شريط الاخبار
ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا فولكسفاغن˜ تستثمر 700 مليون أورو لإنتاج سيارات كهربائية بأمريكا ملفات مهمة على طاولة وزير التجارة قريبا الجزائر أمام كارثة نفوق 10 بالمائة من ماشيتها خلال أيام فقط منتدى رؤساء المؤسسات يشيد بالعلاقات الجزائرية الأمريكية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة إرهابية في برشلونة تضم 5 جزائريين المعلومات المقدمة مغلوطة والمضافات الغذائية ليست مسرطنة لهبيري يتفقد المصالح المركزية للعتاد والإمداد للأمن الوطني اعتماد 4 آلاف صيدلية بالمناطق النائية والأحياء الجديدة توزيع 05 آلاف مسكن على مكتتبي عدل1˜ بسيدي عبد الله وبوينان مجلس المحاسبة يحذر من استنزاف ديون المؤسسات العمومية للخزينة العمومية إحصاء 100 ألف حالة تسوس أسنان لدى التلاميذ في العاصمة الطلبة الاحتياطيون في مسابقة الدكتوراه يطالبون بزيادة عدد المقاعد المفتوحة وزارة الصحة تعلن وفاة شخص بسبب الإنفلونزا الموسمية الشروع في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتصدي والوقاية من مخاطر الفيضانات تأجيل جلسة تنصيب أعضاء مجلـس الأمة الجدد غلام الله يرافع لكتابة اللغة الأمازيغية بالحرف العربي 3 سنوات حبسا لمستثمر جزائري هرّب مبالغ مالية لشراء عقارات بفرنسا فرنسا تحتضن يوم الجزائر لدراسة فرص الاستثمار في مجال السيارات نفوق 3 آلاف رأس من الماشية بسبب الحمى القلاعية ارتفاع أسعار الإنتاج في القطاع الصناعي العمومي بنسبة 3 بالمائة منظمة حماية المستهلك تتحفظ على وثيقة مديرية الصحة لولاية الجلفة متعاملو الفندقة يدعون إلى التكوين للرقي بالسياحة جمع مليون طن من النفايات المنزلية و200 طن من الخبز انطلاق عملية تأكيد التسجيلات لامتحانات الباك˜ و البيام˜ و السانكيام˜ الجزائر تخفض إنتاجها النفطي بـ 25 ألف برميل يوميا

أطلق عليه اسم الداء الصامت

05 بالمائة من الجزائريين معرضين للعمى بسبب «الغلوكوم»


  16 جانفي 2017 - 15:19   قرئ 1158 مرة   0 تعليق   صحة
05 بالمائة من الجزائريين معرضين للعمى بسبب «الغلوكوم»

يعتبر داء «الغلوكوم» الممثل في ارتفاع ضغط العين ثاني أسباب العمى بالجزائر بعد داء الكتاراكت، حيث يصيب قرابة المليوني جزائري تجاوز الأربعين، أو ما يمثله 05 بالمائة من نفس الشريحة العمرية. والسبب في انتشاره ممثل في كونه داء صامتا لا تظهر له أعراض ولا يتفطن له المصاب إلا بعد بلوغ مرحلة متقدمة ممثلة في إتلاف العصب البصري واستحالة استرجاع البصر.

 
 
يعاني آلاف الجزائريين من الإصابة بداء «الغلوكوم» أو ما يطلق عليه اسم الماء الأزرق الذي يصيب العين عند التقدم في السن، والسبب راجع إلى تلف العصب البصري للعين مما ينتج عنه ارتفاع ضغط العين ومشاكل في الرؤية، علما أن الغلوكوم هو السبب الرئيسي للعمى لدى كبار السن، وعن هذا الداء الصامت الذي يهدد بصر عينة معتبرة من الجزائريين، أكد لنا الدكتور محب الدين سليمان اختصاصي في جراحة العيون بعيادة ديار السعادة بالجزائر العاصمة، أن هناك فرق بين «الغلوكوم «المزمن والحاد حيث يتميز الأخير بآلام حادة توجب على المصاب الكشف للتو عند الطبيب، في حين يتطور الأول في صمت ودون أية أعراض حيث أن الضغط الذي يتسبب فيه الداء يتحمله العصب البصري مدة سنوات، مما يؤدي إلى فقدان الخلايا العصبية لشبكية العين لفاعليتها، ليتدهور الحقل البصري للمصاب تدريجيا من شهر لشهر ومن سنة لأخرى إلى غاية بلوغ مرحلة تشوه كل الحقل البصري والمؤدية إلى العمى إذا لم يتم الكشف عنه مبكرا. وعن إمكانية معالجة الداء واتقاء مضاعفاته وأقصاها العمى أجاب محدثنا أن ما يستطيع طبيب العيون القيام به، ممثل في ضمان مراقبة مستمرة للمريض وإفادته بأدوية تكون عادة على شكل قطرات تؤثر مباشرة على الخلايا وتضمن الحفاظ على توازن ضغط العين ، مضيفا أن ذات الأدوية أو حتى الجراحة إن تطلب الأمر إجراءها، لا تعوض ما أتلف من نسبة الرؤيا بل تحافظ فقط على ما تبقّى، علما أن اللجوء للجراحة كحل أخير وهي دقيقة وخطيرة يضيف محدثنا تتم حينما لا يجدي الدواء نفعا مع تواصل ارتفاع الضغط. وعن الأشخاص المعرضين أكثر للإصابة بالداء أوضح الدكتور محب الدين أنهم ممثلين فيمن لهم سوابق مع المرض في الأوساط العائلية، وكذا المصابين بداء السكري وارتفاع الضغط الشرياني، هؤلاء يتوجب عليهم الكشف المبكر عند اختصاصي طب العيون. ويبقى الحل الأنجع لاتقاء الداء ممثل في الكشف مبكرا عنه، «رغم أن الجزائري لا يملك ثقافة الكشوفات المبكرة التي استطاعت المجتمعات الغربية المتبنية لها أن تتقي الإصابة بعديد الأمراض» يختم الدكتور محب الدين قائلا.
 
مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha