شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

اتهمت الأميار المتعاقبين بالتنصل من مسؤولياتهم

340 عائلة بحي علي البرواقي بالحراش تطالب بالترحيل


  12 أوت 2016 - 21:40   قرئ 1034 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
340 عائلة بحي  علي البرواقي  بالحراش تطالب بالترحيل

تعاني 340 عائلة متواجدة بالحي القصديري  علي البرواقي  ببلدية الحراش في صمت، منتظرين ساعة الفرج وفرصتهم من الرحلة، الأمر الذي دفع بهم إلى المطالبة بإعادة إسكانهم في أقرب الآجال كونهم يعيشون في ظروف مزرية، جراء تماطل السلطات المحلية في ترحيلهم.

وللوقوف على أوضاع عشرات العائلات التي لا تزال تنتظر فرصتها من عمليات إعادة الإسكان، تنقلت  المحور اليومي  الى حي  علي البرواقي  المتواجد ببلدية الحراش للوقوف على حجم المعاناة التي يعيشها هؤلاء السكان منذ أكثر من 20 سنة، أين وجدنا الحي القصديري في حالة مزرية جراء العديد من النقائص، وقد أجمع السكان أن رئيس البلدية هو المسؤول الأول عن تلك المعاناة بحكم أنه لم يتكفل بإدراج أسمائهم ضمن قوائم العائلات المعنية بعملية الترحيل، والذي أكد لهم أن أسماءهم لا يمكن إدراجها ضمن المرحلين رغم أنه يتواجد ما يقارب 340 عائلة بالحي السالف الذكر، مطالبين في الوقت ذاته والي العاصمة عبد القادر زوخ التدخل من أجل انتشالهم من المعاناة اليومية والوقوف على المشاكل التي يتجرعونها طيلة تلك السنوات وترحيلهم الى سكنات لائقة في أقرب الآجال.  

340 عائلة تعيش أوضاعا مزرية منذ أزيد من 20 سنة 

تعيش أزيد من 340 عائلة بحي  برواقي علي  القصديري ببلدية الحراش منذ أكثر من 20 سنة أوضاعا مزرية، في بيوت من الصفيح وفي ظروف أقل ما يقال عنها إنها كارثية وذلك لانعدام أدنى الشروط الضرورية للحياة، حيث أكد سكان الحي في حديثهم  لـ المحور اليومي  أن رئيس البلدية هو المسؤول الأول عن تواجدهم كل هذه الفترة داخل البيوت القصديرية بحكم أنه لم يتكفل بهم ولم يقم بإحصاء أسمائهم رغم تواجدهم بالحي منذ سنوات التسعينات حيث قدموا اليه من مختلف ربوع الوطن، بالرغم من تفاقم الأوضاع والظروف المزرية التي سببتها بيوت الزنك تلك  للكبار والصغار الذين يعيشون فيها في مختلف الفترات، خاصة تلك المتعلقة بالأمراض التي لازمتهم ولا تزال تلازمهم وحرمتهم من العيش كبقية أقرانهم، هي عائلات تعيش الحرمان منذ فترة ليست بالهينة تختلف من عائلة لأخرى دون تدخل من السلطات المعنية لحد الساعة مكتفية بمراقبتهم من بعيد أمام تفاقم وضعيتهم يوما بعد يوم.

الربط العشوائي للكهرباء والماء يهدد حياة القاطنين

من بين النقائص التي طرحت علينا و نحن بصدد معاينة تلك الاكواخ التي توشك على الانهيار في أية لحظة بسبب طول المدة التي شيدت فيها هذه البيوت، مشكل التوصيل العشوائي للكهرباء وتلك الخيوط الممتدة على طول البيوت القصديرية بالقرب من أنابيب المياه، حتى أن البعض منها يكاد يلامس الأرض، وهو الامر الذي ينذر بكارثة حقيقية في حال استمرار الوضع على حاله، كون مكان تواجدها في الخارج يعد منطقة للعب الأطفال ومرور السكان بالقرب منها، حتى أن بعض البيوت اشتكت من شرارات الكهرباء التي تحدث بين الفينة والأخرى بسبب التوصيل العشوائي زيادة على ذلك انقطاعات التيار الكهربائي المتكررة بسبب التوصيل العشوائي لخيوط الكهرباء، كما يعاني هؤلاء السكان من ضعف شدة التيار، نفس الامر بالنسبة لشبكة المياه، حيث اضطر السكان كل حسب امكانيته بتوفير هذه المادة الضرورية بطريقته الخاصة في وقت لم تلقى أصواتهم اذانا صاغية من أجل تجسيد مشروع الربط بشبكة مياه الشرب التي لا تبعد عنهم سوى بعض الأمتار.

أكثر من 20 سنة بدون قنوات الصرف الصحي

بالحي الفوضوي  علي برواقي  بالحراش لا مكان لشيء اسمه قنوات الصرف الصحي بالرغم من تواجد العائلات التي يزداد عددها من سنة لأخرى يعود لأكثر من 20 سنة، وهو الأمر الذي أدى إلى انتشار مجاري مياه الصرف الصحي على طول أزقة الحي مسببة في انبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات السامة خصوصا مع ارتفاع درجات الحرارة وهو ما تشتكي منه العائلات حاليا أمام الارتفاع الرهيب في درجات الحرارة، وقال في الشأن ذاته أحد السكان  لقد أصبح أبناؤنا يعيشون رفقة الجردان والحشرات ويصاحبونهم في كل مكان خاصة أثناء فترات النوم، بالإضافة إلى انتشار الأمراض أين يتواجد في كل عائلة شخص على الأقل يعاني من مرض الربو أو الحساسية  ناهيك عن  الأمراض الجلدية ، مضيفا  أن الروائح الكريهة لا يمكن تحملها على مدار السنة خاصة في فصل الصيف أين تزداد الرائحة ، وهي نفس التصريحات التي أجمع عليها معظم السكان مؤكدين أن معاناتهم تتفاقم في فصل الصيف الذي يعرف انتشار الحشرات والحيوانات الضالة والأمراض، كما طالب سكان الحي من السلطات تعبئة الطريق التي أصبحت عبارة عن حفر ارقت الراجلين وأصحاب المركبات على حد سواء.

 أميار  يتنصلون من مسؤولياتهم بعد انتخابهم

أجمع معظم السكان في تصريحهم لـ  المحور اليومي  أن رؤساء البلديات بمجرد توليهم منصب الحكم لا يولون أية أهمية لمطالبهم رغم أنهم يقومون بزيارة جميع الاحياء وتفقدها  زنقة بزنقة  أيام الحملة الانتخابية ويقدمون لهم وعود بالتكفل بجميع انشغالاتهم الا أن ذلك لا يجسد على أرض الواقع بمجرد جلوسهم على عرش الحكم و يتناسون جميع تلك الأحياء التي قاموا بزيارتها ووقفوا على حجم المعاناة اليومية التي يتجرعونها على مدار السنة، حيث تجدهم يعانون على مدار السنة أين يعرف فصل الشتاء تحول الحفر الى برك وأوحال، وهو ما يصعب وصول الأطفال والتلاميذ بمقاعد الدراسة بالإضافة الى العمال وكبار السن، ناهيك عن المعاناة التي يتكبدونها في فصل الصيف أين تتحول تلك التربة الى غبار، وأضاف لنا أخر قائلا  مللنا من التعاملات التي يتعامل بها معنا رؤساء البلدية، فلا وجود لأي تطبيق للمشاريع التي بقيت حبيسة الأوراق ، مضيفا  أن معظم سيارات أبناء الحي تدهورت جراء الطرقات التي لم يتم تعبيدها، ليقضي هؤلاء الفترة الطويلة أن تجسد وعود المنتخبين المحليين على أرض الواقع. 

الحشرات والأفاعي تُقاسم الأطفال أماكن اللعب

 

في وقت لم يجد الأطفال مكانا للعب والتسلية خصوصا في هذا الفصل حرموا حتى من اللعب خارجا أو بالقرب من تلك الاكواخ الفوضوية ليس بسبب ارتفاع درجات الحرارة وإنما لانتشار الحشرات السامة وحتى الأفاعي، وحتى الكلاب الضالة التي باتت تهدد وبشكل كبير خروج هؤلاء الى الشارع خاصة بعد الحالات العديدة لأطفال كانوا ضحية كلاب ضالة أقدمت على مهاجمتهم لحظة خروجهم من الحي، ولم يسلم حتى الأطفال الرضع من تواجد الفئران التي  تتربص بهم حيث شهدت العديد من هذه العائلات حالات اعتداء الفئران على المواليد الحديثي الولادة وكذا الأطفال الصغار الحي خاصة في فصل الصيف الذي تزيد فيه خطورة هذه الحيوانات حيث قال أحد القاطنين لـ  المحور اليومي  بخصوص هذا الأمر  بقدوم فصل الصيف يصبح التنقل في أزقة الحي صعبا جدا بسبب الأفاعي التي تنتشر في كل مكان خاصة في الليل أين تتحرك هذه الأفاعي بشكل كبير، لذا لا يتجرأ الكثير منا الخروج في مثل هذه الأوقات كما نمنع أبناءنا من الخروج ليلا .

عزيز محي الدين