شريط الاخبار
قوات أمن خاصة تقتحم الحرم الجامعي سعيد حمدين مناضلو الحركة الثقافية البربرية يستعيدون الذكريات المرّة لقاضيهم ڤايد صالح يدعو للمحافظة على المكتسبات التي حققها الجيـش وتدعيمها تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم المحامون يشلون العمل القضائي ويحتجون أمام مقر مجلس قضاء الجزائر حركة جزئية في سلك الأمن الوطني وزير الفلاحة يدعو المنتجين للتنسيق مع أسواق الجملة خلال رمضان المحامون وأمناء الضبط في مسيرة بتيزي وزو الجمارك تقترح تدابير لمكافحة تضخيم فواتير الاستيراد توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 73 دولارا بفعل التنسيق السعودي - الروسي وزارة السياحة تبرم 05 اتفاقيات للاستفادة من خدمات العلاج بمياه البحر تراجع سلة خامات «أوبك» إلى 70 دولارا للبرميل «أميار» تيزي وزو يقاطعون رسميا الانتخابات وينظمون مسيرة غدا «حمس» تدعو إلى تعيين شخصية توافقية وتطالب بن صالح وبدوي بالرحيل تعبئة المواطنين ربحت معركة استقالة بلعيز في انتظار البقية حنون تشكك في استقالة بلعيز وتعتبرها مناورة جديدة سقـــــوط أحــــــد «البــــــاءات» الأربعــــــة ڤايد صالح يتهم الجنرال «توفيق» بتأجيج الوضع ويهدده باتخاذ إجراءات صارمة ضده الطلبة يواصلون صنع الاستثناء ويتفاعلون مع سقوط بلعيز وتطمينات قايد صالح بلعابد يأمر مديري التربية بمراقبة مدى تقدّم الدروس بأقسام الامتحانات النهائية الجمعية المهنية للبنوك تنفي وجود تحويلات مشبوهة للأموال حكيم بلحسل يتراجع عن الاستقالة ارتفاع الطلب على تأشيرات العمرة خلال شعبان ورمضان ڤايد صالح يشدد على التنفيذ الدقيق والصارم لبرامج التحضير القتالي توسّع دائرة رفض تأطير الرئاسيات يضع حكومة بدوي في مأزق نقابات وتنظيمات طلابية تحاول ركوب موجة تأطير الحراك الشعبي مسيّرة «ميراكل دي زاد» تمثل أمام القضاء لمواجهة تهمة إصدار صك دون رصيد اقتناء قسيمة السيارة بين 2 جوان و31 جويلية 2019 وزارة التجارة تخفف إجراءات استيراد المنتجات الغذائية هامل يخرج عن صمته وينفي علاقته بـ «البوشي» ويشيد بإعادة فتح قضايا الفساد الموثقون والمحضرون القضائيون يحتجون أمام وزارة العدل الأئمة ملزمون بختم القرآن كاملا في صلاة التراويح ! رفض محاولات السلطة السياسية القائمة إعادة استنساخ نفسها بن غبريت تستعرض حصيلة خمس سنوات لتسييرها قطاع التربية مطالب بكشف هوية الأجانب وعناصر الجماعة الإرهابية «المندسين» وسط المتظاهرين قاضي التحقيق يستمع اليوم لـ 180 «بلطجي» موقوف خلال الجمعة الثامنة الإعلان عن نتائج البكالوريا يوم 20 جويلية خبراء يطالبون بإنشاء لجنة مختلطة لتسيير ميزانية الدولة قضـــــاة ومحامـــــون يحتجــــون أمـــــام وزارة العــــدل ويعلنـــــــون مقاطعــــــــــــــة الانتخابــــــات الرفض الشعبي لحكومة بدوي ينتقل إلى الميدان

طريقة جديدة لعلاج السرطان بالفيروسات


  20 نوفمبر 2016 - 12:44   قرئ 878 مرة   0 تعليق   صحة
طريقة جديدة لعلاج السرطان بالفيروسات

قال علماء بريطانيون إن فيروسا شائعا يسبب السعال ونزلات البرد في مرحلة الطفولة يمكن أن يساعد على تطوير علاجات مستقبلية لسرطان الكبد الأولي والالتهاب الكبدي "سي".

ووجد العلماء في جامعة ليدز أن الفيروسات التنفسية المعوية اليتيمة "Reovirus" يمكنها تحفيز نظام المناعة في الجسم على قتل الخلايا السرطانية فضلا عن أنها تُضعف فيروس التهاب الكبد الوبائي الذي يعد السبب الشائع لسرطان الكبد الأولي.

ويعتبر سرطان الكبد السبب الثاني الأكثر شيوعا لوفيات السرطان في جميع أنحاء العالم، وتشير التقديرات إلى أنه مسؤول عن ما يقارب 746 ألف حالة وفاة وفقا لإحصائيات عام 2012.

واستخدمت الدراسة التي نشرت في صحيفة "Gut"، الفيروسات التنفسية المعوية اليتيمة والتي تعرف أيضا باسم فيروسات الريو "Reovirus"، باعتبارها علاجا مناعيا لاستهداف كل من الورم والعدوى الكامنة وراء التهاب الكبد الوبائي.

وأثبتت هذه الطريقة نجاعتها في علاج كل من خلايا سرطان الكبد المزروعة في المختبر وتلك التي تم اتخاذها مباشرة من المرضى الذين يخضعون للجراحة.

وقال ستيفن جريفين الأستاذ المشارك في الدراسة من جامعة ليدز إن "الفئران المصابة بسرطان الكبد الناجم عن التهاب الكبد "سي" استجابت بشكل جيد للعلاج، ويمكن للعلاج أيضا أن يمتد إلى الأورام الخبيثة الفيروسية الأخرى ومن بينها فيروس سرطان الدم ابشتاين بار".

وتعمل فيروسات الريو عن طريق تحفيز عنصر في الجهاز المناعي يُعرف بالإنترفيرون يُنشط خلايا محددة من كريات الدم البيضاء والتي تسمى القاتل الطبيعي، وهذه الخلايا القاتلة طبيعياً تقتل كلا من الورم والخلايا المصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي.

وفي حين تعرف الفيروسات التنفسية المعوية اليتيمة بأنها مسببة لأمراض الجهاز التنفسي وأمراض الجهاز الهضمي لدى الأطفال إلا أن من غير المعروف حتى الآن مدى تأثيرها على البالغين.

يقول الدكتور عادل سمسون المشارك في الدراسة من جامعة ليدز إن نظامنا المناعي يمكن أن يكون "واحدا من أكثر الأسلحة قوة" للتغلب على السرطان "وفي كثير من الأحيان يكافح جهازنا المناعي من أجل التعرف على الفروق الدقيقة التي تميز الخلايا السرطانية عن الخلايا الطبيعية من دون مساعدة .. ومن هنا يأتي دور العلاج الذي يكمن في منح الفيروسات الجهاز المناعي التحفيز المطلوب لتحديد السرطان ومكافحته".

ويعمل الباحثون الآن على إحراز تقدم في أولى التجارب السريرية على البشر لتقييم كيفية عمل هذا العلاج وإمكانياته جنبا إلى جنب مع الأدوية المتوفرة حاليا لعلاج سرطان الكبد.