شريط الاخبار
التغيرات المناخية تنعكس سلبا على الأمن الغذائي في الجزائر طاسيلي إيرلاينس تتحصل على الاعتماد الدولي للمرة الرابعة على التوالي تفكيك شبكة مختصة في التهريب الدولي للمركبات إحباط محاولة حرقة 44 شخصا بوهران وعين تموشنت بوحجة ينجح في إبعاد بشير سليماني 13 ألف شراكة سمحت بتأهيل 650 ألف ممتهن  قطارات لنقل المعتمرين من المطار إلى مكة والمدينة هذا الموسم أويحيى يرفض الانضمام لمبادرة ولد عباس الحكومة تمنح عددا محددا من التأشيرات˜ لمسيحيي الكنيسة الكاثوليكية لحضور تطويب الرهبان قايد صالح: على أفراد الجيش إدراك المهام الموكلة لهم لحماية البلاد˜ طلبة وأطباء وعمال يتمسكون بمطالبهم ويعودون إلى الشارع غضب عمالي على خوصصة مجمّع فرتيال˜ ركود في سوق السيارات المستعملة وتراجع ملحوظ في الأسعار طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية"

بركة السحور


  08 جوان 2016 - 10:38   قرئ 881 مرة   0 تعليق   إسلاميات
بركة السحور

وجبة التي يتم تناولها قبل الفجر (وجبة السحور) هي واحدة من اهم الوجبات الرئيسية خلال شهر رمضان المبارك ، وقد أكد الأطباء أن وجبة السحور تعتبر أكثر أهمية من وجبة الإفطار ، لأن وجبة السحور تساعد الشخص على تحمل الصعوبات اثناء الصيام , و هذا هو السبب في ان نبينا محمد صلى الله عليه وسلم قال في حديثة الشريف: «تَسَحَّرُوا فَإِنَّ فِي السَّحُورِ بَرَكَةً « (رواه البخاري ومسلم ).

 

من الفوائد التي تنجم عن تناول هذه الوجبة هي توفير الطاقة للصائم مما يجعل الصيام سهل بالنسبة له ، بالإضافة إلى ذلك فإنه من خلال تناول هذه الوجبة ينال الصائم ثواب اتباع تعليمات النبي محمد صلى الله عليه وسلم  . ولهذه الوجبة المباركة العديد من الفوائد الصحية للصائم مثل : •    منع التعب والصداع أثناء النهار .،    تقليل الجوع الشديد والعطش ،   منع الصائم من الشعور بالكسل و الحاجة الى النوم ،    منع فقدان خلايا الجسم،    تنشيط وتحفيز الجهاز الهضمي، مساعدة الجسم في الحفاظ على مستويات السكر أثناء الصيام .     مساعدو الصائم على القيام بالأمور التعبدية في هذا الشهر الكريم من صيام وقيام . من الأفضل أن تكون وجبة السحور مشتملة على الخضار التي تحتوي على مستوى عال من السوائل مثل الخس( السلاطة) والخيار التي تساعد الجسم في الحفاظ على السوائل لفترة طويلة من الزمن و بالتالي تقلل من الشعور بالعطش ، ومنع الجفاف , بالإضافة إلى ان هذه الأنواع من الخضروات تعتبر مصدرا جيدا للفيتامينات والمعادن . ويوصى بعدم تناول كميات كبيرة من السكر أو الملح لأن السكر يحفز الجوع ، بينما يؤدي الملح الى العطش. من المهم تأخير وجبة السحور حتى أقرب وقت من أذان الفجر , حتى لا يشعر الصائم بالجوع أو العطش بعد فترة وجيزة من بدء الصيام , وعلاوة على ذلك فإن هناك  حديثا شريفا لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم يحثنا على تأخير السحور وتعجيل الفطور ، قال صلى الله عليه وسلم : «عَجَّلُوا الإِفْطَارَ ، وَأَخَّرُوا السُّحُورَ» اذا لم ترد ان تتناول وجبة سحور كاملة , يمكنك تناول 7 حبات من التمر ويعتبر ذلك سحورا ، و يُستحب أن يكون السحور من التمر ، أو معه تمر، وهذا  من السنة  التي يغفل عنها الكثير، ويظنون أن التمر سنة للإفطار فقط ، ففي حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : « نعم سحور المؤمن التمر « (رواه أبو داود).

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha