شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

ترك الجزائر نهاية التسعينات للالتحاق بالمستشفيات الفرنسية

الدكتور مجيد سي حسين على رأس أكبر مصلحة طب الشيخوخة بفرنسا


  03 أكتوبر 2016 - 13:11   قرئ 697 مرة   0 تعليق   صحة
الدكتور مجيد سي حسين على رأس أكبر مصلحة طب الشيخوخة بفرنسا

 

يعد الدكتور الفرانكو جزائري مجيد سي حسين المنحدر من منطقة الشرفة بالقبائل الكبرى من الأطباء الجزائريين الذين قصدوا فرنسا وتألقوا بكفاءاتهم واعتلوا المناصب العليا في قطاع الصحة هنالك، قطاع لا يغتفر فيه الخطأ الطبي لاسيما إن تعلق الأمر بأجانب عرب توضع تصرفاتهم تحت المجهر، وهو ما جعله يرفع  التحدي ويسعى لفرض  نفسه عن جدارة واستحقاق وسط زملاءه  الفرنسيين.

يترأس الدكتور مجيد سي حسين أكبر مصلحة مختصة في طب الشيخوخة  بمنطقة إيل دوفرانس بمستشفى «سانت كاميي» في  «بري سور مارن»، ويعد الجزائري الوحيد بالمصلحة التي حاز على رئاستها بعد جهد وعناء كبيرين مثله مثل باقي زملائه الأطباء الذين قدموا من الجزائر، التي غادرها سنة 1997 بعدما تخرج من الجامعة الجزائرية برتبة  طبيب عام سنة 1996، ليواصل  دراساته العليا بباريس أين اختار تخصص  طب الشيخوخة، وهو التخصص النادر في الجزائر، وبعد ثماني سنوات من التحاقه بفرنسا تمكن من التحصل على صفة طبيب بالرغم من السماح له بالعمل  في الكثير من المستشفيات، دون أن يحظى بتسجيل على مستوى منظمة الأطباء الفرنسية، وهي الوضعية التي يعاني منها جميع الأطباء الأجانب القادمين إلى فرنسا الذين يفرض عليهم يشترط اجتياز مسابقة وطنية لنيل درجة ممارس استشفائي، ليتمكن من التسجيل على لائحة الأطباء والاعتراف بشهادته كطبيب بعد اختبار مؤهلاته ومهاراته الطبية، وهي النقطة التي جعلت من الدكتور مجيد سي حسين مناضلا نقابيا للدفاع عن حقوق الأطباء الجزائريين الذين حطوا الرحال بفرنسا، حيث باتت تلك القضية مصب اهتمامه معتبرا إياها تمييزا ظل يناضل من أجل إبطاله إلى أن كسب القضية على مستوى أعلى هيئة مناهضة للتمييز بفرنس التي أنصفته سنة 2006، بالاعتراف بأن فرنسا مارست تمييزا في المعالجة الشرعية لشهادات وملفات هؤلاء الأطباء الأجانب، الذين يتراوح عدد الجزائريين منهم بين 15 و20 ألف طبيب اهتموا بتغطية العجز الكبير الذي تعاني منه المستشفيات الفرنسية. وكانت قصة الدكتور مجيد سي حسين محط إستلهام مخرج فيلم « إيبوكرات « الذي حاز من خلاله الممثل الفرنسي رضا كاتب ياسين المنتمي لعائلة الكاتب الجزائري كاتب ياسين، على سيزار 2015 لأحسن دور ثانوي للذكور بعد أدائه لدور الطبيب المهاجر إلى فرنسا (مجيد سي حسين )، إذ نقل الفيلم يوميات أحداث دارت داخل مصلحة استشفائية بفرنسا أظهرت العقبات التي تواجه الطبيب الجزائري داخل المستشفيات الفرنسية.

مايا قادري



تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha