شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

فلاحون بوادي ريغ يطالبون بمكان لتجميع الحبوب

سكان قرية أنسيغة يعيشون ظروفا قاهرة بسبب غياب الضروريات


  29 ديسمبر 2015 - 15:35   قرئ 1351 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
سكان قرية أنسيغة يعيشون ظروفا قاهرة بسبب غياب الضروريات

 

 اشتكى مؤخرا سكان قرية أنسيغة التي تضم أكثر من 12 ألف ساكن، والتي تقع شمال المقاطعة الإدارية للمغير، من نقائص تنموية عديدة جعلتهم يعيشون ظروفا جد صعبة، بحيث أكدوا في تصريحاتهم لـ»المحور اليومي» عن حرمانهم من مختلف الحاجيات والمرافق الترفيهية الحيوية ،في مقدمتها مشكلة نقص التزود بالغاز الطبيعي، وهو مشكل قديم يعاد طرحه في كل مرة، بحيث يعيش سكان القرية معاناة كبيرة مع انعدام ضروريات الحياة التي تضمن العيش الكريم لعائلات لطالما طالبت بحقها التنموي.

فانعدام الغاز الطبيعي يبقى الهاجس الأكبر لهؤلاء، في ظل معاناتهم مع قارورة غاز البوتان التي أرهقت كاهلهم، حيث يصل سعر القارورة الواحدة في عز فصل الشتاء إلى الـ 250 دج إن وجدت، وهذا ما يضطر هؤلاء التنقل إلى مقر بلدية المغير لجلبها.
 وبهذا الصدد، يطالب السكان من السلطات المحلية التعجيل في ربط بيوتهم بغاز المدينة بغية رفع الغبن عنهم وتحسين أوضاعهم المعيشية  .
من جانب آخر، توعد العشرات من سكان القرية بالتصعيد من لهجة الاحتجاجات للضغط على السلطات الوصية، وعلى رأسها والي ولاية الوادي محمد بوشامة، من أجل إعادة النظر فيما وصفوه بشرعية المطالب.
 
طرق القرية في وضعية كارثية
وفيما يخص الطرق، طالب العشرات من سكان القرية من السلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل من أجل التكفل بانشغالهم المتمثل في تهيئة الطرق، خاصة في وسط القرية التي تتواجد في وضعية مزرية وكارثية منذ مدة طويلة، معبرين عن معاناتهم المتواصلة في فصل الشتاء، أين تكثر الأوحال والبرك المائية، بالإضافة إلى الغبار المنبعث، وهي الوضعية التي صعبت حياتهم، ولاسيما تنقلاتهم، خاصة الأطفال منهم عند التحاقهم بمقاعد الدراسة، حيث أكد هؤلاء بأن الوضع بقي على ما هو عليه، بالرغم من المطالب العديدة للنظر في هذا الأمر، وفي هذا الصدد طالبوا من الجهات المعنية وعلى رأسها الوالي المنتدب الجديد، بضرورة الالتفاتة العاجلة من أجل النظر في أوضاع هذه الطرقات .
وقد تساءل المواطنون في تصريحات متطابقة لـ»المحور اليومي»، عن سر عشرات الملايير التي تم استهلاكها في إطار العمليات الإنمائية لإعادة الإعتبار لشبكة الطرقات الداخلية .
 ومنتجون بوادي ريغ يطالبون بمكان لتجميع الحبوب 
يواجه منتجو الحبوب بمنطقة وادي ريغ التي تضم جامعة والمغير بولاية الوادي، مؤخرا، عوائق عديدة صعبت من نشاطهم الفلاحي، مما يؤثر سلبا على حجم النتائج المحققة موسميا.
استغل الفلاحون بالمنطقة حضور الوالي المنتدب للمغير الأسبوع الماضي لإعطاء إشارة انطلاق موسم الزراعة لهذه المحاصيل، الفرصة لطرح انشغالاتهم المتعددة، مع العلم أن محيط البرقاجية بالمغير حقق محصولا إيجابيا بـ 5000 قنطار من الحبوب القمح والشعير الموسم الأخير، ويأمل الفلاحون هذه السنة بتحقيق منتوج أوفر من السنة الماضية، وتحقيق مردود 10000 قنطار مقارنة بالمنتوج الإجمالي على مستوى ولاية الوادي، حيث حققت منطقة البرقاجية نسبة قاربت 30 إلى 40 بالمئة، وهذا نتيجة عدة عوامل من بينها خصوبة الأرض، وطبيعة المنطقة جغرافيا وحسب تصريح عديد الفلاحين، فإن الشيء الذي ينقصهم هو الدعم من طرف الدولة بجميع الإمكانات، وخاصة المادية منها، من خلال توفير الآلات الخاصة بالحرث، البذر والحصاد.
ومن بين المشاكل التي ظَل الفلاحون يعانون منها، تعبيد وتزفيت المسالك الفلاحية، إلى جانب تعمير منطقة البرقاجية، وكذا إعادة الاعتبار للفلاح من خلال توعيته داخل جمعيات لتحسين المنتوج بطرق علمية، ويبقى المطلب الأساس والرئيسي بخصوص زراعة الحبوب بمنطقة البرقاجية، هو مكان تجميع أو ما يسمى نقطة تحويل من أجل التخفيف على الفلاح عناء التنقل إلى ولايات أخرى، حيث نقل هؤلاء انشغالهم عديد المرات للولاة، الذين تداولوا على ولاية الوادي لكن دون جدوى، والشيء المميز في هذا الموسم هو تنويع البذور.
 هذه الزيارة شكلت محور نقاش كل الوقائع، وكانت قناة رسمية لإيصال مطالبهم، من خلال تطمينات الوالي بضرورة الاعتناء بهذا القطب الفلاحي المهم، والذي يقدم منتوجات عديد تعود على عموم الولاية بالفائدة في هذا المجال.
 
 لعرامي عبد العزيز
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha