شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

بلديات بومرداس تتقاسم الانشغالات نفسها

الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة


  13 مارس 2016 - 15:31   قرئ 1195 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة

 

تعرف العديد من قرى وبلديات ولاية بومرداس الكثير من المشاكل التي أثرت سلبا على يوميات المواطن، والذي رفع بدوره انشغالاته إلى السلطات المعنية وهذا من أجل إيجاد حلول للوضع.

 
ويعتبر قطاع الصحة، البريد والتهيئة الحضرية من أهم الانشغالات التي رفعها القاطنون بكل من قريتي القضية وبني عطار ببلدية تاورقة، بالإضافة إلى بلدية الخروبة وبغلية، أين طالب السكان بالالتفات إلى انشغالاتهم وانتشالهم من الوضعية التي يعيشونها منذ سنوات.
مواطنو قريتي القضية وبني عطار بتاورقة محرومون من العلاج
أعرب مواطنو قريتي القضية وبني عطار التابعتين لبلدية تاورقة شرق بومرداس، عن أسفهم الشديد لبقاء قاعتي العلاج المتواجدتين بهما مغلقتين منذ العشرية السوداء، ولم تتدخل مصالح مديرية الصحة لبومرداس لإعادة فتحهما منذ ذلك الوقت للتخفيف من معاناة المرضى في التنقل من وإلى العيادات المجاورة طلبا لأبسط علاج. أكد ممثلون عن أهالي القريتين المذكورتين لـ «المحور اليومي» أنّ بقاء قاعتي العلاج مغلقتين منذ العشرية السوداء غير منطقي حسبهم، خاصة أنه أعيد ترميمهما في سنة 2012 لكن لم يتم فتحهما من طرف القائمين على قطاع الصحة منذ ذلك الوقت، وهو ما استغرب له مواطنو القريتين، جاهلين السبب، وقال ممثلون عن قرية القضية لـ «لمحور اليومي» إنّ قريتهم نائية ومعزولة، تبعد عن مقر البلدية بحوالي 6 كلم ويغيب بها النقل تماما نحو بلديتهم، ما جعلهم يعانون الأمرين في التنقل إلى الجهات المجاورة، حتى ذراع بن خدة بتيزي وزو طلبا للعلاج، والأمر نفسه بالنسبة لقرية بني عطار والقرى المجاورة لها التي تعاني من غياب النقل، ما جعلهم يرفعون مطالبهم إلى القائمين على قطاع الصحة من أجل التعجيل في إعادة فتح هاتين القاعتين اللتين هم بحاجة ماسة لخدماتهما الطبية خاصة البسيطة منها، والذين يضطرون في كل مرة -حسبهم- للتنقل إلى الجهات المجاورة من أجل حقنة أو قياس ضغط الدم، وهي معاناة حقيقة يتكبدها أهالي القريتين يوميا، ما يستدعي من القائمين على قطاع الصحة بالولاية التعجيل بفتحهما والاستفادة من خدماتهما وإنهاء معاناة السكان.
..ومواطنو الحي التطوري يستنكرون اعتراض مواطن على فتح طريق بحيهم
طالب العشرات من سكان الحي التطوري بقرية الجمعة ببلدية تاورقة، رئيس دائرة بغلية بضرورة التدخل العاجل لكبح جماح مواطن من القرية ذاتها منع مؤسسة مقاولة من إنجاز طريق في إطار التهيئة الشاملة للحي منذ 2014، الأمر الذي جعل مواطني الحي يستنجدون برئيس دائرة بغلية لوقف اعتراض هذا المواطن على استكمال إنجاز الطريق الذي يعلقون عليه آمالا كبيرة في فك العزلة عنهم. جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون أمام مقر دائرة بغلية نهاية الأسبوع المنصرم بعدما نفدت كل أساليب الحوار مع هذا المواطن الذي تسبب في عرقلة العديد من المشاريع التنموية التي تعود بالفائدة على سكان القرية وحرمانهم منها، وكانوا ينتظرون تجسيدها بفارغ الصبر، حيث طالب المتضررون رئيس الدائرة بالتدخل شخصيا لتولي أمر هذا المواطن الذي استطاع فرض منطقه على جميع السكان بمعارضته سير أشغال مشروع المؤسسة المقاولة المكلفة بتزفيت وتعبيد طرق الحي، بالإضافة إلى إقامة المحولات ومجاري مياه الأمطار والصرف الصحي، كمشروع للتهيئة الحضرية بالحي التطوري في شطره المار بمحاذاة منزله، بحجة أنه لا يريد أن يجعل من هذا الطريق الجانبي طريقا سريعا، وهو ما استنكره سكان الحي الذين طالبوا رئيس الدائرة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد تصرف هذا المواطن الذي حرم بقية السكان من استكمال هذا الطريق الذي يساهم في فك العزلة عنهم ويعد من أهم المرافق الضرورية. هذا ووعد رئيس دائرة بغلية «عمار سادات» المحتجين باتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لفتح هذا الطريق بتكليف لجنة خاصة تشرف على سير إنجاز الطريق وفقا للطرق القانونية المعمول بها.
..سرقة مركز البريد تلقي بظلالها على الزبائن بالخروبة
منذ تعرض مكتب البريد بوسط بلدية الخروبة لعملية سطو شهر أوت المنصرم، ما يزال مواطنو البلدية يتخبطون في مشكل غياب السيولة النقدية وتدني الخدمات البريدية، الأمر الذي حرم مواطنو البلدية من السيولة النقدية، واقتصرت الخدمات المقدمة على مستوى المكتب في الاستعلام عن الرصيد. قال مواطنو بلدية الخروبة إن عملية السطو التي تعرض لها مكتبهم البريدي من طرف ابن قابض البريد الذي استولى على نصف مليار سنتيم شهر أوت المنصرم يدفع ثمنها مواطنو البلدية الذين حرموا من الخدمات الكلية للمكتب منذ وقوع الحادثة، وهو الأمر الذي جلب متاعب لسكان المنطقة، حيث يستوجب عليهم التنقل في كل مرة إلى المناطق المجاورة كالأربعطاش أو بودواو وقورصو، وغيرها من أجل سحب أموالهم خاصة المتقاعدين منهم الذين يجدون صعوبة في التنقل. وأكد مواطنو البلدية أن المكتب البريدي في الوقت الحالي يوجد به عون واحد فقط يقوم بالاستعلام عن الرصيد ويبيع الطوابع البريدية، رغم أن تعداد سكانها يزيد عن الـ 11 ألف نسمة مقابل عون واحد فقط.هذه المعاناة سئم منها سكان البلدية بمن فيهم السلطات المحلية لبلدية الخروبة التي طالبت مؤخرا مديرية البريد لبومرداس بالتدخل العاجل لاستدراك هذا النقص والتخفيف من أعباء التنقل للنساء والمتقاعدين خاصة، إلى مناطق بعيدة من أجل سحب أموالهم، وتزويد مركز البريد بالموارد البشرية والسيولة النقدية التي تغطي حاجيات مواطني البلدية بالقدر الكافي.
 
ضاوية. م 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha