شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

إبــــــن سينـــــــا


  20 جوان 2016 - 09:57   قرئ 1045 مرة   0 تعليق   إسلاميات
إبــــــن سينـــــــا

 كان ابن سينا واحدا من أعظم العلماء المسلمين الذين أثروا في أوروبا على الإطلاق. كان ابن سينا ماهرا بشكل كبير في العلوم القرآنية منذ أن كان في العاشرة من عمره. وقد كان مثالا للعلماء الموسوعيين وهي كلمة قد تكون مرت على الكثيرين من قبل فقد كان كثير المعرفة في الفيزياء والفلسفة والرياضيات والفلك، بالإضافة إلى الطب الذي اشتهر به بشكل كبير.

وابن سينا هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا، عالم مسلم فارسي(1) اشتهر بالطب والفلسفة واشتغل بهما. ولد في قرية (أفشنة) بالقرب من بخارى (في أوزبكستان حاليا) من أب من مدينة بلخ (في أفغانستان حاليا) وأم قروية سنة 370هـ (980م) وتوفي في مدينة همدان (في إيران حاليا) سنة 427هـ (1037م).

عرف باسم الشيخ الرئيس وسماه الغربيون بأمير الأطباء وأبو الطب الحديث. وقد ألّف 200 كتاب في مواضيع مختلفة، العديد منها يركّز على الفلسفة والطب. إن ابن سينا هو من أول من كتب عن الطبّ في العالم ولقد اتبع نهج أو أسلوب أبقراط وجالينوس. وأشهر أعماله كتاب «الشفاء» وكتاب «القانون في الطب».

يعتبر الفكر الفلسفي لأبي علي بن سينا امتدادا لفكر الفارابي وقد أخذ عن الفارابي فلسفته الطبيعية وفلسفته الإلهية، أي تصوره للموجودات وتصوره للوجود وأخذ منه على الأخص نظرية الصدور وطوّر نظرية النفس وهو أكثر ما عني به.

كان يقول بنفس المبادئ التي نادى بها الفارابي من قبله، بأن العالم قديم أزلي وغير مخلوق، وأن الله يعلم الكليات لا الجزئيات، ونفى أن الأجسام تقوم مع الأرواح في يوم القيامة. وقد كفّره نتيجة أفكاره هذه الغزالي في كتابه «المنقذ من الضلال»، وأكد نفس المعلومات ابن كثير في «البداية والنهاية» (12/43). وأكد ابن عماد في «شذرات الذهب» (3/237) أن كتابه «الشفاء» اشتمل على فلسفة لا ينشرح لها قلب متدين. 

من أهم كتب ابن سينا «القانون في الطب» والذي يعد المرجع الأول والأكبر في طب الدواء، فهو ليس مجرد تجميع لبعض الأمراض ودوائها ولكنها خلاصة تجارب كثيرة قد مرت على ابن سينا، لذلك فهو كتاب متفوق في الطب لمدة تزيد عن ستة قرون. وتخيل أن الكتاب يصف أكثر من 750 وصفة دوائية تعد الوصفات الأكثر أصالة في هذا العصر. وقد كان ابن سينا هو أول من وصف مرض التهاب السحايا وقدم الكثير من المشاركات في علم التشريح وطب الأطفال.

وفي مجال الفيزياء كانت له أبحاث في الزمن والجاذبية والضوء والفراغ، كما كان يدرس الموسيقى.

قالوا عنه»

* البروفسور جورج سارطون: 

«ابن سينا أعظم علماء الإسلام ومن أشهر مشاهير العالميين .»

ويقول البروفسور سارطون أيضاً «إن فكر ابن سينا يمثل المثل الأعلى للفلسفة في القرون الوسطى .»

يقول الدكتور خير الله في كتابه القيّم «الطب العربي»، «ويصعب علينا في هذا العصر أن نضيف شيئاً جديداً إلي وصف ابن سينا لأعراض حصى المثانة السريرية».

* السير ويليم أوسلر يقول عن كتاب «القانون» لابن سينا:

«إنه كان الإنجيل الطبي لأطول فترة من الزمن» . 

 

* أوبرفيك يقول عن ابن سينا:  «ولقد كانت قيمته قيمة مفكر ملأ عصره... وكان من كبار عظماء الإنسانية على الإطلاق» .