شريط الاخبار
بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا "لا مقاضاة لأصحاب المشاريع الفاشلة" يوسفي يدعو إلى إتاحة فرص الشراكة في قطاع الصناعة للنساء الحكومة تحارب فوضى التجارة الإلكترونية تخفيضات جديدة لـ "أوبك" تُنعش أسعار النفط لأول مرة في 2019 شخصان من البليدة يستوليان على أموال الغير في صفقات بيع وهمية سوناطراك تؤكد عدم تأثر المركب الصناعي الغازي بحاسي مسعود دوريات يومية لمصالح الأمن بالإقامات الجامعية وأوامر بالتنسيق مع مدرائها مداخيل الجزائر تهوي إلى 30 مليار دولار خلال 2019 الحكومة تلعب ورقة السوق الإفريقية لتقوية الاقتصاد الوطني حرب اكتتاب الاستمارات تندلع في بيوت المترشحين للرئاسيات لوموند تحشر أنفها في ترشّح بوتفليقة بسبب توتر العلاقات الجزائرية - الفرنسية إطلاق مصنع نيسان رسميا بقدرة تركيب 63.5 ألف سيارة سنويا توزيع 30 ألف وحدة سكنية قبل الانتخابات الرئاسية إجراء قرعة ألفي جواز حج إضافي يوم السبت بمقرات الولايات بدوي يؤكد التكفل بانشغالات المواطنينالمروّجة عبر مواقع التواصل قايد صالح يؤكد أن الشعب يعرف من سيختار لقيادة الجزائر كناس يتساءل حول الملايير التي تُصرف على الأمن بالجامعات ربط المؤسسات التربوية والصحية بالأنترنت عبر القمر الصناعي الجزائري وزارة التربية تحصي العمال المتعاقدين تحضيرا لفتح القوائم الاحتياطية إحصاء 637 حالة جديدة بالسيدا في 2018 الحماية المدنية تتدعم قريبا بـ 15 طائرة هيليكوبتر لإطفاء الحرائق منظمات وطنية تصطف وراء بوتفليقة في رئاسيات أفريل سيلاس لصناعة الإسمنت تصدّر 38 ألف طن نحو غرب إفريقيا تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلىالدورة الجنائية المقبلة أغلب التحاليل المخبرية أثبتت جودة القهوة المسوّقة للجزائريين تحطيم والسطو على مقر وكالة جيزي بدواجي بمدينة بجاية مفاوضات مع رجال أعمال لضمان التمويل وتجنيد الشباب لإدارة صفحات فايسبوك˜ أسعار النفط ترتفع بعد قرار السعودية خفض إنتاجها مجلس أخلاقيات مهنة الصيادلة يتوقع انفراج أزمة ندرة الأدوية إطلاق مناقصة لبسط شبكة الـ جي 3 بالمناطق الريفية والسياحية الإنتاج الوطني من الحليب تطور بـ2.3 مليار لتر خلال 17 سنة

من أسباب المغفرة


  28 جوان 2015 - 10:51   قرئ 1064 مرة   0 تعليق   إسلاميات
من أسباب المغفرة

الاستغفار هو طلب المغفرة،  والمغفرة هي وقاية شر الذنوب؛ أي أن الله - عز وجل - يستر على العبد فلا يفضحه في الدنيا، ويستر عليه في الآخرة؛ فلا يفضحه في عرصاتها، ويمحو عنه عقوبة ذنوبه بفضله ورحمته . 

وكثيرًا ما يقرن الاستغفار بذكر التوبة فيكون الاستغفار - حينئذ - عبارة عن طلب المغفرة باللسان والتوبة عبارة عن الإقلاع عن الذنوب بالقلب والجوارح. 

وحكم الاستغفار كحكم الدعاء،  إن شاء الله أجابه وغفر لصاحبه لاسيما إذا خرج من قلب منكسر بالذنوب،  أو صادف ساعة من ساعات الإجابة كالأسحار وأدبار الصلوات . وأفضل الاستغفار أن يبدأ العبد بالثناء على ربه،  ثم بالاعتراف بذنبه،  ثم يسأل ربه بعد ذلك المغفرة.

 كما ورد في حديث شداد بن أوس عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:  « سيد الاستغفار أن يقول العبد:  اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني،  وأنا عبدك،  وأنا على عهدك،  ووعدك ما استطعت،  أعوذ بك من شر ما صنعت،  أبوء لك بنعمتك عليَّ،  وأبوء بذنبي،  فاغفر لي «. 

وقد ورد في حديث أنس أهم الأسباب التي يغفر الله - عز وجل - بها الذنوب،  فقال صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى:  « يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي،  يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك،  يا ابن آدم 

لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئـًا لأتيتك بقرابها مغفرة . (رواه الترمذي(

وقد تضمن هذا الحديث ثلاثة أسباب من أعظم أسباب المغفرة: أحدها:  الدعاء مع الرجاء؛  فإن الدعاء مأمور به موعود عليه بالإجابة،  كما قال تعالى:  (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) (غافر60)؛ فالدعاء سبب مقتضٍ للإجابة مع استكمال شرائطه وانتفاء موانعه،  وقد تتأخر الإجابة لانتفاء بعض شروطه أو وجود بعض موانع استجابته. ومن أعظم شرائطه حضور القلب ورجاء الإجابة من الله تعالى. ومن أعظم أسباب المغفرة أن العبد إذا أذنب ذنبـًا لم يرجُ مغفرة من غير ربه،  ويعلم أنه لا يغفر الذنوب ويأخذ بها غيره، فقوله:  « إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي» يعني: رغم كثرة ذنوبك وخطاياك،  لا يتعاظمني ذلك ولا أستكثره».

 الثاني:  الاستغفار:  فلو عظمت الذنوب وبلغت الكثرة عنان السماء ـ وهو السحاب،  وقيل:  ما انتهى إليه البصر منها ـ ثم استغفر العبد ربه - عز وجل - فإن الله يغفرها له . روي عن لقمان أنه قال لابنه:  يا بني عود لسانك اللهم اغفر لي فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً .

 

 الثالث:  التوحيد:  وهو السبب الأعظم، ومن فقده حُرِمَ المغفرة،  ومن أتى به فقد أتى بأعظم أسباب المغفرة .



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha