شريط الاخبار
مسيرات واحتجاجات بالعاصمة وعدد من الولايات للمطالبة بالتغيير السياسي القضاء على الإرهابي «يحيى أبو الهمام» في مالي الأئمة يدعون إلى المحافظة على السلم والاستقرار ويحذّرون من الانزلاق رئيس لجنة كشف المنشطات يؤكد تناوله لـ "الكوكايين" برلماني سابق سرّب معلومات تتعلق بالدولة لصالح جهات أجنبية مسابقة ثانية لترقية أزيد من 09 آلاف أستاذ إلى رتبتي رئيسي ومكون "ورود التراث الأدبي الجزائري في الكتب المدرسة ليس مجرد كلام" "سنابست" تلتحق بـ "أنباف" وتتمسك بإضراب 26 و27 فيفري عودة الحراسة الأمنية للتمثيليات الدبلوماسية الفرنسية بالجزائر مصفاة سيدي رزين ستُحول الجزائر إلى مصدر للوقود ومشتقاته النفطية ربراب يبحث عن استثمارات جديدة في منطقة القبائل شاب يهشم رأس والدته بساطور ويرمي جدته من الطابق الرابع بباب الوادي حجار يؤكد إلتحاق ألف طالب معاق بالجامعة منهم 800 يستفيدون من غرف الإقامات. الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري

قصة إسلام أبي بكر الصديق - رضي الله عنه


  13 جويلية 2015 - 11:10   قرئ 6634 مرة   0 تعليق   إسلاميات
قصة إسلام أبي بكر الصديق - رضي الله عنه

 لقي أبو بكر - رضي الله عنه - رسول الله - صلى الله عليه وسلم، فقال: «أحقّ ما تقول قريش يا محمد من تركِكَ آلهتنا،  وتسفيهك عقولنا وتكفيرك آباءَنا؟   «، فقال الرسول - صلى الله عليه وسلم: « إني رسول الله يا أبا بكر،  ونبّيه بعثني لأبلغ رسالته،  وأدعوك إلى الله بالحق،  فوا لله إنه للحق أدعوك إلى الله يا أبا بكر،  وحده لا شريك له،  ولا نعبد غيره،  والموالاة على طاعته أهل طاعته   « وقرأ عليه القرآن، فلم ينكر،  فأسلم وكفر بالأصنام وخلع الأنداد.  يقول الرسول - صلى الله عليه وسلم:  « ما دعوت أحدا إلى الإسلام إلا كانت له عنه كَبْوَة وتردد ونظر إلا أبا بكر ما عَتّم عنه حين ذكرته له وما تردد في. « عندما بلغ عدد المسلمين تسعة وثلاثين رجلاً،  ألح أبو بكر على الرسول - صلى الله عليه وسلم- في الظهور، فقال الرسول: «يا أبا بكر إنّا قليل   «، فلم يزل يلح حتى ظهر الرسول - صلى الله عليه وسلم- وتفرّق المسلمون في نواحي المسجد،  وكل رجل معه،  وقام أبو بكر خطيباً ورسول الله جالس،  وكان أول خطيب دعا إلى الله عزّ وجل وإلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم، وثار المشركون على أبي بكر وعلى المسلمين،  فضربوهم ضربا شديدا وضرب الفاسق عتبة بن ربيعة أبا بكر – رضي الله عنه- بنعلين مخصوفين،  حتى أدمى وجهه،  وجاء رجال عشيرته من بني تيم،  فأجلوا المشركين عن أبي بكر،  وحملوه في ثوب حتى أدخلوه ولا يشكون في موته،  ورجعوا بيوتهم وقالوا: « والله لئن مات أبو بكـر لنقتلـن عُتبة   «، ورجعوا إلى أبي بكر وأخذوا يكلمونـه حتى أجابهم فتكلم آخر النهار، فقال:  «ما فعـل رسول الله - صلى الله عليه وسلم؟   «.

أنفق أبو بكر- رضي الله عنه- معظم ماله في شراء من أسلم من العبيد ليحررهم من العبودية ويخلصهم من العذاب الذي كان يلحقه بهم ساداتهم من مشركي قريش،  فأعتق بلال بن رباح – رضي الله عنه- وستة آخرين من بينهم عامر بن فهيرة وأم عبيس- عليهم رضوان الله.

فنزل فيه قوله تعالى: «وَسَيُجَنَّبُهَا الْأَتْقَى الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى   « (الآيتان 17 و18 من سورة الليل)

كان أبو بكر - رضي الله عنه - من أقرب الناس إلى قلب رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وأعظمهم منزلة عنده، حتى قال فيه: «إن من أمَنِّ الناس علي في صحبته وماله أبو بكر،  ولو كنت متخذا خليلا غير ربي لاتخذت أبا بكر خليلا،  ولكن أخوة الإسلام ومودته،  لا يبقين في المسجد باب إلا سُدّ إلا باب أبي بكر. «

 

وحينما أسري برسول الله - صلى الله عليه وسلم- من مكة إلى بيت المقدس ذهب الناس إلى أبي بكر فقالوا له: «هل لك يا أبا بكر في صاحبك،  يزعم أنه قد جاء هذه الليلة بيت المقدس وصلى فيه ورجع إلى مكة!   « فقال لهم أبو بكر: « إنكم تكذبون عليه   «، فقالوا: «بلى،  ها هو ذاك في المسجد يحدّث به الناس   «، فقال أبو بكر: «والله لئن كان قاله لقد صدق،  فما يعجّبكم من ذلك! فوا لله إنه ليخبرني أن الخبر ليأتيه من الله من السماء إلى الأرض في ساعة من ليل أو نهار فأصدقه ! فهذا أبعد مما تعجبون منه   «، ثم أقبل حتى انتهى إلى الرسول - صلى الله عليه وسل، فقال: «يا نبي الله،  أحدثت هؤلاء القوم أنك جئت بيت المقدس هذه الليلة؟   «، قال: «نعم «، قال: «يا نبي الله فاصفه لي، فإني قد جئته. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم:   « فرفع لي حتى نظرت إليه   «، فجعل الرسول الكريم يصفه لأبي بكر ويقول أبو بكر: «صدقت،  أشهد أنك رسول الله   « حتى إذا انتهى قال الرسول - صلى الله عليه وسلم- لأبي بكر: «وأنت يا أبا بكر الصديق   «، فسمي أبكر – رضي الله عنه- الصديق.



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha