شريط الاخبار
الجزائر تدعو لوقف التدخلات الأجنبية في الأزمة الليبية أين ذهبت 40 مليار دينار لحماية المدن الجزائرية من الفيضانات؟ دوائر وزارية تتقاذف المسؤوليات حول أسباب الفيضانات الصراع يعود مجددا لبيت الـ كناس˜ ويُهدد بتفجير الأوضاع غضبان يدعو إلى فتح قنوات التواصل الدائم مع متقاعدي الجيش خام البرنت يقفز لأعلى مستوى في 4 سنوات ويتجاوز 82 دولارا الداخلية تنفي التحقيق مع عبد الغني هامل مخطط عمل لمواجهة خطر الأوبئة المتنقلة عن طريق المياه بارونات تهريب العملـة إلى الخارج يغيّرون مسالك عملياتهم متقاعدو الجيش يقررون تعليق حركتهم الاحتجاجية مؤقتا توقيف جزائري وسوري في البوسنة بحوزتهما أسلحة تصريحات باجولي شخصية ولا تُمثله إلاّ هو˜ الرئاسة تُلغي قرار أويحيى بخوصصة مجمّع فرتيال˜ مجلس الوزراء ينعقدغدا للمصادقة على مشروع قانون المالية التشريعات الخاصة بتسيير الكوارث الطبيعية تحتاج إلى تحيين اجتماع الجزائر ينعش البرميل˜ وتوقعات ببلوغه 100 دولار بداية 2019 التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية

السكان يعيشون الفقر وتجاهل السلطات يضاعف معاناتهم

غياب التنمية يقف حاجزا أمام الدفع بعجلة الاستثمار ببلدية فرناكة


  27 أفريل 2016 - 15:21   قرئ 2111 مرة   1 تعليق   روبورتاجات
غياب التنمية يقف حاجزا أمام الدفع بعجلة الاستثمار ببلدية فرناكة

 

تتوفر بلدية فرناكة التابعة لدائرة عين النويصي، الواقعة غرب مدينة مستغانم، على إمكانيات ضخمة، نظرا لكون المنطقة صناعية وفلاحية بالدرجة الأولى، جلبت العديد من المستثمرين سواء الأجانب أو المحليين، إلا ان الظروف القاسية لم تساعدهم على البقاء بسبب غياب التنمية ما أعاق سير مشاريعهم.

يعيش سكان فرناكة عزلة تجسدت خلال الحياة اليومية لسكان البلدية بدواويرها الأربعة المتمثلة في كل من أولاد عمار، اللوزة، أولاد السنوسي ودوار القدادرة، أين تتواجد المنطقة الصناعية هناك، حيث تتمتع منطقة النشاطات بفرناكة بموقع استراتيجي نظرا لقربها من الطريق السيار شرق - غرب والطريق المزدوج الرابط بين ولايتي مستغانم ووهران، إلى جانب قربها من ميناء مستغانم ومن خط السكة الحديدية ومطار وهران، وتعد أهم منطقة صناعية بالولاية من حيث المساحة وقيمة الاستثمارات، حيث تتعدى مساحتها 70 هكتارا، خصوصا وأن المنطقة تتوفر على مصانع جزائرية وأجنبية مختصة في إنتاج الأنابيب الإسمنتية والصناعات الغذائية، إلا أن المنطقة تعرف نقائص عديدة أضحت تشكل عبئا على المستثمرين نظرا لغياب المناخ الملائم للاستثمار.
غياب الأمن وتدهور الطرق
تبدأ المعاناة مع الطريق المهترئة والضيقة خصوصا باتجاه بلدية استيديا دون أن تلتفت الجهات المعنية إلى هذا الانشغال وتتدخل من أجل إعادة تهيئة الطريق وتوسعتها، كما أن الطرقات تشهد حركة كثيفة للشاحنات مما يسهل تصدع الطرقات إلى انتشار الغبار وتطاير الحجارة، كما تفتقر البلدية إلى وسائل النقل أين يتكبد المواطنون تحمل سلوكات الناقلين أصحاب الحافلات الذي يتنقلون عبر دواوير البلدية بأكملها قبل الوصول إلى بلدية فرناكة، وهو الأمر الذي يستغرق وقتا كبيرا في ظل غياب خط نقل لسيارات الأجرة من مستغانم نحو البلدية المذكورة، بالإضافة إلى غياب كلي للنقل من فرناكة إلى دواويرها، الأمر الذي فتح المجال أمام الناقلين غير الشرعيين، هذا موازاة مع عدم وجود محطة للنقل وأيضا تحطم كلي لمحطة السكة الحديدية المتواجدة بعيدا عن البلدية مركز خصوصا وأن المنطقة بإمكانها الاستفادة من خدمات نقل قطار مستغانم - المحمدية الذي سينطلق قريبا كما كان قبل عشرين سنة.
سوق سوداء ومفرغة عشوائية تهدّدان صحة السكان
اشتكى السكان من السوق السوداء لبيع قطع غيار السيارات، والحركة الكثيفة للشاحنات، هذا بالإضافة إلى تواجد مفرغة عشوائية تهدد صحة سكان المنطقة وحتى المارة خصوصا بعد شكاويهم المتتالية التي مفادها تعمد شاحنات حمل النفايات رمي هذه الأخيرة بجانب الطريق ما يعرقل حركة السير، وطالب سكان الأحياء المجاورة من السلطات المحلية التدخل لإزالة المفرغة العشوائية، وحسب هؤلاء القاطنين فإن هذه المفرغة العشوائية بدأت تزحف نحو هكتارات واسعة، الأمر الذي نغص عليهم حياتهم اليومية بفعل الروائح الكريهة المنبعثة من هذه المفرغة التي أضحت مع الأيام تشكل خطرا بيئيا حقيقيا كما أضحت تشكل منظرا مقرفا ومنفرا للمارة والسكان القريبين منها، ويطالب سكان هذه التجمعات السكانية بإيجاد مفرغة عمومية بديلة لهذه المفرغة العشوائية التي أضحت تنذر بكارثة بيئية خطيرة إذا لم يتدارك الأمر في الوقت المناسب، إضافة إلى ذلك البلدية بأكملها تتوفر على مسجد واحد وأخر في طور الإنجاز، إضافة إلى سوق مغطاة بدون إنارة حسب الباعة الذين يتعمدون عرض منتوجاتهم في الطريق في وضعية أقل ما يقال عنها أنها مشينة للمظهر الحضري.  من جهة أخرى تتوفر البلدية على ملعب لكرة القدم وآخر لكرة اليد بالرغم من أن البلدية تحتوي على فريق في هذه الرياضة، يصارع على البقاء في القسم الجهوي الثاني دون مساعدة الجهات المعنية، وفي ظل أيضا غياب الجمعيات الفاعلة في عدة مجالات سواء ثقافية، رياضية، اجتماعية وحتى علمية، والأمر ينطبق في قضية الخدمات أيضا على باقي المرافق إن وجدت على غرار المكتبة وسيما دار الشباب التي تحتوي على قاعة انترنت فقط في ظل تواجد مقهيين لأنترنت على مستوى كامل تراب البلدية مع انعدام مركز ثقافي من شأنه أن يساهم في ظهور مواهب شبانية وجمعيات ثقافية، وفضلا عما سبق مشاكل وأخرى جعلت بلدية فرناكة جد منعزلة، مما يحتم على المواطنين التنقل إلى بلدية عين نويصي من أجل قضاء عدة حاجيات منها اليومية وأخرى إدارية في صورة اتصالات الجزائر، مكتب سونلغاز، مكتب الضرائب ومكتب الضمان الاجتماعي للأجراء وغير الأجراء وما زاد الطين بلا هو انعدام مقر للأمن الحضري، الأمر الذي ساهم في ظهور أعمال سرقة من داخل المنازل خلال الفترات الليلية.
مواطنو فرناكة يناشدون الوالي لإنهاء معاناتهم 
لا تزال لائحة المشاكل والانشغالات متواصلة ببلدية فرناكة حيث تتوفر البلدية على 3 صيدليات معظمها لا تحترم مواقيت العمل سيما خلال فترة المناوبة الليلية، ما يستدعي تنقل المواطنين نحو بلدية عين النويصي بعد الثامنة ليلا أو خلال عطلة نهاية الأسبوع سيما وأن قاعة العلاج التي تتوفر عليها البلدية لا تتناسب والمعايير المعمول بها خاصة أنها تحتوي على طبيب عام واحد وبعض الممرضين، أين باتت تقدم خدمات محتشمة سيما وأن المنطقة تتوفر على طبيبين خاصين فقط حسب ساكنة المنطقة، هذا ما يستدعي تنقل الجهاز التنفيذي لولاية مستغانم إلى هذه المنطقة لمعاينتها عن قرب وإعادة اطلاق مشاريع التنمية إلى طريقها الصحيح خاصة وأن بلدية فرناكة بدواويرها الأربعة تعد من بين المناطق التي بإمكانها ان تساهم في الاقتصاد المحلي والوطني خاصة دوار القدادرة الذي يعد اكبر دوار على مستوى ولاية مستغانم حيث تتواجد به منطقة صناعية تحتوي على العديد من الشركات الصناعية خاصة الأجنبية التي تساهم في توفير فرص عمل للشباب وإسهامات أخرى.
 
 ز. أمينة
 


تعليقات (1 منشور)


CaseyGaura 11/03/2017 09:12:48
wh0cd876435 buy propecia
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha