شريط الاخبار
تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري النقابات المستقلة لمختلف القطاعات تنظم مسيرة وطنية في عيد العمال القضاء هو المخول الوحيد لتحصيل القروض واسترداد المال العام «الفاف» تهدد بمقاطعة الاتحاد العربي ردا على إهانة روراوة العاصميون يحيون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي بساحة البريد المركزي ولد عباس يسحب البساط من تحت قدمي معاذ بوشارب تعيين مراقب الشرطة بن دراجي جمال على رأس جهاز الاستعلامات «أميار» العاصمة يلتحقون بركب المقاطعين للرئاسيات ويرفضون مراجعة القوائم مفاوضات جارية لتسهيل منح التأشيرات للأجانب! منحرفــــون يستغلـــــون الحــــراك لارتكــــاب جرائــــم السرقــــة وترويــــج المخــــدرات آلاف الجزائريين يغزون الشوارع ويصرون على رحيل رموز النظام بطريقة سلمية قايد صالح يؤكد أن الحفاظ على استقرار وسيادة الجزائر أهم رهان الجزائريون يستذكرون الذكرى المزدوجة للربيع الأمازيغي 1980 و2001 البجاويون يتمسكون بمطلب رحيل رموز النظام ويحيون ذكرى الربيع الأمازيغ ارتفاع عدد قضايا تهريب العملة تزامنا مع الحراك الشعبي جلاب يدعو التجار إلى احترام السعر المرجعي وتفادي الجشع في رمضان سيدة تزوّر شهادة وفاة طليقها للاستفادة من الميراث بالأبيار قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان

رونو الجزائر تحتل الصدارة

فاتورة استيراد السيارات تتراجع بنسبة 68 بالمائة خلال الأشهر السبعة الأولى


  27 أوت 2016 - 20:31   قرئ 1320 مرة   0 تعليق   سيارات
فاتورة استيراد السيارات تتراجع بنسبة  68 بالمائة خلال الأشهر السبعة الأولى

تراجعت فاتورة استيراد السيارات إلى 768 مليون دولار بعد استيراد 53.356 مركبة خلال الأشهر السبعة الأولى من 2016، مقابل 230.174 مركبة بمبلغ 2.4 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، أي بنسبة تراجع بلغت 68 بالمائة.

انخفضت فاتورة واردات السيارات بـنسبة 68 بالمائة خلال الأشهر السبعة الأولى من السنة الجارية، حيث تراجعت إلى 768 مليون دولار مقابل 2.4 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2015، مسجلة بذلك انخفاضا بقيمة 1.63 مليار دولار.

حسب معطيات المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات التابع للجمارك، فقد عرف عدد المركبات المستوردة تراجعا بنسبة 68 بالمائة إلى 53.356 وحدة خلال الفترة الممتدة بين الفاتح ونهاية جويلية 2016، مقابل 230.174 وحدة خلال نفس الفترة من 2015. وبخصوص أجزاء وإكسسوارات السيارات، فقد بلغت قيمة وارداتها 229.92 مليون دولار، مقابل 239.48 مليون دولار ما بين فترتي المقارنة، أي بنسبة انخفاض بلغت 4 بالمائة حسب ذات المصدر. واحتلت رونو الجزائر صدارة الواردات خلال الأشهر السبعة الأولى لـ 2016، بـ 19.058 مركبة، مقابل 41.933 مركبة في 2015، لتأتي بعدها بيجو الجزائر بـ 9.458 وحدة، مقابل 24.134 وحدة السنة الماضية، ليحتل سوفاك الجزائر 5.718 سيارة مقابل 18.017 مركبة في 2015.

يذكر أنه شُرع منذ ماي الماضي في منح رخص لاستيراد السيارات لفائدة 40 وكيلا من بين 80 وكيلا مترشحا، بعد أن حددت بـ 152.000 سيارة ليتم تخفيض الحصة الإجمالية لرخص السيارات بالنسبة لسنة 2016 إلى 83.000 وحدة.

 

وتتعلق هذه الحصة بالمركبات الموجهة للنقل والتي تتسع لـ 10 أشخاص أو أكثر والسيارات السياحية والسيارات الموجهة لنقل الأشخاص، بما فيها السيارات العائلية وسيارات السباق وكذا السيارات الموجهة لنقل السلع. وفيما تعلق بالآليات على غرار الشاحنات والجرارات التي تستوردها بعض المؤسسات من أجل تلبية احتياجات متعلقة بنشاطاتها فهي غير معنية بنظام الرخص. وتتوقع وزارة التجارة ألا تتجاوز فاتورة استيراد السيارات بفضل هذا النظام عتبة المليار دولار خلال 2016، مقابل 3.14 مليار دولار في 2015 بـ 265.523 سيارة و5.7 مليار دولار في 2014 بـ 417.913 مركبة.

لطفي العقون