شريط الاخبار
اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى" إقبال "باهت" على الجناح السعودي في صالون الكتاب إرهابي وعائلته يسلمون أنفسهم بسكيكدة جلاب يكشف عن رفع نسبة الدعم للمصدرين بين 25 و50 بالمائة عضو الغرفة الآسيوية - القطرية يُشيد بجودة المنتوجات الجزائرية البرنت يستقر عند 70 دولارا واجتماع المنتجين لبحث وضع السوق غدا مرض "الملديو" يتلف مئات الهكتارات من البطاطا بالغرب التسجيل في قوائم التأهيل للترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكون بداية من الغد وزارة السكن تدرج تسهيلات جديدة للحصول على السكن الريفي رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

بلديات بومرداس تتقاسم الانشغالات نفسها

الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة


  13 مارس 2016 - 15:31   قرئ 1222 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
الصحة والبريد والتهيئة من أهم المطالب المرفوعة

 

تعرف العديد من قرى وبلديات ولاية بومرداس الكثير من المشاكل التي أثرت سلبا على يوميات المواطن، والذي رفع بدوره انشغالاته إلى السلطات المعنية وهذا من أجل إيجاد حلول للوضع.

 
ويعتبر قطاع الصحة، البريد والتهيئة الحضرية من أهم الانشغالات التي رفعها القاطنون بكل من قريتي القضية وبني عطار ببلدية تاورقة، بالإضافة إلى بلدية الخروبة وبغلية، أين طالب السكان بالالتفات إلى انشغالاتهم وانتشالهم من الوضعية التي يعيشونها منذ سنوات.
مواطنو قريتي القضية وبني عطار بتاورقة محرومون من العلاج
أعرب مواطنو قريتي القضية وبني عطار التابعتين لبلدية تاورقة شرق بومرداس، عن أسفهم الشديد لبقاء قاعتي العلاج المتواجدتين بهما مغلقتين منذ العشرية السوداء، ولم تتدخل مصالح مديرية الصحة لبومرداس لإعادة فتحهما منذ ذلك الوقت للتخفيف من معاناة المرضى في التنقل من وإلى العيادات المجاورة طلبا لأبسط علاج. أكد ممثلون عن أهالي القريتين المذكورتين لـ «المحور اليومي» أنّ بقاء قاعتي العلاج مغلقتين منذ العشرية السوداء غير منطقي حسبهم، خاصة أنه أعيد ترميمهما في سنة 2012 لكن لم يتم فتحهما من طرف القائمين على قطاع الصحة منذ ذلك الوقت، وهو ما استغرب له مواطنو القريتين، جاهلين السبب، وقال ممثلون عن قرية القضية لـ «لمحور اليومي» إنّ قريتهم نائية ومعزولة، تبعد عن مقر البلدية بحوالي 6 كلم ويغيب بها النقل تماما نحو بلديتهم، ما جعلهم يعانون الأمرين في التنقل إلى الجهات المجاورة، حتى ذراع بن خدة بتيزي وزو طلبا للعلاج، والأمر نفسه بالنسبة لقرية بني عطار والقرى المجاورة لها التي تعاني من غياب النقل، ما جعلهم يرفعون مطالبهم إلى القائمين على قطاع الصحة من أجل التعجيل في إعادة فتح هاتين القاعتين اللتين هم بحاجة ماسة لخدماتهما الطبية خاصة البسيطة منها، والذين يضطرون في كل مرة -حسبهم- للتنقل إلى الجهات المجاورة من أجل حقنة أو قياس ضغط الدم، وهي معاناة حقيقة يتكبدها أهالي القريتين يوميا، ما يستدعي من القائمين على قطاع الصحة بالولاية التعجيل بفتحهما والاستفادة من خدماتهما وإنهاء معاناة السكان.
..ومواطنو الحي التطوري يستنكرون اعتراض مواطن على فتح طريق بحيهم
طالب العشرات من سكان الحي التطوري بقرية الجمعة ببلدية تاورقة، رئيس دائرة بغلية بضرورة التدخل العاجل لكبح جماح مواطن من القرية ذاتها منع مؤسسة مقاولة من إنجاز طريق في إطار التهيئة الشاملة للحي منذ 2014، الأمر الذي جعل مواطني الحي يستنجدون برئيس دائرة بغلية لوقف اعتراض هذا المواطن على استكمال إنجاز الطريق الذي يعلقون عليه آمالا كبيرة في فك العزلة عنهم. جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية التي نظمها المتضررون أمام مقر دائرة بغلية نهاية الأسبوع المنصرم بعدما نفدت كل أساليب الحوار مع هذا المواطن الذي تسبب في عرقلة العديد من المشاريع التنموية التي تعود بالفائدة على سكان القرية وحرمانهم منها، وكانوا ينتظرون تجسيدها بفارغ الصبر، حيث طالب المتضررون رئيس الدائرة بالتدخل شخصيا لتولي أمر هذا المواطن الذي استطاع فرض منطقه على جميع السكان بمعارضته سير أشغال مشروع المؤسسة المقاولة المكلفة بتزفيت وتعبيد طرق الحي، بالإضافة إلى إقامة المحولات ومجاري مياه الأمطار والصرف الصحي، كمشروع للتهيئة الحضرية بالحي التطوري في شطره المار بمحاذاة منزله، بحجة أنه لا يريد أن يجعل من هذا الطريق الجانبي طريقا سريعا، وهو ما استنكره سكان الحي الذين طالبوا رئيس الدائرة باتخاذ الإجراءات اللازمة ضد تصرف هذا المواطن الذي حرم بقية السكان من استكمال هذا الطريق الذي يساهم في فك العزلة عنهم ويعد من أهم المرافق الضرورية. هذا ووعد رئيس دائرة بغلية «عمار سادات» المحتجين باتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لفتح هذا الطريق بتكليف لجنة خاصة تشرف على سير إنجاز الطريق وفقا للطرق القانونية المعمول بها.
..سرقة مركز البريد تلقي بظلالها على الزبائن بالخروبة
منذ تعرض مكتب البريد بوسط بلدية الخروبة لعملية سطو شهر أوت المنصرم، ما يزال مواطنو البلدية يتخبطون في مشكل غياب السيولة النقدية وتدني الخدمات البريدية، الأمر الذي حرم مواطنو البلدية من السيولة النقدية، واقتصرت الخدمات المقدمة على مستوى المكتب في الاستعلام عن الرصيد. قال مواطنو بلدية الخروبة إن عملية السطو التي تعرض لها مكتبهم البريدي من طرف ابن قابض البريد الذي استولى على نصف مليار سنتيم شهر أوت المنصرم يدفع ثمنها مواطنو البلدية الذين حرموا من الخدمات الكلية للمكتب منذ وقوع الحادثة، وهو الأمر الذي جلب متاعب لسكان المنطقة، حيث يستوجب عليهم التنقل في كل مرة إلى المناطق المجاورة كالأربعطاش أو بودواو وقورصو، وغيرها من أجل سحب أموالهم خاصة المتقاعدين منهم الذين يجدون صعوبة في التنقل. وأكد مواطنو البلدية أن المكتب البريدي في الوقت الحالي يوجد به عون واحد فقط يقوم بالاستعلام عن الرصيد ويبيع الطوابع البريدية، رغم أن تعداد سكانها يزيد عن الـ 11 ألف نسمة مقابل عون واحد فقط.هذه المعاناة سئم منها سكان البلدية بمن فيهم السلطات المحلية لبلدية الخروبة التي طالبت مؤخرا مديرية البريد لبومرداس بالتدخل العاجل لاستدراك هذا النقص والتخفيف من أعباء التنقل للنساء والمتقاعدين خاصة، إلى مناطق بعيدة من أجل سحب أموالهم، وتزويد مركز البريد بالموارد البشرية والسيولة النقدية التي تغطي حاجيات مواطني البلدية بالقدر الكافي.
 
ضاوية. م 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha