شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

اتهمت الأميار المتعاقبين بالتنصل من مسؤولياتهم

340 عائلة بحي علي البرواقي بالحراش تطالب بالترحيل


  12 أوت 2016 - 21:40   قرئ 954 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
340 عائلة بحي  علي البرواقي  بالحراش تطالب بالترحيل

تعاني 340 عائلة متواجدة بالحي القصديري  علي البرواقي  ببلدية الحراش في صمت، منتظرين ساعة الفرج وفرصتهم من الرحلة، الأمر الذي دفع بهم إلى المطالبة بإعادة إسكانهم في أقرب الآجال كونهم يعيشون في ظروف مزرية، جراء تماطل السلطات المحلية في ترحيلهم.

وللوقوف على أوضاع عشرات العائلات التي لا تزال تنتظر فرصتها من عمليات إعادة الإسكان، تنقلت  المحور اليومي  الى حي  علي البرواقي  المتواجد ببلدية الحراش للوقوف على حجم المعاناة التي يعيشها هؤلاء السكان منذ أكثر من 20 سنة، أين وجدنا الحي القصديري في حالة مزرية جراء العديد من النقائص، وقد أجمع السكان أن رئيس البلدية هو المسؤول الأول عن تلك المعاناة بحكم أنه لم يتكفل بإدراج أسمائهم ضمن قوائم العائلات المعنية بعملية الترحيل، والذي أكد لهم أن أسماءهم لا يمكن إدراجها ضمن المرحلين رغم أنه يتواجد ما يقارب 340 عائلة بالحي السالف الذكر، مطالبين في الوقت ذاته والي العاصمة عبد القادر زوخ التدخل من أجل انتشالهم من المعاناة اليومية والوقوف على المشاكل التي يتجرعونها طيلة تلك السنوات وترحيلهم الى سكنات لائقة في أقرب الآجال.  

340 عائلة تعيش أوضاعا مزرية منذ أزيد من 20 سنة 

تعيش أزيد من 340 عائلة بحي  برواقي علي  القصديري ببلدية الحراش منذ أكثر من 20 سنة أوضاعا مزرية، في بيوت من الصفيح وفي ظروف أقل ما يقال عنها إنها كارثية وذلك لانعدام أدنى الشروط الضرورية للحياة، حيث أكد سكان الحي في حديثهم  لـ المحور اليومي  أن رئيس البلدية هو المسؤول الأول عن تواجدهم كل هذه الفترة داخل البيوت القصديرية بحكم أنه لم يتكفل بهم ولم يقم بإحصاء أسمائهم رغم تواجدهم بالحي منذ سنوات التسعينات حيث قدموا اليه من مختلف ربوع الوطن، بالرغم من تفاقم الأوضاع والظروف المزرية التي سببتها بيوت الزنك تلك  للكبار والصغار الذين يعيشون فيها في مختلف الفترات، خاصة تلك المتعلقة بالأمراض التي لازمتهم ولا تزال تلازمهم وحرمتهم من العيش كبقية أقرانهم، هي عائلات تعيش الحرمان منذ فترة ليست بالهينة تختلف من عائلة لأخرى دون تدخل من السلطات المعنية لحد الساعة مكتفية بمراقبتهم من بعيد أمام تفاقم وضعيتهم يوما بعد يوم.

الربط العشوائي للكهرباء والماء يهدد حياة القاطنين

من بين النقائص التي طرحت علينا و نحن بصدد معاينة تلك الاكواخ التي توشك على الانهيار في أية لحظة بسبب طول المدة التي شيدت فيها هذه البيوت، مشكل التوصيل العشوائي للكهرباء وتلك الخيوط الممتدة على طول البيوت القصديرية بالقرب من أنابيب المياه، حتى أن البعض منها يكاد يلامس الأرض، وهو الامر الذي ينذر بكارثة حقيقية في حال استمرار الوضع على حاله، كون مكان تواجدها في الخارج يعد منطقة للعب الأطفال ومرور السكان بالقرب منها، حتى أن بعض البيوت اشتكت من شرارات الكهرباء التي تحدث بين الفينة والأخرى بسبب التوصيل العشوائي زيادة على ذلك انقطاعات التيار الكهربائي المتكررة بسبب التوصيل العشوائي لخيوط الكهرباء، كما يعاني هؤلاء السكان من ضعف شدة التيار، نفس الامر بالنسبة لشبكة المياه، حيث اضطر السكان كل حسب امكانيته بتوفير هذه المادة الضرورية بطريقته الخاصة في وقت لم تلقى أصواتهم اذانا صاغية من أجل تجسيد مشروع الربط بشبكة مياه الشرب التي لا تبعد عنهم سوى بعض الأمتار.

أكثر من 20 سنة بدون قنوات الصرف الصحي

بالحي الفوضوي  علي برواقي  بالحراش لا مكان لشيء اسمه قنوات الصرف الصحي بالرغم من تواجد العائلات التي يزداد عددها من سنة لأخرى يعود لأكثر من 20 سنة، وهو الأمر الذي أدى إلى انتشار مجاري مياه الصرف الصحي على طول أزقة الحي مسببة في انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات السامة خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة وهو ما تشتكي منه العائلات حاليا أمام الارتفاع الرهيب في درجات الحرارة، وقال في الشأن ذاته أحد السكان  لقد أصبح أبناؤنا يعيشون رفقة الجردان والحشرات ويصاحبونهم في كل مكان خاصة أثناء فترات النوم، بالإضافة إلى انتشار الأمراض أين يتواجد في كل عائلة شخص على الأقل يعاني من مرض الربو أو الحساسية  ناهيك عن  الأمراض الجلدية ، مضيفا  أن الروائح الكريهة لا يمكن تحملها على مدار السنة خاصة في فصل الصيف أين تزداد الرائحة ، وهي نفس التصريحات التي أجمع عليها معظم السكان مؤكدين أن معاناتهم تتفاقم في فصل الصيف الذي يعرف انتشار الحشرات والحيوانات الضالة والأمراض، كما طالب سكان الحي من السلطات تعبئة الطريق التي أصبحت عبارة عن حفر ارقت الراجلين وأصحاب المركبات على حد سواء.

 أميار  يتنصلون من مسؤولياتهم بعد انتخابهم

أجمع معظم السكان في تصريحهم لـ  المحور اليومي  أن رؤساء البلديات بمجرد توليهم منصب الحكم لا يولون أية أهمية لمطالبهم رغم أنهم يقومون بزيارة جميع الاحياء وتفقدها  زنقة بزنقة  أيام الحملة الانتخابية ويقدمون لهم وعود بالتكفل بجميع انشغالاتهم الا أن ذلك لا يجسد على أرض الواقع بمجرد جلوسهم على عرش الحكم و يتناسون جميع تلك الأحياء التي قاموا بزيارتها ووقفوا على حجم المعاناة اليومية التي يتجرعونها على مدار السنة، حيث تجدهم يعانون على مدار السنة أين يعرف فصل الشتاء تحول الحفر الى برك وأوحال، وهو ما يصعب وصول الأطفال والتلاميذ بمقاعد الدراسة بالإضافة الى العمال وكبار السن، ناهيك عن المعاناة التي يتكبدونها في فصل الصيف أين تتحول تلك التربة الى غبار، وأضاف لنا أخر قائلا  مللنا من التعاملات التي يتعامل بها معنا رؤساء البلدية، فلا وجود لأي تطبيق للمشاريع التي بقيت حبيسة الأوراق ، مضيفا  أن معظم سيارات أبناء الحي تدهورت جراء الطرقات التي لم يتم تعبيدها، ليقضي هؤلاء الفترة الطويلة أن تجسد وعود المنتخبين المحليين على أرض الواقع. 

الحشرات والأفاعي تُقاسم الأطفال أماكن اللعب

 

في وقت لم يجد الأطفال مكانا للعب والتسلية خصوصا في هذا الفصل حرموا حتى من اللعب خارجا أو بالقرب من تلك الاكواخ الفوضوية ليس بسبب ارتفاع درجات الحرارة وإنما لانتشار الحشرات السامة وحتى الأفاعي، وحتى الكلاب الضالة التي باتت تهدد وبشكل كبير خروج هؤلاء الى الشارع خاصة بعد الحالات العديدة لأطفال كانوا ضحية كلاب ضالة أقدمت على مهاجمتهم لحظة خروجهم من الحي، ولم يسلم حتى الأطفال الرضع من تواجد الفئران التي  تتربص بهم حيث شهدت العديد من هذه العائلات حالات اعتداء الفئران على المواليد الحديثي الولادة وكذا الأطفال الصغار الحي خاصة في فصل الصيف الذي تزيد فيه خطورة هذه الحيوانات حيث قال أحد القاطنين لـ  المحور اليومي  بخصوص هذا الأمر  بقدوم فصل الصيف يصبح التنقل في أزقة الحي صعبا جدا بسبب الأفاعي التي تنتشر في كل مكان خاصة في الليل أين تتحرك هذه الأفاعي بشكل كبير، لذا لا يتجرأ الكثير منا الخروج في مثل هذه الأوقات كما نمنع أبناءنا من الخروج ليلا .

عزيز محي الدين

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha