شريط الاخبار
بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم غزوة القاهرة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة إيداع وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي الحبس المؤقت الحكومة تبحث عن حلول قضائية لمؤسسات اقتصادية سُجن ملاّكها حملة لتطهير ولايات الشرق من شبكات دعم بقايا الإرهاب فعلهـــــــا الرجـــــال وحلــــم النجمـــــة الثانيــــة يقتــــــرب بلماضي لا يعوض الفريق الذي ينتصر وزفان يشارك اضطراريا أنصار الخضر وجدوا تسهيلات كبيرة في ملعـــــــــــــــــــــــــــــب القاهرة «ندوة عين البنيان بداية لفتح حوار سياسي جاد للخروج من النفق» «نســــــور قرطــــــاج» يتعرضــــون إلــــى ظلـــم تحكيمـــــي الجزائريون « يحتلون « القاهرة ويصنعون أجواء أسطورية خبراء يحذرون الحكومة من العودة إلى الاستدانة الخارجية تأسيس «دبلاس» لاستيراد وتصدير عتاد البناء لتهريب العملة إلى تركيا محكمة الشراقة تحقق في قضية حجز 11 مليار و17 كلغ من المجوهرات بسمكن بـ «موريتي» إجراء مسابقات التوظيف والترقية بقطاع التربية غدا وكالات سياحية تنصب على المواطنين ببرامج مغرية عبر مواقع إلكترونية المؤسسة العسكرية حريصة على قطع الطريق أمام "الدونكيشوتيين" التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية الخضر إلى المربع الذهبي بعد سيناريو "هيتشكوكي" الخضر ينهون الشوط الاول لصالحهم امام كوت ديفوار الخضر يواجهون نيجيريا في حال تخطي كوت ديفوار قائمة المتهمين والالتماسات سليمان شنين رسميا رئيسا للمجلس الشعبي الوطني بتزكية أغلب النواب وقفات احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين خلال المسيرات صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن أصحاب الجبة السوداء يعودون إلى الشارع اليوم الخضر في صدام ناري للاقتراب من المجد القاري

السادسِ والعشرينَ من شهر جُمادى الأولى

في مثل هذا الشهر


  19 فيفري 2016 - 14:33   قرئ 1608 مرة   0 تعليق   إسلاميات
في مثل هذا الشهر

وفاة الطرطوسي

وفي السادسِ والعشرينَ من شهر جُمادى الأولى من سنة خمسمائةٍ وعشرينَ للهجرةِ المباركةِ توفّي بثغرِ الإسكندرية الفقيهُ المالكيُّ الزاهدُ أبو بكرٍ محمدُ بنُ الوليد الأندلسيّ المعروف بالطُّرطوسيّ، تلقى العلمَ ورحلَ إلى المشرقِ وحجّ ودخلَ بغدادَ والبصرةَ وسكن الشامَ ودرّس بها، كان إمامًا عالمًا زاهدًا متواضعًا متقلّلاً من الدنيا راضيًا منها باليسيرِ وكان يقولُ: إذا عُرضَ لك أمرانِ، أمرُ دنيا وأمرُ أُخرى، فبادِر بأمر الأخرى يحصلْ لك أمرُ الدنيا والأخرى، وكان كثيرًا ما ينشدُ:

إن للهِ عبادًا فُطَنا * طلقوا الدنيا وخافوا الفِتنا

فكّروا فيها فلما علموا * أنها ليست لحيّ وطَنا

جعلوها لُجّةً واتخذوا * صالحَ الأعمالِ فيها سفُنا

ولما مات دُفن بثغرِ الإسكندرية.

أحمد بن الحسين البهيقي

 في العاشرِ من شهرِ جُمادى الأولى من سنةِ أربعمائةٍ وثمانٍ وخمسينَ للهجرةِ المشرفةِ توفّي الحافظُ الكبيرُ الإمامُ أحمدُ بنُ الحسين البيهقيّ رحمهُ اللهُ، كان أحدَ أئمة المسلمين، وهو فقيهٌ حافظ كبير، وأصوليّ نِحرير، زاهدٌ ورعٌ قائمٌ بنصرةِ مذهبِ أهلِ الحقّ، جبلٌ من جبالِ العلمِ، وعلَمٌ من أعلامِ الأشاعرةِ والشافعيةِ، اشتغلَ بالتصنيفِ وبلغت تصانيفُه ألفَ جزءٍ، ولم يتهيَّأ للكثيرين قبلَه مثلها، فأما كتاب السننِ الكبرى فمما صُنّف في علم الحديثِ ولم يُصنفْ مثله تهذيبًا وترتيبًا وله أيضًا كتابُ مناقبِ الإمامِ أحمد، وكتابُ البعثِ والنشورِ وكتابُ الزهدِ الكبير، وكتابُ الاعتقاد، وكتاب الأسماء والصفات، ودلائلِ النبوة، وشُعب الإيمان وغيرُها.

وقد نصرَ مذهبَ الإمامِ الشافعيّ بحيث بسطهَ ونشرَه في الآفاق، ويقولُ الذهبيّ: لو شاءَ البيهقيُّ أن يعمل لنفسِه مذهبًا يجتهدُ فيه لكانَ قادرًا على ذلك لسعَةِ علومِه ومعرفتِه بالاختلافِ.

توفي رحمه الله بنيسابور ونُقل إلى بَيْهق وهي مجم

مولد محمد الشيباني

 في الرابعِ من جمادى الأولى من سنةِ خمسمائةٍ وخمسٍ وخمسينَ للهجرةِ النبويةِ وُلدَ الإمامُ الحافظُ أبو الحسنِ عليُّ بن محمد الشيبانيُّ المعروفُ بابنِ الأثيرِ الجزَريّ الملقّب بعزّ الدين.

كان إمامًا في حفظِ الحديثِ ومعرفتِه، وما يتعلقُ بهِ، وحافظًا للتواريخِ المتقدّمةِ والمتأخرةِ، وخبيرًا بأنسابِ العربِ وأخبارهم وأيامِهم ووقائعهم، صنّف في التاريخِ كتابًا كبيرًا سماهُ "الكامل" ابتدأ فيهِ من أولِ الخلقِ إلى ءاخرِ سنة ستمائةٍ وثمانٍ وعشرينَ للهجرة، واختصرَ كتابَ الأنسابِ للسمعاني واستدرك عليهِ فيه مواضع. توفي رحمه الله في شعبانَ سنة ستمائةٍ وثلاثينَ ودُفن بالموصل.

وعةُ قرى بنواحي نيسابورَ على بُعد عشرينَ فرسخًا منها.

 

مساهمة/فاطمةالزهراء طرطق.