شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

رئيسة وحدة طب السكري بمستشفى سان سانت دوني شفيقة خيثر فردي

إثبات للذات وترؤس القسم بمهنية رغم معارضة الأطباء الفرنسيين


  22 أوت 2016 - 13:52   قرئ 811 مرة   0 تعليق   صحة
إثبات للذات وترؤس القسم بمهنية رغم معارضة الأطباء الفرنسيين

بعد أن أثبتت وجودها علميا بالتدرج عبر مختلف المراحل العلمية واجتياز مختلف المسابقات الوطنية بفرنسا للظفر بأعلى رتبة في السلك الطبي الفرنسي، وضمان التمتع بنفس حقوق زملائها الأطباء الفرنسيين، تمكنت أخصائية طب السكري بباريس شفيقة خيثر فردي من اعتلاء منصب رئاسة وحدة طب السكري بمستشفى سان سانت دوني عن جدارة واستحقاق وبكل مهنية، رغم رفض زملاءها الأطباء الفرنسيين لفكرة استحواذ طبيبة جزائرية على المنصب وترؤسها لأكبر وحدة بالمستشفى من حيث تعداد مرضى داء السكري. 

 

ويشار بأن شفيقة خيثر فردي التحقت بباريس كطبيبة عامة سنة 1990 رفقة زوجها الذي يمارس كذلك مه نة الطب، وكان هدفها مواصلة دراساتها العليا في الطب وتخصصها في مجالها الحالي دون التفكير في المكوث أو الاستقرار بفرنسا حيث كانت تستبعد الفكرة تماما حينها، لكن شاءت الأقدار أن تتزامن فترة دراستها مع سنوات العشرية السوداء بالجزائر، مما حال دون رجوع شفيقة إلى ديار الوطن الأم، كما كان لتطور الأحداث حينها وتزوج الطبيبة وإنجابها تفسير لاستقرارها بفرنسا، مما دفعها إلى التشمير عن ساعديها ورفع التحدي بين زملائها الأطباء الفرنسيين بغية إثبات وجودها بالعمل والمثابرة، رغم أن الوضع لم يكن هينا في أولى سنوات ممارستها خاصة من ناحية تقاضي الراتب الذي كان أقل بكثير مقارنة مع الذي كان يتقاضاه الطبيب الفرنسي رغم أنها كانت تقدم الكثير، مما اضطرها إلى التسجيل من أجل نيل شهادة إضافية علاوة على كونها طبيبة بامتهان سلك التمريض من أجل الحفاظ على توازن الميزانية المالية شهريا، والتمكن من دفع تكاليف الدراسة بالجامعة حيث كانت تدرس وتتربص بمستشفى بوازييه بباريس نهارا وتعمل ليلا على مدار 3 سنوات، وهي التجربة التي سمحت لها أيضا باكتشاف خبرات إيجابية واكتساب قدرات مهنية حيث تمكنت من التنقل عبر كل المصالح، في الوقت الذي كان غير مسموح به للأطباء الأجانب بالمشاركة في المسابقات الوطنية للحصول على نفس النظام والمركز الذي يتمتع به أطباء فرنسا الأكفاء، وبمجرد فتح المسابقة الوطنية لنيل صفة ممارس استشفائي لم تتردد الأخصائية شفيقة في اجتياز المسابقة، لتحوز على درجة تقديرية عالية مكنتها من فرض نفسها مهنيا داخل مصلحة طب السكري التي تعمل بها حاليا على مستوى مستشفى سان سانت دوني، إلى جانب رئيسة الوحدة التي احتكت بها كثيرا قبل مغادرتها المصلحة، ومع شغور المنصب ترشحت شفيقة إلى جانب العشرات من زملائها الفرنسيين من أجل الإشراف على رئاسة القسم التي فازت بها، وهو ما أحدث المفاجأة وسط الكثير من زملائها الذين رفضوا فكرة أن تترأس القسم طبيبة أجنبية تعتبر الجزائرية الوحيدة بتلك المصلحة، مما جعلها تعمل دون هوادة لفرض نفسها بأكبر وحدة بالمستشفى من حيث عدد المصابين بالسكري.

مايا قادري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha