شريط الاخبار
التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018

رغم الميزانية الضخمة التي رصدت للإنجاز

توسّع عمراني دون تخطيط ومجمعات سكنية دون مرافق 


  02 جانفي 2016 - 12:45   قرئ 1682 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
توسّع عمراني دون تخطيط ومجمعات سكنية دون مرافق 

 

لم تتغير خارطة الأحياء الجديدة بولاية تيسمسيلت، رغم سعي السلطات لتحسين وضعها وتوفير شروط الحياة بها، حيث تبقى عديد المجمعات السكنية تفتقر لأبسط المرافق التي وجب توفيرها، وهو ما يعكس عشوائية التخطيط، الأمر الذي خلق مجمعات سكنية شبه فوضوية تنعدم بها هياكل الإدارة والمرافق المكملة لها، كالعيادات ومراكز البريد والمؤسسات التعليمية وشبكة الإنارة والمواصلات.

بات حي 138 مسكن ببلدية لرجام يتخبط في جملة من المشاكل، بدءاً من غياب التهيئة العمرانية، الإنارة العمومية وعدّة مرافق أخرى. وطالب قاطنو المجمع السكاني الكبير، النظر في الظروف المزرية التي يعيشونها وأصبحوا يكابدونها، لعدم استفادة حيّهم من برنامج التهيئة والتحسين الحضري. وبحسب ما استقيناه من سكان الحي، فإنهم عانوا ويلات المشاكل التي آل إليها حيّهم جراء عدم الاستفادة من برنامج التهيئة الذي نتجت عنه معاناة كبيرة، خاصة في هذا الفصل أين ينعزل حيّهم تماما بسبب الأوحال وبرك الماء الناتجة عن تساقط الأمطار، بالإضافة إلى دخول المياه إلى غاية الشقق، مثلما حدث في أحد المواسم الفارطة.  يعتبر الحي السكني عبارة عن سكنات اجتماعية ذات طابع إيجاري، استفيد منها في عام 2004 فقط، وهو متكون من عمارات قرميدية الشكل تتكون من طابقين إلى ثلاثة طوابق، شيدت، بحسب السكان، خارج الأسس والقواعد المتعارف عليها في تشييد البناءات والتجمعات السكانية، على غرار السلالم التي أقيمت بطريقة مشكوك فيها لصغرها، بالإضافة إلى تآكلها. كما أن جل العمارات تحطمت أسقفها المصنوعة من القرميد وأضحت تسرب مياه الأمطار إلى الداخل. وأضاف السكان، أن حيهم أصبح مرتعا للأوساخ والقمامة وهو ما قد يتسبب في حدوث أمراض وأوبئة بما يشكل خطرا على صحتهم وصحة أبنائهم، بالإضافة إلى افتقاد الحي للإنارة العمومية، واصفين حيهم بـ "المنكوب".
مجمع دون قاعدة تجارية وآخر يفتقر لمرافق تعليمية
يفتقر حي 500 سكن الكائن ببلدية تيسمسيلت، لقاعدة تجارية، حيث أن سكانه يضطرون للتنقل إلى وسط المدينة للتسوق، في ظل وجود محل وحيد ينتظر صاحبه تسوية وضعيته، كونه لم يستفد من محل لمزاولة نشاطه، يضاف هذا لجملة المشاكل حيث يفتقر إلى الإنارة العمومية النظافة بسبب مخلفات السكان المنتشرة بكثرة في جوانبه. وأبدى المتحدثون القاطنون بالحي، انزعاجهم من غياب أبسط الضروريات وهو ما عقّد من حياتهم اليومية، رغم الشكاوى المتكررة التي تقدموا بها إلى رئيس البلدية بغية تحسين الإطار المعيشي، لكنها بقيت حبيسة الأدراج، حيث أكد أحد سكان الحي أن المسئولين في كل سنة يعدونهم بالتغيير، لكن لا شيء تغير.  في سياق مماثل، اكتشف سكان المجمع السكني 400 سكن بعاصمة الولاية والموزع حديثا، افتقار حيّهم السكني الجديد للمرافق، خصوصا ابتدائية، وأبدى السكان قلقا شديدا بخصوص الوضعية الصعبة التي ستواجههم في تمدرس الأطفال ما دون السنة السادسة ابتدائي، وهو ذات المشكل الذي سيواجه جل الأحياء التي سيتم توزيع حصصها السكنية قريبا، ما يستوجب الشروع في إنجاز مؤسسات تعليمية لامتصاص الاكتظاظ، الأمر الذي يعكس سوء التخطيط في إنجاز المجمعات السكنية.
مشكل العقار يعرقل الإنجاز
حل مشكل العقار يعد أهم أولويات سلطات تيسمسيلت، بغرض إنجاز المشاريع التنموية المرافقة للسكنات الاجتماعية، حيث تشهد عديد الجيوب العقارية صعوبة التضاريس مما يعرقل البناء، بالإضافة إلى مشكل الانزلاقات التي تهدّد المرافق، خصوصا ببلدية ثنية الحد، رغم إنجاز 200 وحدة سكنية ذات طابع اجتماعي بمنطقة تتوسط منحدرات. هذا المشكل لا يزال يؤرق صناع القرار في الولاية، ويعرقل تجسيد عديد المشاريع، على غرار توقف أشغال متوسطة ببلدية الأزهرية بسبب وعورة الموقع الذي يحوي أراضي صخرية. في هذا الشأن تعد دائرة برج بونعامة الأكثر تضررا، بفعل موقعها الجغرافي. وأمام هذا الواقع يستغرب سكان ولاية تيسمسيلت من إقدام السلطات الوصية والجهات المسؤولية على توزيع سكنات وتشييد أحياء سكنية دون استكمالها، أو توفير على الأقل المنشآت القاعدية الضرورية بها، على غرار التهيئة العمرانية، الإنارة العمومية وكذا المؤسسات التعليمية أو التثقيفية. لذا يطالب مواطنو هذه الأحياء بإيفاد لجنة تحقيق للنظر في الظروف المزرية التي يعيشونها وأصبحوا يكابدونها، لعدم استفادة أحيائهم من برامج التهيئة والتحسين الحضري.

من إعداد:عبد القادر. ب



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha