شريط الاخبار
54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين الأسماء تحظى بقبول شعبي وغير متورطة في قضايا فساد إيداع محجوب بدة سجن الحراش تموين السوق بأربعة ملايين أضحية وتوقعات باستقرار الأسعار 600 ألف تلميذ سيتعرفون مساء اليوم على نتائج البكالوريا تخصيص ساحات بالمدن الفرنسية لاحتواء أنصار «الخضر» لتفادي الانزلاقات عشرات الوزراء والمسؤولين الأمنيين السابقين رهن الحبس المؤقت 30 مسؤولا تحت الرقابة القضائية مستعد للمشاركة في لجنة الحوار الشامل ولن أغامر بمطالب الشعب بن عبو ولالماس مستعدان لقيادة الحوار إعادة فتح قضايا «سوناطراك» و»الخليفة» بالمحكمة العليا عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية

المشاكل اليومية ونوعية الأكل غير الصحي سبب رئيسي لها

سرطانات الجهاز الهضمي تسجل ارتفاعا عند الجزائريين


  22 أوت 2016 - 13:54   قرئ 777 مرة   0 تعليق   صحة
سرطانات الجهاز الهضمي تسجل ارتفاعا عند الجزائريين

 

أكدت مختلف الدراسات الحديثة حول أمراض الجهاز الهضمي التي باتت تعرف انتشارا ملحوظا بما فيها سرطانات هذا الجهاز يتصدرها سرطان القولون، أن أغلبية أمراض هذا الجهاز تندرج ضمن خانة الأمراض التي تتسبب فيها نوعية الأكل الذي يستهلكه الإنسان يوميا، حيث أن أكثر من 70 % من الأمراض التي تصيب الإنسان ترجع في الأساس إلى النمط الغذائي، والتي يزيد العامل النفسي وتراكم المشاكل اليومية من حدتها وملازمتها للشخص المصاب. 

سجلت أمراض الجهاز الهضمي في السنوات الأخيرة انتشارا واسعا وسط عدد كبير من الجزائريين من مختلف الأعمار، وتعتبر نوعية الأكل الذي بات غير صحي ومشاكل الحياة اليومية والضغوطات النفسية التي يتعرض لها عدد من الجزائريين يوميا، من أهم أسباب زيادة حدة هذه الأمراض التي أكد لنا بشأنها الدكتور أوشان محمد منير اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي والأمراض الباطنية، أنه سواء تعلق الأمر بأمراض الجهاز الهضمي العلوي : البلعوم، المعدة، المريء ، أو السفلي : القولون والأمعاء، فإن الأسباب الحقيقية لها تبقى مجهولة، ليضيف قائلا بأن هناك بعض الأسباب المباشرة التي تكمن وراء ظهورها، ويأتي في مقدمتها النمط الغذائي الذي بات يعتمده الجزائري في يومياته، والقائم على استهلاك الوجبات السريعة المشبّعة بالدهون، ناهيك عن العامل النفسي الذي يزيد من حدة تفاقم تلك الأمراض، فالشخص الذي يتعرض لمشاكل في حياته اليومية تؤثر عليه سلبا وتظهر في شكل أمراض مثل القرحة المعدية، تستمر معاناته من المرض حتى بعد شفائه من معاناته النفسية.  وعن سرطانات الجهاز الهضمي التي أصبحت تصيب الشباب في أواسط العمر بعد أن كانت مقصورة على كبار السن، أضاف محدثنا قائلا بأنها باتت تعرف انتشارا كبيرا بالجزائر وبمختلف دول العالم، نظرا لتطور وسائل الكشف عنها وتشخيصها وتمكن الكثيرين من الوصول إليها، ناهيك عن تزايد عدد السكان وازدياد نسبة الأمل في الحياة، مع تفشي العوامل المشار إليها سابقا وخاصة نوعية الأكل السريع الذي بات يعتمده كثير من الجزائريين الغني بالشحوم والذي يفتق للألياف، وظهور ما يسمى بجرثومة المعدة «هيليكوباكتير بيلوري» التي بإمكانها أن تتسبب في السرطان إذا ما لم يتم علاجها، حيث يمكن تفاديها عن طريق تعاطي مضادات حيوية، ناهيك عن وجود عوامل وراثية في ظهور هذا النوع من السرطانات، ليحذر ذات المتحدث من تزايد معدلات انتشار الأورام السرطانية في القولون والمستقيم والتي يجب أن تؤخذ ـ حسبه ـ مأخذ الجد، فالإمساك المزمن والبراز المصحوب بالدم قد لا يكون سببه شرخا أو بواسير، وإنما عرض لورم سرطاني ومن هنا تأتى أهمية الفحص الدوري للاكتشاف المبكر للأورام ومواجهتها لتحقيق نسب شفاء عالية.

التشخيص المبكر لأورام وسرطانات الجهاز الهضمى ضروري 

يعتبر الإمساك المزمن والقولون العصبي وحموضة المعدة وعسر الهضم من أكثر متاعب الجهاز الهضمي انتشارا، وتكمن خطورة هذه الأمراض في إهمالها وعدم الاكتراث بها، رغم أنها قد تكون بداية للإصابة بأمراض خطيرة كالأورام أو قد تتشابه أعراضها مع أعراض سرطان المعدة أو الأمعاء أو القولون، وهنا يلتبس تشخيص الحالة التي يجزم الطبيب المعاين على أنها أمراض بسيطة ليصعب بعد ذلك علاجها عندما يكتشف أنها ورم سرطاني، لتتضح بالتالي أهمية الكشف الأولي الذي يجب أن يتأكد فيه الطبيب المعالج من أن تلك الأعراض راجعة للتوتر والضغط النفسي فقط، وليست مؤشرا على مرض سرطاني، على أن يتم التأكد من ذلك من خلال الفحوص الدقيقة والتحاليل والأشعة التي من شأنها أن تؤكد أن تلك الأعراض لا تمثل خطورة على حياة المريض أو العكس، ومن ثم يتوصل الطبيب إلى الكشف عن الورم السرطاني في مراحله المبكرة مما يضمن نسبة شفاء عالية. و في حالة ما إذا كان المريض يعانى من إمساك مزمن ومغص وتقلصات مع وجود دم شرجي، يتوجب عليه أن يخضع للكشف بواسطة منظار القولون للتأكد من عدم وجود ورم به.
 
مايا قادري