شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

من أسباب المغفرة


  28 جوان 2015 - 10:51   قرئ 1027 مرة   0 تعليق   إسلاميات
من أسباب المغفرة

الاستغفار هو طلب المغفرة،  والمغفرة هي وقاية شر الذنوب؛ أي أن الله - عز وجل - يستر على العبد فلا يفضحه في الدنيا، ويستر عليه في الآخرة؛ فلا يفضحه في عرصاتها، ويمحو عنه عقوبة ذنوبه بفضله ورحمته . 

وكثيرًا ما يقرن الاستغفار بذكر التوبة فيكون الاستغفار - حينئذ - عبارة عن طلب المغفرة باللسان والتوبة عبارة عن الإقلاع عن الذنوب بالقلب والجوارح. 

وحكم الاستغفار كحكم الدعاء،  إن شاء الله أجابه وغفر لصاحبه لاسيما إذا خرج من قلب منكسر بالذنوب،  أو صادف ساعة من ساعات الإجابة كالأسحار وأدبار الصلوات . وأفضل الاستغفار أن يبدأ العبد بالثناء على ربه،  ثم بالاعتراف بذنبه،  ثم يسأل ربه بعد ذلك المغفرة.

 كما ورد في حديث شداد بن أوس عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال:  « سيد الاستغفار أن يقول العبد:  اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني،  وأنا عبدك،  وأنا على عهدك،  ووعدك ما استطعت،  أعوذ بك من شر ما صنعت،  أبوء لك بنعمتك عليَّ،  وأبوء بذنبي،  فاغفر لي «. 

وقد ورد في حديث أنس أهم الأسباب التي يغفر الله - عز وجل - بها الذنوب،  فقال صلى الله عليه وسلم، قال الله تعالى:  « يا ابن آدم إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي،  يا ابن آدم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرتني غفرت لك،  يا ابن آدم 

لو أتيتني بقراب الأرض خطايا ثم لقيتني لا تشرك بي شيئـًا لأتيتك بقرابها مغفرة . (رواه الترمذي(

وقد تضمن هذا الحديث ثلاثة أسباب من أعظم أسباب المغفرة: أحدها:  الدعاء مع الرجاء؛  فإن الدعاء مأمور به موعود عليه بالإجابة،  كما قال تعالى:  (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ) (غافر60)؛ فالدعاء سبب مقتضٍ للإجابة مع استكمال شرائطه وانتفاء موانعه،  وقد تتأخر الإجابة لانتفاء بعض شروطه أو وجود بعض موانع استجابته. ومن أعظم شرائطه حضور القلب ورجاء الإجابة من الله تعالى. ومن أعظم أسباب المغفرة أن العبد إذا أذنب ذنبـًا لم يرجُ مغفرة من غير ربه،  ويعلم أنه لا يغفر الذنوب ويأخذ بها غيره، فقوله:  « إنك ما دعوتني ورجوتني غفرت لك ما كان منك ولا أبالي» يعني: رغم كثرة ذنوبك وخطاياك،  لا يتعاظمني ذلك ولا أستكثره».

 الثاني:  الاستغفار:  فلو عظمت الذنوب وبلغت الكثرة عنان السماء ـ وهو السحاب،  وقيل:  ما انتهى إليه البصر منها ـ ثم استغفر العبد ربه - عز وجل - فإن الله يغفرها له . روي عن لقمان أنه قال لابنه:  يا بني عود لسانك اللهم اغفر لي فإن لله ساعات لا يرد فيها سائلاً .

 

 الثالث:  التوحيد:  وهو السبب الأعظم، ومن فقده حُرِمَ المغفرة،  ومن أتى به فقد أتى بأعظم أسباب المغفرة .



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha