناحية اختيار نوعية الفن من جهة ومن ناحية إقبال الجمهور من جهة أخرى، مشيرا إلى أنّه نشط هذه السهرات عدد كبير من نجوم الأغنية الشعبية مثل "عبد الرزاق قنيف"، "سيدعلي لكام"، "مراد جعفري "، "عزيوز رايس" وغيرهم كثيرون، وقد فتح الديوان أبوابه مجانا أمام كل العائلات لكي تجد متنفسا لها بعد قضاء يوم شاق أنهكها فيه الصيام وزادته حرارة الطقس.وأضاف نفس المتحدث أن ديوان رياض الفتح قد ضم مهرجانا للأغنية الشعبية، والذي امتد إلى غاية يوم 17 جويلية الفارط، الذي مزج بين الحضارات الفنية والنوطات الأندلسية والشعبية، وكان قد أحياه الكثيرون من أعمدة هذا الفن مثل "عبد القادر شاعو"، "عبد المجيد مسكود" "شرشام عبد القادر" إلى جانب أسماء أخرى كثيرة، ويعتزم الديوان تحضير الأيام الصيفية الموسيقية التي سيعرفها شهر أوت المقبل والمرفقة بالعديد من النشاطات الأدبية، العلمية والترفيهية، إضافة إلى عدة نشاطات أخرى جد ثرية، وتزامن وجودنا برياض الفتح بإحياء حفلة من قبل الفنان الشعبي "نصر الدين غاليز" الذي أتحف الجمهور بموسيقاه وأغانيه الأصيلة، وقد استحسنت العائلات ذلك فتوافدت بقوة على قاعة ابن زيدون من أجل الاستمتاع.

عائلات تهرب من حرارة البيت إلى نسمات رياض الفتح

هي عائلة عاصمية التقيناها بقاعة ابن زيدون وتقطن بديار المحصول، فأكدت لنا ربة البيت أن هذه السهرات قد رفهت عليهم في هذه الليالي الرمضانية، مؤكدة أنّ ثلاثة أسباب جعلها تقصد هذا المكان الأول أنه قريب من البيت، والثاني أنه هادئ وأمن، والثالث لأن نوع الموسيقى والغناء محترم جدا، وقالت أنّه مباشرة بعد صلاة العشاء تجتمع كل العائلة وتذهب سيرا على الأقدام، ولا تعود إلا قبيل السحور بساعة أو نصف ساعة.
كهول وشيوخ يستأنسون بالشعبي
"عمي سيد علي"، عمي مراد وعلي، مسنون قدموا إلى رياض الفتح من أجل الاستئناس بالفن الأصيل، وقال لنا أحدهم: "إن "الآي آي ليس من مستوى سننا، فنحن نريد أن نشيخ مع الكلمات الرزينة والفن الهادئ، فنحن مجرد شيوخ نحضر إلى ديوان رياض الفتح من أجل إطراب أذاننا بعد صلاة التراويح عوض أن نبقى في البيت أو أن نلعب الدومينو بالحي، والشيء الذي لاحظناه أن مهرجان الأغنية الشعبية الذي انتهى مؤخرا كان ناجحا جدا وتلته هذه السهرات التي أطربت العائلات كما تشاهدون".
غياب تام للشباب
الشيء الملفت للإنتباه في سهرات رياض الفتح هو الغياب شبه التام لعنصر الشباب، الذين فضلوا اللجوء إلى بعض المطاعم التي برمجت سهرات فنية مع بعض مغني أغنية الراي، والتي يأخذ "التبراح" والرقص قسطا كبيرا من اهتمام الجيل الجديد، وفضلوا الصخب على الهدوء لإخراج طاقاتهم الشبابية الهائلة ليلا بعد ركودها نهارا. من جهته، أكد لنا مدير الأمن برياض الفتح أن الأجواء آمنة ومريحة للعائلات الزائرة، ويبذل العمال قصارى جهدهم من أجل استحداث جو عائلي دافئ للزوار، ولم تسجل أي حوادث أو مشاكل خلال هذه السهرات الرمضانية رغم أن الإقبال كبير حسبه-.

جليلة. ع