شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

تباين الآراء حول نتائج الصالون

إجمـاع علـى تراجـع المبيعـات وعـدد الــزوار في آخـر يوم من معرض السيارات


  26 مارس 2016 - 17:01   قرئ 932 مرة   0 تعليق   سيارات
إجمـاع علـى تراجـع المبيعـات وعـدد الــزوار  في آخـر يوم من معرض السيارات

 

 تباينت آراء الخبراء والمختصين حول نتائج الطبعة الـ 19 من صالون السيارات، بالرغم من أنّ الحكم على نتائجها جاء مسبقاً؛ نظراً إلى عدة عوامل ولعلّ أهمها القبضة الحديدية بين الوزارة ومستوردي السيارات بسبب رخصة الاستيراد التي ألقت بظلالها على الصالون الذي غاب فيه البيع والشراء، ليصبح صالوناً للعرض فقط.

وعرف الصالون في طبعته المتجددة التي أُسدِل ستارها أمس تراجعاً كبيراً بالمقارنة مع الطبعات السابقة، لا سيما ما تعلق بالمبيعات التي تراجعت بنسبة كبيرة، وكانت مخيبة للآمال بالنسبة إلى كل من العارضين والراغبين في الشراء، ليزيده غياب الزوار الذين ألفوا «الحج» إلى الصالون سنوياً الأمور سوءا. ولعلّ من بين أسباب فشل هذه الطبعة ـ إن صح القول ـ الارتفاع المحسوس في أسعار السيارات، والذي وصل إلى 40 في المائة، لتبقى التخفيضات المعلنة بعيدة كل البعد عن القدرة الشرائية للمواطن، حيث فشلت التخفيضات الشحيحة التي أعلنها وكلاء السيارات في جذب الزبائن بنفس الشكل الذي عرفته الطبعات السابقة للصالون، التي سجلت إقبالا كبيرا للزوار على اقتناء المركبات الجديدة، حيث لم تستطع هذه التخفيضات التخفيف من حدة ارتفاع الأسعار في نظر الكثير من الزوار الذين هم في الغالب من متوسطي الدخل، إضافة إلى مشكل عدم التوفر وهو ما جعل التخفيضات لا معني لها بالنظر إلى الزيادة الكبيرة في الأسعار، لتبقي العلامات الصينية والهندية الوحيدة التي تعرض سيارات بأسعار أقل من 100 مليون سنتيم، غير أن بعض الزوار يعتبرون هذا النوع من السيارات بعيدا عن تطلعاتهم من حيث الجودة.
 جمهور وعائلات للفرجة فقط
زوار الطبعة التاسعة عشرة لصالون الجزائر الدولي للسيارات اكتفوا بالتجول عبر أروقة وأجنحة المعرض للاطلاع على أحدث النماذج المعروضة في المساحات الكبرى التي خصصتها الشركة الجزائرية للمعارض لهذا الحدث، ولاقت الموديلات المعروضة إعجابا كبيرا من قبل الجمهور من ناحية عاملي القوة والجمال، غير أن الحديث عن سعرها يلجم الألسنة وهي التي تتراوح بين الغالي والغالي جدا، والمقبول فيما يتعلق بالسيارات الصينية التي افتكت مكانتها بالسوق الجزائرية وحظيت باهتمام الزوار على عكس السيارات الأوربية التي تدحرجت مكانتها بسبب غلائها. ورغم محاولات الوكلاء والقائمين على أجنحة العرض التخفيف من وقع النتائج المحققة والرفع من المبيعات، فقد تراجعت نسبة هذه الأخيرة بشكل محسوس تجاوز الـ 30 بالمائة وذلك قبل بدء الصالون.
 المطاعم انستغلت المناسبة لتحقيق أرباح خيالية
ولعلّ السيناريو الذي يتكرر كلّ سنة، ومع كل طبعة متجددة، هو الحضور القوي للمطاعم المتنقلة التي تستغل فترة الصالون لكسب أرباح كبيرة في فترة وجيزة، حيث أصبح حضور هؤلاء الباعة في صالون السيارات تقليداً سنوياً ألفه القادمون إلى المعرض، من أجل الاطلاع على آخر ما أنتجته التكنولوجيا في عالم السيارات، فبالرغم من الأسعار المرتفعة التي يضعها أصحاب هذه المطاعم لمأكولاتهم، إلاّ أنّ الطوابير الطويلة كانت السمة البارزة طيلة أيام المعرض، حيث حاصر هؤلاء الباعة مداخل قصر المعارض بمختلف المنتجات والأطعمة، وجد فيها المقبلون عليها مطلبهم دون التنقل إلى خارج المعرض.
 
 إعداد:أسامة سبع