شريط الاخبار
رفع «كوطة» الحجاج الجزائريين إلى 41 ألفا في موسم 2020 عمار بخوش مديرا عاما جديدا للتلفزيون العمومي فرنسا تشيد بالدور المحوري للجزائر وتتبنى مقاربتها في حل الأزمة الليبية اجتماع وزراي مشترك لدراسة ظاهرة مجازر الطرقات جراد يأمر وزير السكن بإنشاء لجنة خاصة لمراقبة البنايات النخبة ترافع من أجل حرية العدالة والإعلام في المسيرة الـ48 حركة واسعة في سلك الولاة ورؤساء الدوائر قريبا أساتذة الابتدائي يهددون بشن إضراب مفتوح بداية من الغد نحو استفادة الفلاحين من غرف التبريد مجانا تعويض 5 وحدات لتربية الدواجن بولايات شرقية «موبيليس» تتصدر قائمة عدد المشتركين بـ18.1 مليون مشترك أسعار النفط ترتفع إلى 66 دولارا بعد غلق حقلين كبيرين في ليبيا «كناباست» المسيلة تـندد بتأخر صرف منحة الأداء التربوي الوزير المكلّف بالمؤسسات المصغرة يدعو الشباب لبناء اقتصاد جديد شيتور يقنّن عمل التنظيمات الطلابية قبل منحها الموافقة على أي نشاط الشركة الجزائرية لصناعة السيارات تسلّم 793 مركبة لهيئات مختلفة تنظيمات تهدد بالإضراب وأخرى تدعو للحوار والبقية تمنحه فرصة ثانية! أوراغ يبرز أهمية النهوض بمجال البحث التطبيقي في الجزائر جلسة استئناف في حكم براءة 4 موقوفين بمجلس العاصمة غدا مؤتمر برلين يعطي دفعا للحل السياسي في ليبيا تجاوزات في امتحانات مسابقة القضاة والإعلان عن النتائج في فيفري تبون وماكرون يلفتان الرأي العام الدولي إلى خطر المقاتلين الأجانب في ليبيا أردوغان في زيارة إلى الجزائر نهاية جانفي الجاري تحويل العشرات من المحبوسين بالحراش إلى القليعة بسبب الاكتظاظ نحو ميلاد تنسيقية وطنية للعمال ضحايا رجال الأعمال المسجونين المستشار المحقق يستمع مجددا لأويحيى ويوسفي وغول في قضية طحكوت مكتتبو «عدل 2» لموقع سيدي عبد الله يطالبون بمنحهم شهادات التخصيص كأس أمم إفريقيا لكرة اليد 2022 في العيون المحتلة! خبراء يرهنون تنفيذ الوعود الاقتصادية بتقليص فاتورة الواردات «أميار» تيزي وزو يقاطعون جلسات تحكيم اعتمادات ميزانيات البلديات لـ2020 شيتور يأمر برفع المستوى في الجامعات بغص النظر عن اللغة المستخدمة تبون يأمر باعتماد مخطط استعجالي للتكفل بمرضى الاستعجالات والحوامل حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة

في الوقت الذي يواجه فيه الإسلام أشرس الهجمات

أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل


  20 أوت 2016 - 19:58   قرئ 7346 مرة   0 تعليق   إسلاميات
أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل

عاش مسجد الشرفة بالميلية (ولاية جيجل) حدثا دينيا مهما تمثل في إشهار امرأة فرنسية تدعى" دانيلا" لإسلامها على يد إمام هذا المسجد ودخولها دين الحق، وذلك وسط أجواء إيمانية وروحية مشهودة لتتواصل بذلك رحلة اعتناق الأجانب للديانة الإسلامية بمختلف مساجد ولاية جيجل التي لم يعد يمر أسبوع إلا وتعيش خلاله حدثا من هذا النوع.

 

وقد أشهرت الرعية الفرنسية المذكورة إسلامها على يد إمام مسجد الشرفة بالميلية وسط تكبيرات المصلين، الذين حضروا هذا الحدث العظيم ولم يتمالك الكثير منهم دموعهم، وهو يرون أشخاصا من ديانات مختلفة يدخلون في دين الله أفواجا متأثرين بما سمعوه أو قرأوه عن دين الحق  وحتى ببعض العلاقات التي جمعتهم بأشخاص جزائريين وما شاهدوه من التزام وسيرة لدى هؤلاء، ممن أعطوا صورة  ناصعة وحقيقية عن الدين الإسلامي، كما هو حال هذه السيدة الفرنسية التي كانت تعتنق الديانة الكاثوليكية قبل أن تقرر بمحض إرادتها  وعن اقتناع تام الدخول في الدين الإسلامي لتختار لنفسها اسما جديدا وهو "فاطمة". هذا وجاء هذا الحدث الديني الكبير الذي شهده مسجد الشرفة بالميلية، بعد أسبوع واحد فقط من حدث مماثل شهده المسجد العتيق بمدينة جيجل والذي عاش بدوره أجواء خاصة بمناسبة إشهار سيدة رومانية لإسلامها بهذا المسجد، حيث اختارت لنفسها اسم "يمينة" لتتوالى بذلك حلقات مسلسل دخول الأجانب وتحديدا الأوروبيين في الدين الإسلامي بمختلف مساجد ولاية جيجل، حيث يقترب عددهم من الثلاثين خلال عام واحد فقط، وهو رقم مشجع جدا لممارسي الدعوة الإسلامية، ممن كرسوا حياتهم لنشر تعاليم الإسلام السمحاء ودعوة  غير  المسلمين لهذا الدين العظيم، علما وأن  العديد من مساجد ولاية جيجل شهدت بدورها  نطق عدد من الأجانب وتحديدا الأوروبيين بالشهادتين خلال الأشهر الماضية، بعدما ربطتهم علاقات عمل ومصاهرة ببعض سكان عاصمة الكورنيش سواء بشكل مباشر أو حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي ساهمت في رجوع هؤلاء إلى دين الحق، من خلال تأثرهم بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وأخلاق بعض الجواجلة الذين استثمروا في علاقتهم بهؤلاء الأجانب أحسن استثمار، من خلال دعوتهم للدخول في الدين الإسلامي الذي يستقطب سنويا مئات بل آلاف الأشخاص من كل الجنسيات والأديان رغم كيد الكائدين والحملات التشويهية والتنصيرية.

عماد.م