شريط الاخبار
متقاعدون مهددون بعدم استلام معاشاتهم وبطالون دون آفاق لإيجاد مناصب شغل حرمان أصحاب القطع الأرضيّة الموروثة من الحصول على السّكن طلبة البيولوجيا بباب الزوار ينتفضون ضد نتائج "الماستر" إحباط محاولات لإغراق السوق بأطنان من ملابس "الشيفون" موغيريني تُشيد بدور الجزائر في مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة أويحيى يرد على محمد السادس ويؤكد على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير الحكومة تتهم قناة خاصة بـ "التلاعب" بتصريحات أويحيى وقف تصدير البطاطا والتمور الجزائرية إلى موريتانيا بسبب "أزمة مازوت"! "أوبك" تقرر خفض الإنتاج بنحو مليون برميل في 2019 اختطاف طالبات على متن حافلة للنقل الجامعي وتعرض زميلهم لاعتداء وحشي احتياطي الصرف «سينفد» خلال السنوات الثلاث المقبلة مدوار يقر بوجود خيانة ويورط زطشي في قضية زرواطي الحكومة مطالبة بالتحقيق في مشاريع استثمار «وهمية» ركود المبيعات يرغم وكلاء السيارات على تدشين «صولد» نهاية العام مبكرا الديوان الوطني للحج والعمرة يحذر من الوكالات الوهمية الإفراج عن تفاصيل تسيير الميزانية المخصصة للمدارس الابتدائية توقيف مهرب دولي للبشر في عرض البحر بين وهران وعين تموشنت أويحيى يلتقي ماكرون وملفات الذاكرة والعلاقة مع دول الجوار في مقدمة المشاورات جزائريون بالمهجر يتشبعون بالفكر المتطرف ويلتحقون بصفوف "داعش" "سفيتال" تُفاوض اليابانيين لإنشاء مصنع سيارات "تويوتا" بالجزائر "أحزاب التحالف الرئاسي ستدافع عن حصيلة الرئيس بوتفليقة" عرض حصيلة العهدات الأربع على البرلمان نهاية السنة مهربون وبارونات يغرقون السوق بملايين وحدات المفرقعات «آن الأوان للتخلي عن تقديس البشر وترك التراث الإسلامي للدجالين أسهم في تزييف الحقائق»  عيسى يحذر من الغزو العالمي الذي يستهدف الأمة "البوشي" سيواجه باقي المتهمين في قضية الكوكايين هذا الأسبوع الحكومة تدعو البلديات إلى مواكبة الإصلاحات الاقتصادية ارتقاع رقم أعمال "جازي" بـ%05,6 خلال الربع الثالث من 2018 زمالي يكشف عن إدماج 270 ألف منصب خلال 2018 84 % من علامة القهوة غير المطابقة للمعايير تسوّق للجزائريين عودة "التحالف الرئاسي" في غياب الإسلاميين تغيير المصابيح الزئبقية بأخرى تشتغل بالطاقة الشمسية عبر 29 بلدية الداليا تؤكد مواصلة الحكومة سياسة دعم الفئات الهشة حجز 155 ألف "دولار" و3 آلاف "أورو" بمطار وهران قيتوني يتوقع ارتفاع الجباية البترولية خلال 2019 ارتفاع الصادرات بـ 16% خلال الـ09 أشهر الأولى من 2018 إعلاميون يتكتلون لتشكيل نقابة وطنية مستقلة للصحافيين الجزائريين زطشــــــي يخـــــرق القوانيــــن وينقلــــب علــــى مــــــدوار الإفراج عن "عبدو سمار" و"مروان بودياب" والأمر بإجراء تحقيق تكميلي للفصل في الملف زيتوني يشدد على اعتراف فرنسا بجرائمها "قبل التطرق لملفات أخرى"

رغم تضاعف قدرات الجزائر على التكفل بها

أمراض السرطان تقتل يوميا عشرات الجزائريين


  06 فيفري 2017 - 14:08   قرئ 783 مرة   0 تعليق   صحة
أمراض السرطان تقتل يوميا عشرات الجزائريين

يمثل داء السرطان بالجزائر «بعبعا» كونه مرادفا للموت في معظم الحالات خاصة وأنه في تزايد ملحوظ بدليل تسجيل 45 ألف حالة جديدة سنويا، في الوقت الذي بات مصنفا عبر مختلف الدول المتطورة ضمن خانة الأمراض المزمنة، علما أن السبب الرئيسي في تذبذب التكفل به راجع إلى كون دراسة أورام السرطان جديدة في الجزائر حيث تم استحداثه كتخصص عام 1992 فقط.

أحيت الجزائر نهاية الأسبوع المنصرم مثل غيرها من دول العالم، اليوم العالمي للسرطان المصادف لتاريخ 04 فيفري من كل سنة، وهو تظاهرة سنوية ينظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي من مخاطر هذا الداء، الذي اعتبر من أكبر المشاكل الصحية التي تواجه العالم بتسجيل 12 مليون مصاب سنويا، حيث أكدت إحصائيات صندوق أبحاث السرطان في العالم إلى أن المرض زاد بنسبة 20 % في العالم خلال السنوات العشر الماضية، مما يجعله أهم مشكل صحي يواجه دول العالم. وبشعار رفع التحدي بعبارة «نستطيع... أستطيع»، أحيت الجزائر المناسبة التي تم خلالها تقييم وضعية الداء في بلادنا، حيث أكد رئيس الجمعية الجزائرية لطب الأورام البروفيسور كمال بوزيد، أن قدرات الجزائر في مجال التكفل بالعلاج الإشعاعي لمرضى السرطان عندنا، تضاعفت نظرا للإمكانيات العلاجية الحالية والممثلة في توفر 25 مسرعا وظيفيا تدعم بها القطاع العمومي عوض 06 فقط كانت متوفرة في 2011 ناهيك عمّا يقدمه القطاع الخاص من خدمات العلاج الإشعاعي وهو ما يعني حسبه تخفيف الضغط الذي كان يشهده مجال العلاج الإشعاعي بشكل ملحوظ، يحدث هذا في الوقت الذي كان ذات العلاج يمثل الهاجس الرئيسي في مجال التكفل بمرضى السرطان، حيث سجلت المواعيد الخاصة به فترات انتظار بلغت العامين، يلقى خلالها كثير من المرضى نحبهم، حيث أكد لنا البروفيسور حفيان رئيس سابق مصلحة العلاج الإشعاعي بمركز بيار وماري كوري لعلاج السرطان بالجزائر العاصمة، أنهم كانوا في كثير من الأحيان ولدى اتصالهم هاتفيا ببيت المريض طالبين منه التقدم من المصلحة لمباشرة علاجه الإشعاعي، تخبرهم عائلته بأن المريض مات و»شبع موتا»، ليمطروهم بوابل من الشتائم رغم أن الأمر يتعداهم، يضيف البروفيسور حفيان قائلا، ليرجع المختصون في الأنكولوجيا بالجزائر تأخر التكفل بهذا المرض إلى تأخر مخطط السرطان مقارنة بدول المغرب العربي التي تعرف تطورا نوعيا مقارنة بالجزائر التي لم يتم تحيين ذات المخطط بها إلا في الـ 2015.
ويشار بأن المنظمة العالمية للصحة، حذّرت من خطر انتشار المرض أكثر فأكثر إذا لم تتخذ الحكومات إجراءات قوية بهدف الحد من إصابات داء السرطان، موضحة بأنه بالإمكان الوقاية من نحو %40 من حالات السرطان وذلك عبر توفير بيئة صحية خالية من الدخان للأطفال.
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha