شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

الجمعية الوطنية لحماية البيئة ومكافحة التلوث تدق ناقوس الخطر

دراسات تكشف أن كل الأودية ملوثة بالنفايات الصلبة والسائلة


  27 ديسمبر 2015 - 11:18   قرئ 1082 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
دراسات تكشف أن كل الأودية ملوثة بالنفايات الصلبة والسائلة

 

حذرت الجمعية الوطنية لحماية البيئة ومكافحة التلوث، من خطر المياه المحملة بالنفايات الصناعية السائلة والصلبة على مستوى الأودية، وأثرها السلبي على المستثمرات الفلاحية، وذلك في جلسة وطنية ببلدية فلفلة، عنوانها حماية المستثمرات الفلاحية من مخاطر مياه الأودية التي تتجمع فيها النفايات الصلبة والسائلة الناتجة عن النشاطين الحضري والصناعي.

 عرفت هذه الجلسة مشاركة كل من مديرية البيئة، الصيد البحري والموارد الصيدية وتربية المائيات والمرصد الوطني لحماية البيئة والتنمية المستدامة، ودعت الجمعية بالمناسبة إلى ضرورة توعية مختلف فعاليات المجتمع من مسؤولين، مستثمرين، جمعيات محلية وغيرهم، بخطورة التخلص من النفايات المنزلية وتلك الصادرة عن المصانع في الأودية، لما لذلك من تأثير مباشر على الصحة العمومية، وكشفت الجمعية في دراسة قامت بها استعانت فيها بمختصين من جامعات عنابة، سطيف، سيدي بلعباس، قسنطينة، وذلك منذ سنة 2005، بأن شبكة الأودية في الجزائر غرقت في النفايات المنزلية والصناعية السائلة والصلبة، وذلك بنسبة وصلت لـ 99 بالمائة، وأن حجم النفايات الصلبة المتواجدة على مستوى هذه الأودية وصل إلى 1.7 مليون طن وأكثر من 48 مليون متر مكعب من الزيوت سنويا، يتم التخلص منها برميها في الأودية، وذلك بسبب غياب قنوات خاصة وأساليب متطورة للتخلص من هذه المواد التي تكون في معظمها سامة وضارة، الأمر الذي جعلها تدق ناقوس الخطر بخصوص هذه الوضعية التي ستؤدي حتما حسبها لتسمم وهلاك آلاف الأطنان من الأسماك ونفوق أعداد معتبرة من الماشية، ناهيك عن إتلاف مساحات كبيرة من المحاصيل الزراعية المتواجدة في محيط هذه الأودية، في الوقت الذي تؤدي فيه لانتشار الجراثيم التي بسببها تظهر الأوبئة ومختلف الأمراض التي تؤثر في الأخير على صحة الكائنات الحية، بعدما أصبحت المساحات الزراعية من حقول وبساتين عرضة للنفايات السائلة والصلبة المتواجدة على مستوى الأودية، حيث يستخدم الفلاحون مياه هذه الأخيرة التي تكون قد تشبعت بالملوثات باستخدام المضخات، وذلك من أجل سقي المزروعات. من جهته، ممثل المرصد الوطني للبيئة والتنمية المستدامة بالولاية تطرق لأسباب التلوث، التي أرجعها لعدم التحكم في تكنولوجيا محطات معالجة مياه الصرف، وكذا عدم كفاءة القائمين على تسيير هذه المحطات، ورأى بأن السبيل الوحيد لتقليص نسبة الاعتماد على الأودية كحل أولي للتخلص من النفايات عموما، هو القيام بحملات توعوية وتحسيسية بهذا الخصوص، إلى جانب تكوين مختصين في تسيير محطات معالجة مياه الصرف، وكذا تكثيف عمليات مراقبة مصادر التلوث. وكان المشاركون في أشغال الجلسة الوطنية قد عبروا عن انشغالهم البالغ بخصوص إقدام عدد من الفلاحين على حقن البطيخ والطماطم بمادة المازوت، وذلك بناء على دراسات مخبرية حول المنتوجين، أكدت على وجود نسبة مرتفعة من مادة النتريت فيهما، حيث بلغت 2 ملغ في اللتر الواحد، في الوقت الذي كان من المفترض أن تبلغ معدل 0.5 ملغ في اللتر الواحد، وحسبهم فإن المعدل الأول المرتفع يؤثر سلبا على صحة الإنسان سيما الأطفال، حيث يكونون بسببه عرضة للإصابة بفقر الدم .
 

من إعداد: غالية -ن