شريط الاخبار
أحكام تتراوح بين 12 و16 سنة سجنا ضد الإخوة كونيناف الجزائر تغلبت على الإرهاب وحدها دون مساعدة أي طرف أجنبي فورار يتوقع تأخير الدخول المدرسي ويستبعد استئناف النقل الجوي ارتفاع زبائن الدفع الالكتروني ثلاثة أضعاف خلال 6 أشهر تبون يؤكد دخول الجزائر مرحلة جديدة أسس لها الحراك رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي

أخصائيون وأطباء حذروا من استعمالها المفرط

مسكنات الألم وراء عديد الأمراض المزمنة وقد تؤدي للموت


  05 سبتمبر 2016 - 14:46   قرئ 994 مرة   0 تعليق   صحة
مسكنات الألم وراء عديد الأمراض المزمنة وقد تؤدي للموت

 

أكد مختصون في الأمراض الداخلية وكذا في أمراض الكلى وأمراض القلب والشرايين، أن الاستعمال المفرط لمضادات الالتهابات ومسكنات الآلام يتصدرها «البراسيتامول»، أو تناولها بجرعة عالية «06 غ »، يؤدي إلى تسمم على مستوى الكبد قد يتسبب في وفاة الشخص، أو يصاب بقصور كلوي حاد إذا ما تجاوزت مدة الاستعمال السنتين فما فوق، إضافة إلى خطر نقص السمع وارتفاع ضغط الدم والنزيف الداخلي، والإجهاض عند المرأة الحامل.

ويشار بأن مضادات الالتهابات والمسكنات وهي الأدوية التي تستخدم لعلاج الألم تختلف أنواعها حسب مختلف الأسماء التجارية، حيث منها ما يتخذ عن طريق الفم في شكل سوائل أو أقراص أو عن طريق الحقن أو في شكل مراهم يتم وضعها على موضع الألم أو الالتهاب بهدف تسكينه وتخفيفه. ويظهر أنه في الوقت الذي تعمل فيه ذات الأدوية على تخفيف معاناة ملايين المرضى بمفعولها العلاجي في تسكين مختلف آلامهم، يتسبب كذلك تعاطيها المفرط ولمدة زمنية طويلة في إتلاف عديد وظائف جسم الإنسان، وعن هذه المسألة أكد لنا الدكتور محمد بومسدور اختصاصي الأمراض الباطنية، أنه مثلها مثل كل أنواع الأدوية، تتوفر مضادات الألم على أثار جانبية عادة ما نجدها مدونة على المخطط الورقي الذي يصاحب علبة الدواء، والذي يبين طريقة أخذ الدواء وفوائده العلاجية، ناهيك عن الآثار الإيجابية التي من شأنه أن يتسبب فيها والتي عادة ما تكون طفيفة خاصة في حالة مضادات الألم، التي تأخذ بشكل مناسب وبعقلانية، ليضيف محدثنا قائلا أن ما لاحظه لدى الكثير من المرضى الذين يقصدون عيادته، هو لجوئهم إلى تعاطي كميات كبيرة من مضادات الالتهاب ومسكنات الألم ولمدة طويلة «رغم أنني أنصحهم باللجوء إليها لمدة قصيرة فقط اتقاء لآثارها السلبية» يقول محدثنا، موضحا أن آثارها السلبية قد تكون في بعض الأحيان خطيرة جدا، حيث يمكن أن تتسبب في نزيف في المعدة والأمعاء، وتؤدي إلى مشاكل على مستوى القلب والأوعية الدموية.  ويشار إلى أن دراسة طبية خاصة بعلم الصيدلة السريرية، بادر بها مؤخرا عدد من الأطباء في بريطانيا وشملت مرضى يعانون من إصابات على مستوى الكبد، الناجمة عن التعاطي المفرط لـ «الباراسيتامول»، بينت أن نسبة معينة منهم تعاطوا ولمدة ظمنية طويلة جرعات زائدة من «الباراسيتامول» لتخفيف نوبات من الصداع كانت تلم بهم ووجع الأسنان والبطن وآلام العضلات،و كانوا بالتالي عرضة لمشاكل الكبد والدماغ،حيث تطلبت حالاتهم علاجا خاصا بالغسيل الكلوي أو المساعدة في التنفس، كما كانوا أكثر عرضة للموت. وعليه يؤكد الدكتور بومسدور على الاستعمال العقلاني لهذه الأدوية، ناصحا بأن يتعامل الشخص معها بحذر، خاصة المسكنات التى يكون لها تأثير كبير على صحة الإنسان، ليوضح بأن من شأن قائمة مضاعفاتها الصحية أن تتوسع إذا ما كان هناك استخدام متكرر لها، حيث أنه من مضاعفاتها في وقتنا الحالي ارتفاع الضغط لدى السيدات بكثرة مع إمكانية حدوث إجهاض عند الحوامل منهن، ناهيك عن الإصابة بالتهاب نسيج الكلى وتؤدي إلى اختلال وظيفتها، إلى جانب تسببها في الإدمان حيث يفقد الجسم المناعة ويطالب بجرعته المعهودة من تلك المسكنات بسبب احتوائها على مواد مسببة للإدمان.

جرعات زائدة من «الباراسيتامول» تتسبب في الصمم المزمن

تعتبر المنظمة العالمية للصحة عدم المعاناة من أي ألم جسدي حقا مكفولا من حقوق الإنسان وعليه عمدت لوضع توصيات، تنص على ضرورة اللجوء لكل الوسائل التي تمكن الشخص من تفادي الشعور بالألم، كما صنّفت ذات المنظمة الألم إلى 03 درجات، نصحت باستعمال الباراسيتامول في الدرجة الأولى والهدف منه إعطاء الفرصة لإزالة آلام الرأس والضرس والعادة الشهرية عند المرأة، على أن ينتقل إلى درجة أكبر حسب طبيعة الألم، وأقصاها اللجوء إلى الـ « مورفين « الذي يصنف ضمن الدرجة الثالثة والأخيرة. رغم هذا يتواصل تعاطي الكثيرين وبإفراط لمختلف أنواع المسكنات ومنها التي تحتوي على مادة «الباراسيتامول»، مع جهل تام للمضاعفات الصحية المنجرة عن ذلك.  ، كما قد تتلف حاسة السمع عند الرجال بصفة خاصة، حيث أن أوضحت دراسة أعدها باحثون من جامعة هارفارد، أن المسكنات تشكل خطورة على القدرة السمعية للشخص خاصة عند الرجال دون الستين من العمر، حيث يؤدي تعاطيها بكثرة لهذه الأدوية إلى إتلاف السمع عندهم وإصابتهم بالصمم الحاد والمزمن.