شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

تتسبب في انتكاس حالة المرضى وإصابتهم بأمراض أخرى

10 آلاف حالة عدوى بالمستشفيات سنويا بسبب التعفنات


  19 ديسمبر 2016 - 14:05   قرئ 1152 مرة   0 تعليق   صحة
10  آلاف حالة عدوى بالمستشفيات سنويا بسبب التعفنات

تقدّر أوساط صحية نسبة إصابة المرضى المتواجدين بالمستشفيات بأمراض غير التي دخلوا من أجلها المستشفى بالكبيرة، مشيرة إلى أنها لا تقل عن عشرة آلاف حالة سنويا، مرجعة أسبابها إلى التعفّنات الاستشفائية وانعدام النظافة وانتشار الفيروسات في أوساط المرضى المعروف عنهم نقص مناعة أجسادهم خلال فترة المرض.

 
 
عن مسببات هذه الحالات بينت البروفيسور بن حبيلس بديعة من مصلحة الأوبئة و الطب الوقائي بمستشفى مصطفى باشا الجامعي، أن زوار المستشفيات أكبر جالب للفيروسات وقد يتسببوا في انتكاس صحة المرضى، موضحة أن مصالح الإنعاش من أكثر الأقسام الاستشفائية التي يتعرض فيها المريض للإصابة بمختلف التعفنات، سواء بالجزائر أو عبر مستشفيات مختلف دول العالم رغم أن ذلك يكون بدرجات متفاوتة، ناهيك عن أقسام الجراحة التي تشهد يوميا إجراء عشرات العمليات الجراحية والتي يتعرض أصحابها إلى الإصابة بتلك التعفنات بسبب نقص ملحوظ في نسبة المناعة لديهم من جهة ، وانتشار مجموعة من الجراثيم ما بين طفيليات، فطريات  فيروسات من جهة أخرى، لتشير ذات المتحدّثة بأن انتقال تلك الجراثيم يتم عبر طرق متعددة منها الهواء الذي نستنشقه والمعبأ بآلاف الميكروبات، كما قد تنتقل عن طريق العدوى مثل انتشار عدوى داء السل، وتعتبر ـ حسبها ـ الأيدي من أكثر الوسائل نقلا للفيروسات، خاصة عند حمل الطاقم الطبي أو شبه الطبي للأدوات الطبية ومنها الخاصة بالجراحة ، لتشير بأن عددا من متعاملي الصحة لا يغسلوا أيديهم بين عملية جراحية و أخرى ، ناهيك عن أن عملية تعقيم العتاد الطبي المستعمل في الجراحة لا تتم بصفة جيدة وهو ما يفتح المجال للتعفنات الاستشفائية .عن كيفية حدوث تلك التعفنات أضافت بن حبيلس قائلة أن جلد الإنسان ينتج إنزيمات تمنع دخول الجراثيم، لكن مجرد حدوث جرح و لو صغير جدا، يعتبر بوابة لدخول ملايير الفيروسات وكذا خروجها والتي لا ترى بالعين المجردة، كما قد تتسلل تلك الفيروسات عن طريق الإبر أو المشرط أو المنظار الذي يستعمله الطبيب أو المقص وحتى الخيط الذي يستعمل في الجراحة، و في الوقت الذي ينصح الطبيب بالمضادات الحيوية للقضاء على حالة التعفن الواقعة ، هناك نوع من الفيروسات مقاومة للمضادات الحيوية، وهي الحالات التي تتطلب ـ حسبها ـ اللجوء إلى مضاد حيوي أكثر قوة ، لكن يظهر أن هناك نوعا من الفيروسات مقاوم لمختلف أنواع المضادات الحيوية، و»هو الذي لا نملك معه فعل أي شيء ومصير صاحبها الموت المحتم « تقول ذات الاختصاصية. وبالتالي فلتقليص نسبة انتشار التعفنات الاستشفائية تنصح المختصة في علم الأوبئة والطب الوقائي بتقليص زيارات المرضى وتقنينها خاصة لمن هم في حالة مرضية متقدمة، لأن كل زائر يجلب معه ميكروبات يتلقاها ذلك المريض تضتف لتلك التي يحويها جسمه، علما أن جسم المريض يحمل في الأصل آلاف الميكروبات التي  تساهم في تشغيل ميكانيزم الجسم و عددها أكثر من عدد خلايا الجسم، ولأن المريض لا يملك المناعة الكافية لمقاومة تلك الميكروبات فيحدث له ما يسمى بالتعفنات، ويكفي أن نعرف أنه كلما زاد عدد زوار المريض زادت معهم أعداد تلك الميكروبات التي لا يملك المريض قوة لمحاربتها .
 
 
مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha