شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

من أسباب المغفرة


  28 جوان 2015 - 10:51   قرئ 1009 مرة   0 تعليق   إسلاميات
من أسباب المغفرة

الاستغفار هو طلب المغفرة،  والمغفرة هي وقاية شر الذنوب؛ أي أن الله - عز وجل - يستر على العبد فلا يفضحه في الدنيا، ويستر عليه في الآخرة؛ فلا يفضحه في عرصاتها، ويمحو عنه عقوبة ذنوبه بفضله ورحمته . 

وكثيرًا ما يقرن الاستغفار بذكر التوبة فيكون الاستغفار - حينئذ - عبارة عن طلب المغفرة باللسان والتوبة عبارة عن الإقلاع عن الذنوب بالقلب والجوارح. 

وحكم الاستغفار كحكم الدعاء،  إن شاء الله أجابه وغفر لصاحبه لاسيما إذا خرج من قلب منكسر بالذنوب،  أو صادف ساعة من ساعات الإجابة كالأسحار وأدبار الصلوات . وأفضل الاستغفار أن يبدأ العبد بالثناء على ربه،  ثم بالاعتراف بذنبه،  ثم يسأل ربه بعد ذلك المغفرة.

 كما ورد في حديث شداد بن أوس عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:  « سيد الاستغفار أن يقول العبد:  اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني،  وأنا عبدك،  وأنا على عهدك،  ووعدك ما استطعت،  أعوذ بك من شر ما صنعت،  أبوء لك بنعمتك عليَّ،  وأبوء بذنبي،  فاغفر لي «. 

وقد ورد في حديث أنس أهم الأسباب التي يغفر الله - عز وجل - بها الذنوب،  فقال صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى:  « يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي،  يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك،  يا ابن آدم 

لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئـًا لأتيتك بقرابها مغفرة . (رواه الترمذي(

وقد تضمن هذا الحديث ثلاثة أسباب من أعظم أسباب المغفرة: أحدها:  الدعاء مع الرجاء؛  فإن الدعاء مأمور به موعود عليه بالإجابة،  كما قال تعالى:  (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) (غافر60)؛ فالدعاء سبب مقتضٍ للإجابة مع استكمال شرائطه وانتفاء موانعه،  وقد تتأخر الإجابة لانتفاء بعض شروطه أو وجود بعض موانع استجابته. ومن أعظم شرائطه حضور القلب ورجاء الإجابة من الله تعالى. ومن أعظم أسباب المغفرة أن العبد إذا أذنب ذنبـًا لم يرجُ مغفرة من غير ربه،  ويعلم أنه لا يغفر الذنوب ويأخذ بها غيره، فقوله:  « إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي» يعني: رغم كثرة ذنوبك وخطاياك،  لا يتعاظمني ذلك ولا أستكثره».

 الثاني:  الاستغفار:  فلو عظمت الذنوب وبلغت الكثرة عنان السماء ـ وهو السحاب،  وقيل:  ما انتهى إليه البصر منها ـ ثم استغفر العبد ربه - عز وجل - فإن الله يغفرها له . روي عن لقمان أنه قال لابنه:  يا بني عود لسانك اللهم اغفر لي فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً .

 

 الثالث:  التوحيد:  وهو السبب الأعظم، ومن فقده حُرِمَ المغفرة،  ومن أتى به فقد أتى بأعظم أسباب المغفرة .



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha