شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

بلديات بومرداس تتقاسم الانشغالات نفسها

الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة


  13 مارس 2016 - 15:31   قرئ 1294 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة

 

تعرف العديد من قرى وبلديات ولاية بومرداس الكثير من المشاكل التي أثرت سلبا على يوميات المواطن، والذي رفع بدوره انشغالاته إلى السلطات المعنية وهذا من أجل إيجاد حلول للوضع.

 
ويعتبر قطاع الصحة، البريد والتهيئة الحضرية من أهم الانشغالات التي رفعها القاطنون بكل من قريتي القضية وبني عطار ببلدية تاورقة، بالإضافة إلى بلدية الخروبة وبغلية، أين طالب السكان بالالتفات إلى انشغالاتهم وانتشالهم من الوضعية التي يعيشونها منذ سنوات.
مواطنو قريتي القضية وبني عطار بتاورقة محرومون من العلاج
أعرب مواطنو قريتي القضية وبني عطار التابعتين لبلدية تاورقة شرق بومرداس، عن أسفهم الشديد لبقاء قاعتي العلاج المتواجدتين بهما مغلقتين منذ العشرية السوداء، ولم تتدخل مصالح مديرية الصحة لبومرداس لإعادة فتحهما منذ ذلك الوقت للتخفيف من معاناة المرضى في التنقل من وإلى العيادات المجاورة طلبا لأبسط علاج. أكد ممثلون عن أهالي القريتين المذكورتين لـ «المحور اليومي» أنّ بقاء قاعتي العلاج مغلقتين منذ العشرية السوداء غير منطقي حسبهم، خاصة أنه أعيد ترميمهما في سنة 2012 لكن لم يتم فتحهما من طرف القائمين على قطاع الصحة منذ ذلك الوقت، وهو ما استغرب له مواطنو القريتين، جاهلين السبب، وقال ممثلون عن قرية القضية لـ «لمحور اليومي» إنّ قريتهم نائية ومعزولة، تبعد عن مقر البلدية بحوالي 6 كلم ويغيب بها النقل تماما نحو بلديتهم، ما جعلهم يعانون الأمرين في التنقل إلى الجهات المجاورة، حتى ذراع بن خدة بتيزي وزو طلبا للعلاج، والأمر نفسه بالنسبة لقرية بني عطار والقرى المجاورة لها التي تعاني من غياب النقل، ما جعلهم يرفعون مطالبهم إلى القائمين على قطاع الصحة من أجل التعجيل في إعادة فتح هاتين القاعتين اللتين هم بحاجة ماسة لخدماتهما الطبية خاصة البسيطة منها، والذين يضطرون في كل مرة -حسبهم- للتنقل إلى الجهات المجاورة من أجل حقنة أو قياس ضغط الدم، وهي معاناة حقيقة يتكبدها أهالي القريتين يوميا، ما يستدعي من القائمين على قطاع الصحة بالولاية التعجيل بفتحهما والاستفادة من خدماتهما وإنهاء معاناة السكان.
..ومواطنو الحي التطوري يستنكرون اعتراض مواطن على فتح طريق بحيهم
طالب العشرات من سكان الحي التطوري بقرية الجمعة ببلدية تاورقة، رئيس دائرة بغلية بضرورة التدخل العاجل لكبح جماح مواطن من القرية ذاتها منع مؤسسة مقاولة من إنجاز طريق في إطار التهيئة الشاملة للحي منذ 2014، الأمر الذي جعل مواطني الحي يستنجدون برئيس دائرة بغلية لوقف اعتراض هذا المواطن على استكمال إنجاز الطريق الذي يعلقون عليه آمالا كبيرة في فك العزلة عنهم. جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون أمام مقر دائرة بغلية نهاية الأسبوع المنصرم بعدما نفدت كل أساليب الحوار مع هذا المواطن الذي تسبب في عرقلة العديد من المشاريع التنموية التي تعود بالفائدة على سكان القرية وحرمانهم منها، وكانوا ينتظرون تجسيدها بفارغ الصبر، حيث طالب المتضررون رئيس الدائرة بالتدخل شخصيا لتولي أمر هذا المواطن الذي استطاع فرض منطقه على جميع السكان بمعارضته سير أشغال مشروع المؤسسة المقاولة المكلفة بتزفيت وتعبيد طرق الحي، بالإضافة إلى إقامة المحولات ومجاري مياه الأمطار والصرف الصحي، كمشروع للتهيئة الحضرية بالحي التطوري في شطره المار بمحاذاة منزله، بحجة أنه لا يريد أن يجعل من هذا الطريق الجانبي طريقا سريعا، وهو ما استنكره سكان الحي الذين طالبوا رئيس الدائرة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد تصرف هذا المواطن الذي حرم بقية السكان من استكمال هذا الطريق الذي يساهم في فك العزلة عنهم ويعد من أهم المرافق الضرورية. هذا ووعد رئيس دائرة بغلية «عمار سادات» المحتجين باتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لفتح هذا الطريق بتكليف لجنة خاصة تشرف على سير إنجاز الطريق وفقا للطرق القانونية المعمول بها.
..سرقة مركز البريد تلقي بظلالها على الزبائن بالخروبة
منذ تعرض مكتب البريد بوسط بلدية الخروبة لعملية سطو شهر أوت المنصرم، ما يزال مواطنو البلدية يتخبطون في مشكل غياب السيولة النقدية وتدني الخدمات البريدية، الأمر الذي حرم مواطنو البلدية من السيولة النقدية، واقتصرت الخدمات المقدمة على مستوى المكتب في الاستعلام عن الرصيد. قال مواطنو بلدية الخروبة إن عملية السطو التي تعرض لها مكتبهم البريدي من طرف ابن قابض البريد الذي استولى على نصف مليار سنتيم شهر أوت المنصرم يدفع ثمنها مواطنو البلدية الذين حرموا من الخدمات الكلية للمكتب منذ وقوع الحادثة، وهو الأمر الذي جلب متاعب لسكان المنطقة، حيث يستوجب عليهم التنقل في كل مرة إلى المناطق المجاورة كالأربعطاش أو بودواو وقورصو، وغيرها من أجل سحب أموالهم خاصة المتقاعدين منهم الذين يجدون صعوبة في التنقل. وأكد مواطنو البلدية أن المكتب البريدي في الوقت الحالي يوجد به عون واحد فقط يقوم بالاستعلام عن الرصيد ويبيع الطوابع البريدية، رغم أن تعداد سكانها يزيد عن الـ 11 ألف نسمة مقابل عون واحد فقط.هذه المعاناة سئم منها سكان البلدية بمن فيهم السلطات المحلية لبلدية الخروبة التي طالبت مؤخرا مديرية البريد لبومرداس بالتدخل العاجل لاستدراك هذا النقص والتخفيف من أعباء التنقل للنساء والمتقاعدين خاصة، إلى مناطق بعيدة من أجل سحب أموالهم، وتزويد مركز البريد بالموارد البشرية والسيولة النقدية التي تغطي حاجيات مواطني البلدية بالقدر الكافي.
 
ضاوية. م