شريط الاخبار
الزاوي يدافع عن كتابة الأمازيغية بالحرف اللاتيني ويندد بالنفاق الثقافي صلاح يواجه خطر الإيقاف عوار سيكون مفاجأة بلماضي في تربص مارس المقبل الـ˜بي أس جي˜ وتوتنهام يريدان عطال النسر الأسود وسوسطارة في نهائي قبل الأوان النصرية تتفادى الكبار في الكاف˜ وتستهدف ربع النهائي سفهاء ولاهثون وراء المال والشهرة يحوّلون الرئاسيات إلى مهزلة متابعة مشاريع عدل على هواتف الجزائريين بداية من اليوم تخفيضات لنادي المصدّرين عبرخطوط آغل أزور الجزائر تستهدف رفع قيمة صادراتها إلى 10 ملايير دولار آفاق 2030 186 مليار دينار قيمة إنتاج الحمضيات في 2018 إطلاق برنامج ربط المؤسسات التربوية والصحية بـ ألكوم سات 1 سونلغاز تسجل 316 ألف زبون جديد خلال العام 2018 80 عارضا في الصالون الوطني للتشغيل والتكوين عمال المرصد الوطني للبيئة والتنمية يهددون بالدخول في إضراب استحداث 5 آلاف منصب شغل بمجمع جيتاكس بن غبريت: نسبة الاستجابة للإضراب ضعيفة وأبواب الحوار مفتوحة˜  كوندور يسوّق العجلات المطاطية لعلامة ريكان بالجزائر الحكومة تشرع في تهيئة الفنادق التي خربها الإرهابيون ديون جامعة الجزائر 2 تفوق 20 مليار سنتيم الجزائريون سيستلمون بطاقات اجتماعية قريبا استحداث مديرية البحث العلمي وإطلاق الدكتوراه آفاق 2020 الجيش يكشف 3 مخابئ لجماعات إرهابية بأم البواقي طيار متربص بالجوية الجزائرية يتزعم عصابة للمتاجرة بالمؤثرات العقلية النفط يتنعش ويقارب 63 دولارا للبرميل شركة صينية لتوسيع ميناء سكيكدة النفطي البوليساريو تطعن في اتفاقية الصيد البحري بين المغرب وأوروبا شوستر يرشح مدربا ألمانيا لقيادة ريال مدريد في صناعة التاريخ بباريس حجز 11 طنا من المواد الغذائية منتهية الصلاحية ومقاضاة 3920 تاجر انطلاق مشاريع قطاع الأشغال العمومية خلال الثلاثي الأول من سنة 2019 ضرورة الإسراع في إنجاز البرامج السكنية مع تحسين الجودة خطر الانهيارات يهدد قاطني أكواخ حيدرة أرقى بلديات العاصمة! انتشار كارثي للحمى القلاعية والطاعون ونفوق 4000 رأس في انتظار اللقاح تضارب في الأرقام حول خفض إنتاج النفط الجزائري سيلاس˜ لصناعة الإسمنت تصدر 30 ألف طن من الإسمنت التكتل النقابي يشلّ كل المؤسسات التربوية اليوم ويهدد بإضراب مفتوح بدوي يرد على رواد الفيسبوك ويؤكد أن كلمته أُخرِجت عن سياقها مخططات عملياتية من قبل مصالح الأمـن لمحاربة ظاهـرة الحرقة التنسيقية الوطنية للجان مساندة سيفيتال تدعو لمسيرة يوم 5 مارس

رأي مختص

إقبال الشباب على المخدرات وراء تفاقم الأمراض العقلية


  21 نوفمبر 2016 - 13:38   قرئ 1527 مرة   0 تعليق   صحة
إقبال الشباب على المخدرات وراء تفاقم الأمراض العقلية

في حديثه مع «المحور اليومي» عن انتشار الأمراض العقلية بالجزائر أكد لنا البروفيسور امحمد تجيزة مختص في الأمراض العقلية بمستشفى دريد حسين، أن 70 بالمائة من المجتمع الجزائري شباب تتراوح أعمارهم بين 17 و30 سنة، وهي الفترة التي يتعرضوا فيها إلى ضغوطات مختلفة بسبب البطالة ومشكل السكن وغيرها من المشاكل، كما يعانوا من عدم استقرار على المستوى الاجتماعي، وهو ما من شأنه أن يتسبب لهم في اختلالات عقلية من بينها الانهيار العصبي الذي يمثل 10 بالمائة من مجموع الاختلالات العقلية، ناهيك عن انفصام الشخصية وهو الداء الأكثر شراسة والذي يعاني منه ما بين 8 إلى 10 بالمائة من الجزائريين، حيث يعاين يوميا 10 أطباء بالمتابعة الطبية الخارجية لمستشفى دريد حسين ما بين 12إلى 20 شابا على الأقل خرجوا لتوّهم من فترة المراهقة يعانون من هذه الاختلالات العقلية، التي أكد محدثنا انه حتى و إن تطلبت حالات الأغلبية منها الاحتفاظ بهم بالمستشفى، فذلك غير ممكن لافتقارنا لمستشفيات تتسع لعدد كبير من المرضى، مع نقص ملحوظ في شبه الطبيين المتخصصين في الطب العقلي، فمستشفى دريد حسين مثلا يستقبل سنويا 20 ألف حالة إلى جانب 2000 استشفاء، علما أن مدة الاستشفاء في مصالح الطب العقلي تختلف عن غيرها في المصالح الطبية الأخرى، حيث تمتد المدة إلى عدة أشهر أو إلى السنة في كثير من الأحيان، خاصة وأن كثيرا من العائلات الجزائرية لا تساهم في علاج أبناءها بلامبالاتها إن أخذ دواءه أو لا وكذا توفير الجو الأسري الملائم له، حيث يستغني المريض عن دواءه في ظرف أسابيع رغم أنه علاج سنتين أو ثلاث على الأقل، وأشير في ذات المجال إلى أن هناك عائلات تتخلّى تماما عن أبناءها المرضى. كما أن هناك أسبابا أخرى للانتكاس منها عودة المريض إلى تعاطي المخدرات التي كان قد أدمن عليها قبل إصابته، حيث أن غالبية من تعرضوا لاختلالات عقلية كانوا مدمني مخدرات، علما أن هذه الأخيرة ليست سببا في المرض العقلي لكنها تحفّز حدوث الاختلال العقلي وعادة ما يشخّص أطباء المعاينة أن الإصابة العقلية التي تعرض لها الشاب، هي اختلال عقلي ناجم عن تعاطي مواد سامة لجأ إليها الشاب للهروب من واقعه الاجتماعي المتردّي، وبالتالي يمكن للمريض أن يتعافى على المدى الطويل إن استغنى عن تلك المخدّرات، لكن ما وقفنا عليه من خلال معاينتنا بين أنه من الصّعب على الشباب الذين خضعوا للمتابعة عندنا أن يتخلصوا من تلك الآفة، إذ بمجرّد خروجهم من المستشفى تقابلهم نفس المشاكل الاجتماعية، وتستقبلهم بصدر رحب جماعات السوء التي تعوّدوا على تعاطي المخدرات رفقتها، ويحدث هذا وسط تخلي عائلته عنه وهو ما يفسر تعدد انتكاسات صحته العقلية.

 

تحدثت إليه: مايا قادري 

 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha