شريط الاخبار
الجوية الجزائرية تعلن عن أولى رحلاتها من المطار الدولي الجديد «برندت» الجزائر تطلق خدمة «الرضا أو التعويض» الدولة تتخلى عن خدمات ولد قدور المثير للجدل اعتقال ربراب يفتح جدلا حول تدخل دول أجنبية محتضنة لاستثماراته إحالة ملفين لشكيب خليل على المحكمة العليا وإعادة فتح ملف سوناطراك بلجود يأمر إطاراته برفع وتيرة إنجاز سكنات «عدل» و «أل بي بي» «سناباب» تشلّ كل الإدارات العمومية يومي 29 و30 أفريل الحبس للإخوة «كونيناف» والرقابة القضائية لإطارات بوزارة الصناعة إنهاء مهام 3 رؤساء ومدراء مؤسسات عمومية في ظرف أسبوع هكذا تحصل الفرنسيون على امتيازات لاستيراد معدات صناعية ضخمة وقطع غيار سفير الجزائر بتونس ينفى وجود حراقة جزائريين بالسجون التونسية اعتقال ربراب يفتح جدلا عن تدخل الدول الأجنبية المحتضنة لاستثماراته الإقتصادية الناطق الرسمي باسم الحكومة : "لا تتسرعوا في الحكم واحترموا مشاعر عائلاتهم" الحكومة تدعو المواطنين اى ترك العدالة القيام بمهامها فيما يخص قضايا الفساد عمال سيفيتال في وقفة احتجاجية بميناء بجاية ڤايد صالح ينتقد عرقلة عمل مؤسسات الدولة ويتمسك بتنظيم الرئاسيات آلاف الطلبة يخرجون في مسيرة حاشدة بتيزي وزو «ربراب» في السجن للاشتباه بتورطه في قضـــــــــــــــــــــــــــــايا فساد ثقيلة الطلبة يطالبون العدالة بالتحرك والقضاء بالتحرر تحت شعار «يتحاسبو ڤاع» تأجيل انتخاب أمين عام جديد لـ «الأفلان» موعد الإضراب الوطني للنقابات المستقلة لمختلف القطاعات يُحدد اليوم الحزن يخيّم على الحي العتيق بعد دفن الضحايا بمقبرة العالية رجال أعمال استحوذوا على العقار الصناعي بطرق غير قانونية بتواطؤ الولاة تعليمات لدراسة إمكانية رفع التجميد عن بعض مشاريع «أونساج» وفاة 05 أشخاص بشارع الهادي تمقليت والقصبة في حداد ترقّب وتلقّف لأخبار سقوط شخصيات ومسؤولين ساميـــــــــــــــــــــــن في الدولة التحقيقات تطال ضباطا سامين وعسكريين برتبة لواء عبد الحميد بوداود يحمّل «المير» مسؤولية انهيار بناية القصبة مشاورات بن صالح حول الرئاسيات ولدت ميتة الطلبة يقاطعون الامتحانات الاستدراكية وينظمون المسيرة التاسعة انخفاض فاتورة استيراد المواد الغذائية بـ 15مليون دولار ارتفاع العائدات الجمركية بـ17 بالمائة خلال شهري جانفي وفيفري تخصيص 60 سوقا جواريا في العاصمة لضمان الوفرة خلال رمضان كنفدرالية القوى المنتجة تجمّد إضرابها تحفظيا وتراقب تطور الأوضاع حملة «الأيادي النظيفة» تطال مسؤولين سامين في الدولة توسّع دائرة رفض مشاورات بن صالح حول الأوضاع في البلاد ملفات الفساد تُفتح و «أويحيى» و«لوكال» يتغيبان عن أولى جلسات الاستماع أويحيى فقد صفة الاستوزار ولا يشمله حق الامتياز القضائي عكس محمد لوكال الشعـــــــــب يصـــــــــدر حكمــــــــه ضـــــــــد أويحيـــــــى افتتاح مطار الجزائر الدولي الجديد يوم 29 أفريل الجاري

النسبة مؤهلة للارتفاع في غضون 2020

05 بالمائة من سكان الجزائر يعانون من أمراض عقلية


  21 نوفمبر 2016 - 13:16   قرئ 2207 مرة   5 تعليق   صحة
05 بالمائة من سكان الجزائر يعانون من أمراض عقلية

تشهد الجزائر ارتفاعا ملحوظا في عدد المصابين بأمراض عقلية، حيث أكدت معطيات الخارطة الصحية ببلادنا، أن 05 بالمائة من مجموع سكان الجزائر أو ما يمثله مليون ونصف المليون يعانون من اضطرابات عقلية، وأن الظروف الاجتماعية الصعبة التي تعيشها الأسر الجزائرية والتي تشكل ضغطا اجتماعيا قاهرا وراء اتساع رقعة الأمراض العقلية عندنا. 

 

أضحت الأمراض العقلية تسبب مشكلا على الصحة العمومية بالجزائر ويكفي أن معطيات المنظمة العالمية للصحة صنفتها كثاني مرض من بين الـ 10 أمراض التي ستتسبب في حصد أكبر عدد ممكن من الوفيات خلال السنوات القادمة وحتى 2020، عن مدى تماشي هذه المعطيات مع واقع الأمراض العقلية في الجزائر أكد لنا البروفيسورمصطفى خياطي رئيس الهيئة الوطنية لترقية الصحة وتطوير البحث أن 05 بالمائة من مجموع سكان الجزائر يعانون من اضطرابات عقلية وهو ما يمثله عدد مليون ونصف المليون مصاب لا تتسع لهم المراكز القليلة التي تحصيها الجزائر، وهي نسبة مؤهلة للارتفاع مع ما تشهده البلاد من ارتفاع في مستوى المعيشة أثر سلبا على المواطن، يحدث هذا في الوقت الذي تعرف فيه تعرف نقصا فادحا في هياكل الطب العقلي، إلى جانب نقص في المؤطرين المختصين سواء الأطباء أو شبه الطبيين، مما دفع بالمستشفيات المتوفرة حاليا إلى رفض الكثير من الحالات الخطيرة وهو ما أدى إلى تشرد المجانين في الشوارع حيث باتوا يشكلون خطرا حقيقيا على غيرهم. 

الأمراض العقلية تمس مليون ونصف المليون شاب جزائري

لعل المتجول عبر مختلف أحياء العاصمة والمدن الكبرى للجزائر يلاحظ كثرة انتشار المصابين بأمراض عقلية هائمين على أوجههم، وهي الظاهرة التي باتت تتفاقم من يوم لآخر بسبب التزايد الملحوظ للمصابين بهذه الأمراض التي باتت تمثل مشكل صحة عمومية بالجزائر، ويكفي أن معطيات المنظمة العالمية للصحة صنفتها كثاني مرض من بين الـ 10 أمراض التي ستتسبب في حصد أكبر عدد ممكن من الوفيات خلال السنوات القادمة وحتى 2020، يحدث هذا في الوقت الذي لا زالت الجزائر تسجل نقصا ملحوظا في الهياكل الاستشفائية الخاصة بالصحة العقلية، حيث أن الجزائر العاصمة مثلا لا زالت تحصي مستشفيين لا غير ممثلين في مستشفى دريد حسين ومستشفى الشراقة، في الوقت الذي تعالت منذ سنوات أصوات المختصين في الطب العقلي مطالبة بتوفير مرافق استشفائية أخرى،إذ أكد ذات المختصين أن العاصمة لوحدها في حاجة إلى 4 مستشفيات في حجم مستشفى دريد حسين حتى تفي بالطلب. وفي انتظار إنجاز الـمستشفيات السبع التي وعدت وزارة الصحة بتهيئتها في المستقبل القريب، والتي يحوي كل واحد منها 240 سرير، تبقى أعداد المرضى الذين تعج بهم شوارع كبرى المدن الجزائرية في تزايد ملحوظ، علما أن خطر الموت يحدق بهم لأن المريض العقلي الذي نجده عاريا وسط الشوارع في عز الشتاء « وتلك صور كثيرا ما نراها في شوارعنا» يعرض نفسه للإصابة بأمراض تنفسية حادة تؤدي به للموت، خاصة وأن تصنيف المنظمة العالمية للصحة للأمراض العقلية أكد أنها ثاني مرض سيتسبب في وفيات الأشخاص عبر العالم خلال السنوات المقبلة وحتى عام 2020. 

 

مايا قادري