شريط الاخبار
طيف اجتماع 2016 يخيم على لقاء "أوبك" وسط مساع لضمان استقرار السوق النسر السطايفي يحلق في سماء القارة بحثا عن نجمة ثالثة حفتر "يتخبط" في تصريحات متناقضة ويثني على دعم الجزائر له في "حرب بنغازي" مفارز الجيش تشدد الخناق محاولات اغراق الجزائر بالأسلحة انتشال جثة طفلين غرقا ببركة مائية بالجلفة تمديد فترة التسجيلات الخاصة بالنقل والمنحة إلى غاية 30 سبتمبر اكرموا دحمان الحراشي أفضل تكريم أو اتركوه في راحته الأبدية منع المنتخبين غير الجامعيين من الترشح لانتخابات "السينا" السفير الفرنسي السابق يكشف ازدواجية المواقف الفرنسية فضاء ترفيهي عائلي ضخم على الحدود الجزائرية-التونسية أويحيى يرافع لتقدم التعاون الثنائي مع مالي لمستوى العلاقات السياسية إجراءات بن غبريت لضمان التأطير البيداغوجي والإداري مستقبلا وفاة البروفيسور ابراهيم ابراهيمي بالعاصمة الفرنسية باريس المقاطعة مستمرة والأسعار سترتفع! زعلان يكشف عن استلام الطريق الوطني رقم 01 في جانفي 2019 مجندي الاستبقاء للعشرية السوداء يحتجون بتيزي وزو أزواج يتخلــون عـن مسؤولياتهـم ويتركــون أسرهــم بدافـع الظـروف الاجتماعيــة كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017

داء التهاب المفاصل الرثوي يمس قرابة 400 ألف جزائري

أدوية العلاج المستهدف تقي المصابين خطر الإعاقة


  26 سبتمبر 2016 - 14:47   قرئ 665 مرة   0 تعليق   صحة
أدوية العلاج المستهدف تقي المصابين خطر الإعاقة

 

يعاني أكثر من 350 ألف جزائري من داء التهاب المفاصل الرثوي الذي يصيب النساء أكثر من الرجال، حيث أكدت آخر الإحصائيات أن 80 بالمائة من الحالات تعني النساء مقابل 10 إلى 20 بالمائة عند الرجال وتؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة تصل حد توقفهن عن الحركة، ليبقى التشخيص المبكر للداء والاعتماد على أدوية العلاج الجديدة أحسن سبيل لاتقاء تأثيراته الصحية.

 
يعتبر داء التهاب المفاصل من الأمراض الأكثر شيوعا وانتشارا، حيث يصيب شخصا من بين 7 أشخاص عبر مختلف دول العالم، كما يعد التهاب المفاصل الرثوي أحد أمراض التهاب المفاصل حيث يصيب مفاصل الجسم المختلفة ويؤثر في أغلب الأوقات على المفاصل الصغيرة كمفاصل اليد مثلا، ليتسبب في إتلاف الغشاء الزلالي الذي يربط بين العظام والمفاصل، ويعد كذلك أحد أهم أنواع الالتهابات المسببة للإعاقة. ومن جهتها تعد أدوية العلاج المستهدف آخر العلاجات المنصوح بها للداء وأنجعها عالميا، والتي أكد لنا مختصون في الداء أنها باتت معتمدة في علاج حالات التهاب المفاصل الرثوي بالجزائر منذ سنوات، موضحين أن فعاليتها تكمن في استهدافها لمنطقة العلاج دون غيرها من مناطق الجسم، لتتراوح فترة العلاج بها بين 03 و06 أشهر وتظهر أولى نتائجها الإيجابية خلال الأسابيع الأولى من العلاج، شريطة أن يتم اعتمادها عقب تشخيص مبكر للداء.  وعن هذا النوع من العلاجات أكد لنا الدكتور جوادي ناصر اختصاصي أمراض العظام والمفاصل، أن احتواءها على خلايا حية هو الذي يزيد من فعاليتها على حساب الأدوية المصنّعة انطلاقا من مواد كيميائية، مؤكدا على أنها تعالج موقع الداء دون تعريض جسم المصاب للتأثيرات الجانبية. أما عن اعتمادها في علاج مرضى التهاب المفاصل الرثوي بالجزائر، فقد أكد اختصاصيو الداء أن تعميمها على أكبر عدد من المصابين ينقذهم من مضاعفاته الخطيرة التي تصل حد الإعاقة، خاصة وأن آخر الإحصائيات تشير إلى إصابة حوالي 350 ألف جزائري بالداء، 80 بالمائة منهن نساء تتراوح أعمارهن بين 30 و50 سنة أو ما يمثل أوج عطائهن الأسري وكذا في الحياة العملية، لتكون النتيجة توقفهن عن الحركة والنشاط، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن 60 بالمائة من مرضى الداء لا يستطيعون العمل بعد 10 سنوات من الإصابة، علما أن تشخيص هذا الداء عادة ما يتم في أوقات متأخرة أي بعد مرور سنوات على الإصابة.

أمراض التهاب المفاصل تمس 10 آلاف طفل بالجزائر

وعن إصابات الأطفال بأمراض التهاب المفاصل، أكدت لنا البروفيسور لعجوز رزيق عائشة اختصاصية أمراض العظام والمفاصل وأمراض الرثية، أن هناك قرابة الـ 10 آلاف طفل مصاب بأمراض التهاب المفاصل والعمود الفقري، مشيرة أن سببها يبقى مجهولا وأن التشخيص المبكر لها يقي من مضاعفاتها الخطيرة التي تنتهي بإعاقة كلية للطفل، لتضيف ذات المختصة قائلة أن هذه الأمراض تظهر غالبا في الفترة العمرية بين 04 و09 سنوات من حياة الصغير، وتشتد بصفة ملحوظة في سن المراهقة. لكن هذا لا يستثني ظهورها من قبل تضيف قائلة، مشيرة إلى وجود صغار ظهر الداء عندهم في سن العامين. و يشار أن ذات الأمراض تصيب الأطراف العليا «مفاصل اليدين» عند الفتيات لتتحول إلى مفاصل الرقبة ثم مختلف أنحاء الجسم، كما تظهر عند الذكور على مستوى الأطراف السفلى وتشمل بعدها العمود الفقري خاصة منطقة الحوض. وعن أعراضها أكدت محدثتنا أنها تتمثل في ألم على مستوى المفاصل وانعدام الحركة صباحا مع انتفاخ على مستوى الركبة واليدين. لتنصح الآباء بالإسراع في إخضاع أبناءهم للكشف عند ظهور أحد هذه الأعراض، لأن التشخيص المبكر لهذه الأمراض وإخضاع الصغير للأدوية مع توفير عوامل أخرى مثل الألبسة الدافئة، الأحذية الملائمة، قفازات طبية مقوّمة لاتقاء اعوجاج اليدين مع تخفيض حمل المحفظة قدر المستطاع، كلها أمور تمكّن الصغير من ممارسة حياته بصفة عادية مع الاستمرار في الدراسة، و تقيه مضاعفات الداء الممثلة في عدم نموه «قصر في القامة» واعوجاج في اليدين لتتطور حد الإعاقة التامة، مما يجبر على الاستعانة بصفائح اصطناعية «أجهزة اصطناعية تعوّض المفاصل « تركب لهم لتمكينهم من الحركة واتقاء الآلام، علما أن هذه الأخيرة نادرة عندنا بالمستشفى، وتكون النتيجة بالتالي الانتهاء على كرسي متحرك في سن جد مبكرة وحرمانه من الدراسة. لتؤكد ذات المتحدثة على أهمية اللقاحات لهؤلاء الصغار خاصة لقاح الأنفلونزا العادية ولقاح المكورات الرئوية، التي تكسب الطفل مناعة خاصة وأن الأدوية التي يتناولها تخفّض من مناعة جسمه. 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha