شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

المشاكل اليومية ونوعية الأكل غير الصحي سبب رئيسي لها

سرطانات الجهاز الهضمي تسجل ارتفاعا عند الجزائريين


  22 أوت 2016 - 13:54   قرئ 593 مرة   0 تعليق   صحة
سرطانات الجهاز الهضمي تسجل ارتفاعا عند الجزائريين

 

أكدت مختلف الدراسات الحديثة حول أمراض الجهاز الهضمي التي باتت تعرف انتشارا ملحوظا بما فيها سرطانات هذا الجهاز يتصدرها سرطان القولون، أن أغلبية أمراض هذا الجهاز تندرج ضمن خانة الأمراض التي تتسبب فيها نوعية الأكل الذي يستهلكه الإنسان يوميا، حيث أن أكثر من 70 % من الأمراض التي تصيب الإنسان ترجع في الأساس إلى النمط الغذائي، والتي يزيد العامل النفسي وتراكم المشاكل اليومية من حدتها وملازمتها للشخص المصاب. 

سجلت أمراض الجهاز الهضمي في السنوات الأخيرة انتشارا واسعا وسط عدد كبير من الجزائريين من مختلف الأعمار، وتعتبر نوعية الأكل الذي بات غير صحي ومشاكل الحياة اليومية والضغوطات النفسية التي يتعرض لها عدد من الجزائريين يوميا، من أهم أسباب زيادة حدة هذه الأمراض التي أكد لنا بشأنها الدكتور أوشان محمد منير اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي والأمراض الباطنية، أنه سواء تعلق الأمر بأمراض الجهاز الهضمي العلوي : البلعوم، المعدة، المريء ، أو السفلي : القولون والأمعاء، فإن الأسباب الحقيقية لها تبقى مجهولة، ليضيف قائلا بأن هناك بعض الأسباب المباشرة التي تكمن وراء ظهورها، ويأتي في مقدمتها النمط الغذائي الذي بات يعتمده الجزائري في يومياته، والقائم على استهلاك الوجبات السريعة المشبّعة بالدهون، ناهيك عن العامل النفسي الذي يزيد من حدة تفاقم تلك الأمراض، فالشخص الذي يتعرض لمشاكل في حياته اليومية تؤثر عليه سلبا وتظهر في شكل أمراض مثل القرحة المعدية، تستمر معاناته من المرض حتى بعد شفائه من معاناته النفسية.  وعن سرطانات الجهاز الهضمي التي أصبحت تصيب الشباب في أواسط العمر بعد أن كانت مقصورة على كبار السن، أضاف محدثنا قائلا بأنها باتت تعرف انتشارا كبيرا بالجزائر وبمختلف دول العالم، نظرا لتطور وسائل الكشف عنها وتشخيصها وتمكن الكثيرين من الوصول إليها، ناهيك عن تزايد عدد السكان وازدياد نسبة الأمل في الحياة، مع تفشي العوامل المشار إليها سابقا وخاصة نوعية الأكل السريع الذي بات يعتمده كثير من الجزائريين الغني بالشحوم والذي يفتق للألياف، وظهور ما يسمى بجرثومة المعدة «هيليكوباكتير بيلوري» التي بإمكانها أن تتسبب في السرطان إذا ما لم يتم علاجها، حيث يمكن تفاديها عن طريق تعاطي مضادات حيوية، ناهيك عن وجود عوامل وراثية في ظهور هذا النوع من السرطانات، ليحذر ذات المتحدث من تزايد معدلات انتشار الأورام السرطانية في القولون والمستقيم والتي يجب أن تؤخذ ـ حسبه ـ مأخذ الجد، فالإمساك المزمن والبراز المصحوب بالدم قد لا يكون سببه شرخا أو بواسير، وإنما عرض لورم سرطاني ومن هنا تأتى أهمية الفحص الدوري للاكتشاف المبكر للأورام ومواجهتها لتحقيق نسب شفاء عالية.

التشخيص المبكر لأورام وسرطانات الجهاز الهضمى ضروري 

يعتبر الإمساك المزمن والقولون العصبي وحموضة المعدة وعسر الهضم من أكثر متاعب الجهاز الهضمي انتشارا، وتكمن خطورة هذه الأمراض في إهمالها وعدم الاكتراث بها، رغم أنها قد تكون بداية للإصابة بأمراض خطيرة كالأورام أو قد تتشابه أعراضها مع أعراض سرطان المعدة أو الأمعاء أو القولون، وهنا يلتبس تشخيص الحالة التي يجزم الطبيب المعاين على أنها أمراض بسيطة ليصعب بعد ذلك علاجها عندما يكتشف أنها ورم سرطاني، لتتضح بالتالي أهمية الكشف الأولي الذي يجب أن يتأكد فيه الطبيب المعالج من أن تلك الأعراض راجعة للتوتر والضغط النفسي فقط، وليست مؤشرا على مرض سرطاني، على أن يتم التأكد من ذلك من خلال الفحوص الدقيقة والتحاليل والأشعة التي من شأنها أن تؤكد أن تلك الأعراض لا تمثل خطورة على حياة المريض أو العكس، ومن ثم يتوصل الطبيب إلى الكشف عن الورم السرطاني في مراحله المبكرة مما يضمن نسبة شفاء عالية. و في حالة ما إذا كان المريض يعانى من إمساك مزمن ومغص وتقلصات مع وجود دم شرجي، يتوجب عليه أن يخضع للكشف بواسطة منظار القولون للتأكد من عدم وجود ورم به.
 
مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha