شريط الاخبار
برندت الجزائر تطلق عرضا ترويجيا بتخفيض استثنائي على هاتفها بي - وان متعاملون اقتصاديون يؤكدون أنهم ضحايا التقليد ويسجلّون 20 قضية بالمحاكم وزير الفلاحة يطالب بوضع خارطة طريق لتقليص واردات الحبوب الأمم المتحدة تدعو لفتح تحقيق مستقل في وفاة محمد مرسي مرسي يوارى الثرى بالقاهرة الشرطة تحسس مستعملي الطرق بمحيط مراكز اجتياز البكالوريا قايد صالح يحذّر من الأطراف التي تريد إدخال الجزائر في الفراغ الدستوري الفلسفة والعلوم ترفعان معنويات الأدبيّين والعلميّين في ثالث أيام البكالوريا إحالة قائمة أخرى من وزراء وولاة سابقين وحاليين على العدالة الحراك الشعبي يُخلي قصر المعارض من العارضين قاضي التحقيق يستمع إلى البوشي والسائق الشخصي لعبد الغني هامل العدالة تطيح بإمبراطوريات المال الفاسد وتزج بأكبر السياسيين في سجن الحراش الوضع الأمني في مصر يهدد الكان المطالبة باسترداد الأموال المنهوبة ورفض إشراف رموز النظام السابق على الانتخابات تضامن جزائـري واسع مع محمد مرسي على فايسبوك الحكومة تقرر عزل المنتخبين المحليين المتابعين قضائيا احزاب سياسية جزائرية تستنكر ظروف وفاة محمد مرسي بومار كومباني تكشف عن منصة أجهزة تلفزيوناتها الذكية ستريم الجديدة أرينا 8.5 مليار دينار قيمة التعويضات عن الحوادث في 2018 خبراء يؤكدون صعوبة استغلال الغاز الصخري حاليا ميراوي يؤكد نجاعة الرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال اتفاقية شراكة بين مصرف السلام - الجزائر ومؤسسة بيتروجال ديـوان الحج والعمرة يحذّر الحجاج من الوكالات الوهمية بدوي يأمر بالتكفل العاجل بالمتضررين في فيضانات إيليزي 83.43 بالمائة نسبة النجاح في السانكيام˜ بمستغانم 6 أشهر حبسا نافذا لعلي حداد في قضية حصوله على جـــــــــــــواز سفر بطريقة غير قانونية الحبس لعولمي و5 إطارات بوزارة الصناعة والمدير السابق لبنك CPA وأحمد أويحيى الوالي السابق عبد القادر زوخ تحت الرقابة القضائية الإبراهيمي وبن بيتور يؤكدان حضور ندوة المعارضة في انتظار الأرسيدي والأفافاس الرياضيات تبكي العلميّين والأدبيّين في اليوم الثاني من البكالوريا قايد صالح يدعو لحوار وطني شامل يمهد لانتخابات رئــــــــــــــاسية في أقرب الآجال التنظيمات الطلابية المتحزّبة تتخوف من امتداد منجل العدالة إليها تشكيل لجنة يقظة وتقييم لترشيد استيراد الحبوب قانون المحروقات الجديد لم يدرج ملف استغلال الطاقات المتجددة الملبنات وراء فرض أكياس حليب البقر على تجار المواد الغذائية خبراء اقتصاديون يتوقعون تحرّر مناخ الاستثمار بعد سجن أحمد أويحيى 83.31 بالمائة نسبة النجاح في شهادة السانكيام الاتحاد الأوروبي يشيد بالتطور الذي حققته الشرطة الجزائرية إعادة فتح شواطئ مغلقة في العاصمة خلال موسم الاصطياف تجنيد 530 شرطي لتأمين امتحانات شهادة البكالوريا

تعبيرا عن فرحتهم بهذا اليوم

جزائريون يمارسون طقوسا وعادات سيئة في يوم عاشوراء


  26 أكتوبر 2015 - 12:22   قرئ 1784 مرة   0 تعليق   إسلاميات
جزائريون يمارسون طقوسا وعادات سيئة في يوم عاشوراء

 

تختار العديد من العائلات الجزائرية مع حلول يوم عشوراء، ممارسة بعض الطقوس والعادات السيئة التي توارثوها عن الأجداد، تعبيرا عن فرحهم بهذه المناسبة الدينية.في مقابل ذلك يرى آخرون أن الأهم في ذلك صيام يومي التاسع والعاشر من محرّم اقتداء بسنّة الرسول صلى الله عليه وسلم مخالفة لليهود.

لاتزال العديد من العائلات الجزائرية تحيي المناسبات الدينية، لكن بممارسة بعض الطقوس السيئة والمتوارثة عن الأجداد، لعل مناسبة عاشوراء من بين أهمها، فبين التمسك بالصيام والاقتداء بسنة المصطفى، ومخالفة اليهود الذين يصومون يوم العاشر من هذا الشهر، من خلال صيام يومي التاسع والعاشر، لكن هناك آخرون يقومون ببعض الطقوس السيئة والتشاؤم من بعض الممارسات، وسط جهل الشباب بهذه المناسبة المرتبطة بنجاة النبي موسى من فرعون. ولمعرفة مدى الإقبال على هذه الطقوس السيئة التي نهى عنها العديد من الأئمة، قامت «المحور اليومي» بجولة استطلاعية إلى حي «الروتشال» الشعبي، لرصد آراء المواطنين بخصوص هذه المناسبة الدينية، حيث التقينا سعاد، البالغة من العمر 45 سنة، معلمة بابتدائية مالك بن نبي بالقبة، حيث أكدت لنا عند سؤالنا لها عن الموضوع، «تعتبر عاشوراء مناسبة مهمة نحتفل بها كل سنة مع أفراد العائلة والقديد هو أبرز ما يميزها، ونحرص أن يكون من لحم أضحية العيد، الكسكسي بالقديد له طعم خاص جدا ولذيذ يحبه أبنائي كثيرا، وينتظرون عاشوراء بفارغ الصبر من أجله. ورغم أني أطهوه في الأيام الأخرى إلا أنهم يفضلون الطبق ليلة عاشوراء»، مضيفة بقولها: «هو يوم مهم بالنسبة لنا نحن المسلمين لأنه يوم نجّى فيه ربنا تعالى نبيّه موسى عليه السلام، ولن يكون العشاء المميز وحده الحاضر القوي في هذه الليلة، لأن أغلب الجزائريين يصومون يومي التاسع والعاشر من محرم كما أوصى به الرسول صلى الله عليه وسلم الذي قال عليه الصلاة والسلام: نحن أحق بموسى منهم»، لذلك تجد جميع أفراد العائلة صائمين، ما يجعل الاجتماع الخاص ضرورة لابد منها».أما زين الدين، البالغ من العمر 25 سنة، طالب جامعي، فيقول عن مناسبة عاشوراء: «تعود المجتمع الجزائري على الاحتفال بهذا اليوم منذ أجيال خلت، رغم كل تلك الدعاوى القائلة بأن الاحتفال به مجرد بدعة. والمتأمل في تلك العادات والتقاليد المرتبطة بهذا اليوم نجدها كلها تتفق في جمع شمل العائلة حول مائدة واحدة، يكون الحب والتآخي الشعور السائد فيها»، مضيفا: «العرف في الجزائر يجعل من هذه المناسبة مرتبطة بالزكاة أو في بعض المناطق بالعَشُور»، وهو أن يتصدق صاحب المال أيّا كان نوعه بعُشْر ما يملك، لذلك تجد بعضهم يقفون أمام المحلات ينتظرون ما يجود به أصحابها هذه النسبة. ولن يختلف إثنان إن قلنا إن الجزائريين يربطون المناسبة بنجاة سيدنا موسى عليه السلام من فرعون بعد أن شق الله سبحانه البحر، كما يعتبر لحم الأضحية المكون الرئيسي في الطبق الذي يحضره الجزائريون في هذه المناسبة وإن اختلفت في نوعها». في ذات السياق، يرى آخرون أن هناك العديد من المواطنين يمارسون عادة سيئة منافية لديننا الحنيف في احتفالهم بيوم عاشوراء، مثل ما تقوم به السيدة أحلام البالغة من العمر 55 سنة، التي قالت لنا «أهم ما يميز الاحتفال بهذا اليوم هو تخضيب الحناء التي تعد من علامات الفرح عندنا. ففي هذه المناسبة أحرص على وضعها لأبنائي لأنها علامة للفرح والبهجة. كما تقوم الفتيات بقص الشعر، ظنّا منهن بأن ذلك يزيده طولا، وهناك تقليد أصبح تقريبا منقرضا وهو الإقلاع عن الخياطة ومس الإبرة في هذا اليوم، ولكن مع المرور الوقت ترك هذا التقليد الكثير من الناس، للاعتقاد بأنها عادات سيئة يجب التخلي عنها في هذه المناسبة السعيدة».

رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي

 لـ «المحور اليومي»:

«العادات السيئة يجب أن تحارب 

من طرف العلماء والأئمة»

 

أقر رئيس نقابة الأئمة جلول حجيمي، في اتصال بـ «المحور اليومي»، بوجود طقوس سيئة يمارسها الجزائريون في الاحتفال بعاشوراء، وقال إن الأئمة والعلماء مطالبون بتوعيتهم للتوقف والابتعاد عنها. لكن محدثنا أبرز أن هناك الكثير من العادات والممارسات الحميدة مستحسنة، كطبخ أشهى المأكولات التقليدية وصيام يومي التاسع والعاشر أو العاشر والحادي عشر لمخالفة اليهود، إضافة إلى التصدق في هذا اليوم على الفقراء، مشيرا إلى أنها أعمال طيبة نتقرب بها إلى الله تعالى.

 

عزيز محي الدين