شريط الاخبار
التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم

ظاهرة أصبح أئمة المساجد ينددون بها

أطفال يزعجون المصلين ويلهونهم عن الصلاة بخشوع


  11 أكتوبر 2015 - 12:03   قرئ 1605 مرة   0 تعليق   إسلاميات
أطفال يزعجون المصلين ويلهونهم عن الصلاة بخشوع

انتشرت مؤخرا في مساجدنا ظاهرة جديدة عكرت من جو خشوع المصلين أثناء تأدية صلواتهم، بعد جلب عدد كبير من المصلين لأطفالهم إلى المساجد رغم أنهم غير مكلفين بأداء الفرائض، حيث يقوم العديد منهم باللعب واللهو دون وجود أي شخص يوقفهم، فترى أغلب المصلين متشتتين وغير خاشعين في صلاتهم، وهي ظاهرة ازدادت في مساجدنا رغم تنبيه الأئمة لها.

 
هذه الظاهرة انتقلت في مجتمعنا من مسجد إلى آخر، بعد رغبة وإصرار العديد من الأولياء على أخد أبنائهم إلى بيت الله، بنية تعلم الصلاة منذ الصغر في المساجد، لكن سرعان ما تتحول هذه القرارات إلى فوضى عارمة داخل هذا المكان المقدس الذي من المفروض أن  يسوده الهدوء والطمأنينة، فأغلب المصلين يأتون إلى المساجد للبحث عن الراحة النفسية والسكينة، وتأدية فريضة الصلاة الواجبة على كل واحد منهم، لكن عبث الأطفال وصراخهم داخل المسجد أمام أعين أبائهم الذين يلتزمون الصمت ويتركون أبناءهم يبكون ويشوشون على الآخرين عبثا دون أن يتدخلوا لإيقافهم، جعل العديد من المصلين في حرج وحال دون خشوعهم، وفي حالة تدخل أحد المصلين للنهي على هذا السلوك السيء الذي يعكر جو مساجدنا، هنا يتدخل أغلب الآباء الذين لا يرغبون أن يصرخ أحدهم على أطفالهم، فيتحول الأمر إلى ملاسنة ونزاع بين الطرفين داخل بيت الله، وهي ممارسات التي لا طالما حذر منها الأئمة في مساجدنا، ينهون من خلالها جلب الأطفال معهم، لكن لا حياة لمن تنادي.خلال جولة استطلاعية قادت «المحور اليومي» إلى مسجد (س) الواقع بأعالي القصبة بالعاصمة لاكتشاف آراء المصلين حول هذه الظاهرة التي عكرت من جو خشوعهم أثناء تأدية صلاتهم، التقينا بأمين البالغ من العمر 32 سنة أحد المصلين، والذي يقال: «إن هذه الظاهرة أخدت منحنى آخر خلال هذه السنوت الأخيرة، فهناك العديد من الآباء يحضرون معهم أبناءهم إلى المساجد لتعلم أداء فريضة الصلاة، لكن الواقع يسرد عكس ذلك، فأغلب الأطفال يقومون باللهو واللعب بداخل المساجد، دون تدخل أي شخص أثناء إقامة الصلاة، وهذا الأمر جعل أغلب المصلين ينزعجون من هذه التصرفات، التي تمنع خشوعهم مع الله عزوجل بداخل هذا المكان المقدس، فهناك آباء يذكرون أن أطفالهم يقومون بالبكاء عند إقامة الصلاة، ومع ذلك يحضرونهم في كل مرة إلى المسجد، دون العمل بنصيحة الأئمة الذين ينصحون بتفادي مثل هته الأمور»، مؤكدا أن الآباء لا يرحبون بفكرة نهي أطفالهم على هذه الممارسات، «حيث تجدهم يدافعون عنهم وكأننا نحن المخطئون»، مضيفا «ليس ممنوعا أن تجلب معك طفلك إلى المسجد، لكن بشرط أن يجلس ويتعلم كيفية الصلاة مع الكبار، دون اللجوء إلى اللعب والصراخ أمام مسامع المصلين»، أما جمال أكد لنا أن هناك أطفال آخرون يقومون بالعبث بالمصاحف الموضوعة في الأدراج وعلى الرفوف، مؤكدا بقوله: «كان من الأجدر للكثير من الآباء تجنب هده الظاهرة بفعل صحيح، ألا وهو ترك أبنائهم الذين لم يصلوا إلى مراحل التفقه في الصلاة في بيوتهم، بدل جلبهم إلى المسجد من أجل العبث واللعب والتشويش على المصلين لا غير».ولاكتشاف رأي الآباء حول هذه الظاهرة، اقتربنا من أحد المصلين الذي  كان برفقة أبنائه، حيث أكد لنا قائلا: «أقوم في كل مرة بإحضار ابنتي وابني إلى المسجد، لتعويدهم على الذهاب إلى المسجد مستقبلا وإقامة الصلوات الخمس وقراءة القرأن»، مشيرا إلى أن أطفاله لا يقومون بهذه التصرفات مثل البقية، وإن قاموا بالمثل فسوف يوبخهم ويمنعهم من القدوم إلى المسجد.
 
عمر عليوان
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha