شريط الاخبار
17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية تعيين تسعة سيناتورات منسقين في حملة بوتفليقة بن غبريت تستدعي النقابات لتفادي الإضراب تثبيت لوحات الطاقة الشمسية بالمدارس تكريس لثقافة استغلال الطاقات البديلة تقاذف المسؤوليات بين الحكومة وسلطة ضبط السمعي البصري 3 سنوات سجنا لمهندس تجسس على «نفطال» لصالح «بزنس أعمال» الفرنسية قطاع العدالة حقق قفزة نوعية في مكافحة الفساد والعصرنة ضمن الأولويات مليارا دينار إنفاق الحكومة على نقل السلع نحو الجنوب خلال سنتين لاعبو شبيبة القبائل يتدربون على شاطئ تيقزيرت مدير بريد الجزائر يعترف بتعرض شاحنة الشركة لسطو ببومرداس حميدة عياشي ينسحب من مديرية الاتصال لحملة غديري أزمة السكن تخرج مواطني عدة أحياء إلى الشارع تسليم ملاعب براقي تيزي وزو ووهران في 2019 "اجي اس كا" تمنح الأولوية لممتلكات الولاية رفع التجميد على 2000 منشأة بيداغوجية وإعادة تأهيل8 آلاف مؤسسة تربوية الشباب يبحث عن طرد النحس والاقتراب من المربع الذهبي الخضورة ينهون تحضيراتهم لسفرية مصر وزعلاني جاهز الاستيلاء على مبلغ 05 ملايير و 700 مليون سنتيم بتيزي وزو عشرة جرائم قتل في جانفي 2019 النقلون يدعون إلى إضراب يومي 24 و 25 فيفري استنفار للسلطات المحلية والأمنية لتأمين الانتخابات ومواجهة احتجاجات محتملة الجزائر يقظة على الحدود لمنع تسفير الدواعش لأراضيها تكتّل بين الجوية الجزائرية وطاسيلي في وجه المنافسة الأجنبية مخابر روش السويسرية تحوز على المرتبة الأولى بن مسعود يلزم المؤسسات العمومية السياحية بتسديد ديونها العالقة وهاب أيت منقلات يفند إدارته للحملة الانتخابية لبوتفليقة بتيزي وزو

أبو عبد الله البتاني .. بطليموس العرب


  21 جوان 2016 - 11:23   قرئ 584 مرة   0 تعليق   إسلاميات
أبو عبد الله البتاني ..  بطليموس العرب

 هو «أبو عبد الله محمد بن جابر بن سنان الرقي الحراني»، المعروف باسم «البتاني»، كني «بالرقي» نسبة إلى «الرقة» بلدة على نهر الفرات. ولد في «بتان» بنواحي حران الواقعة على أحد روافد نهر الفرات بالعراق، وتاريخ ولادته غير معروف بدقة ويرجّح أنه ولد سنة 244 هـ/ 858م، وأجمع المؤرّخون على أنّ تاريخ وفاته كان في عام 317 هـ/ 929م قرب مدينة الموصل بالعراق.

يعدّ البتاني من أكبر علماء الفلك عند العرب، فقد أفنى حياته على رصد الأفلاك من عام 264هـ حتى وفاته، ودرس على يد والده جابر البتاني الذي كان بدوره عالماً مشهوراً، ثم انتقل إلى «الرقة» حيث انكبّ على دراسة مؤلفات من سبقوه، وخاصة مؤلفات «بطليموس»، ثم انتقل إلى ميدان البحث في الفلك والمثلثات والجبر والهندسة والجغرافيا. وعاش البتاني حياته العلمية متنقلاً بين «الرقة» و»إنطاكية» في سوريا، وبها أنشأ مرصداً باسم «مرصد البتاني». وجاء في دائرة المعارف الإسلامية أن البتاني يعدّ أحد المشهورين برصد الكواكب والمتقدّمين في علم الهندسة وهيئة الأفلاك وحساب النجوم، كما يجمع علماء الإفرنج على أنّ البتاني كان في علمه أسمى مكانة من الفلكي الإغريقي بطليموس، وقال «لالاند»  الفلكي الفرنسي «إنّ البتاني من الفلكيّين العشرين الأئمة الذين ظهروا في العالم كله»، وسماه بعض الباحثين «بطليموس العرب»، كما وصفه «جورج سارطون» بأنّه أعظم فلكيّي جنسه وزمنه، ومن أعظم علماء الإسلام.   وترك «البتاني» عدة مؤلفات في علوم الفلك والجغرافيا وله جداوله الفلكية المشهورة التي تعتبر من أصحّ الزيج التي وصلتنا من العصور الوسطى، في كتاب «الزيج الصابي» ويضمّ الكتاب أكثر من ستين موضوعاً أهمها: تقسيم دائرة الفلك وضرب الأجزاء بعضها في بعض وتجذيرها وقسمتها بعضها على بعض، معرفة أقدار أوتار أجزاء الدائرة، مقدار ميل فلك البروج عن فلك معدل النهار وتجزئة هذا الميل، معرفة أقدار ما يطلع من فلك معدل النهار، معرفة مطالع البروج فيما بين أرباع الفلك، معرفة أوقات تحاويل السنين الكائنة عند عودة الشمس إلى الموضع الذي كانت فيه أصلاً، معرفة حركات سائر الكواكب بالرصد ورسم مواضع ما يحتاج إليه منها في الجداول في الطول والعرض. إلى جانب ذلك، عرّف البتاني قانون تناسب الجيوب، واستخدم معادلات المثلثات الكرية الأساسية، كما أدخل اصطلاح جيب التمام واستخدم الخطوط المماسة للأقواس، واستعان بها في حساب الأرباع الشمسية وأطلق عليها اسم «الظل الممدود» الذي يعرف باسم «خط التماس»، وتمكّن البتاني في إيجاد الحلّ الرياضي السليم لكثير من العمليات والمسائل التي حلّها اليونانيّون هندسياً من قبل، مثل تعيّين قيم الزوايا بطرق جبرية. أما أهم أرصاده فهي تصحيح حركات القمر والكواكب ووضع جداول جديدة لموقعها، إضافةً إلى تحقيق مواقع عدد كبير من النجوم ضمنها زيجه الشهير الذي اعتمد عليه علماء الفلك قروناً عدة، ويعترف «نللينو» بأنّه استنبط نظرية جديدة «تشفّ عن شيء كثير من الحذق وسعة الحيلة لبيان الأحوال التي يرى فيها القمر عند ولادته».   وفي مجال الرياضيات يُعَدّ البتاني من أوائل العرب الذين استعملوا الجيب بدل الوتر، كما أنه استعمل الظلّ وظلّ التمام في المثلث الكروي، وبحث بعض المسائل التي عالجها اليونان بالطرق الهندسية وحاول حلّها بالجبر، والبتاني من الذين أسّسوا علم المثلثات، ومن الذين عملوا على توسيع نطاقها. ومن الكتب المهمة للبتاني «كتاب معرفة» مطالع البروج فيما بين أرباع الفلك» الذي تناول فيه الحلّ الرياضي للمسألة التنجيمية لاتجاه الراصد، وكتاب «رسالة في مقدار الاتصالات» و»رسالة في تحقيق أقدار الاتصالات»، وقد تناول في هاتين الرسالتين موضوع اتفاق كوكبين في خط الطول أو في خط العرض السماوي، سواء أكانا على فلك البروج أم كان أحدهما أو كلاهما خارج هذه الدائرة.

 

كما ألف البتاني «شرح المقالات الأربع لبطليموس» وهي أربعة مقالات، ذيّل بها بطليموس كتابه «المجسطي» وعالج فيها مسائل التنجيم وتأثير النجوم على المسائل الدنيوية، وكتاب «تعديل الكواكب» الذي أوضح فيه الفرق بين حركات الكواكب في مساراتها باعتبارها ثابتة المقدار وبين حركاتها الحقيقية التي تختلف من موضع إلى آخر.

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha