شريط الاخبار
الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها والي وهران يحل مشكل الانسداد بين منتخبي بلدية عين الترك

اتهمت الأميار المتعاقبين بالتنصل من مسؤولياتهم

340 عائلة بحي علي البرواقي بالحراش تطالب بالترحيل


  12 أوت 2016 - 21:40   قرئ 987 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
340 عائلة بحي  علي البرواقي  بالحراش تطالب بالترحيل

تعاني 340 عائلة متواجدة بالحي القصديري  علي البرواقي  ببلدية الحراش في صمت، منتظرين ساعة الفرج وفرصتهم من الرحلة، الأمر الذي دفع بهم إلى المطالبة بإعادة إسكانهم في أقرب الآجال كونهم يعيشون في ظروف مزرية، جراء تماطل السلطات المحلية في ترحيلهم.

وللوقوف على أوضاع عشرات العائلات التي لا تزال تنتظر فرصتها من عمليات إعادة الإسكان، تنقلت  المحور اليومي  الى حي  علي البرواقي  المتواجد ببلدية الحراش للوقوف على حجم المعاناة التي يعيشها هؤلاء السكان منذ أكثر من 20 سنة، أين وجدنا الحي القصديري في حالة مزرية جراء العديد من النقائص، وقد أجمع السكان أن رئيس البلدية هو المسؤول الأول عن تلك المعاناة بحكم أنه لم يتكفل بإدراج أسمائهم ضمن قوائم العائلات المعنية بعملية الترحيل، والذي أكد لهم أن أسماءهم لا يمكن إدراجها ضمن المرحلين رغم أنه يتواجد ما يقارب 340 عائلة بالحي السالف الذكر، مطالبين في الوقت ذاته والي العاصمة عبد القادر زوخ التدخل من أجل انتشالهم من المعاناة اليومية والوقوف على المشاكل التي يتجرعونها طيلة تلك السنوات وترحيلهم الى سكنات لائقة في أقرب الآجال.  

340 عائلة تعيش أوضاعا مزرية منذ أزيد من 20 سنة 

تعيش أزيد من 340 عائلة بحي  برواقي علي  القصديري ببلدية الحراش منذ أكثر من 20 سنة أوضاعا مزرية، في بيوت من الصفيح وفي ظروف أقل ما يقال عنها إنها كارثية وذلك لانعدام أدنى الشروط الضرورية للحياة، حيث أكد سكان الحي في حديثهم  لـ المحور اليومي  أن رئيس البلدية هو المسؤول الأول عن تواجدهم كل هذه الفترة داخل البيوت القصديرية بحكم أنه لم يتكفل بهم ولم يقم بإحصاء أسمائهم رغم تواجدهم بالحي منذ سنوات التسعينات حيث قدموا اليه من مختلف ربوع الوطن، بالرغم من تفاقم الأوضاع والظروف المزرية التي سببتها بيوت الزنك تلك  للكبار والصغار الذين يعيشون فيها في مختلف الفترات، خاصة تلك المتعلقة بالأمراض التي لازمتهم ولا تزال تلازمهم وحرمتهم من العيش كبقية أقرانهم، هي عائلات تعيش الحرمان منذ فترة ليست بالهينة تختلف من عائلة لأخرى دون تدخل من السلطات المعنية لحد الساعة مكتفية بمراقبتهم من بعيد أمام تفاقم وضعيتهم يوما بعد يوم.

الربط العشوائي للكهرباء والماء يهدد حياة القاطنين

من بين النقائص التي طرحت علينا و نحن بصدد معاينة تلك الاكواخ التي توشك على الانهيار في أية لحظة بسبب طول المدة التي شيدت فيها هذه البيوت، مشكل التوصيل العشوائي للكهرباء وتلك الخيوط الممتدة على طول البيوت القصديرية بالقرب من أنابيب المياه، حتى أن البعض منها يكاد يلامس الأرض، وهو الامر الذي ينذر بكارثة حقيقية في حال استمرار الوضع على حاله، كون مكان تواجدها في الخارج يعد منطقة للعب الأطفال ومرور السكان بالقرب منها، حتى أن بعض البيوت اشتكت من شرارات الكهرباء التي تحدث بين الفينة والأخرى بسبب التوصيل العشوائي زيادة على ذلك انقطاعات التيار الكهربائي المتكررة بسبب التوصيل العشوائي لخيوط الكهرباء، كما يعاني هؤلاء السكان من ضعف شدة التيار، نفس الامر بالنسبة لشبكة المياه، حيث اضطر السكان كل حسب امكانيته بتوفير هذه المادة الضرورية بطريقته الخاصة في وقت لم تلقى أصواتهم اذانا صاغية من أجل تجسيد مشروع الربط بشبكة مياه الشرب التي لا تبعد عنهم سوى بعض الأمتار.

أكثر من 20 سنة بدون قنوات الصرف الصحي

بالحي الفوضوي  علي برواقي  بالحراش لا مكان لشيء اسمه قنوات الصرف الصحي بالرغم من تواجد العائلات التي يزداد عددها من سنة لأخرى يعود لأكثر من 20 سنة، وهو الأمر الذي أدى إلى انتشار مجاري مياه الصرف الصحي على طول أزقة الحي مسببة في انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات السامة خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة وهو ما تشتكي منه العائلات حاليا أمام الارتفاع الرهيب في درجات الحرارة، وقال في الشأن ذاته أحد السكان  لقد أصبح أبناؤنا يعيشون رفقة الجردان والحشرات ويصاحبونهم في كل مكان خاصة أثناء فترات النوم، بالإضافة إلى انتشار الأمراض أين يتواجد في كل عائلة شخص على الأقل يعاني من مرض الربو أو الحساسية  ناهيك عن  الأمراض الجلدية ، مضيفا  أن الروائح الكريهة لا يمكن تحملها على مدار السنة خاصة في فصل الصيف أين تزداد الرائحة ، وهي نفس التصريحات التي أجمع عليها معظم السكان مؤكدين أن معاناتهم تتفاقم في فصل الصيف الذي يعرف انتشار الحشرات والحيوانات الضالة والأمراض، كما طالب سكان الحي من السلطات تعبئة الطريق التي أصبحت عبارة عن حفر ارقت الراجلين وأصحاب المركبات على حد سواء.

 أميار  يتنصلون من مسؤولياتهم بعد انتخابهم

أجمع معظم السكان في تصريحهم لـ  المحور اليومي  أن رؤساء البلديات بمجرد توليهم منصب الحكم لا يولون أية أهمية لمطالبهم رغم أنهم يقومون بزيارة جميع الاحياء وتفقدها  زنقة بزنقة  أيام الحملة الانتخابية ويقدمون لهم وعود بالتكفل بجميع انشغالاتهم الا أن ذلك لا يجسد على أرض الواقع بمجرد جلوسهم على عرش الحكم و يتناسون جميع تلك الأحياء التي قاموا بزيارتها ووقفوا على حجم المعاناة اليومية التي يتجرعونها على مدار السنة، حيث تجدهم يعانون على مدار السنة أين يعرف فصل الشتاء تحول الحفر الى برك وأوحال، وهو ما يصعب وصول الأطفال والتلاميذ بمقاعد الدراسة بالإضافة الى العمال وكبار السن، ناهيك عن المعاناة التي يتكبدونها في فصل الصيف أين تتحول تلك التربة الى غبار، وأضاف لنا أخر قائلا  مللنا من التعاملات التي يتعامل بها معنا رؤساء البلدية، فلا وجود لأي تطبيق للمشاريع التي بقيت حبيسة الأوراق ، مضيفا  أن معظم سيارات أبناء الحي تدهورت جراء الطرقات التي لم يتم تعبيدها، ليقضي هؤلاء الفترة الطويلة أن تجسد وعود المنتخبين المحليين على أرض الواقع. 

الحشرات والأفاعي تُقاسم الأطفال أماكن اللعب

 

في وقت لم يجد الأطفال مكانا للعب والتسلية خصوصا في هذا الفصل حرموا حتى من اللعب خارجا أو بالقرب من تلك الاكواخ الفوضوية ليس بسبب ارتفاع درجات الحرارة وإنما لانتشار الحشرات السامة وحتى الأفاعي، وحتى الكلاب الضالة التي باتت تهدد وبشكل كبير خروج هؤلاء الى الشارع خاصة بعد الحالات العديدة لأطفال كانوا ضحية كلاب ضالة أقدمت على مهاجمتهم لحظة خروجهم من الحي، ولم يسلم حتى الأطفال الرضع من تواجد الفئران التي  تتربص بهم حيث شهدت العديد من هذه العائلات حالات اعتداء الفئران على المواليد الحديثي الولادة وكذا الأطفال الصغار الحي خاصة في فصل الصيف الذي تزيد فيه خطورة هذه الحيوانات حيث قال أحد القاطنين لـ  المحور اليومي  بخصوص هذا الأمر  بقدوم فصل الصيف يصبح التنقل في أزقة الحي صعبا جدا بسبب الأفاعي التي تنتشر في كل مكان خاصة في الليل أين تتحرك هذه الأفاعي بشكل كبير، لذا لا يتجرأ الكثير منا الخروج في مثل هذه الأوقات كما نمنع أبناءنا من الخروج ليلا .

عزيز محي الدين

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha