شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

في الوقت الذي يواجه فيه الإسلام أشرس الهجمات

أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل


  20 أوت 2016 - 19:58   قرئ 5766 مرة   0 تعليق   إسلاميات
أجانب من مختلف الجنسيات يشهرون إسلامهم بمساجد جيجل

عاش مسجد الشرفة بالميلية (ولاية جيجل) حدثا دينيا مهما تمثل في إشهار امرأة فرنسية تدعى" دانيلا" لإسلامها على يد إمام هذا المسجد ودخولها دين الحق، وذلك وسط أجواء إيمانية وروحية مشهودة لتتواصل بذلك رحلة اعتناق الأجانب للديانة الإسلامية بمختلف مساجد ولاية جيجل التي لم يعد يمر أسبوع إلا وتعيش خلاله حدثا من هذا النوع.

 

وقد أشهرت الرعية الفرنسية المذكورة إسلامها على يد إمام مسجد الشرفة بالميلية وسط تكبيرات المصلين، الذين حضروا هذا الحدث العظيم ولم يتمالك الكثير منهم دموعهم، وهو يرون أشخاصا من ديانات مختلفة يدخلون في دين الله أفواجا متأثرين بما سمعوه أو قرأوه عن دين الحق  وحتى ببعض العلاقات التي جمعتهم بأشخاص جزائريين وما شاهدوه من التزام وسيرة لدى هؤلاء، ممن أعطوا صورة  ناصعة وحقيقية عن الدين الإسلامي، كما هو حال هذه السيدة الفرنسية التي كانت تعتنق الديانة الكاثوليكية قبل أن تقرر بمحض إرادتها  وعن اقتناع تام الدخول في الدين الإسلامي لتختار لنفسها اسما جديدا وهو "فاطمة". هذا وجاء هذا الحدث الديني الكبير الذي شهده مسجد الشرفة بالميلية، بعد أسبوع واحد فقط من حدث مماثل شهده المسجد العتيق بمدينة جيجل والذي عاش بدوره أجواء خاصة بمناسبة إشهار سيدة رومانية لإسلامها بهذا المسجد، حيث اختارت لنفسها اسم "يمينة" لتتوالى بذلك حلقات مسلسل دخول الأجانب وتحديدا الأوروبيين في الدين الإسلامي بمختلف مساجد ولاية جيجل، حيث يقترب عددهم من الثلاثين خلال عام واحد فقط، وهو رقم مشجع جدا لممارسي الدعوة الإسلامية، ممن كرسوا حياتهم لنشر تعاليم الإسلام السمحاء ودعوة  غير  المسلمين لهذا الدين العظيم، علما وأن  العديد من مساجد ولاية جيجل شهدت بدورها  نطق عدد من الأجانب وتحديدا الأوروبيين بالشهادتين خلال الأشهر الماضية، بعدما ربطتهم علاقات عمل ومصاهرة ببعض سكان عاصمة الكورنيش سواء بشكل مباشر أو حتى عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي ساهمت في رجوع هؤلاء إلى دين الحق، من خلال تأثرهم بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وأخلاق بعض الجواجلة الذين استثمروا في علاقتهم بهؤلاء الأجانب أحسن استثمار، من خلال دعوتهم للدخول في الدين الإسلامي الذي يستقطب سنويا مئات بل آلاف الأشخاص من كل الجنسيات والأديان رغم كيد الكائدين والحملات التشويهية والتنصيرية.

عماد.م