شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

سكانها  يعانون الويلات جراء غياب الضروريات والمرافق

 خراطة ببجاية.. التنمية غائبة والمسؤولون لا يحركون ساكنا


  05 مارس 2016 - 14:56   قرئ 1042 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
 خراطة ببجاية.. التنمية غائبة والمسؤولون لا يحركون ساكنا

 

قدم ممثلو المجتمع المدني لبلدية خراطة، 60 كلم شرق ولاية بجاية، والتي يقطن بها أكثر من 40 ألف نسمة، عريضة مطالب تتضمن أهم انشغالات المواطنين بهذه البلدية جراء الأوضاع الصعبة التي تنغص حياة القاطنين بريفها ومدينتها على حد سواء، وهي مطالب ذات أولوية قصوى تتعلق بضروريات الحياة والتي لا يمكن الاستغناء عنها. 

 
 
 لم تستفد بلدية خراطة من مشاريع تنموية على غرار تلك المتعلقة بالضروريات، فانعدام هذه الأخيرة جعل من سكانها يعانون الويلات خاصة في ظل التهميش الممارس حيالهم من قبل السلطات.
 غياب الضروريات يعمق معاناة السكان
تصدر قائمة مشاكل المواطنين، انعدام المياه، فرغم السد الذي تمتلكه البلدية والذي يمون حتى سكان بلديات ولاية سطيف بهذا العنصر الحيوي، إلا أن سكان عديد قرى هذه البلدية لا يزالون يتخبطون في رحلات البحث عن المياه الصالحة للشرب، فكما يقول السكان «نحن في سنة 2016 ولا تزال قرى بالبلدية لا تتوفر حتى على شبكة للماء الشروب ولا يزال الناس يستعملون مياه الوديان والمستنقعات أو جلبها على ظهورهم أو حيواناتهم أو مركباتهم أو شراء صهاريج غير مهيأة للعملية على حسابهم»، ما يشكل مصاريف إضافية وأخطار صحية، كون الماء أسرع الأوساط قابلية للتلوث، وإلى جانب هذا يعاني السكان من مشكل اهتراء الطرق، حيث أن أغلبها في حالة يرثى لها كونها غير صالحة للاستعمال كالطريق الرابط بين خراطة مركز وقرى سبوكة وأيت لعزيز وإعفار، بالإضافة إلى الطرق الفرعية التي لم تعبد بعد، كما تشهد إهمالا كبيرا من طرف القائمين عليها، إذ لا يتم تنظيف مجاري مياهها الجانبية، إضافة إلى انسداد قنوات وأفواه بالوعاتها وجسورها، وما زاد الطين بلة، رمي الأتربة وبقايا مواد البناء على حوافها، وكذا تسييج أغلبها ووضع الحجارة من طرف السكان المحاذين للطرقات أو تشييد بنايات وأسوار ضيقت الطرقات وحجبت الرؤية، وجعلت الطرق خطرا على مستعمليها من الراجلين، وليس هذا فقط فلا تزال قنوات الصرف الصحي مطلب العديد من القرى الموزعة عبر إقليم بلدية خراطة، حيث تنعدم شبكة الصرف الصحي بشكل تام في الكثير من الأحياء والقرى على غرار قرى آيت لعزيز، وبويلفان وإعفار وثاقمة وسبوكة والمنشار وبوشرطيوة، وإن وجدت فهي جزئية لا تمس جميع سكنات المواطنين، كما هو الحال بالأحياء الحضرية بسبب تقسيم المشاريع إلى مراحل أو أجزاء تتراوح ما بين 100 إلى 200 متر طوليا في أغلب الأحيان، ما يدفع بالكثير من المواطنين إلى الاحتجاج أو معارضة أو توقيف المشاريع بسبب حرمانهم منها.  من جهة أخرى وبالرغم من المجهودات الكبيرة التي تبذلها الدولة في سبيل ربط سكنات كل المواطنين بشبكة الغاز الطبيعي، لما له من أهمية قصوى في حياتهم خاصة القاطنين بالمناطق الريفية والمداشر النائية، إلا أن سكان العديد من القرى ببلدية خراطة لا يزالون ينتظرون التفاتة من طرف المسؤولين من أجل ربط سكناتهم بالغاز الطبيعي، كون المشاريع الموجهة إليهم لا تغطي كامل هذه القرى على غرار قرية بويلفان ومرواحة وأقلعون وبوسعادة والمنشار وآيت لعزيز.
فتح محاجر محريرة أهم مطالبهم
بالرغم من أزمة المحاجر التي تعاني منها ولاية بجاية بعد غلق الكثير منها بسبب إلحاح القاطنين بالقرب منها، ما جعل من الولاية تعاني نقصا كبيرا في التموين بالحصى والرمل وغيرها، ما أثر سلبا على وتيرة سير العديد من المشاريع ذات صلة بالولاية، ودفع بالمقاولين للتزود بهذه المواد من ولايات أخرى مجاورة رغم بعدها على غرار سطيف والبرج وبومرداس وغيرها، يطالب ممثلو المجتمع المدني لخراطة بضرورة فتح محاجر محريرة شريطة مراعاة قواعد وقوانين حماية البيئة، كون منتجاتها كالحصى والرمل وغيرها ذات جودة عالية، وتكاليفها منخفضة مقارنة مع باقي المحاجر، وتعد أهم مورد مالي للبلدية دون الحديث عن مناصب العمل التي ستوفرها لشباب المنطقة، إذ أن بقاءها مغلقة أثر سلبا على المشاريع التنموية، حيث رفع ذلك من تكاليفها ودفع بالمقاولين الأكفاء إلى مغادرة البلدية كون مشاريعها غير مجدية، ما فسح المجال للمقاولين البسطاء، ونتج عنه عدم استيعاب مشاريع البلدية، وتأخر وعيوب في الإنجاز.
 
 أ.بجاوي
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha