شريط الاخبار
20 مصدّرا للأخذ بالتجربة العالمية خلال المعرض الدولي ببرلين اتفاقية شراكة بين مصدّري الخضر والفواكه مع غلوبال غاب العالمية كلافكس يستهدف السوق الأوربية نظرا للطلب الهائل على المنتوج الجزائري قايد صالح يتعهد بتأمين الانتخابات ويهاجم منتقدي تصويت أفــــــــــراد الجيش إنتاج 120 مليون متر مربع من الخزف الجزائري خلال 2018 أول سروال جينز جزائري في السوق الوطنية مارس المقبل نطالب بتضافر الجهود لدفع عجلة تصدير المنتوجات الفلاحية سيارات فيات و ألفا روميو بقاعة عرض طحكوت! إضراب الأساتذة غير شرعي والخصم من الأجور وارد الحكومة تصرف 2 مليار دولار في الكهرباء خــلال فصل الصيف مرحلة التحالفات ودعم المترشحين تنطلق هذاالأسبوع برلماني إيطالي يكذب بدوي ويؤكد فقدان أكثر من 200 جزائري في عرض البحر مراجعة الاختصاص الإقلـيمي للمحافظات العقارية الجيش يكشف مخابئ تحتوي 07 صواريخ غراد˜ و06 قذائف هاون تراجع التضخم في الجزائر إلى 2.9 بالمائة مطلع 2019 تاجر ذهب يستخرج سجلا تجاريا بوثائق مزوّرة في برج الكيفان الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية

بلديات بومرداس تتقاسم الانشغالات نفسها

الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة


  13 مارس 2016 - 15:31   قرئ 1254 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة

 

تعرف العديد من قرى وبلديات ولاية بومرداس الكثير من المشاكل التي أثرت سلبا على يوميات المواطن، والذي رفع بدوره انشغالاته إلى السلطات المعنية وهذا من أجل إيجاد حلول للوضع.

 
ويعتبر قطاع الصحة، البريد والتهيئة الحضرية من أهم الانشغالات التي رفعها القاطنون بكل من قريتي القضية وبني عطار ببلدية تاورقة، بالإضافة إلى بلدية الخروبة وبغلية، أين طالب السكان بالالتفات إلى انشغالاتهم وانتشالهم من الوضعية التي يعيشونها منذ سنوات.
مواطنو قريتي القضية وبني عطار بتاورقة محرومون من العلاج
أعرب مواطنو قريتي القضية وبني عطار التابعتين لبلدية تاورقة شرق بومرداس، عن أسفهم الشديد لبقاء قاعتي العلاج المتواجدتين بهما مغلقتين منذ العشرية السوداء، ولم تتدخل مصالح مديرية الصحة لبومرداس لإعادة فتحهما منذ ذلك الوقت للتخفيف من معاناة المرضى في التنقل من وإلى العيادات المجاورة طلبا لأبسط علاج. أكد ممثلون عن أهالي القريتين المذكورتين لـ «المحور اليومي» أنّ بقاء قاعتي العلاج مغلقتين منذ العشرية السوداء غير منطقي حسبهم، خاصة أنه أعيد ترميمهما في سنة 2012 لكن لم يتم فتحهما من طرف القائمين على قطاع الصحة منذ ذلك الوقت، وهو ما استغرب له مواطنو القريتين، جاهلين السبب، وقال ممثلون عن قرية القضية لـ «لمحور اليومي» إنّ قريتهم نائية ومعزولة، تبعد عن مقر البلدية بحوالي 6 كلم ويغيب بها النقل تماما نحو بلديتهم، ما جعلهم يعانون الأمرين في التنقل إلى الجهات المجاورة، حتى ذراع بن خدة بتيزي وزو طلبا للعلاج، والأمر نفسه بالنسبة لقرية بني عطار والقرى المجاورة لها التي تعاني من غياب النقل، ما جعلهم يرفعون مطالبهم إلى القائمين على قطاع الصحة من أجل التعجيل في إعادة فتح هاتين القاعتين اللتين هم بحاجة ماسة لخدماتهما الطبية خاصة البسيطة منها، والذين يضطرون في كل مرة -حسبهم- للتنقل إلى الجهات المجاورة من أجل حقنة أو قياس ضغط الدم، وهي معاناة حقيقة يتكبدها أهالي القريتين يوميا، ما يستدعي من القائمين على قطاع الصحة بالولاية التعجيل بفتحهما والاستفادة من خدماتهما وإنهاء معاناة السكان.
..ومواطنو الحي التطوري يستنكرون اعتراض مواطن على فتح طريق بحيهم
طالب العشرات من سكان الحي التطوري بقرية الجمعة ببلدية تاورقة، رئيس دائرة بغلية بضرورة التدخل العاجل لكبح جماح مواطن من القرية ذاتها منع مؤسسة مقاولة من إنجاز طريق في إطار التهيئة الشاملة للحي منذ 2014، الأمر الذي جعل مواطني الحي يستنجدون برئيس دائرة بغلية لوقف اعتراض هذا المواطن على استكمال إنجاز الطريق الذي يعلقون عليه آمالا كبيرة في فك العزلة عنهم. جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون أمام مقر دائرة بغلية نهاية الأسبوع المنصرم بعدما نفدت كل أساليب الحوار مع هذا المواطن الذي تسبب في عرقلة العديد من المشاريع التنموية التي تعود بالفائدة على سكان القرية وحرمانهم منها، وكانوا ينتظرون تجسيدها بفارغ الصبر، حيث طالب المتضررون رئيس الدائرة بالتدخل شخصيا لتولي أمر هذا المواطن الذي استطاع فرض منطقه على جميع السكان بمعارضته سير أشغال مشروع المؤسسة المقاولة المكلفة بتزفيت وتعبيد طرق الحي، بالإضافة إلى إقامة المحولات ومجاري مياه الأمطار والصرف الصحي، كمشروع للتهيئة الحضرية بالحي التطوري في شطره المار بمحاذاة منزله، بحجة أنه لا يريد أن يجعل من هذا الطريق الجانبي طريقا سريعا، وهو ما استنكره سكان الحي الذين طالبوا رئيس الدائرة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد تصرف هذا المواطن الذي حرم بقية السكان من استكمال هذا الطريق الذي يساهم في فك العزلة عنهم ويعد من أهم المرافق الضرورية. هذا ووعد رئيس دائرة بغلية «عمار سادات» المحتجين باتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لفتح هذا الطريق بتكليف لجنة خاصة تشرف على سير إنجاز الطريق وفقا للطرق القانونية المعمول بها.
..سرقة مركز البريد تلقي بظلالها على الزبائن بالخروبة
منذ تعرض مكتب البريد بوسط بلدية الخروبة لعملية سطو شهر أوت المنصرم، ما يزال مواطنو البلدية يتخبطون في مشكل غياب السيولة النقدية وتدني الخدمات البريدية، الأمر الذي حرم مواطنو البلدية من السيولة النقدية، واقتصرت الخدمات المقدمة على مستوى المكتب في الاستعلام عن الرصيد. قال مواطنو بلدية الخروبة إن عملية السطو التي تعرض لها مكتبهم البريدي من طرف ابن قابض البريد الذي استولى على نصف مليار سنتيم شهر أوت المنصرم يدفع ثمنها مواطنو البلدية الذين حرموا من الخدمات الكلية للمكتب منذ وقوع الحادثة، وهو الأمر الذي جلب متاعب لسكان المنطقة، حيث يستوجب عليهم التنقل في كل مرة إلى المناطق المجاورة كالأربعطاش أو بودواو وقورصو، وغيرها من أجل سحب أموالهم خاصة المتقاعدين منهم الذين يجدون صعوبة في التنقل. وأكد مواطنو البلدية أن المكتب البريدي في الوقت الحالي يوجد به عون واحد فقط يقوم بالاستعلام عن الرصيد ويبيع الطوابع البريدية، رغم أن تعداد سكانها يزيد عن الـ 11 ألف نسمة مقابل عون واحد فقط.هذه المعاناة سئم منها سكان البلدية بمن فيهم السلطات المحلية لبلدية الخروبة التي طالبت مؤخرا مديرية البريد لبومرداس بالتدخل العاجل لاستدراك هذا النقص والتخفيف من أعباء التنقل للنساء والمتقاعدين خاصة، إلى مناطق بعيدة من أجل سحب أموالهم، وتزويد مركز البريد بالموارد البشرية والسيولة النقدية التي تغطي حاجيات مواطني البلدية بالقدر الكافي.
 
ضاوية. م 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha