شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

طالب المختصون بإدراج اللقاح الخاص به ضمن رزنامة اللقاحات الرسمية

سرطان عنق الرحم يسجل 3000 حالة سنويا والرقم مرشح للارتفاع


  09 جانفي 2017 - 12:44   قرئ 1750 مرة   0 تعليق   صحة
سرطان عنق الرحم يسجل 3000 حالة سنويا والرقم مرشح للارتفاع

تسجل الجزائر سنويا أزيد من 3000 حالة إصابة جديدة بسرطان عنق الرحم مع أربع إصابات يومية في أوساط الجزائريات، علما أنه السرطان الذي أكدت آخر الدراسات العلمية الحديثة أنه ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء حول العالم بعد سرطان الثدى، ورابع أكبر سرطان قاتل في العالم خاصة وأن أعراضه غير واضحة.

 
وفي العالم يقدر عدد حالات سرطان عنق الرحم بـ 1.4 مليون حالة تم تسجيلها لدى كافة نساء العالم مع 450 ألف حالة جديدة سنويا، مما جعل منه ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين النساء بعد سرطان الثدي، إلا أن عدم ظهور أعراض واضحة له في بداياته يجعله أخطر نظراً لصعوبة اكتشافه في مرحلة مبكرة، مما يفسر وفاة 40 بالمائة من مجموع المصابات بسرطان عنق الرحم سنويا، رغم أنه مع تقدم الأبحاث العلمية توصل الطب إلى معرفة المسبب الأساسي لسرطان عنق الرحم، والممثل في فيروس الورم الحليمي البشري المسمى « فيروس بابيوما « الذي ينتقل عبر العلاقات الجنسية.  ويعتبر الفحص المهبلي «فروتي» أهم فحص من شأنه الكشف على هذا السرطان، وذلك بخضوع النساء المتزوجات والناشطات جنسيا له ولو مرة كل سنة، علما أن أحد أهم مسبباته ممثل في إصابة المرأة بما يسمى «البابييوما فيروس» الذي يشهد انتشارا ملحوظا في أوساط فئة من الجزائريات. أما عن الكشف عنه وتشخيصه، فقد أجمع المختصون في الأنكولوجيا بالجزائر أنه يسجل بطئا ملحوظا حتى أن 60 بالمائة من الحالات يكشف عنها في وقت متأخر، مؤكدين بالتالي على أهمية استفادة الفتاة الجزائرية من لقاح سرطان عنق الرحم الذي من شأنه أن يقي من الإصابة بنسبة تفوت الـ 80 بالمائة، خاصة وأن المنظمة العالمية للصحة طالبت بتوفيره عبر مختلف دول العالم حيث اعتمدته أكثر من 120 دولة، يحدث هذا في الوقت الذي لم يتم إدراج هذا اللقاح ضمن قائمة اللقاحات الجديدة التي تضمنتها رزنامة اللقاحات الجديدة المعتمدة في الجزائر، رغم أن المفروض حسب توصيات المختصين كان ممثلا في الإسراع باعتماده وضمان تلقيح منظّم لبنات الجزائر.
 
3000 حالة جديدة سنويا لسرطان عنق الرحم بالجزائر

وعن وضعية الداء بالجزائر أشار الدكتور أعراب بودريش اختصاصي أمراض النساء بمستشفى زرالدة، إلى مدى انتشار سرطان عنق الرحم في أوساط النساء الجزائريات بتسجيل أزيد من 3000 حالة جديدة سنويا، موضّحا أن أحد أهم مسبباته ممثل في إصابة المرأة بما يسمى «البابييوما فيروس»، وهو الفيروس الذي أكدت نتائج تحقيق وطني أنه يسجل 4 حالات شهريا في أوساط الجزائريات، وهو ما جعل منه مشكل صحة عمومية كونه يؤدي في أحيان كثيرة إلى الإصابة بسرطان عنق الرحم، مضيفا أنهم لاحظوا كمختصين ومن خلال الأرقام المسجلة، أن هذا السرطان ينقص في المدن الكبرى مثل الجزائر العاصمة أين تتوفر مراكز التشخيص والتكفل به، بدليل أنه تراجع فيها إلى الدرجة الخامسة بدلا عن الثانية، لكنه يزيد كلما توغلنا نحو المناطق النائية بدليل وجوده بكثرة في منطقة الجنوب التي تفتقر لمراكز خاصة بالتكفل به، واحتلاله بالتالي هنالك للرتبة الثانية من بين مختلف السرطانات التي تمس المرأة بالجزائر، ليوضح بأن الوسيلة التي من شأنها أن تقي الجزائريات الإصابة بـ «البابيوما فيروس « المؤدي بدوره لسرطان عنق الرحم ممثلة في اللقاح المضاد له، والذي من شأنه أن يجنب النساء الإصابة بنسبة 80 بالمائة، مطالبا بإدراجه ضمن رزنامة اللقاحات الرسمية، على أن تخضع له الفتاة بين سن 12 و14 وهي السن التي يتوفر فيها جسم الفتاة على مناعة معتبرة، من شأنها أن تقيها الإصابة مستقبلا بهذا الفيروس ومنه بسرطان عنق الرحم، على أن يعتمد برنامج استدراك تدريجي لمن تجاوزن هذه السن.
 
مايا قادري