شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

رئيس مصلحة متابعة المؤسسات التكوينية لمديرية التكوين لولاية الجزائر لـ «المحور اليومي»:

نحــــو استحــــداث 20 تخصصــــا تماشيـــا مــــع التحــــولات التـــــي تعرفهـــــــا العاصمــــــة


  24 أوت 2016 - 11:27   قرئ 1027 مرة   0 تعليق   روبورتاجات
نحــــو استحــــداث 20 تخصصــــا تماشيـــا مــــع التحــــولات  التـــــي تعرفهـــــــا العاصمــــــة

 

أكد رئيس مصلحة متابعة المؤسسات التكوينية لمديرية التكوين للولاية مزاور محمد رضا عن استحداث ما يقارب 20 تخصص جديد استجابة لمتطلبات سوق الشغل، بالإضافة إلى استلام خمس ملحقات تكوينية ومركز امتياز، وكشف ذات المسؤول في حوار خص به « المحور اليومي» عن طبيعة هذه التخصصات التي ستكون مطابقة للتحولات التي تعرفها العاصمة مثل التكوين في مجال ترميم العمارات وغيرها من التخصصات الأخرى.

بداية كم يقدر عدد المقاعد البيداغوجية التي يوفرها قطاعكم بولاية الجزائر؟

خصصنا 23200 مقعد بيداغوجي لاستقبال المتربصين خلال الدخول المهني المقبل وذلك عبر 47 مركز تكوين و10 معاهد وطنية بالإضافة إلى 5 ملحقات على مستوى العاصمة، حيث تنقسم هذه المقاعد وفق نمط التكوين الذي يسجل فيه المتربص نفسه والتي يبلغ عددها خمس أنماط من التكوين وهي التكوين الاقامي وكذا التكوين عن طريق التمهين، الدروس المسائية، يضاف إليه تكوين الماكثات في البيت وغيرها من أنماط التكوين المقدمة عبر المراكز التكوينية والمعاهد والوطنية، وهنا أود الإشارة إلى أن الهياكل التكوينية التابعة لمديرية التكوين المهني بالعاصمة تمنح تكوين من المستوى الأول إلى غاية المستوى الخامس والمتمثل في تقني سامي.
منذ فتح أبواب مراكز ومعاهد التكوين في 10 من جويلية الماضي أمام الراغبين في التسجيل للحصول على تكوين وشهادة مهنية والتي ستسمر إلى غاية 17 سبتمبر المقبل فإن العملية تسير بشكل جيد عبر مختلف المراكز، كما اننا وفرنا جميع الإمكانيات لاستقبال المتربصين أحسن استقبال، حيث ستتبع عملية التسجيلات بعملية الانتقاء والتوجيه يوم 18، 19، 20 سبتمبر وإعلان النتائج سيكون يوم 21 من نفس الشهر على أن يكون الدخول يوم 25 سبتمبر.

وماهي المرافق التكوينية التي ستدخل حيز الخدمة خلال الدخول المهني المقبل؟

تتوفر مديرية التربية لولاية الجزائر على 47 مركز للتكوين موزعة عبر 57 بلدية بالعاصمة، بالإضافة إلى 10 معاهد وطنية، واجابة على تساؤلكم فإننا نترقب استلام خمس ملحقات خلال الدخول المهني المقادم التي ستدخل حيز الخدمة واستقبال المتربصين الجدد، وهذا بهدف تخفيف الضغط على المراكز التي تعرف نوعا من الاكتظاظ وكذا تقريبها إلى المتربصين الراغبين في لتكون بإحدى التخصصات التي تتوفر عليها هذه المراكز وفي الحصول على شهادة تأهلهم للحصول على منصب شغل.

شرعت مصالحكم مؤخرا في تطبيق خريطة بيداغوجية جديدة للتكوين المهني بالعاصمة، فيما تتمثل؟

لا يخفى عليكم أن قطاع التكوين مرتبط أساسا بعامل الشغل والتشغيل وأكثر من ذلك أن قطاع التكوين يعتبر عصب التشغيل، نظرا لكل هذا شرعنا في دراسة شاملة لحاجيات سوق الشغل بالعاصمة وذلك عن طريق إحصاء كل المؤسسات الاقتصادية المتواجدة في إقليم ولاية الجزائر تمت من خلال ذلك معرفة التخصصات التي تحتاج إليها هذه المؤسسات وبالتالي تم التنسيق بفضل هذه الخريطة الجديدة ما بين التخصصات التي تدرسها مراكز ومعاهد التكوين المهني والتمهين التي تحتاجها هذه المؤسسات الاقتصادية الكبرى.
وتجسيدا لهذه الخريطة التي تم تسطيرها شرعنا في تطبيق المرحلة الأولى وعلى المدى القصير وذلك بالاهتمام بالعامل البشري من خلال دعم الجانب البيداغوجي بأساتذة مكونين لهذه المراكز والمعاهد عن طرق فتح 440 منصب جديد علما ان عملية التوظيف ستكون في سنة 2017 بعد اعلان نتائج المسابقات ثم اخضاع الناجحين لتربص بيداغوجي لمدة ستة أشهر، فيما سيتم الشروع لاحقا في تطبيق المرحلة الثانية التي تعنى باستحداث وترميم الورشات وذلك حسب حالة كل مؤسسة حيث نقدر هذه المرحلة من عام إلى عام ونصف.
أما المرحلة الثالثة التي تتمثل في وضع الوسائل والتجهيزات وكذا الامكانيات الحديثة تحت تصرف المتربصين علما أن هذه المرحلة من المفترض أن تتم في مدة زمنية تقارب العامين.
وهنا أود أن أشير إلى ان الخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين المهني لولاية الجزائر لآفاق 2025 تهدف إلى الاستثمار أكثر في الموارد البشرية لخلق يد عاملة مؤهلة تتوافق مع التخصصات التي يتطلبها سوق العمل من أجل النهوض بالاقتصاد الوطني والتي صادق عليها أعضاء الولاية يوم 4 ماي الماضي، وخلافا للخريطة القديمة فإن هذه الخريطة تستجيب أكثر لمتطلبات واحتياجات المؤسسات الاقتصادية والصناعية التي أصبحت منتشرة بكثرة بولاية الجزائر سواء من حيث التخصصات أو من حيث الجودة في التكوين.

وما ذا عن التخصصات الجديدة التي حملتها الخريطة البيداغوجية الجديدة؟

عملا بمضمون الخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين بالعاصمة، وتماشيا للتطورات التي تعرفها مختلف القطاعات سواء قطاع الصناعة أو الفلاحة أو الاشغال العمومية تم استحداث ما يربو عن 20 تخصصا جديدا في مجال التكوين استجابة للطلب المتزايد والتغيير في النشاط الاقتصادي في العاصمة الجزائر بشكل عام وتوفير يد عاملة مؤهلة ومكونة في هذا الاطار، على غرار فتح تخصصات في مجال الفلاحة والسياحة، وتخصص تربية الأسماك، صناعة الجلود، تخصص تقني سامي في البناء، وكذا تخصص اصلاح المصاعد، حيث أن هذه التخصصات المستحدثة تضاف إلى تلك التي توفرها مختلف مراكز التكوين والمعاهد الوطنية المنتشرة عبر إقليم الولاية.

هل هناك مراكز تكوين سيتم فتحها قريبا؟

كما سبق وأن قلت فإنه تماشيا مع متطلبات سوق الشغل وتطبيقا للخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين وضعنا في الحسبان ضرورة انشاء مراكز امتياز لتكوين يد عاملة مؤهلة في تخصصات جديدة وفي اعلى المستوى، حيث شرعنا في تسطير خطة عمل وذلك بفتح مركز الامتياز للتكوين بالرويبة والذي يعد أول مركز للتكوين عبر المستوى الوطني في مجال الطاقة والكهرباء، علما أن مركز الامتياز للتكوين في مهن الطاقة والكهرباء بالرويبة يعد ثمرة شراكة جزائرية-فرنسية الذي تم تدشينه في فيفري الماضي، وحسب البطاقية التقنية الخاصة بالمشروع فان هذا الأخير مزود بـ 300 مقعد بيداغوجي وأربع ورشات مجهزة من مجمع شنايدر الكتريك و200 سرير للنظام الداخلي.
أما فيما يتعلق بالمراكز الأخرى فإنه تم انشاء قطب امتياز للتكوين المهني في مهن البناء والأشغال العمومية ببلدية الحراش الذي يعد ثمرة اتفاقية بين كوسيدار ووزارة التكوين والتعليم المهنيين-بمركز التكوين المهني والتدريب بالحراش حيث سيضم 7 ورشات و10 قاعات دراسة يمكنها استيعاب 150 إلى 200 متربص ومتدرب، حيث تم تحديد أربعة تخصصات ويتعلق الأمر بمهن ترميم البنايات القديم وترميم المواقع والمباني الأثرية والتهوية والتكييف، اضافة الى اقتصاد البناء والذي سيدخل حيز الخدمة شهر سبتمبر القادم. كما يوجد مشاريع أخرى لإنجاز هياكل تكوينية المشروع الأول يتمثل في معهد لتحويل الأغذية على مستوى بلدية تسالة المرجة علما ان هذا الأخيرة وصلت اشغال الإنجاز به 10 بالمائة، يضاف إليه مشروع ثاني يتمثل في بناء معهد التكنولوجيات والاتصالات الحديثة ببلدية الرحمانية والذي تصل فيه نسبة الاشغال حوالي 80 إلى 90 بالمائة، كما تم الانطلاق في اشغال بناء مركز مهني ببلدية بئر خادم والذي سيتخصص في صناعة الادوية  أن هذا المركز الاول من نوعه والمنتظر استلامه في 2018 ، يضاف إليه مركز للتكوين المهني ببلدية هراوة والذي استلمنا أرضية الإنجاز.   

فيما يتعلق بتشغيل متخرجي مراكز التكوين، هل أبرمتم اتفاقيات مع مؤسسات في هذا الإطار؟

خلفا للسنوات الماضية شرعت مصالح مديرية التكوين والتعليم المهنيين لولاية الجزائر في ابرام اتفاقيات مع العديد من المؤسسات الاقتصادية لضمان مناصب شغل لخرجي مراكز التكوين، وتأكد ذلك بعد الشروع في تطبيق الخريطة البيداغوجية الجديدة للتكوين فخلال سنة 2013 وظفت الشركة الوطنية للسيارات الصناعية 900 عامل من خرجي معاهد التكوين المهني اختصاص ميكانيك فيما وظفت في 2014 ما يعادل 209 وكذا 200 عامل آخر في 2015 مما يوحي أن التكوين في إطار متطلبات سوق العمل من شأنه القضاء على البطالة في أوساط الشباب.

وفيما يخص التكوين الميداني للمتربصين، هل من اتفاقيات في هذا الشأن؟

تعلمون أن التكوين التطبيقي جزء مهم في التكوين إلى جانب التكوين النظري. في هذا الإطار شرعنا في ابرام حوالي 223 اتفاقية شراكة مع مختلف المؤسسات الصناعية والاقتصادية بولاية الجزائر خلال سنتي 2015 و2016 وهذا حتى يستفيد المتربصون من تكوين تطبيقي بهذه المؤسسات.
وهنا أدعو جميع الشباب الراغب في الحصول على تكوين التقدم إلى مراكز التكوين المتواجدة عبر إقليم الولاية لتسجيل أنفسهم في أقرب مركز تكوين حتى يتسنى لهم دخول عالم الشغل، كما أأكد في هذا السياق أننا وضعنا كل الإمكانيات البشرية والمادية لإنجاح الدخول التكويني القادم.
 
حاوره: بوعلام حمدوش
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha