شريط الاخبار
آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها

رغم الميزانية الضخمة التي رصدت للإنجاز

توسّع عمراني دون تخطيط ومجمعات سكنية دون مرافق 


  02 جانفي 2016 - 12:45   قرئ 1778 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
توسّع عمراني دون تخطيط ومجمعات سكنية دون مرافق 

 

لم تتغير خارطة الأحياء الجديدة بولاية تيسمسيلت، رغم سعي السلطات لتحسين وضعها وتوفير شروط الحياة بها، حيث تبقى عديد المجمعات السكنية تفتقر لأبسط المرافق التي وجب توفيرها، وهو ما يعكس عشوائية التخطيط، الأمر الذي خلق مجمعات سكنية شبه فوضوية تنعدم بها هياكل الإدارة والمرافق المكملة لها، كالعيادات ومراكز البريد والمؤسسات التعليمية وشبكة الإنارة والمواصلات.

بات حي 138 مسكن ببلدية لرجام يتخبط في جملة من المشاكل، بدءاً من غياب التهيئة العمرانية، الإنارة العمومية وعدّة مرافق أخرى. وطالب قاطنو المجمع السكاني الكبير، النظر في الظروف المزرية التي يعيشونها وأصبحوا يكابدونها، لعدم استفادة حيّهم من برنامج التهيئة والتحسين الحضري. وبحسب ما استقيناه من سكان الحي، فإنهم عانوا ويلات المشاكل التي آل إليها حيّهم جراء عدم الاستفادة من برنامج التهيئة الذي نتجت عنه معاناة كبيرة، خاصة في هذا الفصل أين ينعزل حيّهم تماما بسبب الأوحال وبرك الماء الناتجة عن تساقط الأمطار، بالإضافة إلى دخول المياه إلى غاية الشقق، مثلما حدث في أحد المواسم الفارطة.  يعتبر الحي السكني عبارة عن سكنات اجتماعية ذات طابع إيجاري، استفيد منها في عام 2004 فقط، وهو متكون من عمارات قرميدية الشكل تتكون من طابقين إلى ثلاثة طوابق، شيدت، بحسب السكان، خارج الأسس والقواعد المتعارف عليها في تشييد البناءات والتجمعات السكانية، على غرار السلالم التي أقيمت بطريقة مشكوك فيها لصغرها، بالإضافة إلى تآكلها. كما أن جل العمارات تحطمت أسقفها المصنوعة من القرميد وأضحت تسرب مياه الأمطار إلى الداخل. وأضاف السكان، أن حيهم أصبح مرتعا للأوساخ والقمامة وهو ما قد يتسبب في حدوث أمراض وأوبئة بما يشكل خطرا على صحتهم وصحة أبنائهم، بالإضافة إلى افتقاد الحي للإنارة العمومية، واصفين حيهم بـ "المنكوب".
مجمع دون قاعدة تجارية وآخر يفتقر لمرافق تعليمية
يفتقر حي 500 سكن الكائن ببلدية تيسمسيلت، لقاعدة تجارية، حيث أن سكانه يضطرون للتنقل إلى وسط المدينة للتسوق، في ظل وجود محل وحيد ينتظر صاحبه تسوية وضعيته، كونه لم يستفد من محل لمزاولة نشاطه، يضاف هذا لجملة المشاكل حيث يفتقر إلى الإنارة العمومية النظافة بسبب مخلفات السكان المنتشرة بكثرة في جوانبه. وأبدى المتحدثون القاطنون بالحي، انزعاجهم من غياب أبسط الضروريات وهو ما عقّد من حياتهم اليومية، رغم الشكاوى المتكررة التي تقدموا بها إلى رئيس البلدية بغية تحسين الإطار المعيشي، لكنها بقيت حبيسة الأدراج، حيث أكد أحد سكان الحي أن المسئولين في كل سنة يعدونهم بالتغيير، لكن لا شيء تغير.  في سياق مماثل، اكتشف سكان المجمع السكني 400 سكن بعاصمة الولاية والموزع حديثا، افتقار حيّهم السكني الجديد للمرافق، خصوصا ابتدائية، وأبدى السكان قلقا شديدا بخصوص الوضعية الصعبة التي ستواجههم في تمدرس الأطفال ما دون السنة السادسة ابتدائي، وهو ذات المشكل الذي سيواجه جل الأحياء التي سيتم توزيع حصصها السكنية قريبا، ما يستوجب الشروع في إنجاز مؤسسات تعليمية لامتصاص الاكتظاظ، الأمر الذي يعكس سوء التخطيط في إنجاز المجمعات السكنية.
مشكل العقار يعرقل الإنجاز
حل مشكل العقار يعد أهم أولويات سلطات تيسمسيلت، بغرض إنجاز المشاريع التنموية المرافقة للسكنات الاجتماعية، حيث تشهد عديد الجيوب العقارية صعوبة التضاريس مما يعرقل البناء، بالإضافة إلى مشكل الانزلاقات التي تهدّد المرافق، خصوصا ببلدية ثنية الحد، رغم إنجاز 200 وحدة سكنية ذات طابع اجتماعي بمنطقة تتوسط منحدرات. هذا المشكل لا يزال يؤرق صناع القرار في الولاية، ويعرقل تجسيد عديد المشاريع، على غرار توقف أشغال متوسطة ببلدية الأزهرية بسبب وعورة الموقع الذي يحوي أراضي صخرية. في هذا الشأن تعد دائرة برج بونعامة الأكثر تضررا، بفعل موقعها الجغرافي. وأمام هذا الواقع يستغرب سكان ولاية تيسمسيلت من إقدام السلطات الوصية والجهات المسؤولية على توزيع سكنات وتشييد أحياء سكنية دون استكمالها، أو توفير على الأقل المنشآت القاعدية الضرورية بها، على غرار التهيئة العمرانية، الإنارة العمومية وكذا المؤسسات التعليمية أو التثقيفية. لذا يطالب مواطنو هذه الأحياء بإيفاد لجنة تحقيق للنظر في الظروف المزرية التي يعيشونها وأصبحوا يكابدونها، لعدم استفادة أحيائهم من برامج التهيئة والتحسين الحضري.

من إعداد:عبد القادر. ب