شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق

إضافة إلى تأخّر إطلاق سانديرو الجديدة

ندرة لـ سامبول الجزائرية بقاعات العرض والوكلاء يوقفون استلام طلبيات جديدة


  30 جويلية 2016 - 19:09   قرئ 1681 مرة   0 تعليق   سيارات
ندرة لـ سامبول  الجزائرية بقاعات العرض والوكلاء يوقفون استلام طلبيات جديدة

 يتواجد ممثّلو علامة "رونو" بالجزائر في وضع لا يحسدون عليه، بسبب أزمة عدم التوفّر لسيارات "سامبول" المصنّعة محليا، حيث أكّد العديد من الوكلاء المعتمدين لـ"رونو" على نفاذ مخزون "سامبول"، بعد الطلب المعتبر عليها وكذا عدم توفّر موديلات أخرى، ما جعلهم يرفضون استلام أي طلبيات جديدة إلى غاية حل الأزمة.

انتقلت عدوى عدم توفر السيارات لدى بعض الوكلاء المعتمدين إلى السيارة المركبة محليا "سامبول" والتي وجد فيها الجزائريون ضالتهم خلال هذه الفترة، حيث أكّدت مصادر من ممثلي علامة "رونو" وجولة ميدانية لـ"المحور اليومي" لدى بعض الوكلاء أنّ زمن التسليم الفوري للمركبات أو خلال أيام قليلة "ولّى" للعربات المركّبة بوهران، مؤكّدين أنّ هناك العديد من الطلبيات لا تزال تتواجد في أدراج أعوان التسويق ولم تسلّم، نتيجة عدم التوفّر الذي ربطته مصادر من الشركة بغياب قطع الغيار، وتأتي هذه الندرة في الوقت التي أكّدت فيه الشركة الأم أنّه رغم تراجع مبيعاتها بأكثر من النصف في الجزائر خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، فقد استطاعت "سامبول" تحقيق نتائج جيدة ببلوغها نسبة مبيعات 31.9 بالمائة من السيارات المسوّقة من طرف الشركة بالجزائر مقارنة بـ 16.1 بالمائة، خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، ويستعدّ مصنع "رونو" وهران إلى توسيع نشاطه من خلال إطلاق سيارة ومحرك جديدة ابتداءً من الشهر المقبل، مع إطلاق أولى سيارات "سانديرو" بمحرك 1.5 "دي سي إي" بقوة 85 حصان، ليضاف إلى المحرّكين المتوفّرين في "سامبول" 1.2 75 حصان و1.6 "أم بي إي" بقوة 80 حصان.

 

من جهة أخرى ورغم توفير الحكومة لكل الوسائل لتسويق أكبر عدد من سيارات "سامبول" الجزائرية عبر القرض الاستهلاكي إلا أنّها فشلت في جذب الجزائريّين الذين وجّهوا طلباتهم نحو المواد الكهرومنزلية والترفيهية والعقارات، بنسبة فاقت 93 بالمائة من مجموع طلبات القروض، مقابل 7 في المائة فقط من الطالبين اشتروا سيارات "سامبول"، في حين أنّ البنوك العمومية لم تطلق لحد الآن هذه القروض لعدم تحديد "الإجراءات التي يجب اتباعها لمنح هذا القرض".

أسامة سبع