شريط الاخبار
الأفلان يسير نحو القيادة الجماعية أمراء آل سعود ينقلبون على محمد بن سلمان إحصاء المناصب الشاغرة وتحديد موعد مسابقات توظيف الأساتذة شهري جانفي وفيفري عقود الغاز تم توقيعها ولا يوجد أي مشاكل مع الشريك الأوروبي˜ استلام خطالسكة الحديدية نحو مطار الجزائر قريبا أفراد شبكة أمير دي زاد˜ أمام قاضي التحقيق مجددا الشاحنات زائدة الحمولة ستمنع من دخول الطرق السريعة تخصيص 12 مليار دينار لتهيئة وعصرنة 8 محطات حيوية بالوطن رقمنة رزنامة تلقيح الأطفال بداية من العام المقبل على مستوى 11 ولاية القضاء على الإرهابي يوسف˜ الملتحق بالجماعات الإرهابية عام 1996 بميلة مقصيون من عدل˜ 1 و2 ينفون امتلاك فيلات وأراض عمال البلديات في إضراب وطني لمدة ثلاثة أيام الأسبوع المقبل المطارات والموانئ لإغراق السوق بالهواتف النقالة الجزائر لن تتنازل عن حماية حدودها لأنها أمام استعمار جديد نسيب يستعرض البرنامج التنموي المنجز من طرف قطاعه توقيف 5 جمركيين وتحويل مفتشين من ميناء وهران إلى المديرية الجهوية لبشار المستوردون وراء التهاب أسعار الموز ! اليونيسيف تُشيد بالتزامات الجزائر اتجاه حماية الطفولة نوماد أدفانتشر˜ تعود لتروّج للسياحة الصحراوية الجزائرية الطلبة الجزائريون ملزمون بدفع 80 مليون للحصول على شهادة جامعية فرنسية ! مير˜ الكاليتوس الأسبق متهم بتزوير وكالة قطعة أرض ملال يـــندد بـ الـــحــقرة˜ ويــــلجأ إلــى التاس˜ موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين

بسبب الصراعات بين المنتخبين وتجميد المجلس البلدي

التنمية غائبة والمشاريع عالقة ببلدية الرمشي في تلمسان


  24 أفريل 2016 - 14:53   قرئ 2426 مرة   6 تعليق   روبورتاجات
التنمية غائبة والمشاريع عالقة ببلدية الرمشي في تلمسان

 

تشهد بلدية الرمشي الواقعة على مسافة 25 كلم شمال ولاية تلمسان فوضى عارمة نتيجة تجميد المجلس البلدي بسبب الانشقاق الذي عطل نشاطه لأكثر من 10 أشهر من قبل المعارضة التي حازت على الأغلبية، وعطلت سير المجلس، ما أرغم الوالي على تجميده في محاولة لإنقاذ مصالح السكان التي عطلتها المطامع الشخصية، والموزعين على مقر البلدية و10 قرى نائية غابت فيها كل المشاريع التنموية.

 
 دفعت هذه الأمور برئيس الدائرة إلى محاولة استدراك النقائص لكن وبحكم الموقع الجغرافي وكذا الإشراف على دائرة بها 5 بلديات جعل تجسيد ذلك غير ممكن، هذا ورغم محاولة الأغلبية المعارضة فرض منطقها من خلال مراسلة المسؤول الأول عن الولاية والتي تطالبه بإعادة المجلس مع اختيار رئيسا منهم على أساس أنهم الأغلبية.
الأكواخ تعود إلى حي وادي الناموس
رغم الصراعات التي انطلقت مع بداية عهدة المجلس البلدي منذ انتخابه، إلا أنه تمكن من تحقيق بعض الأهداف -حتى وان كانت بسيطة- على رأسها توزيع السكن وترحيل سكان حي واد الناموس، ورغم ما صاحب العملية من احتجاجات بحكم أنها وزعت بطريقة شفافة لكنها تمكنت من القضاء على السكنات الشاغرة وكذا على أقدم حي  قصديري في المنطقة ، لكن اليوم وخلال جولة قادتنا إلى عين المكان والذي تم تهديمه عل أساس إقامة مشاريع سكنية، نجد أن الأكواخ عادت إلى الظهور بمنطقة وادي الناموس، حيث تم تشييد أكثر من 100 كوخ جديد، ما يجعل عملية الإسكان تعود إلى نقطة الصفر، من جانب آخر تعرف البلدية توقفا لأعمال النظافة نتيجة غياب الرقابة، حيث وصل ارتفاع الحشائش ببعض الأحيان إلى قرابة المتر، خاصة تلك البعيدة على أنظار المسؤولين، حيث صار السكان يخافون التنقل خصوصا في الليل، حتى علق البعض بأن سكان الرمشي ينتظرون غزو الخنزير البري لهم خاصة مع انتشار الأوساخ وانعدام النظافة  ووجود المنطقة محاطة بغابات متصلة بواد تافنة، ما جعلها وكرا لهم وقد يسكن المدينة في حال استمرار الأوضاع على حالها، موازاة مع  الفوضى التي تعرفها الحظيرة البلدية منذ غياب «المير» ونائبه اللذان كان يشرفان على تسييرها.
 مشاريع عقيمة وأخرى عاطلة
تعتبر عهدة البلدية الحالية من أفشل العهدات نتيجة عدم تسجيل أية مشاريع جديدة باستثناء تسيير المشاريع القديمة التي تعود إلى حقبة المسيّرين السابقين، والتي توقفت اغلبها بفعل الصراعات ما بين أعضاء المجلس، ورفض تمرير الحساب الخاص بالبلدية لسنتين متتاليتين، الأمر الذي جعل رئيس الدائرة الجديد يواجه مشكلة عراقيل، وبمجرد استلامه زمام تسيير البلدية عقب تجميد المجلس، حاول القيام بدفع مشاريع بـ98 مليار للتحرك، لكنها لا تزال لم تنطلق فعليا، وشهدت هذه العهدة التي تعد الأسوء في تاريخ مدينة الرمشي فشل مجمل المشاريع، فالأسواق التي تم فتحها  للقضاء على التجارة الفوضوية أغلقت أبوابها وباشر أصحاب المحلات في بيعها، في حين لا تزال أشغال الأسواق بحي الشهداء متوقفة، ونفس الشيء شهدته السكنات التي عرض العديد منها للبيع، كما تزايد عدد الأكواخ بكل من وادي الناموس  وسيدي احمد، في حين تعرف منطقتيّ سيدي بونوار والقواسير ارتفاعا كبيرا للسكن الفوضوي وغزو الأراضي الفلاحية، أما تسربات المياه فإنها لا تعد ولا تحصى، وحتى الوعود المقدمة لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطن، لم تتحرك فلا مشاريع جديدة ظهرت ولا قديمة تحركت في الوقت الذي كان يتلقى المنتخبون الـ19  رواتب ومنح للتسيير الذي تراجع خطوات إلى الوراء الأسوأ
التنمية غائبة بقرى الرمشي
تعتبر قرى البلدية العشرة أكثر البؤر تضررا بفعل فشل سياسة المجلس البلدي ، حيث لم تستفد هذه البلديات، ولو من سكن واحد خلال هذه العهدة رغم الوعود التي قدمها المجلس المنتخب في توفير «كوطات» سكنية هامة لها، وحتى حرمان سكانها من حق السكن الاجتماعي أو التساهمي بالرمشي زاد من معاناتهم واصبحوا يهددون بالخروج إلى الشارع، فعوض أن يقوم المجلس البلدي بتوفير السكن لقاطني هاته القرى راح يشجع «مافيا» العقار على إنشاء سكنات فوضوية وبيع أراضي فلاحية، وتحويل طابعها بتسهيلات من المجلس البلدي في بعض القرى، في حين أن قرى أخرى لم تعرف التنمية قط، وبقيت على حالها، فالأوساخ تضاعفت والتسربات غطت الشوارع بالمياه والأوحال، فيما غاب النقل المدرسي في مناطق اخرى وعوّض بالنقل الريفي على حسب مصالح المواطن، فتم تبذير مبالغ كبيرة في العقود مع الخواص، مقابل ارتفاع في نسبة التسرب المدرسي، وخلق مشكل جديد للنقل.  من جانب أخر عزلت قطرات الأمطار والانهيارات قرية برواحة عبد السلام كما همشت قرى فاطمي العربي، سيدي علي وسيدي الشريف، وتم اسقاطهم من التنمية في حين تبخرت أمال ترحيل قرية عموش لدمجها مع قرية عبد الجليل  فيما تسبب توزيع البلدية لإحدى المواقع في سقوط جريمة قتل بشعة، أكثر من هذا تبقى قرى القواسير وسيدي ميلود غير معروفة لمسيري بلدية الرمشي رغم وقوعها في رقعتهم الجغرافية، وبسيدي بونوار لم يحقق المجلس أي تقدم، فالمشروع الوحيد الذي تم أطلاقه لتحويل قنوات المياه وحماية القرية التي تعد الاكبر بحوالي 5000نسمة من مخاطر المياه المتنقلة عن طريق المياه توقف تاركا فوضى كبيرة، حيث كثرت التسربات المائية وتزايدت الاوساخ، كما ان القرية عرفت توسعاتها على المساحات الخضراء فكثر البناء الفوضوي، ما أثر على المخطط العمراني للقرية التي اصبح سكانها يبحثون على التكاثف مع باقي القرى للخروج إلى الشارع، وشل الحركة بكل الطرق الوطنية
الرمشاوي ..نموذج للحرمان والتهميش
 يتساءل المواطن الرمشاوي من خلال المشاكل التي تعرفها المناطق الحضرية والريفية للبلدية التي تعد ثالث بلدية بالولاية بعد تلمسان ومغنية عن من يرجع له حقوقه المهضومة التي تبخرت مع تفرق المجلس البلدي المتكون من 9 عضوا أغلبهم كانت مصالح شخصية تسيره، فلا سكن رغم البرامج الوطنية  ولا نظافة ونحن على أبواب فصل الصيف، أين تكثر الأمراض والحشرات الناقلة له، كما أن انتشار النباتات في المواقع الحضرية يهدد بانتشار الزواحف والجرذان والحشرات، و بعض الحيوانات كالكلاب المتشردة والقطط، فضلا عن ان غياب السكن والدعم الريفي والمشاريع التنموية وانتشار المنشآت الفوضوية  إلى فجر الوضع، وخلف احتجاجات عارمة من شأنها ان تؤدي إلى مشاكل كبرى نحن في غنى عنها خاصة وان تسيير مدينة بحجم الرمشي صعب جد من قبل رئيس الدائرة الذي يشرف كذلك على دائرة بـ5بلديات أغلبها تعرف صراعات داخلية تستوجب تدخله  العاجل.
 


تعليقات (6 منشور)


CaseyGaura 15/03/2017 00:29:31
wh0cd798508 online cialis sales
MkaaGlode 25/07/2017 13:41:54
bv2gll8quqj3g1omjl

google

<a href=http://google.us>google</a>

7g22zz4zoububahb4h
Jasontoive 26/07/2017 05:50:27
jy918egh6w4mxmmxqy

baidu

<a href=http://baidu.com/>baidu</a>

lwb9an0dk5wt8zok81
Jasontoive 26/07/2017 17:42:14
j04zdcpo7r6v97betn

baidu

<a href=http://baidu.com/>baidu</a>

6rs9gr4gz0ayv2ppdi
JaonDreta 07/08/2017 00:32:20
j94c9jp0xbhx3ouqgi

baidu

z7m6sw3l5nllpr2we3
JaonDreta 07/08/2017 11:07:49
jplzn2d4d54mzsn8h4

baidu

rk6nlns5d0hkni3f8c
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha