شريط الاخبار
تبون يقرر التحضير للفتح التدريجي للمساجد الكبرى والشواطئ مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية

من الفلاحة إلى السياحة... مدينة الألف قبة والألف حكاية وحكاية

قمار تختزل جمال الوادي وتبحث عن إغراء السائح المحلي قبل الأجنبي


  08 جانفي 2017 - 20:56   قرئ 7660 مرة   6 تعليق   روبورتاجات
قمار  تختزل جمال الوادي وتبحث عن إغراء السائح المحلي قبل الأجنبي

مهرجان  قمار قبلة الزوار  السنوي لـ  هابي بوكس  ينفض الغبار عن واقع السياحة في المنطقة

تختزن مدينة الألف قبة وقبة على أراضيها الصحراوية الشاسعة ما قد يحولها إلى  كاليفورنيا  حقيقية لشمال إفريقيا في شتى المجالات، فبالإضافة إلى الريادة التي أصبحت تحتلها في مجال الإصلاح الفلاحي وتحولها إلى قطب للصناعة التحويلية، بداية من عطور  ورود  التي أضحت تشتهر بها، فإن وادي سوف بإمكانها أن تتحول إلى قبلة سياحية هامة في الجنوب الشرقي من الوطن، كيف لا وهي التي تحتضن التحفة السياحة والمعمارية  الغزال الذهبي  الذي قلما يتم إنجازه في المنطقة برمتها.

وادي سوف: لطفي العقون

تصارع وادي سوف الزمن لتوازي بين التنمية في المجال السياحي والفلاحي، الذي خطت فيه خطوات عملاقة محاولة بكل الطرق جلب أكبر عدد من السواح، والدليل على ذلك التقليد السنوي الذي يقام بمدينة قمار للاحتفال برأس السنة الميلادية، فهذا المهرجان أضحى يكتسي سمعة تجاوزت حدود الوطن، ويعرف مشاركة عدة دول مغاربية، على غرار ليبيا والجارة الشرقية تونس، ليكون بذلك وجهة العديد من الجزائريين والأجانب ممن يفضلون قضاء عطلة نهاية السنة في الجنوب الجزائري، وبالتحديد في مدينة الألف قبة وقبة  وادي سوف  المعروفة برمالها الذهبية ونخيلها الباسقة وما تزخر بها من المعالم التاريخية والثقافية الضاربة في عمق التاريخ.

استعراض سباق السيارات رباعية الدفع ونشاطات الفرق الفلكلورية

استطاع  مهرجان قمار  السياحي بولاية الوادي الذي يقام مع كل نهاية سنة من إنعاش السياحة بالولاية، وبث الحركة فيها بعد أشهر من السكون، حيث تمكن مجموعة من الشباب الغيورين على جمال بلادهم، خصوصا وادي سوف من أن يحولوها إلى قبلة للسواح في هذه الأيام التي يحتفل فيها عامة الناس بأعياد نهاية السنة، ومن ذلك ما قام به الديوان السياحي بمدينة قمار وو كالة  هابي بوكس  للاتصال والإشهار، بعدما تمكنوا من جلب عدد هائل من السياح الجزائريين والأجانب، وحرص القائمون على المهرجان على تنظيم استعراض لسباق السيارات ونشاطات للفرق الفلكلورية في افتتاح المهرجان، الذي حضره أهالي المنطقة وسياح جزائريون وأجانب وكذا السلطات المحلية، حيث نالت تلك العروض إعجابهم، خاصة أن المشاركين من دول مغربية كتونس وليبيا قدموا رقصات فلكلورية امتزجت برمال وادي سوف والموسيقى التراثية، يضاف إليها العروض التي قام بها الفنان الاستعراضي التونسي أيمن بن جمعة، الذي صنع الفرجة وسط العائلات الجزائرية والسياح الأجانب.

معرض الصناعة التقليدية بمشاركة مغاربية في مهرجان قمار 

عُرضت المنتجات التقليدية بشكل ملفت للانتباه في صالون الصناعات التقليدية الذي خصصه مهرجان قمار للتعريف بالعادات والتقاليد لمنطقة وادي سوف وكذا الدول المغاربية، حيث عرف اللباس التقليدي  السوفي  بالإضافة إلى اللباس التقليدي التونسي والليبي إقبالا كبيرا من طرف الجزائريين والسياح، الذين انتهز بعضهم هذه الفرصة لاقتناء بعض من المنتجات التقليدية للاحتفاظ بها كتذكار، في حين فضل البعض الآخر التقاط صور مع المشاركين  التوانسة  و الليبيين ، مرتدين الزي التقليدي لبلدهم، ليعكس هذا الأمر مدى تشبث الدول المغاربية بتراثها التقليدي.

 المهرجان أعطى الوجه الحقيقي للمنطقةب

أكد الأمين العام لولاية وادي سوف قادري بلقاسم، أن الولاية تعول كثيرا على مهرجان قمار لإعادة الاعتبار للقطاع السياحي إلى هذه المنطقة، خاصة أن الحكومة تعطي أولوية للسياحة الداخلية، من أجل المساهمة في تطوير الاقتصاد الوطني والخروج من التبعية للمحرقات بعد تراجع أسعار النفط في الأسواق الدولية، موضحا أن السلطات الولائية تعمل جاهدة قصد تطوير السياحة بالمنطقة، مبرزا في الوقت ذاته أهمية مهرجان  قمار قبلة الزوار  في تقديم وجه حسن للسياحة في المنطقة أمام زائريها، وفي تقيمه للمهرجان، أكد محدثنا أنه حقق نجاحا كبيرا مثمنا بذلك الجهود التي قام بها كل من الديوان السياحي لقمار ومؤسسة  هابي بوكس  للاتصال والإشهار، من أجل إنجاح هذه التظاهرة السنوية، قائلا  الآن يمكن القول أن هناك سياحة حقيقية في الوادي ، كاشفا في الوقت ذاته، عن تقديم الولاية لمبلغ 50 مليار سنتيم لإعادة تأهيل فندق سوف ولوس، والرفع من عدد الغرف لاستقبال السياح في ظروف حسنة مستقبلا.  من جانب آخر، ذكر مدير السياحة لولاية وادي سوف سعد خبراتي في تصريح له لــ  المحور اليومي  أن فعاليات مهرجان  قمار قبلة الزوار  عرفت نجاحا على جميع المستويات، مضيفا أن الأيام السياحية والتظاهرية التي دامت ثلاثة أيام شهدت تسجيل إقبال كبير، وهو ما يلخصه شعار التظاهرة  قمار قبلة الزوار ، قائلا في هذا الصدد  المهرجان حقق نتائجه المرجوة ، وأضاف أن ولاية واد سوف عرفت إقبالا كبيرا خاصة مع نهاية سنة 2016، بدليل الإحصائيات التي تم تقديمها من أغلب فنادق المنطقة التي كانت مملوءة عن آخرها، مردفا أن هذا جاء لعدة عوامل أولها التحضيرات ووقوف السلطات المحلية على إنجاح هذه التظاهرة، بالإضافة إلى حجم الاستثمارات التي عرفتها الولاية مؤخرا من حيث ارتفاع عدد طلبات الراغبين في الاستثمار في مجال الفندقة والوكالات السياحية والأسفار، مما يدل على مدى التحفيزات والتسهيلات التي قدمتها الحكومة إلى هؤلاء، وأبرز محدثنا أهمية الاستقرار الأمني التي تعرفه ولاية وادي سوف مؤخرا في استقبال عدد كبير من السياح الجزائريين والأجانب في الطبعة الخامسة لمهرجان  قمار. 

مسير وكالة  هابي بوكس : تنظيمنا للمهرجان جاء لدعم السياحة الداخلية

أكد مسير وكالة الاتصال والإشهار وتنظيم التظاهرات  هابي بوكس ، عبد الكريم سفال لـ  المحور اليومي ، أن تنظيمه لمهرجان  قمار قبلة الزوار  في طبعته الخامسة جاء من أجل تشجيع السياحة الداخلية والمساهمة في التعريف بالمنتوج الوطني وما تزخر به الجزائر من مؤهلات سياحية وطبيعية، موضحا أن المهرجان يعد فرصة جيدة لإبراز هذه المؤهلات لأبناء الجزائر وكذا الأجانب.

وفي تقييمه لمشاركة وكالة  هابي بوكس  في تنظيم هذا المهرجان، قال عبد الكريم سفال  إن مشاركة وكالته في المهرجان كانت قيمة، رغم أنها تعد التجربة الأولى لها في تنظيم المهرجانات ، الأمر الذي شجعه على تنظيم تظاهرات في المستقبل القريب، كما أبرز محدثنا التسهيلات التي تلقاها من طرف السلطات المحلية لولاية وادي سوف والجهات الأمنية، مما ساعده في إنجاح هذه التظاهرة التي عرفت مشاركة العديد من الوفود المغاربية على حد قوله.

وعن تكريم وكالة  هابي بوكس  من قبل السلطات المحلية لولاية وادي سوف، عبرّ عبد الكريم سفال عن امتنانه واعتزازه بهذا التكريم معتبرا إياه تحفيزا للعمل أكثر، من أجل فرض وكالته في السوق الوطنية التي تعرف منافسة في مجال الاتصال والإشهار.

وفي تقييمه للمهرجان، أبدى الفنان الاستعراضي التونسي أيمن بن جمعة سعادته خلال مشاركته في مهرجان  قمار قبلة الزوار  في طبعته الخامسة، موضحا في حديثه مع  المحور اليومي  على هامش المهرجان أن مشاركته هذه تعد المرة الثانية على التوالي، مضيفا أن المهرجان الذي عرف مشاركة بلاده تونس وليبيا عرف نجاحا كبيرا، متطرقا إلى بعض النقائص التي شهدها المهرجان، على غرار توجيه الدعوة إلى نفس الدول المشاركة في الطبعات السابقة دون غيرها، داعيا في الوقت ذاته المنظمين إلى ضرورة الانفتاح على جميع الدول بما فيها الأوروبية، قصد تشجيع السياحة أكثر في ولاية وادي سوف .

معالم ثقافية وتاريخية تبحث عن من يكتشفها

وتزخر ولاية الوادي كغيرها من ولايات الوطن بمعالم تاريخية وثقافية هائلة، فالوادي وبالتحديد منطقة قمار تعد معقل الزاوية التيجانية، التي يعود تاريخ تأسيسها بقمار إلى سنة 1204 هـ / 1789 م، فالكثير من السياح يفضلون زيارة هذا المعلم لاكتشاف تاريخ المنطقة، وبين رمال وادي سوف توجد رحبة القمح بسوق الوادي، والذي شيدها الفرنسيون عام 1886 لتصبح معلما تاريخيا بامتياز.