شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

خبراء يوصون باستخدام الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية للاستجابة السريعة للمخاطر الصحية


  31 مارس 2018 - 11:53   قرئ 14350 مرة   0 تعليق   صحة
خبراء يوصون باستخدام الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية للاستجابة السريعة للمخاطر الصحية

أوصى أطباء وخبراء من 15 دولة، شاركوا في فعاليات المؤتمر الإقليمي السادس لشبكة الشرق الأوسط للصحة المجتمعية (إمفنت)، باستخدام التكنولوجيا الحديثة وبالأخص تكنولوجيا الهواتف النقالة والأجهزة اللوحية لجمع البيانات والمعلومات حول الأمراض في حالات الاستجابة السريعة للمخاطر الصحية

كما أوصى المؤتمر في ختام أعماله، التي عقدت في عمان و استمرت لأربعة أيام إلى نهاية الاسبوع الماضي، وشارك فيه نخبة من خبراء الصحة العامة في مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية (CDC) والجامعات ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية المختلفة، بتقوية مراكز الاستجابة السريعة للمخاطر من خلال زيادة فرص التدريب للكوادر ذات العلاقة وزيادة المجهود المشترك بين الجهات المعنية وأهمية تشجيع اكتساب الخبرات بين الأطباء والمشاركين في جميع المراحل و أن تأخذ الدول بعين الاعتبار خلال وضعها للخطط والاستراتيجيات أن تكون الخطط ذات كفاءة وفعالية واستمرارية ومبنية على مشاركة جميع الأطراف المعنية

وأكد المشاركون في المؤتمر الذي عقد تحت عنوان "أساليب ومنهجيات مبتكرة للتعامل مع واقع الصحة العامة في إقليم شرق المتوسط"، ضرورة تشجيع الدول والشركاء على العمل جنبا إلى جنب لوضع خطط انتقالية لمرحلة ما بعد استئصال شلل الأطفال وخطط انتقالية للاستفادة من الموارد البشرية واللوجستية والنظم الصحية التي كانت تستخدم في أنشطة استئصال شلل الأطفال ولدعم أولويات الصحة العامة وكذلك لضمان استدامة فعاليات الأساسية المتعلقة باستئصال شلل الأطفال.

وعلى مدى ثلاثة أيام قدمت في المؤتمر 147 ورقة عمل مختصة من جميع الدول المشاركة في أعماله وتم عرض مجموعة من المقاربات المبتكرة للصحة العامة فيما تضمن برنامج المؤتمر جلسات وفرت فرصا قيمة لتبادل المعرفة بشأن التحديات والعوائق التي تعرِض الحالة الصحية لسكان المنطقة للخطر، كما وفرت منصة لعرض الأعمال المثبتة علميا لمقيمي وخريجي برنامج تدريب الوبائيات الميداني وغيرهم من العاملين في مجال الصحة الذين اختاروا تبادل الإنجازات ونتائج البحوث والاستقصاءات الوبائية الميدانية لأهم الفاشيات والأوبئة التي تعرضت لها بلدانهم والحلول المشتركة التي توصلوا إليها مع المشاركين من مختلف البلدان واتاح المؤتمر الفرصة أمام المختصين في الوبائيات والعاملين في مجال الصحة العامة من مختلف أنحاء المنطقة والعالم لتبادل خبراتهم في التعامل مع التحديات التي تواجهها الصحة العامة.

 يذكر أن المؤتمر شارك في أعماله 250 من الأطباء والخبراء في مجال الوبائيات التطبيقية والصحة العامة من الأردن، مصر، المغرب، العراق، المملكة العربية السعودية، فلسطين، لبنان، السودان، اليمن، تونس، باكستان، أفغانستان، بنغلادش، بالإضافة إلى نخبة من خبراء الصحة العامة في مراكز مكافحة الأمراض الأمريكية (CDC) والجامعات ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية المختلفة.

حكيمة ذهبي