شريط الاخبار
كتابة الدولة الأمريكية تشيد بنتائج الجيش في مكافحة الإرهاب ودوره الإقليمي زطشي يؤكد وجود «الفساد» في الدوري الجزائري أمطار الخريف تحصد 6 أرواح وخسائر مادية فادحة تنصيب الأساتذة الباحثين الاستشفائيين الناجحين في مناصبهم تعليق تأمين الشرطة الجزائرية لمقرات التمثيليات الدبلوماسية الفرنسية تنظيف وتهيئة وادي ابن زياد أولى توصيات اللجنة الوزارية الكوارث الطبيعية تكلف الخزينة العمومية 2500 مليار إدراج مرحلة استدراكية للمقيمين لتعويض الدروس الضائعة بسبب الإضراب "سكودا فابيا" و"سكودا رابيد" جديد "سوفاك" في الأسواق "تفعيل الفضاء البيطري بـ5 إلى 10 مصانع جديدة للأدوية" الأنظار تتجه إلى اجتماع "أوبك" بالجزائر وترقب زيادة إنتاج النفط سيد الموقف الإعدام في حق قاتل الطفلة سلسبيل زحاف وشريكه بوهران 
أمن الجزائر يفكك شبكة وطنية تتاجر بالمخدرات
 "تخصيص 400 منصب في الجمارك لفائدة شباب الجنوب " توقيف ثلاثيني بحوزته 20 قرصا مهلوسا بالعاصمة تفكيك شبكة تتاجر بالمخدرات في العاصمة الكشف عن المعلومات الشخصية لـ 1000 مختف قسرا˜ خلال حرب الجزائر الأنظار تتجه نحو اجتماع الجزائر...وبرميل النفط في حدود الـ 80 دولارا الإمارات تستهدف السوق الجزائرية كبوابة للتصدير نحو إفريقيا وأوروبا باستثمارات جديدة بن غبريت تدعو وزارة السكن والولاة إلى تفادي الترحيل بعد انطلاق الموسم الدراسي وزارة الفلاحة تؤكد وفرة البطاطا بزرع 27 ألفا من أصل 60 ألف هكتار الجزائر ستحقق اكتفاءها الذاتي من الشعير بعد سنتين! 100 مليار سنتيم تعويضات العطل المرضية سنة 2017 نفطال˜ تفتح تحقيقا حول انفجار أنبوب لنقل الغاز ببن طلحة ضرورة الاستغلال الأمثل والعقلاني لقدرات الجيش لتحقيق المردودية المرجوة˜ ولد قابلية يهاجم جماعة ياسف سعدي˜ ويتحدث عن تصفية عبان رمضان الجيش يعثر على 80 كلغ من المواد الكيماوية المستعملة في صناعة المتفجرات الجامعة الصيفية لـ أفسيو˜ من 5 إلى 7 أكتوبر بفندق الغزال الذهبي˜ حسبلاوي يؤكّد أن مجّانية العلاج مكسب أساسي لا رجعة فيه˜ دمج اللّغة العربية في التقنيات الحديثة سنطالب فرنسا بالاعتراف بمجازر 17 أكتوبر كجريمة دولة˜ 6 ألاف طالب جديد يلتحق بجامعة الجزائر 2 صاحب وكالة سياحية ينصب على مرضى يأملون في العلاج خارج الوطن أوجيتيا˜ والأفلان يطلقان الحملة الإعلامية للعهدة الخامسة نغزة: بروتوكول اتفاق لتحسين مناخ الأعمال بالمنطقة المتوسطة بالصور : جثمان أيقونة الأغنية القبائلية العصرية، جمال علام، يحل ببجاية رئيس الجمهورية ينهي مهام 04 ألوية ويجري حركة في القيادات المركزية اجتماع أوبك˜ بالجزائر منعرج هام لضمان توازن سوق النفط بنك بدر˜ يرفع نسبة القروض الممنوحة للفلاحين إلى 30 % المشاكل الإدارية تقود رموز الكرة الجزائرية إلى الهاوية

أطلق عليه اسم الداء الصامت

05 بالمائة من الجزائريين معرضين للعمى بسبب «الغلوكوم»


  16 جانفي 2017 - 15:19   قرئ 1090 مرة   0 تعليق   صحة
05 بالمائة من الجزائريين معرضين للعمى بسبب «الغلوكوم»

يعتبر داء «الغلوكوم» الممثل في ارتفاع ضغط العين ثاني أسباب العمى بالجزائر بعد داء الكتاراكت، حيث يصيب قرابة المليوني جزائري تجاوز الأربعين، أو ما يمثله 05 بالمائة من نفس الشريحة العمرية. والسبب في انتشاره ممثل في كونه داء صامتا لا تظهر له أعراض ولا يتفطن له المصاب إلا بعد بلوغ مرحلة متقدمة ممثلة في إتلاف العصب البصري واستحالة استرجاع البصر.

 
 
يعاني آلاف الجزائريين من الإصابة بداء «الغلوكوم» أو ما يطلق عليه اسم الماء الأزرق الذي يصيب العين عند التقدم في السن، والسبب راجع إلى تلف العصب البصري للعين مما ينتج عنه ارتفاع ضغط العين ومشاكل في الرؤية، علما أن الغلوكوم هو السبب الرئيسي للعمى لدى كبار السن، وعن هذا الداء الصامت الذي يهدد بصر عينة معتبرة من الجزائريين، أكد لنا الدكتور محب الدين سليمان اختصاصي في جراحة العيون بعيادة ديار السعادة بالجزائر العاصمة، أن هناك فرق بين «الغلوكوم «المزمن والحاد حيث يتميز الأخير بآلام حادة توجب على المصاب الكشف للتو عند الطبيب، في حين يتطور الأول في صمت ودون أية أعراض حيث أن الضغط الذي يتسبب فيه الداء يتحمله العصب البصري مدة سنوات، مما يؤدي إلى فقدان الخلايا العصبية لشبكية العين لفاعليتها، ليتدهور الحقل البصري للمصاب تدريجيا من شهر لشهر ومن سنة لأخرى إلى غاية بلوغ مرحلة تشوه كل الحقل البصري والمؤدية إلى العمى إذا لم يتم الكشف عنه مبكرا. وعن إمكانية معالجة الداء واتقاء مضاعفاته وأقصاها العمى أجاب محدثنا أن ما يستطيع طبيب العيون القيام به، ممثل في ضمان مراقبة مستمرة للمريض وإفادته بأدوية تكون عادة على شكل قطرات تؤثر مباشرة على الخلايا وتضمن الحفاظ على توازن ضغط العين ، مضيفا أن ذات الأدوية أو حتى الجراحة إن تطلب الأمر إجراءها، لا تعوض ما أتلف من نسبة الرؤيا بل تحافظ فقط على ما تبقّى، علما أن اللجوء للجراحة كحل أخير وهي دقيقة وخطيرة يضيف محدثنا تتم حينما لا يجدي الدواء نفعا مع تواصل ارتفاع الضغط. وعن الأشخاص المعرضين أكثر للإصابة بالداء أوضح الدكتور محب الدين أنهم ممثلين فيمن لهم سوابق مع المرض في الأوساط العائلية، وكذا المصابين بداء السكري وارتفاع الضغط الشرياني، هؤلاء يتوجب عليهم الكشف المبكر عند اختصاصي طب العيون. ويبقى الحل الأنجع لاتقاء الداء ممثل في الكشف مبكرا عنه، «رغم أن الجزائري لا يملك ثقافة الكشوفات المبكرة التي استطاعت المجتمعات الغربية المتبنية لها أن تتقي الإصابة بعديد الأمراض» يختم الدكتور محب الدين قائلا.
 
مايا قادري
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha