شريط الاخبار
سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي" نقابات الصحة تهدد بالتصعيد خلال الأيام القليلة القادمة نقابة " شبه -الطبي" تقود حركة تصحيحية ضد سيدي سعيد تأجيل الفصل في قضية «مير» باب الوادي السابق إلى الأسبوع المقبل عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار التخلي عن طبع النقود مرهون بسعر النفط! "أونساج" تنفي مسح ديون المؤسسات و10 بالمائة نسبة فشل المشاريع تقنيو الجوية الجزائرية يشلون قاعدة الصيانة بمطار هواري بومدين موبيليس يطلق خدمات الـ 4.5 "جي" بالتعاون مع هواوي ويعلن عن "مدينة" ذكية الحكومة تضغط على مستوردي المواد الأولية وتهدد بشطبهم دورة تكوينية للجمارك لكشف الركاب المشتبه فيهم بالمطارات والموانئ ميزانية إضافية لاستكمال عملية التوسعة نحو بابالوادي وبراقي والمطار وزارة السياحة تسترجع مشاريع سياحية من مستثمرين خواص "مخالفين" الأفامي يخالف توقعات الحكومة ويحذر من ارتفاع التضخم اتصالات الجزائر تطلق عرضها الجديد "IDOOM FIBRE" محترف تصريحات ترامب بعدم خفض إنتاج « أوبك » تُربك السوق وتهوي بالأسعار متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة

بسبب التلوث البيئي الذي تعرفه الجزائر

20 بالمائة من الجزائريين يعانون من أمراض الحساسية


  26 ديسمبر 2016 - 13:42   قرئ 1307 مرة   0 تعليق   صحة
20 بالمائة من الجزائريين يعانون من أمراض الحساسية

أكدت الإحصائيات الخاصة بأمراض الربو والحساسية بالجزائر، أن التلوث البيئي الذي تشهده الجزائر في السنوات الأخيرة، تسبب في إصابة 20 بالمائة من الجزائريين بأمراض الحساسية التي مست البالغين وكذا صغار السن الذين باتوا معرضين لمختلف أمراض الحساسية وعلى رأسها الربو، خاصة وأن 10 بالمائة من مجموع أطفال الجزائر معنيون بهذه الأمراض.

 
 
وعن أسباب التفشي الكبير لمختلف هذه الأمراض التي عرفت طريقها إلى الجزائريين وبشكل ملحوظ، أكد البروفيسور حبيب دواقي اختصاصي أمراض الربو والحساسية والمناعة العيادية بمستشفى بني مسوس الجامعي، أنها راجعة بالدرجة الأولى للتلوث البيئي الذي عرفته في السنوات الأخيرة مختلف المدن الجزائرية، يضاف إلى ذلك التغيرات الغذائية التي عرفها النظام الغذائي بالجزائر مثل انتشار الملونات والمثبتات ببعض المواد الغذائية والتي تتسبب مباشرة في ظهور أمراض الحساسية، مضيفا أن الأرقام الخاصة بأمراض الحساسية، تضاعفت بمعدل مرتين خلال الثلاثين سنة التي مضت حسب ما تقدمت به معطيات المنظمة العالمية للصحة، وهو الأمر الذي عانت منه مختلف دول العالم ومنها الجزائر خاصة وأن دراسات وبائية عديدة أثبتت ذلك، وهو ما جعل أمراض الربو والحساسية تصنف في الرتبة الرابعة من حيث كونها مشكل صحة عمومية، أما عن ترتيب الحساسيات حسب انتشارها فأكد لنا ذات الاختصاصي أن حساسية القرضيات تأتي في الدرجة الأولى وبنسبة 70 بالمائة، تليها حساسيات حبوب الطلع بنسبة 10 بالمائة إلى جانب حساسيات التعفنات.أما عن الأوقات التي يكثر فيها انتشار أمراض الحساسية، أكد اختصاصي الأمراض التنفسية صالح خنيش أن تغير الأحوال الجوية وراء بلوغها مرحلة الذروة، وأن أهم أوقاتها فصل الربيع الذي يشهد انتشار حبوب الطلع المسببة لنوبات الحساسية، يضاف إلى هذا العامل الطبيعي عامل التلوث البيئي الذي أشرنا إليه سابقا، والذي تشهده معظم مدننا وعلى الخصوص الجزائر العاصمة، حيث أن غاز السيارات والشاحنات، وكذا الغازات التي تنفثها المعامل وأعمال البناء كلها عوامل حاثة على ظهور أمراض الحساسية، هذا فيما يخص التلوث الخارجي، علما أن هناك تلوثا داخليا أشار إليه محدثنا والممثل في غبار المنازل ودخان السجائر ومزيلات روائح المنزل، ناهيك عن الحساسية لبعض الأدوية وكذا بعض المواد الغذائية والمواد المنزلية الكاشطة، وحسب محدثنا فكل شيء غريب عن جسم الإنسان سواء استنشقه أو لامسه يمكن أن يسبب له حساسية. وتبقى الوقاية من هذا الأمراض حسبه ممثلة في اتقاء مسببات ذلك كاتقاء التواجد بأماكن حارة للمصابين بالربو، وعدم ترك نوافذ البيت مفتوحة لاتقاء دخول غبار الطلع، مع الحرص على الاستحمام بمجرد الدخول للمنزل إذا كان الشخص المعني في فترة استراحة بمنطقة غابية. ويشار بأن الجزائر بادرت منذ سنوات بوضع شبكة «سما صافية « التي تهتم بتعيين نوعية التلوث في الجو، وهي المبادرة التي من شأنها أن تخدم مصلحة المريض على وجه الخصوص وذلك بجعل نتائج التلوث التي تتوصل لها الشبكة في متناول الجميع من مرضى وأطباء، مثلما هو معمول به في دول أوربا لأن ذلك سيقي المريض مضاعفات صحية بتجنبه الخروج من بيته في حالة تسجيل نسبة مرتفعة من التلوث. 
 
 
مايا قادري
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha