شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

رئيس مصلحة متابعة المؤسسات التكوينية لمديرية التكوين لولاية الجزائر لـ «المحور اليومي»:

نحــــو استحــــداث 20 تخصصــــا تماشيـــا مــــع التحــــولات التـــــي تعرفهـــــــا العاصمــــــة


  24 أوت 2016 - 11:27   قرئ 1065 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
نحــــو استحــــداث 20 تخصصــــا تماشيـــا مــــع التحــــولات  التـــــي تعرفهـــــــا العاصمــــــة

 

أكد رئيس مصلحة متابعة المؤسسات التكوينية لمديرية التكوين للولاية مزاور محمد رضا عن استحداث ما يقارب 20 تخصص جديد استجابة لمتطلبات سوق الشغل، بالإضافة إلى استلام خمس ملحقات تكوينية ومركز امتياز، وكشف ذات المسؤول في حوار خص به « المحور اليومي» عن طبيعة هذه التخصصات التي ستكون مطابقة للتحولات التي تعرفها العاصمة مثل التكوين في مجال ترميم العمارات وغيرها من التخصصات الأخرى.

بداية كم يقدر عدد المقاعد البيداغوجية التي يوفرها قطاعكم بولاية الجزائر؟

خصصنا 23200 مقعد بيداغوجي لاستقبال المتربصين خلال الدخول المهني المقبل وذلك عبر 47 مركز تكوين و10 معاهد وطنية بالإضافة إلى 5 ملحقات على مستوى العاصمة، حيث تنقسم هذه المقاعد وفق نمط التكوين الذي يسجل فيه المتربص نفسه والتي يبلغ عددها خمس أنماط من التكوين وهي التكوين الاقامي وكذا التكوين عن طريق التمهين، الدروس المسائية، يضاف إليه تكوين الماكثات في البيت وغيرها من أنماط التكوين المقدمة عبر المراكز التكوينية والمعاهد والوطنية، وهنا أود الإشارة إلى أن الهياكل التكوينية التابعة لمديرية التكوين المهني بالعاصمة تمنح تكوين من المستوى الأول إلى غاية المستوى الخامس والمتمثل في تقني سامي.
منذ فتح أبواب مراكز ومعاهد التكوين في 10 من جويلية الماضي أمام الراغبين في التسجيل للحصول على تكوين وشهادة مهنية والتي ستسمر إلى غاية 17 سبتمبر المقبل فإن العملية تسير بشكل جيد عبر مختلف المراكز، كما اننا وفرنا جميع الإمكانيات لاستقبال المتربصين أحسن استقبال، حيث ستتبع عملية التسجيلات بعملية الانتقاء والتوجيه يوم 18، 19، 20 سبتمبر وإعلان النتائج سيكون يوم 21 من نفس الشهر على أن يكون الدخول يوم 25 سبتمبر.

وماهي المرافق التكوينية التي ستدخل حيز الخدمة خلال الدخول المهني المقبل؟

تتوفر مديرية التربية لولاية الجزائر على 47 مركز للتكوين موزعة عبر 57 بلدية بالعاصمة، بالإضافة إلى 10 معاهد وطنية، واجابة على تساؤلكم فإننا نترقب استلام خمس ملحقات خلال الدخول المهني المقادم التي ستدخل حيز الخدمة واستقبال المتربصين الجدد، وهذا بهدف تخفيف الضغط على المراكز التي تعرف نوعا من الاكتظاظ وكذا تقريبها إلى المتربصين الراغبين في لتكون بإحدى التخصصات التي تتوفر عليها هذه المراكز وفي الحصول على شهادة تأهلهم للحصول على منصب شغل.

شرعت مصالحكم مؤخرا في تطبيق خريطة بيداغوجية جديدة للتكوين المهني بالعاصمة، فيما تتمثل؟

لا يخفى عليكم أن قطاع التكوين مرتبط أساسا بعامل الشغل والتشغيل وأكثر من ذلك أن قطاع التكوين يعتبر عصب التشغيل، نظرا لكل هذا شرعنا في دراسة شاملة لحاجيات سوق الشغل بالعاصمة وذلك عن طريق إحصاء كل المؤسسات الاقتصادية المتواجدة في إقليم ولاية الجزائر تمت من خلال ذلك معرفة التخصصات التي تحتاج إليها هذه المؤسسات وبالتالي تم التنسيق بفضل هذه الخريطة الجديدة ما بين التخصصات التي تدرسها مراكز ومعاهد التكوين المهني والتمهين التي تحتاجها هذه المؤسسات الاقتصادية الكبرى.
وتجسيدا لهذه الخريطة التي تم تسطيرها شرعنا في تطبيق المرحلة الأولى وعلى المدى القصير وذلك بالاهتمام بالعامل البشري من خلال دعم الجانب البيداغوجي بأساتذة مكونين لهذه المراكز والمعاهد عن طرق فتح 440 منصب جديد علما ان عملية التوظيف ستكون في سنة 2017 بعد اعلان نتائج المسابقات ثم اخضاع الناجحين لتربص بيداغوجي لمدة ستة أشهر، فيما سيتم الشروع لاحقا في تطبيق المرحلة الثانية التي تعنى باستحداث وترميم الورشات وذلك حسب حالة كل مؤسسة حيث نقدر هذه المرحلة من عام إلى عام ونصف.
أما المرحلة الثالثة التي تتمثل في وضع الوسائل والتجهيزات وكذا الامكانيات الحديثة تحت تصرف المتربصين علما أن هذه المرحلة من المفترض أن تتم في مدة زمنية تقارب العامين.
وهنا أود أن أشير إلى ان الخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين المهني لولاية الجزائر لآفاق 2025 تهدف إلى الاستثمار أكثر في الموارد البشرية لخلق يد عاملة مؤهلة تتوافق مع التخصصات التي يتطلبها سوق العمل من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني والتي صادق عليها أعضاء الولاية يوم 4 ماي الماضي، وخلافا للخريطة القديمة فإن هذه الخريطة تستجيب أكثر لمتطلبات واحتياجات المؤسسات الاقتصادية والصناعية التي أصبحت منتشرة بكثرة بولاية الجزائر سواء من حيث التخصصات أو من حيث الجودة في التكوين.

وما ذا عن التخصصات الجديدة التي حملتها الخريطة البيداغوجية الجديدة؟

عملا بمضمون الخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين بالعاصمة، وتماشيا للتطورات التي تعرفها مختلف القطاعات سواء قطاع الصناعة أو الفلاحة أو الاشغال العمومية تم استحداث ما يربو عن 20 تخصصا جديدا في مجال التكوين استجابة للطلب المتزايد والتغيير في النشاط الاقتصادي في العاصمة الجزائر بشكل عام وتوفير يد عاملة مؤهلة ومكونة في هذا الاطار، على غرار فتح تخصصات في مجال الفلاحة والسياحة، وتخصص تربية الأسماك، صناعة الجلود، تخصص تقني سامي في البناء، وكذا تخصص اصلاح المصاعد، حيث أن هذه التخصصات المستحدثة تضاف إلى تلك التي توفرها مختلف مراكز التكوين والمعاهد الوطنية المنتشرة عبر إقليم الولاية.

هل هناك مراكز تكوين سيتم فتحها قريبا؟

كما سبق وأن قلت فإنه تماشيا مع متطلبات سوق الشغل وتطبيقا للخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين وضعنا في الحسبان ضرورة انشاء مراكز امتياز لتكوين يد عاملة مؤهلة في تخصصات جديدة وفي اعلى المستوى، حيث شرعنا في تسطير خطة عمل وذلك بفتح مركز الامتياز للتكوين بالرويبة والذي يعد أول مركز للتكوين عبر المستوى الوطني في مجال الطاقة والكهرباء، علما أن مركز الامتياز للتكوين في مهن الطاقة والكهرباء بالرويبة يعد ثمرة شراكة جزائرية-فرنسية الذي تم تدشينه في فيفري الماضي، وحسب البطاقية التقنية الخاصة بالمشروع فان هذا الأخير مزود بـ 300 مقعد بيداغوجي وأربع ورشات مجهزة من مجمع شنايدر الكتريك و200 سرير للنظام الداخلي.
أما فيما يتعلق بالمراكز الأخرى فإنه تم انشاء قطب امتياز للتكوين المهني في مهن البناء والأشغال العمومية ببلدية الحراش الذي يعد ثمرة اتفاقية بين كوسيدار ووزارة التكوين والتعليم المهنيين-بمركز التكوين المهني والتدريب بالحراش حيث سيضم 7 ورشات و10 قاعات دراسة يمكنها استيعاب 150 إلى 200 متربص ومتدرب، حيث تم تحديد أربعة تخصصات ويتعلق الأمر بمهن ترميم البنايات القديم وترميم المواقع والمباني الأثرية والتهوية والتكييف، اضافة الى اقتصاد البناء والذي سيدخل حيز الخدمة شهر سبتمبر القادم. كما يوجد مشاريع أخرى لإنجاز هياكل تكوينية المشروع الأول يتمثل في معهد لتحويل الأغذية على مستوى بلدية تسالة المرجة علما ان هذا الأخيرة وصلت اشغال الإنجاز به 10 بالمائة، يضاف إليه مشروع ثاني يتمثل في بناء معهد التكنولوجيات والاتصالات الحديثة ببلدية الرحمانية والذي تصل فيه نسبة الاشغال حوالي 80 إلى 90 بالمائة، كما تم الانطلاق في اشغال بناء مركز مهني ببلدية بئر خادم والذي سيتخصص في صناعة الادوية  أن هذا المركز الاول من نوعه والمنتظر استلامه في 2018 ، يضاف إليه مركز للتكوين المهني ببلدية هراوة والذي استلمنا أرضية الإنجاز.   

فيما يتعلق بتشغيل متخرجي مراكز التكوين، هل أبرمتم اتفاقيات مع مؤسسات في هذا الإطار؟

خلفا للسنوات الماضية شرعت مصالح مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية الجزائر في ابرام اتفاقيات مع العديد من المؤسسات الاقتصادية لضمان مناصب شغل لخرجي مراكز التكوين، وتأكد ذلك بعد الشروع في تطبيق الخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين فخلال سنة 2013 وظفت الشركة الوطنية للسيارات الصناعية 900 عامل من خرجي معاهد التكوين المهني اختصاص ميكانيك فيما وظفت في 2014 ما يعادل 209 وكذا 200 عامل آخر في 2015 مما يوحي أن التكوين في إطار متطلبات سوق العمل من شأنه القضاء على البطالة في أوساط الشباب.

وفيما يخص التكوين الميداني للمتربصين، هل من اتفاقيات في هذا الشأن؟

تعلمون أن التكوين التطبيقي جزء مهم في التكوين إلى جانب التكوين النظري. في هذا الإطار شرعنا في ابرام حوالي 223 اتفاقية شراكة مع مختلف المؤسسات الصناعية والاقتصادية بولاية الجزائر خلال سنتي 2015 و2016 وهذا حتى يستفيد المتربصون من تكوين تطبيقي بهذه المؤسسات.
وهنا أدعو جميع الشباب الراغب في الحصول على تكوين التقدم إلى مراكز التكوين المتواجدة عبر إقليم الولاية لتسجيل أنفسهم في أقرب مركز تكوين حتى يتسنى لهم دخول عالم الشغل، كما أأكد في هذا السياق أننا وضعنا كل الإمكانيات البشرية والمادية لإنجاح الدخول التكويني القادم.
 
حاوره: بوعلام حمدوش
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha