شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

رغم الميزانية الضخمة التي رصدت للإنجاز

توسّع عمراني دون تخطيط ومجمعات سكنية دون مرافق 


  02 جانفي 2016 - 12:45   قرئ 1720 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
توسّع عمراني دون تخطيط ومجمعات سكنية دون مرافق 

 

لم تتغير خارطة الأحياء الجديدة بولاية تيسمسيلت، رغم سعي السلطات لتحسين وضعها وتوفير شروط الحياة بها، حيث تبقى عديد المجمعات السكنية تفتقر لأبسط المرافق التي وجب توفيرها، وهو ما يعكس عشوائية التخطيط، الأمر الذي خلق مجمعات سكنية شبه فوضوية تنعدم بها هياكل الإدارة والمرافق المكملة لها، كالعيادات ومراكز البريد والمؤسسات التعليمية وشبكة الإنارة والمواصلات.

بات حي 138 مسكن ببلدية لرجام يتخبط في جملة من المشاكل، بدءاً من غياب التهيئة العمرانية، الإنارة العمومية وعدّة مرافق أخرى. وطالب قاطنو المجمع السكاني الكبير، النظر في الظروف المزرية التي يعيشونها وأصبحوا يكابدونها، لعدم استفادة حيّهم من برنامج التهيئة والتحسين الحضري. وبحسب ما استقيناه من سكان الحي، فإنهم عانوا ويلات المشاكل التي آل إليها حيّهم جراء عدم الاستفادة من برنامج التهيئة الذي نتجت عنه معاناة كبيرة، خاصة في هذا الفصل أين ينعزل حيّهم تماما بسبب الأوحال وبرك الماء الناتجة عن تساقط الأمطار، بالإضافة إلى دخول المياه إلى غاية الشقق، مثلما حدث في أحد المواسم الفارطة.  يعتبر الحي السكني عبارة عن سكنات اجتماعية ذات طابع إيجاري، استفيد منها في عام 2004 فقط، وهو متكون من عمارات قرميدية الشكل تتكون من طابقين إلى ثلاثة طوابق، شيدت، بحسب السكان، خارج الأسس والقواعد المتعارف عليها في تشييد البناءات والتجمعات السكانية، على غرار السلالم التي أقيمت بطريقة مشكوك فيها لصغرها، بالإضافة إلى تآكلها. كما أن جل العمارات تحطمت أسقفها المصنوعة من القرميد وأضحت تسرب مياه الأمطار إلى الداخل. وأضاف السكان، أن حيهم أصبح مرتعا للأوساخ والقمامة وهو ما قد يتسبب في حدوث أمراض وأوبئة بما يشكل خطرا على صحتهم وصحة أبنائهم، بالإضافة إلى افتقاد الحي للإنارة العمومية، واصفين حيهم بـ "المنكوب".
مجمع دون قاعدة تجارية وآخر يفتقر لمرافق تعليمية
يفتقر حي 500 سكن الكائن ببلدية تيسمسيلت، لقاعدة تجارية، حيث أن سكانه يضطرون للتنقل إلى وسط المدينة للتسوق، في ظل وجود محل وحيد ينتظر صاحبه تسوية وضعيته، كونه لم يستفد من محل لمزاولة نشاطه، يضاف هذا لجملة المشاكل حيث يفتقر إلى الإنارة العمومية النظافة بسبب مخلفات السكان المنتشرة بكثرة في جوانبه. وأبدى المتحدثون القاطنون بالحي، انزعاجهم من غياب أبسط الضروريات وهو ما عقّد من حياتهم اليومية، رغم الشكاوى المتكررة التي تقدموا بها إلى رئيس البلدية بغية تحسين الإطار المعيشي، لكنها بقيت حبيسة الأدراج، حيث أكد أحد سكان الحي أن المسئولين في كل سنة يعدونهم بالتغيير، لكن لا شيء تغير.  في سياق مماثل، اكتشف سكان المجمع السكني 400 سكن بعاصمة الولاية والموزع حديثا، افتقار حيّهم السكني الجديد للمرافق، خصوصا ابتدائية، وأبدى السكان قلقا شديدا بخصوص الوضعية الصعبة التي ستواجههم في تمدرس الأطفال ما دون السنة السادسة ابتدائي، وهو ذات المشكل الذي سيواجه جل الأحياء التي سيتم توزيع حصصها السكنية قريبا، ما يستوجب الشروع في إنجاز مؤسسات تعليمية لامتصاص الاكتظاظ، الأمر الذي يعكس سوء التخطيط في إنجاز المجمعات السكنية.
مشكل العقار يعرقل الإنجاز
حل مشكل العقار يعد أهم أولويات سلطات تيسمسيلت، بغرض إنجاز المشاريع التنموية المرافقة للسكنات الاجتماعية، حيث تشهد عديد الجيوب العقارية صعوبة التضاريس مما يعرقل البناء، بالإضافة إلى مشكل الانزلاقات التي تهدّد المرافق، خصوصا ببلدية ثنية الحد، رغم إنجاز 200 وحدة سكنية ذات طابع اجتماعي بمنطقة تتوسط منحدرات. هذا المشكل لا يزال يؤرق صناع القرار في الولاية، ويعرقل تجسيد عديد المشاريع، على غرار توقف أشغال متوسطة ببلدية الأزهرية بسبب وعورة الموقع الذي يحوي أراضي صخرية. في هذا الشأن تعد دائرة برج بونعامة الأكثر تضررا، بفعل موقعها الجغرافي. وأمام هذا الواقع يستغرب سكان ولاية تيسمسيلت من إقدام السلطات الوصية والجهات المسؤولية على توزيع سكنات وتشييد أحياء سكنية دون استكمالها، أو توفير على الأقل المنشآت القاعدية الضرورية بها، على غرار التهيئة العمرانية، الإنارة العمومية وكذا المؤسسات التعليمية أو التثقيفية. لذا يطالب مواطنو هذه الأحياء بإيفاد لجنة تحقيق للنظر في الظروف المزرية التي يعيشونها وأصبحوا يكابدونها، لعدم استفادة أحيائهم من برامج التهيئة والتحسين الحضري.

من إعداد:عبد القادر. ب



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha