شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

في ظل استمرار نمط معيشتهم الحالي

الجزائريون مهددون بوباء إسمه «السكري»


  14 نوفمبر 2016 - 13:00   قرئ 1305 مرة   0 تعليق   صحة
الجزائريون مهددون بوباء إسمه «السكري»

يجمع المختصون في أمراض السكري أن الجزائر من الدول المهددة في السنوات المقبلة بوباء عالمي اسمه» السكري» وذلك بتضاعف عدد المصابين، حيث بينت معطيات الصحة العالمية اكتشاف أكثر من 3 حالات جديدة لمرضى السكري كل 10 ثواني، في الوقت الذي أكدت أرقام الفدرالية الوطنية لجمعيات مرضى السكري بالجزائر إحصاء 15 ألف حالة جديدة سنويا وسط الجزائريين.

أحيت أمس الجزائر مثل غيرها من دول العالم اليوم العالمي لداء السكري الذي بات يمثل خطرا يهدد صحة غالبية سكان المعمورة، والسبب راجع حول المختصين في المجال إلى التغير الملحوظ في نمط معيشة الجزائري خلال السنوات الأخيرة، وعن تفاقم أعداد مرضى السكري عندنا أكدت الدكتورة مرابطي فوزية اختصاصية أمراض السكري والغدد في حديثها لـ «المحور اليومي» أن الجزائر ستنضم لا محالة للـ 10 دول التي تشهد ارتفاعا صارخا لمرضى الداء في حال مواصلة اعتماد نظام العيش الحالي، والمتمثل في الاستهلاك الكبير للأكل السريع الغني بالمواد الدسمة إلى جانب السكريات، مضيفة أن 7 دول ممن أكد «أطلس السكري «العالمي على أنها من بين الـ 10 دول في العالم المعنية بارتفاع عدد مرضى السكري بها، ممثلة في دول الشرق الأوسط.وفي تحذير دولي أعلن من جهته الاتحاد الدولي للسكري أن الأرقام الأخيرة الخاصة بالمصابين بالداء تتخطي الـ‏285‏ مليون نسمة، حيث يصاب شخصان بالسكري كل 10 ثواني ويموت آخر بفعل مضاعفاته كل 10 ثوان أخرى، كما يتم كل 30 ثانية بتر ساق لمصاب بالسكري بسبب مضاعفات الداء الذي بات رابع سبب رئيسي للوفاة في العالم. ولتفادي الداء عند الجزائريين أكدت الدكتورة مرابطي على ضرورة تغيير نمط العيش الحالي، موضحة أهمية ممارسة الرياضة وتأثيرها الإيجابي على صحة الشخص، علما أن الجزائري بات شحيحا في آداء الرياضة مستغنيا حتى عن المشي، حيث أصبح يعتمد في تنقلاته على السيارة بنسبة 100 بالمائة، كما يمضي يومه قبالة جهاز الكمبيوترمما يؤدي للسمنة التي تعتبر أحد العوامل المحفّزة للسكري، لتضيف محدّثتنا قائلة أن استمرار الوضع على ما عليه في نقل الصغار لمدارسهم والعودة منها بالسيارة، إلى جانب توفير الألعاب الإلكترونية التي يجلسوا أمام شاشاتها لساعات طويلة بالبيت دون ممارسة أية رياضة، وتعويدهم على الوجبات الخفيفة « بيتزا، ساندويتشات.. إلخ «، كلها عوامل تنذر بقدوم أجيال مهددة بالإصابة بوباء اسمه السكري والتعايش معه ومع مضاعفاته الخطيرة. هذا وقد أظهرت النتائج التي أسفرت عنها دراسة «داون 2» العالمية الخاصة بتأثير مرض السكري اجتماعيا على عائلات المصابين والتي شملت 17 دولة منها الجزائر، أنّ العبء الإنساني، المادّي والنّفسي لداء السكري في مختلف البلدان والثقافات يتحمّله كلّ أفراد العائلة، وليس الفرد المصاب به فقط، حيث بينت الدراسة التي شملت أكثر من 15 ألف مريض بالسكري ينتمون لـ 17 دولة في العالم منها الجزائر، أن للداء تأثيرات اجتماعية ونفسية يعاني منها المريض وتتأثر بها عائلته، ومن تلك المعاناة بينت الدراسة أن 78 بالمائة من عائلات مرضى السكري بالجزائر» 63 بالمائة عالميا» قلقون لرؤية أقاربهم يعانون من المضاعفات الخطيرة للداء مثل قرحة القدم التي عادة ما تنتهي ببتر القدم، كما بينت أن وقع الداء لا يعني المريض وحده بل تشاركه فيه عائلته بدليل أن 89 بالمائة من عائلات المرضى الذين يخضعوا للعلاج بالأنسولين «63 بالمائة عالميا « يعانون دوما من هاجس انخفاض نسبة السكري في الدم ليلا عند مرضاهم، كما أن 23 بالمائة من تلك العائلات تعاني من وطأة المتطلبات المادية للتكفل بمرضاهم، في الوقت الذي تتولى 77 بالمائة «35 بالمائة عالميا « من العائلات التكفل بتوجيه مريضهم وشرح طرق العلاج.

مايا قادري