شريط الاخبار
الشرطة تعتمد نمط تسيير الحشود لتأطير الاحتجاجات المحتملة غدا الحكومة تعزل كلّ مسؤول محلي يسيء لصورة السلطة أمام الشعب الإفراج عن الفنان «رضا سيتي 16» بعد 4 أشهر من سجنه القروض الموجهة للاستثمار بلغت 10.102 مليار دينار في 2018 «400 سيدة أعمال أعضاء في منتدى رؤساء المؤسسات» متوسط سعر النفط الجزائري يتراجع إلى 59.27 دولارا في جانفي مجمع «جيبلي» يطلق مناقصة لإقامة شراكات لاستغلال المزارع النموذجية «برندت الجزائر» تطلق رسميا فرعا خاصا بالهواتف الذكية مقري يقرّ بضعفه أمام بوتفليقة ويدعوه إلى الانسحاب من الرئاسيات! «نملك منتخبا قويا بإمكانه التتويج بكأس أمم إفريقيا» احتواء تجارة المخدرات وتهريب السلع على الحـدود لجنة تحقيق وزارية تلغي نتائج الدكتوراه ولجان بيداغوجية وإدارية في قفص الاتهام جامعة المسيلة تكوّن الأساتذة في مجال التدريس عن طريق الفيديو 40 مشروعا ومخطط مرونة لتنظيم حركة المرور بالعاصمة جاب الله يدعو إلى تبني مطالب الشعب ويعارض العهدة الخامسة الجزائر تصدر 65 ألف ميغاواط إلى المغرب وتونس الدرك يفكك شبكة تهريب المخدرات ويحجز 11 قنطارا من المخدرات 30 مؤسسة ناشئة تشارك في معرض «فيفا تيكنولوجي» بباريس تصدير 800 طن من المنتجات الجزائرية نحو موريتانيا خلال جانفي «أنباف» تتمسك بالإضراب وتصف الاجتماع مع الوزارة بـ «لا حدث» سائق شخصي لبرلمانية سابقة يسرق أغراضا ثمينة من مسكنها بالأبيار النصرية تطير إلى كينيا والإرهاق هاجس ايغيل الشروع في تدريس تقنيات تسهيل الوصول لذوي الاحتياجات الخاصة عبد الرزاق مقري "ان فزت بالرئاسة سأعمل على الترشح لعهدة ثانية من اجل استكمال برنامجي " بن طالب يكشف أسباب مغادرته لبيت توتنهام 17 حزبا وشخصية مدعوون للمشاركة اليوم في اجتماع المعارضة حول مرشح توافقي مقترح جديد يقرّ بتحويل منحة الطالب إلى راتب شهري «جي اس كا» تمنح الأولوية لممتلكات الولاية استيراد 16 مليون لقاح جديد قبل نهاية مارس المنتوج الجزائري المصدّر يزعج بلدانا ترغب بأخذ حصته في السوق الإفريقية الجزائر تشدد على إيجاد حل سياسي شامل في ليبيا دون تدخل أجنبي لن نتراجع عن خطة «أبوس» رغم تهديدات بعض المتعاملين مؤسسة الأنسجة الصناعية تطرح مناقصة لشراء القطن بوتفليقة أعاد مواطنين إلى سكناتهم بعدما هجّرهم الإرهاب منها أزمة السكن تخرج مواطني تيزي وزو إلى الشارع إجراءات مبسطة للاستفادة من القروض واستحداث 50 ألف منصب شغل التوجه نحوالسكن الإيجاري للقضاء على مشكل السكن 7300 جزائري وصلوا إلى أوروبا عن طريق البحر في 2018 ! السفير الصحراوي يحمّل فرنسا وإسبانيا مسؤولية انتهاك قرار المحكمة الأوربية الدالية تؤكد على إلغاء توزيع المواد الغذائية واستبدالها بحوالات مالية

تباين الآراء حول نتائج الصالون

إجمـاع علـى تراجـع المبيعـات وعـدد الــزوار في آخـر يوم من معرض السيارات


  26 مارس 2016 - 17:01   قرئ 886 مرة   0 تعليق   سيارات
إجمـاع علـى تراجـع المبيعـات وعـدد الــزوار  في آخـر يوم من معرض السيارات

 

 تباينت آراء الخبراء والمختصين حول نتائج الطبعة الـ 19 من صالون السيارات، بالرغم من أنّ الحكم على نتائجها جاء مسبقاً؛ نظراً إلى عدة عوامل ولعلّ أهمها القبضة الحديدية بين الوزارة ومستوردي السيارات بسبب رخصة الاستيراد التي ألقت بظلالها على الصالون الذي غاب فيه البيع والشراء، ليصبح صالوناً للعرض فقط.

وعرف الصالون في طبعته المتجددة التي أُسدِل ستارها أمس تراجعاً كبيراً بالمقارنة مع الطبعات السابقة، لا سيما ما تعلق بالمبيعات التي تراجعت بنسبة كبيرة، وكانت مخيبة للآمال بالنسبة إلى كل من العارضين والراغبين في الشراء، ليزيده غياب الزوار الذين ألفوا «الحج» إلى الصالون سنوياً الأمور سوءا. ولعلّ من بين أسباب فشل هذه الطبعة ـ إن صح القول ـ الارتفاع المحسوس في أسعار السيارات، والذي وصل إلى 40 في المائة، لتبقى التخفيضات المعلنة بعيدة كل البعد عن القدرة الشرائية للمواطن، حيث فشلت التخفيضات الشحيحة التي أعلنها وكلاء السيارات في جذب الزبائن بنفس الشكل الذي عرفته الطبعات السابقة للصالون، التي سجلت إقبالا كبيرا للزوار على اقتناء المركبات الجديدة، حيث لم تستطع هذه التخفيضات التخفيف من حدة ارتفاع الأسعار في نظر الكثير من الزوار الذين هم في الغالب من متوسطي الدخل، إضافة إلى مشكل عدم التوفر وهو ما جعل التخفيضات لا معني لها بالنظر إلى الزيادة الكبيرة في الأسعار، لتبقي العلامات الصينية والهندية الوحيدة التي تعرض سيارات بأسعار أقل من 100 مليون سنتيم، غير أن بعض الزوار يعتبرون هذا النوع من السيارات بعيدا عن تطلعاتهم من حيث الجودة.
 جمهور وعائلات للفرجة فقط
زوار الطبعة التاسعة عشرة لصالون الجزائر الدولي للسيارات اكتفوا بالتجول عبر أروقة وأجنحة المعرض للاطلاع على أحدث النماذج المعروضة في المساحات الكبرى التي خصصتها الشركة الجزائرية للمعارض لهذا الحدث، ولاقت الموديلات المعروضة إعجابا كبيرا من قبل الجمهور من ناحية عاملي القوة والجمال، غير أن الحديث عن سعرها يلجم الألسنة وهي التي تتراوح بين الغالي والغالي جدا، والمقبول فيما يتعلق بالسيارات الصينية التي افتكت مكانتها بالسوق الجزائرية وحظيت باهتمام الزوار على عكس السيارات الأوربية التي تدحرجت مكانتها بسبب غلائها. ورغم محاولات الوكلاء والقائمين على أجنحة العرض التخفيف من وقع النتائج المحققة والرفع من المبيعات، فقد تراجعت نسبة هذه الأخيرة بشكل محسوس تجاوز الـ 30 بالمائة وذلك قبل بدء الصالون.
 المطاعم انستغلت المناسبة لتحقيق أرباح خيالية
ولعلّ السيناريو الذي يتكرر كلّ سنة، ومع كل طبعة متجددة، هو الحضور القوي للمطاعم المتنقلة التي تستغل فترة الصالون لكسب أرباح كبيرة في فترة وجيزة، حيث أصبح حضور هؤلاء الباعة في صالون السيارات تقليداً سنوياً ألفه القادمون إلى المعرض، من أجل الاطلاع على آخر ما أنتجته التكنولوجيا في عالم السيارات، فبالرغم من الأسعار المرتفعة التي يضعها أصحاب هذه المطاعم لمأكولاتهم، إلاّ أنّ الطوابير الطويلة كانت السمة البارزة طيلة أيام المعرض، حيث حاصر هؤلاء الباعة مداخل قصر المعارض بمختلف المنتجات والأطعمة، وجد فيها المقبلون عليها مطلبهم دون التنقل إلى خارج المعرض.
 
 إعداد:أسامة سبع



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha