شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

شهر رجــــــــــــــــــــــب

في مثل هذا الشهر


  13 ماي 2016 - 10:35   قرئ 1724 مرة   0 تعليق   إسلاميات
في مثل هذا الشهر

اليوم الخامس عشر مـن شـهـر رجـب 

 وفي مثل هذا اليوم على رواية شهادة الإمام الصادق عليه السلام سنة 148 للهجرة بعد أن بلغ من العمر خمسة وستين عاما، أو ثمانية وستين على قول أخر، وقد سم من قبل المنصور بالعنب الذي قدم له عليه السلام، ودفن في البقيع قرب الإمام الباقر عليه السلام.

 وفي مثل هذا اليوم من سنة 62 للهجرة توفيت العقيلة زينب بنت علي بن أبي طالب عليهما السلام وفضلها اكبر من ان يحاط بهذه الأسطر،تزوجت سلام الله عليها من ابن عمها عبد الله بن جعفر بن أبي طالب، أشهر ألقابها سلام الله عليها عقيلة الهاشميين وأم المصائب ،وذلك لكثرة المصائب التي ألمـّت بها فقد شاهدت بأم عينها وفاة جدها النبي الأعظم، وكذلك عايشت تلك اللحظات العصيبة التي مرت على أمها الزهراء عليها السلام، وكذلك عايشت ساعات شهادة والدها أمير المؤمنين ومحنة أخيها الحسن وتحملت ما تحملته في كربلاء فسلام الله عليها حية وشهيدة.

 وفي هذا اليوم عقد رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم لأمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام على ابنته سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء البتول سلام الله عليها عقدة النكاح بعد خمسة أشهر من الهجرة، على رواية.

 وفى هذا اليوم حولت القبلة من البيت المقدس إلى الكعبة وكان الناس في صلاة العصر فتحولوا منها إلى البيت الحرام سنة اثنتين من الهجرة، على رواية.

 وفي هذا اليوم من سنة ستين هلك معاوية بن أبي سفيان، وقيل ان هلاكه كان في اليوم الثاني والعشرين من هذا الشهر، في مدينة دمشق ودفن في الباب الصغير بعد أن بلغ من العمر ثمانين عاما، وقيل ستة وسبعين عاما، وقد بلغت مدة ملكه أربعون عاما ، تسعة عشر منها كان مستقلاً بالإمارة والباقي كان أميراً من قبل عمر وعثمان بن عفان. أبوه أبو سفيان وأمه هند آكلة الأكباد وحالهما معروف لا يحتاج إلى بيان، خاض حربا ضروساً ضد الإمام علي عليه السلام قتل بسببه ألاف المسلمين، اشترك في قتل الإمام علي عليه السلام، كما اشترك في قتل الإمام الحسن بالسم، وقتل مالك الأشتر بالسم أيضا، وقتل حجر بن عدي الولي الزاهد، وقتل العشرات من رموز الصحابة وأعيانهم ظلما وطغيانا في الأرض.

 اليوم السابع عشر مـن شـهـر رجـب 

 في هذا اليوم كانت وفاة عبد الله بن هارون الرشيد العباسي المعروف بـ( المأمون) سنة 218 للهجرة، توفي في طوس وجلس مكانه أخوه المعتصم، قرّب المأمون الإمام الرضا عليه السلام وأعطاه ولاية العهد من بعده لأسباب سياسية ودواع قد شرحها علماؤنا في كتبهم، قام بسمّ الإمام الرضا عليه السلام بعد أن تمت غاياته الشيطانية.

 اليوم الثامن عشر مـن شـهـر رجـب 

 فيه توفي إبراهيم بن رسول الله صلی الله عليه و آله و سلم، وأمه مارية القبطية، وكان عمره يوم توفي سنة وعشرة أشهر وثمانية أيام، وقيل سنة وستة أشهر وعدة أيام، وقد روي أن النبي خُيِّر من قبل الله بين أن يختار بقاء إبراهيم وحياته ويموت الحسين عليه السلام أو يبقى الحسين عليه السلام ويموت إبراهيم، ففدا صلی الله عليه و آله و سلم الحسين عليه السلام بموت إبراهيم )عليه السلامبحار الأنوار للعلامة المجلسي ج22 ص153 ).

 اليوم الواحد والعشرون مـن شـهـر رجـب 

 في مثل هذا اليوم كانت وفاة فاطمة الزهراء سلام الله عليها على رواية ابن عياش، ومع ان المشهور خلافه لكن لعن أعدائها وظالميها أمر مناسب في كل وقت.

 اليوم الثالث والعشرون مـن شـهـر رجـب 

 في هذا اليوم تعرض الإمام الحسن المجتبى إلى محاولة اغتيال في المدائن لمـّا كان متوجها لحرب معاوية بن أبي سفيان حيث ضربه الملعون جراح بن سنان الأسدي بخنجر مسموم فوقع في فخذه حتى بلغ عظم الفخذ .

 اليوم الرابع والعشرون مـن شـهـر رجـب 

 في هذا اليوم من السنة السابعة للهجرة فتحت خيبر على يد الإمام أمير المؤمنين عليه السلام، وفيه قتل الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام مرحباً اليهودي، وفيه قلع أمير المؤمنين باب خيبر وتتّرس بها في هجومه نحو الحصن ومن ثم وضعها على الخندق وعبر عليها جنود المسلمين.

 وفي هذا اليوم من السنة السابعة أيضا وصل جعفر بن أبي طالب عليه السلام إلى المدينة راجعا من الحبشة مع عدة من أصحابه ، وكان قدومه متزامنا مع فتح خيبر فقال النبي صلى الله عليه واله قولته المشهورة :( والله ما ادري بأيهما أنا اشد فرحا بفتح خيبر أم بقدوم جعفر ) .

 اليوم الخامس والعشرون مـن شـهـر رجـب 

 في مثل هذا اليوم من سنة 183 للهجرة وفي قول أخر سنة 186 للهجرة استشهد الإمام الكاظم عليه السلام، من بعد سنين طويلة قضاها الإمام عليه السلام مغيبا من سجن إلى سجن ،ففي اليوم السابع من ذي الحجة سنة 179 للهجرة حبس الإمام عليه السلام في البصرة عند عيسى بن جعفر لمدة سنة، ومن ثم نقل إلى بغداد فحبس عند الفضل بن الربيع مدة طويلة، ومن ثم نقل إلى سجن الفضل بن يحيى البرمكي، ومنه إلى سجن السندي بن شاهك الملعون فقدم له طعاماً مسموماً فلقي عليه السلام ربه شهيدا مهضوما.

 اليوم السادس والعشرون مـن شـهـر رجـب 

 وفيه مات سيد البطحاء أبو طالب عليه الرحمة والرضوان عم النبي صلی الله عليه و آله و سلم ووالد الإمام علي عليه السلام، وقد أسمى النبي صلی الله عليه و آله و سلم العام الذي مات فيه أبو طالب بعام الحزن.

 اليوم السابع والعشرون مـن شـهـر رجـب 

 في ليلة السابع والعشرين كان المبعث النبوي الشريف ،فعندما بلغ الرسول الأعظم الأربعين من عمره وذلك في سنة 13 قبل الهجرة النبوية نزل عليه جبرئيل عليه السلام في غار حراء وألقى إليه كلمة الوحي من الله تعالى، وأعلمه أنّه الخاتم لرسالات الأنبياء، والمبعوث رحمة للعالمين، وليلة المبعث من الليالي المباركة التي وردت الروايات بفضلها حتى ورد في الحديث عن الإمام أبي جعفر الثاني : ( ان هذه الليلة خير للناس مما طلعت عليه الشمس والعبادة فيها تقابل اجر ستين سنة ) (إقبال الأعمال لابن طاووس ج3 ص266 ) .

 وفي نهاره كان يوم المبعث وهو من الأعياد العظيمة القدر في الإسلام ففيه بعث الرسول الأمين بالرسالة ونزل عليه جبرائيل بالنبوة.

 اليوم التاسع والعشرون مـن شـهـر رجـب 

 

 خرج الإمام الحسين عليه السلام من المدينة إلى مكة بعدما طلب منه الوليد بن عتبة ان يبايع يزيد بن معاوية فأبى الإمام عليه السلام ورفض بيعته والقضية مشهورة.

 

جمعها : محمد برودي بن جيلالي




تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha