شريط الاخبار
تخوّف عند العمال..تأييد من الديمقراطيين، الأفلان يقزّم وصمت في الأرندي هبات تضامنية وحملات تنظيف واسعة بعد المسيرات السلمية أطبـــــاء ضحيـــــة اعتـــــداءات داخــــل عياداتهــــم الخاصـــة بدافـــع السرقــــة والانتقـــام مصالح الأمن تبقي على ترتيباتها بالعاصمة تحسبا لاحتجاجات «مواطنة» زوخ يؤكد أن القصور والأماكن التاريخية والدويرات تدخل ضمن عملية الترميم ألمانيا ترحل 678 «حراق» جزائري من أراضيها سنة 2018 سيل بشري يستقبل رشيد نكاز بالعاصمة مليكة دومران تحيي أربعينية مشوارها الموسيقي يوم 6 أفريل الفاف تؤجل مباريات كرة القدم حفاظا على استقرار الجزائر محاكمة متهم استهدف مقر أمن عين البنيان والمرادية بالعاصمة مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات

سكانها  يعانون الويلات جراء غياب الضروريات والمرافق

 خراطة ببجاية.. التنمية غائبة والمسؤولون لا يحركون ساكنا


  05 مارس 2016 - 14:56   قرئ 1119 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
 خراطة ببجاية.. التنمية غائبة والمسؤولون لا يحركون ساكنا

 

قدم ممثلو المجتمع المدني لبلدية خراطة، 60 كلم شرق ولاية بجاية، والتي يقطن بها أكثر من 40 ألف نسمة، عريضة مطالب تتضمن أهم انشغالات المواطنين بهذه البلدية جراء الأوضاع الصعبة التي تنغص حياة القاطنين بريفها ومدينتها على حد سواء، وهي مطالب ذات أولوية قصوى تتعلق بضروريات الحياة والتي لا يمكن الاستغناء عنها. 

 
 
 لم تستفد بلدية خراطة من مشاريع تنموية على غرار تلك المتعلقة بالضروريات، فانعدام هذه الأخيرة جعل من سكانها يعانون الويلات خاصة في ظل التهميش الممارس حيالهم من قبل السلطات.
 غياب الضروريات يعمق معاناة السكان
تصدر قائمة مشاكل المواطنين، انعدام المياه، فرغم السد الذي تمتلكه البلدية والذي يمون حتى سكان بلديات ولاية سطيف بهذا العنصر الحيوي، إلا أن سكان عديد قرى هذه البلدية لا يزالون يتخبطون في رحلات البحث عن المياه الصالحة للشرب، فكما يقول السكان «نحن في سنة 2016 ولا تزال قرى بالبلدية لا تتوفر حتى على شبكة للماء الشروب ولا يزال الناس يستعملون مياه الوديان والمستنقعات أو جلبها على ظهورهم أو حيواناتهم أو مركباتهم أو شراء صهاريج غير مهيأة للعملية على حسابهم»، ما يشكل مصاريف إضافية وأخطار صحية، كون الماء أسرع الأوساط قابلية للتلوث، وإلى جانب هذا يعاني السكان من مشكل اهتراء الطرق، حيث أن أغلبها في حالة يرثى لها كونها غير صالحة للاستعمال كالطريق الرابط بين خراطة مركز وقرى سبوكة وأيت لعزيز وإعفار، بالإضافة إلى الطرق الفرعية التي لم تعبد بعد، كما تشهد إهمالا كبيرا من طرف القائمين عليها، إذ لا يتم تنظيف مجاري مياهها الجانبية، إضافة إلى انسداد قنوات وأفواه بالوعاتها وجسورها، وما زاد الطين بلة، رمي الأتربة وبقايا مواد البناء على حوافها، وكذا تسييج أغلبها ووضع الحجارة من طرف السكان المحاذين للطرقات أو تشييد بنايات وأسوار ضيقت الطرقات وحجبت الرؤية، وجعلت الطرق خطرا على مستعمليها من الراجلين، وليس هذا فقط فلا تزال قنوات الصرف الصحي مطلب العديد من القرى الموزعة عبر إقليم بلدية خراطة، حيث تنعدم شبكة الصرف الصحي بشكل تام في الكثير من الأحياء والقرى على غرار قرى آيت لعزيز، وبويلفان وإعفار وثاقمة وسبوكة والمنشار وبوشرطيوة، وإن وجدت فهي جزئية لا تمس جميع سكنات المواطنين، كما هو الحال بالأحياء الحضرية بسبب تقسيم المشاريع إلى مراحل أو أجزاء تتراوح ما بين 100 إلى 200 متر طوليا في أغلب الأحيان، ما يدفع بالكثير من المواطنين إلى الاحتجاج أو معارضة أو توقيف المشاريع بسبب حرمانهم منها.  من جهة أخرى وبالرغم من المجهودات الكبيرة التي تبذلها الدولة في سبيل ربط سكنات كل المواطنين بشبكة الغاز الطبيعي، لما له من أهمية قصوى في حياتهم خاصة القاطنين بالمناطق الريفية والمداشر النائية، إلا أن سكان العديد من القرى ببلدية خراطة لا يزالون ينتظرون التفاتة من طرف المسؤولين من أجل ربط سكناتهم بالغاز الطبيعي، كون المشاريع الموجهة إليهم لا تغطي كامل هذه القرى على غرار قرية بويلفان ومرواحة وأقلعون وبوسعادة والمنشار وآيت لعزيز.
فتح محاجر محريرة أهم مطالبهم
بالرغم من أزمة المحاجر التي تعاني منها ولاية بجاية بعد غلق الكثير منها بسبب إلحاح القاطنين بالقرب منها، ما جعل من الولاية تعاني نقصا كبيرا في التموين بالحصى والرمل وغيرها، ما أثر سلبا على وتيرة سير العديد من المشاريع ذات صلة بالولاية، ودفع بالمقاولين للتزود بهذه المواد من ولايات أخرى مجاورة رغم بعدها على غرار سطيف والبرج وبومرداس وغيرها، يطالب ممثلو المجتمع المدني لخراطة بضرورة فتح محاجر محريرة شريطة مراعاة قواعد وقوانين حماية البيئة، كون منتجاتها كالحصى والرمل وغيرها ذات جودة عالية، وتكاليفها منخفضة مقارنة مع باقي المحاجر، وتعد أهم مورد مالي للبلدية دون الحديث عن مناصب العمل التي ستوفرها لشباب المنطقة، إذ أن بقاءها مغلقة أثر سلبا على المشاريع التنموية، حيث رفع ذلك من تكاليفها ودفع بالمقاولين الأكفاء إلى مغادرة البلدية كون مشاريعها غير مجدية، ما فسح المجال للمقاولين البسطاء، ونتج عنه عدم استيعاب مشاريع البلدية، وتأخر وعيوب في الإنجاز.
 
 أ.بجاوي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha