شريط الاخبار
الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية حسبلاوي ينفي اشتراط بطاقة الشفاء لتقديم العلاج في المستشفيات ارتفاع إنتاج القمح الصلب بـ 30 مليون قنطار إجراءات وقائية لتفادي انتشار الملاريا مرسوم رئاسي سيصدر لتحديد قائمة المهن الشاقة منخرطو تعاضدية الأشغال العمومية يطالبون بتدخل الحكومة وزارة الصحة تعلن عن تدابير وقائية لتفادي التسممات الغذائية وزارة السكن تنفي إسقاط شرط الترتيب التسلسلي للحصول على سكنات عدل˜ حجار يقضي على آمال المقيمين وينفي تنظيم دورة استدراكية لهبيري يحث على تجسيد مبدأ الشرطة في خدمة المواطن˜ انطلاق موسم العمرة 1440 دون الجزائريين مير˜ باب الوادي السابق متهم بقذف الناطق الرسمي لـ الأرندي˜ لقاء ثلاثي مرتقب بين ولد عباس، سيدي السعيد وحداد الحكومة تبحث عن أسواق خارجية للفلين الجزائري ورفع عراقيل التصدير مساهل يجدد حرص الجزائر على الرقي بالشراكة مع الإمارات قايد صالح: المسؤولية تكليف تقتضي الالتزام بالضوابط العسكرية والأمانة في الأداء˜ عمال مركب الحجار يطالبون بحل النقابة وتجديد فروعها

تمكن من دمج المضاد الحيوي المقاوم لـ« الستريبتوكوك» ضمن بروتوكول العلاج بفرنسا

الدكتور بن سالم مراد مفخرة الجزائرعبر العالم


  01 أوت 2016 - 15:00   قرئ 682 مرة   0 تعليق   صحة
الدكتور بن سالم مراد مفخرة الجزائرعبر العالم

 

يكفي أن نعرف أن حقيبته العلمية والمعلوماتية الثقيلة التي غادر بها الجزائر في فترة التسعينات، هي التي عبدت أمامه الطريق وسهلت له مهمة الالتحاق بالمركز الفرعي لمنظمة الصحة العالمية المختص في أمراض البكتيريا العقدية «ستريبتوكوك» بمدينة ليون، ليظفر بعدها بشهادة الدكتوراه في علوم الحياة حصّلها بباريس وسمحت له بالاندماج بسهولة وسط فريق عمل مكون من أطباء باحثين على مستوى المركز الوطني المرجعي للبكتيريا العقدية بباريس، وهو الصرح الذي دخله طبيبنا من بابه الواسع بتوصية من المنظمة العالمية للصحة بعد تعاونه معها. ذلك هو الدكتور بن سالم مراد الذي اهتم بإيجاد مضادات حيوية لكل مشاكل الالتهابات التي تصيب المريض خاصة الأطفال منهم، والذين يقصدوا  المركز من كل أنحاء التراب الفرنسي. كما كان ضمن الفرق الطبية التي قدمت الدعم اللازم لمنكوبي زلزال بومرداس، حيث سارع وقتها إلى الجزائر رفقة فريق من الأطباء الفرنسيين بصفته دكتورا مختصا، ورئيسا للجمعية الإنسانية الخيرية «مصلحة الاستعجالات الطبية الشعبية» من أجل تقديم يد المساعدة ومساندة رفقاء دربه الجزائريين دون توان. نجح الدكتور بن سالم في وضع التقنيات اللازمة  للقضاء على ميكروب «الستريبتوكوك»، الأمر الذي دفعه إلى تحرير العديد من المقالات العلمية في ذات الاختصاص، والتي باتت مرجعا في متناول الكثير من طلبة الطب عبر الأنترنت، خاصة المقبلين على تحضير مذكرات التخرج وشهادات الدكتوراه في الطب وعلم  البيولوجيا وعلوم الحياة، إلى جانب الباحثين بمن فيهم زملاء المهنة على المستوى الأوروبي والعالمي، وهي الأعمال التي جعلت من طبيبنا مفخرة الجزائر في الخارج خاصة وأنه قضى قرابة 40 سنة في الطب والبحث العلمي.   خبرته في مجال «الستريبتوكوك» حصّلها بقدرته على تحديد نسبة خطورة هذه البكتيريا وفقا للزمرة التي تنتمي إليها، كما ساهم في تكوين مختصين ضمن تخصصه، وهو ما مكنه من الإشراف على عديد المشاريع الصحية الضخمة التي مست أكبر المخابر الصيدلانية بفرنسا، من أجل إنجاز خبرات علمية على المضادات الحيوية ومدى مقاومتها للبكتيريا العقدية، مع تجريبها على المضادات الحيوية الحديثة في فرنسا، والتدقيق فيما يسمى بـ «بروفيل الطبية الباحثة في مجال البكتيريا العقدية «الستريبتوكوك».

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha