شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

في الوقت الذي يواجه فيه الإسلام أشرس الهجمات

أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل


  20 أوت 2016 - 19:58   قرئ 10244 مرة   0 تعليق   إسلاميات
أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل

عاش مسجد الشرفة بالميلية (ولاية جيجل) حدثا دينيا مهما تمثل في إشهار امرأة فرنسية تدعى" دانيلا" لإسلامها على يد إمام هذا المسجد ودخولها دين الحق، وذلك وسط أجواء إيمانية وروحية مشهودة لتتواصل بذلك رحلة اعتناق الأجانب للديانة الإسلامية بمختلف مساجد ولاية جيجل التي لم يعد يمر أسبوع إلا وتعيش خلاله حدثا من هذا النوع.

 

وقد أشهرت الرعية الفرنسية المذكورة إسلامها على يد إمام مسجد الشرفة بالميلية وسط تكبيرات المصلين، الذين حضروا هذا الحدث العظيم ولم يتمالك الكثير منهم دموعهم، وهو يرون أشخاصا من ديانات مختلفة يدخلون في دين الله أفواجا متأثرين بما سمعوه أو قرأوه عن دين الحق  وحتى ببعض العلاقات التي جمعتهم بأشخاص جزائريين وما شاهدوه من التزام وسيرة لدى هؤلاء، ممن أعطوا صورة  ناصعة وحقيقية عن الدين الإسلامي، كما هو حال هذه السيدة الفرنسية التي كانت تعتنق الديانة الكاثوليكية قبل أن تقرر بمحض إرادتها  وعن اقتناع تام الدخول في الدين الإسلامي لتختار لنفسها اسما جديدا وهو "فاطمة". هذا وجاء هذا الحدث الديني الكبير الذي شهده مسجد الشرفة بالميلية، بعد أسبوع واحد فقط من حدث مماثل شهده المسجد العتيق بمدينة جيجل والذي عاش بدوره أجواء خاصة بمناسبة إشهار سيدة رومانية لإسلامها بهذا المسجد، حيث اختارت لنفسها اسم "يمينة" لتتوالى بذلك حلقات مسلسل دخول الأجانب وتحديدا الأوروبيين في الدين الإسلامي بمختلف مساجد ولاية جيجل، حيث يقترب عددهم من الثلاثين خلال عام واحد فقط، وهو رقم مشجع جدا لممارسي الدعوة الإسلامية، ممن كرسوا حياتهم لنشر تعاليم الإسلام السمحاء ودعوة  غير  المسلمين لهذا الدين العظيم، علما وأن  العديد من مساجد ولاية جيجل شهدت بدورها  نطق عدد من الأجانب وتحديدا الأوروبيين بالشهادتين خلال الأشهر الماضية، بعدما ربطتهم علاقات عمل ومصاهرة ببعض سكان عاصمة الكورنيش سواء بشكل مباشر أو حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي ساهمت في رجوع هؤلاء إلى دين الحق، من خلال تأثرهم بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وأخلاق بعض الجواجلة الذين استثمروا في علاقتهم بهؤلاء الأجانب أحسن استثمار، من خلال دعوتهم للدخول في الدين الإسلامي الذي يستقطب سنويا مئات بل آلاف الأشخاص من كل الجنسيات والأديان رغم كيد الكائدين والحملات التشويهية والتنصيرية.

عماد.م