شريط الاخبار
اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى" إقبال "باهت" على الجناح السعودي في صالون الكتاب إرهابي وعائلته يسلمون أنفسهم بسكيكدة جلاب يكشف عن رفع نسبة الدعم للمصدرين بين 25 و50 بالمائة عضو الغرفة الآسيوية - القطرية يُشيد بجودة المنتوجات الجزائرية البرنت يستقر عند 70 دولارا واجتماع المنتجين لبحث وضع السوق غدا مرض "الملديو" يتلف مئات الهكتارات من البطاطا بالغرب التسجيل في قوائم التأهيل للترقية لرتبتي أستاذ رئيسي ومكون بداية من الغد وزارة السكن تدرج تسهيلات جديدة للحصول على السكن الريفي رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

إبــــــن سينـــــــا


  22 جوان 2015 - 11:34   قرئ 1255 مرة   0 تعليق   إسلاميات
إبــــــن سينـــــــا

 كان ابن سينا واحدا من أعظم العلماء المسلمين الذين أثروا في أوروبا على الإطلاق. كان ابن سينا ماهرا بشكل كبير في العلوم القرآنية منذ أن كان في العاشرة من عمره. وقد كان مثالا للعلماء الموسوعيين وهي كلمة قد تكون مرت على الكثيرين من قبل فقد كان كثير المعرفة في الفيزياء والفلسفة والرياضيات والفلك، بالإضافة إلى الطب الذي اشتهر به بشكل كبير.

وابن سينا هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، عالم مسلم فارسي(1) اشتهر بالطب والفلسفة واشتغل بهما. ولد في قرية (أفشنة) بالقرب من بخارى (في أوزبكستان حاليا) من أب من مدينة بلخ (في أفغانستان حاليا) وأم قروية سنة 370هـ (980م) وتوفي في مدينة همدان (في إيران حاليا) سنة 427هـ (1037م).

عرف باسم الشيخ الرئيس وسماه الغربيون بأمير الأطباء وأبو الطب الحديث. وقد ألّف 200 كتاب في مواضيع مختلفة، العديد منها يركّز على الفلسفة والطب. إن ابن سينا هو من أول من كتب عن الطبّ في العالم ولقد اتبع نهج أو أسلوب أبقراط وجالينوس. وأشهر أعماله كتاب «الشفاء» وكتاب «القانون في الطب».

يعتبر الفكر الفلسفي لأبي علي بن سينا امتدادا لفكر الفارابي وقد أخذ عن الفارابي فلسفته الطبيعية وفلسفته الإلهية، أي تصوره للموجودات وتصوره للوجود وأخذ منه على الأخص نظرية الصدور وطوّر نظرية النفس وهو أكثر ما عني به.

كان يقول بنفس المبادئ التي نادى بها الفارابي من قبله، بأن العالم قديم أزلي وغير مخلوق، وأن الله يعلم الكليات لا الجزئيات، ونفى أن الأجسام تقوم مع الأرواح في يوم القيامة. وقد كفّره نتيجة أفكاره هذه الغزالي في كتابه «المنقذ من الضلال»، وأكد نفس المعلومات ابن كثير في «البداية والنهاية» (12/43). وأكد ابن عماد في «شذرات الذهب» (3/237) أن كتابه «الشفاء» اشتمل على فلسفة لا ينشرح لها قلب متدين. 

من أهم كتب ابن سينا «القانون في الطب» والذي يعد المرجع الأول والأكبر في طب الدواء، فهو ليس مجرد تجميع لبعض الأمراض ودوائها ولكنها خلاصة تجارب كثيرة قد مرت على ابن سينا، لذلك فهو كتاب متفوق في الطب لمدة تزيد عن ستة قرون. وتخيل أن الكتاب يصف أكثر من 750 وصفة دوائية تعد الوصفات الأكثر أصالة في هذا العصر. وقد كان ابن سينا هو أول من وصف مرض التهاب السحايا وقدم الكثير من المشاركات في علم التشريح وطب الأطفال.

وفي مجال الفيزياء كانت له أبحاث في الزمن والجاذبية والضوء والفراغ، كما كان يدرس الموسيقى.

قالوا عنه»

* البروفسور جورج سارطون: 

«ابن سينا أعظم علماء الإسلام ومن أشهر مشاهير العالميين .»

ويقول البروفسور سارطون أيضاً «إن فكر ابن سينا يمثل المثل الأعلى للفلسفة في القرون الوسطى .»

يقول الدكتور خير الله في كتابه القيّم «الطب العربي»، «ويصعب علينا في هذا العصر أن نضيف شيئاً جديداً إلي وصف ابن سينا لأعراض حصى المثانة السريرية».

* السير ويليم أوسلر يقول عن كتاب «القانون» لابن سينا:

«إنه كان الإنجيل الطبي لأطول فترة من الزمن» . 

 

* أوبرفيك يقول عن ابن سينا:  «ولقد كانت قيمته قيمة مفكر ملأ عصره... وكان من كبار عظماء الإنسانية على الإطلاق» . 



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha