شريط الاخبار
"السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا ولد قدور يؤكد التوظيف المباشر لمتربصي سوناطراك بورقلة إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية بتمنراست وبحوزتهما رشاشات ومخازن قرابة 90 ألف جزائري أدوا العمرة حتى جانفي الجاري السرعة.. التهور والإرهاق وراء مجازر الطرقات إنزال حكومي بالعاصمة للوقوف على مشاريع الرئيس جنرال متمرس وراء تسفير مقاتلي الجيش الحر˜ نحو منطقة الساحل الجزائر تعرض تقريرا عن السوريين الموقوفين بحدودها في قمة الجامعة العربية بتونس مــــــــلال يفســــــد احتفــــــالات ينايــــــر˜ فــــــي باريــــــس ويهيــــــن حــــــداد! الجمعية الجزائرية لمكافحة الفساد تدعو إلى استقلالية تامة للهيئة 9 آلاف ميغاواط من الكهرباء ستباع في البورصة الأزمة المالية تلقي بظلالها على فعاليات الطبعة العاشرة ميهوبي يؤكد أن الثقافة الأمازيغية حققت مكاسب يجب المحافظة عليها

داء التهاب المفاصل الرثوي يمس قرابة 400 ألف جزائري

أدوية العلاج المستهدف تقي المصابين خطر الإعاقة


  26 سبتمبر 2016 - 14:47   قرئ 736 مرة   0 تعليق   صحة
أدوية العلاج المستهدف تقي المصابين خطر الإعاقة

 

يعاني أكثر من 350 ألف جزائري من داء التهاب المفاصل الرثوي الذي يصيب النساء أكثر من الرجال، حيث أكدت آخر الإحصائيات أن 80 بالمائة من الحالات تعني النساء مقابل 10 إلى 20 بالمائة عند الرجال وتؤدي إلى مضاعفات صحية خطيرة تصل حد توقفهن عن الحركة، ليبقى التشخيص المبكر للداء والاعتماد على أدوية العلاج الجديدة أحسن سبيل لاتقاء تأثيراته الصحية.

 
يعتبر داء التهاب المفاصل من الأمراض الأكثر شيوعا وانتشارا، حيث يصيب شخصا من بين 7 أشخاص عبر مختلف دول العالم، كما يعد التهاب المفاصل الرثوي أحد أمراض التهاب المفاصل حيث يصيب مفاصل الجسم المختلفة ويؤثر في أغلب الأوقات على المفاصل الصغيرة كمفاصل اليد مثلا، ليتسبب في إتلاف الغشاء الزلالي الذي يربط بين العظام والمفاصل، ويعد كذلك أحد أهم أنواع الالتهابات المسببة للإعاقة. ومن جهتها تعد أدوية العلاج المستهدف آخر العلاجات المنصوح بها للداء وأنجعها عالميا، والتي أكد لنا مختصون في الداء أنها باتت معتمدة في علاج حالات التهاب المفاصل الرثوي بالجزائر منذ سنوات، موضحين أن فعاليتها تكمن في استهدافها لمنطقة العلاج دون غيرها من مناطق الجسم، لتتراوح فترة العلاج بها بين 03 و06 أشهر وتظهر أولى نتائجها الإيجابية خلال الأسابيع الأولى من العلاج، شريطة أن يتم اعتمادها عقب تشخيص مبكر للداء.  وعن هذا النوع من العلاجات أكد لنا الدكتور جوادي ناصر اختصاصي أمراض العظام والمفاصل، أن احتواءها على خلايا حية هو الذي يزيد من فعاليتها على حساب الأدوية المصنّعة انطلاقا من مواد كيميائية، مؤكدا على أنها تعالج موقع الداء دون تعريض جسم المصاب للتأثيرات الجانبية. أما عن اعتمادها في علاج مرضى التهاب المفاصل الرثوي بالجزائر، فقد أكد اختصاصيو الداء أن تعميمها على أكبر عدد من المصابين ينقذهم من مضاعفاته الخطيرة التي تصل حد الإعاقة، خاصة وأن آخر الإحصائيات تشير إلى إصابة حوالي 350 ألف جزائري بالداء، 80 بالمائة منهن نساء تتراوح أعمارهن بين 30 و50 سنة أو ما يمثل أوج عطائهن الأسري وكذا في الحياة العملية، لتكون النتيجة توقفهن عن الحركة والنشاط، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن 60 بالمائة من مرضى الداء لا يستطيعون العمل بعد 10 سنوات من الإصابة، علما أن تشخيص هذا الداء عادة ما يتم في أوقات متأخرة أي بعد مرور سنوات على الإصابة.

أمراض التهاب المفاصل تمس 10 آلاف طفل بالجزائر

وعن إصابات الأطفال بأمراض التهاب المفاصل، أكدت لنا البروفيسور لعجوز رزيق عائشة اختصاصية أمراض العظام والمفاصل وأمراض الرثية، أن هناك قرابة الـ 10 آلاف طفل مصاب بأمراض التهاب المفاصل والعمود الفقري، مشيرة أن سببها يبقى مجهولا وأن التشخيص المبكر لها يقي من مضاعفاتها الخطيرة التي تنتهي بإعاقة كلية للطفل، لتضيف ذات المختصة قائلة أن هذه الأمراض تظهر غالبا في الفترة العمرية بين 04 و09 سنوات من حياة الصغير، وتشتد بصفة ملحوظة في سن المراهقة. لكن هذا لا يستثني ظهورها من قبل تضيف قائلة، مشيرة إلى وجود صغار ظهر الداء عندهم في سن العامين. و يشار أن ذات الأمراض تصيب الأطراف العليا «مفاصل اليدين» عند الفتيات لتتحول إلى مفاصل الرقبة ثم مختلف أنحاء الجسم، كما تظهر عند الذكور على مستوى الأطراف السفلى وتشمل بعدها العمود الفقري خاصة منطقة الحوض. وعن أعراضها أكدت محدثتنا أنها تتمثل في ألم على مستوى المفاصل وانعدام الحركة صباحا مع انتفاخ على مستوى الركبة واليدين. لتنصح الآباء بالإسراع في إخضاع أبناءهم للكشف عند ظهور أحد هذه الأعراض، لأن التشخيص المبكر لهذه الأمراض وإخضاع الصغير للأدوية مع توفير عوامل أخرى مثل الألبسة الدافئة، الأحذية الملائمة، قفازات طبية مقوّمة لاتقاء اعوجاج اليدين مع تخفيض حمل المحفظة قدر المستطاع، كلها أمور تمكّن الصغير من ممارسة حياته بصفة عادية مع الاستمرار في الدراسة، و تقيه مضاعفات الداء الممثلة في عدم نموه «قصر في القامة» واعوجاج في اليدين لتتطور حد الإعاقة التامة، مما يجبر على الاستعانة بصفائح اصطناعية «أجهزة اصطناعية تعوّض المفاصل « تركب لهم لتمكينهم من الحركة واتقاء الآلام، علما أن هذه الأخيرة نادرة عندنا بالمستشفى، وتكون النتيجة بالتالي الانتهاء على كرسي متحرك في سن جد مبكرة وحرمانه من الدراسة. لتؤكد ذات المتحدثة على أهمية اللقاحات لهؤلاء الصغار خاصة لقاح الأنفلونزا العادية ولقاح المكورات الرئوية، التي تكسب الطفل مناعة خاصة وأن الأدوية التي يتناولها تخفّض من مناعة جسمه. 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha