شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

غزوة بدر الكبرى


  03 جويلية 2016 - 11:01   قرئ 3411 مرة   0 تعليق   إسلاميات
غزوة بدر الكبرى

سميت غزوة «بدر» باسم مكان المعركة الذي وقعت فيه.  و»بدر» اسم لوادٍ يقع بين مكة المكرمة  والمدينة المنورة،  وهو أحد أسواق العرب وأحد مراكز تجمعهم للتبادل التجاري والمفاخرة وكان العرب يقصدونه كل عام.

 

تعتبر غزوة «بدر» أول مواجهة عسكرية حصلت بين المسلمين وبين كفار قريش،  كما وتُعدُّ هذه الغزوة من أشهر الغزوات التي قادها الرسول - صلَّى الله عليه وآله  وسلم - ضد الكفار. ويعود سبب أهمية هذه الغزوة  إلى حجم الانتصارات التي حققها المسلمون في هذه الغزوة بقيادة النبي محمد - صلَّى الله عليه وآله  وسلم-  من جانب،  وإلى التأثيرات الإيجابية التي خلّفتها هذه الغزوة في نفوس المسلمين من جانب آخر؛  إذ رفعت من معنوياتهم وزادت في إيمانهم،  وهزَّت كيان العدو وضعضعت عزيمته،  كما وغيّرت وجهة نظر الأعدا؛ إذ صاروا بعدها ينظرون إلى المسلمين أنهم قدرة لا يستهان بها. وقعت هذه الغزوة صباح يوم  17  من شهر رمضان المبارك  في السنة  الثانية للهجرة،   الموافق لـ 13 مارس 624م،  بلغ عدد المشاركين في هذه الغزوة من المسلمين والمشركين (1313) مقاتلا،  (1000) من المشركين وكانوا تحت قيادة عمرو بن هشام المخزومي المعروف بأبي جهل، وكان عدد المسلمين (313) بقيادة النبي -صلى الله عليه وآله وسلم-، منهم (82) من المهاجرين و(230) من الأنصار، (170) من قبيلة الخزرج و(61) من قبيلة الأوس.  بدأ القتال بين المسلمين والكفار بعد زحف الكفار نحو مواقع المسلمين،  واستمر القتال حتى ظهر ذلك اليوم،  وعنده كتب الله النصر للمسلمين بعد أن سقط من الكفار (70) قتيلاً وأُسر منهم (70)،  وانجلت الغبرة بهزيمة الأعداء وفرارهم. بعد ذلك أمر النبي - صلَّى الله عليه وآله  وسلم -  بدفن الشهداء ومواراة القتلى من الأعداء، ثم صلى بالمسلمين صلاة العصر،  ثم توجه المسلمون إلى المدينة المنورة وهم فرحون مستبشرون بما كتب الله لهم من النصر وبما رزقهم من الأموال والغنائم ـ التي كانوا في أشد الحاجة إليها ـ وبما صحبوا معهم من الأسرى.