شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

من أسباب المغفرة


  28 جوان 2015 - 10:51   قرئ 1108 مرة   0 تعليق   إسلاميات
من أسباب المغفرة

الاستغفار هو طلب المغفرة،  والمغفرة هي وقاية شر الذنوب؛ أي أن الله - عز وجل - يستر على العبد فلا يفضحه في الدنيا، ويستر عليه في الآخرة؛ فلا يفضحه في عرصاتها، ويمحو عنه عقوبة ذنوبه بفضله ورحمته . 

وكثيرًا ما يقرن الاستغفار بذكر التوبة فيكون الاستغفار - حينئذ - عبارة عن طلب المغفرة باللسان والتوبة عبارة عن الإقلاع عن الذنوب بالقلب والجوارح. 

وحكم الاستغفار كحكم الدعاء،  إن شاء الله أجابه وغفر لصاحبه لاسيما إذا خرج من قلب منكسر بالذنوب،  أو صادف ساعة من ساعات الإجابة كالأسحار وأدبار الصلوات . وأفضل الاستغفار أن يبدأ العبد بالثناء على ربه،  ثم بالاعتراف بذنبه،  ثم يسأل ربه بعد ذلك المغفرة.

 كما ورد في حديث شداد بن أوس عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:  « سيد الاستغفار أن يقول العبد:  اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني،  وأنا عبدك،  وأنا على عهدك،  ووعدك ما استطعت،  أعوذ بك من شر ما صنعت،  أبوء لك بنعمتك عليَّ،  وأبوء بذنبي،  فاغفر لي «. 

وقد ورد في حديث أنس أهم الأسباب التي يغفر الله - عز وجل - بها الذنوب،  فقال صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى:  « يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي،  يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك،  يا ابن آدم 

لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئـًا لأتيتك بقرابها مغفرة . (رواه الترمذي(

وقد تضمن هذا الحديث ثلاثة أسباب من أعظم أسباب المغفرة: أحدها:  الدعاء مع الرجاء؛  فإن الدعاء مأمور به موعود عليه بالإجابة،  كما قال تعالى:  (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) (غافر60)؛ فالدعاء سبب مقتضٍ للإجابة مع استكمال شرائطه وانتفاء موانعه،  وقد تتأخر الإجابة لانتفاء بعض شروطه أو وجود بعض موانع استجابته. ومن أعظم شرائطه حضور القلب ورجاء الإجابة من الله تعالى. ومن أعظم أسباب المغفرة أن العبد إذا أذنب ذنبـًا لم يرجُ مغفرة من غير ربه،  ويعلم أنه لا يغفر الذنوب ويأخذ بها غيره، فقوله:  « إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي» يعني: رغم كثرة ذنوبك وخطاياك،  لا يتعاظمني ذلك ولا أستكثره».

 الثاني:  الاستغفار:  فلو عظمت الذنوب وبلغت الكثرة عنان السماء ـ وهو السحاب،  وقيل:  ما انتهى إليه البصر منها ـ ثم استغفر العبد ربه - عز وجل - فإن الله يغفرها له . روي عن لقمان أنه قال لابنه:  يا بني عود لسانك اللهم اغفر لي فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً .

 

 الثالث:  التوحيد:  وهو السبب الأعظم، ومن فقده حُرِمَ المغفرة،  ومن أتى به فقد أتى بأعظم أسباب المغفرة .