شريط الاخبار
تنصيب مجلس الأمة في تركيبته الجديدة قريبا إجراء الرئاسيات في موعدها دليل على استقرار الجزائر منذ عشريتين بن صالح يدعو لضبط أولويات التكامل الاقتصادي العربي مصارع يقتل شخصا اقتحم مسكن شقيقته بحسين داي قبل شهر و10 أيام ... لأول مرة ملامح رئيس الجزائر المقبل غير واضحة! الحكومة تستمع لآراء الخبراء والمختصين للحد من ظاهرة "الحرقة" جون نوفال يؤكد أن منتقديه لا يعرفونه ويحملون "أحقادا تاريخية" بن غبريت تثمن "التحوير البيداغوجي" ومدى مساهمته في الإصلاحات التربوية مصالح الأمن تطيح ببارونات تهريب المخدرات وتوقف 23 تاجرا الجزائر الأسوأ عالميا في تدفق الأنترنت بسبب "داتا سنتر" السردين بـ 700 دينار والأسماك البيضاء والحمراء على صفيح من نار مسيرة مليونية لمساندة "ربراب" يوم 5 مارس المقبل بتيزي وزو استمرار القبضة الحديدية بين بن غبريت والتكتل النقابي شبكات تُهرب أسلحة حربية عبر الحدود وتُوجهها لعصابات الإجرام الرئاسيات في موعدها القانوني ... وهؤلاء من أعلنوا ترشحهم إلى غاية اليوم الجيش الليبي يقضي على 3 قياديين من تنظيم القاعدة على رأسهم "أبو طلحة الليبي" 20 سنة سجنا نافذا لـ "صلاح أبو محمد" المكلف بالإعلام بتنظيم القاعدة لبلاد المغرب الإسلامي تكليف رئاسي يوحي ببقاء بن صالح رئيسا لمجلس الأمة رئيس الحكومة المغربي يسقط "تودد" ملكه في الماء ويتهم الجزائر بـ"المناورة" بن غبريت تحذّر أولياء التلاميذ من مخاطر التطبيق الجديد "تيك توك" العطل المرضية كلفت صندوق الضمان الاجتماعي 1600 مليار سنتيم ربراب يعلن عن إطلاق استثمارات جديدة في تيزي وزو إنجاز مركب للبتروكيماوي بأرزيو في وهران بنوك صينية تضمن 80 بالمائة من تمويل مشروع الفوسفات المدمج الحمى القلاعية وطاعون صغار المجترات يتمددان ألمانيا رحّلت 534 جزائري من أراضيها خلال 11 شهرا تراجع عدد التأشيرات التي منحتها فرنسا للجزائريين بـ28 بالمائة المغرب يواصل خرجاته البهلوانية˜ ويحمّل الجزائر مسؤولية تضاعف التهديدات الإرهابية مصالح الأمن تضع حسابات رجال أعمال لاجئين سوريين تحت الرقابة أويحيى يقرر الخروج عن صمته الحكومة تفتح ملف ركوب قوارب الموت من سواحل الجـزائر لا حجة لكم في الإضراب وأغلب مطالبكم تمت معالجتها˜ توزيع أزيد من 6700 سكن عدل بداية فيفري عسكري سابق يشوّه جسد خطيبته بـ الأسيد˜ بدافع الخيانة بودبوز يغيب عن تدريبات بيتيس ورحيله يتأكد إحالة ملف قضية الطفلة نهال على قضاء تيزي وزو الداربي العاصمي يحبس الأنفاس وسوسطارة أمام فرصة تعميق الفارق "السينا" يستعرض تجربة "المصالحة الوطنية" أمام برلمانيين عرب وأفارقة الحكومة تدشن حملة الرئاسيات من العاصمة مصنع لإنتاج أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم والسكري محليا

رغم تضاعف قدرات الجزائر على التكفل بها

أمراض السرطان تقتل يوميا عشرات الجزائريين


  06 فيفري 2017 - 14:08   قرئ 817 مرة   0 تعليق   صحة
أمراض السرطان تقتل يوميا عشرات الجزائريين

يمثل داء السرطان بالجزائر «بعبعا» كونه مرادفا للموت في معظم الحالات خاصة وأنه في تزايد ملحوظ بدليل تسجيل 45 ألف حالة جديدة سنويا، في الوقت الذي بات مصنفا عبر مختلف الدول المتطورة ضمن خانة الأمراض المزمنة، علما أن السبب الرئيسي في تذبذب التكفل به راجع إلى كون دراسة أورام السرطان جديدة في الجزائر حيث تم استحداثه كتخصص عام 1992 فقط.

أحيت الجزائر نهاية الأسبوع المنصرم مثل غيرها من دول العالم، اليوم العالمي للسرطان المصادف لتاريخ 04 فيفري من كل سنة، وهو تظاهرة سنوية ينظمها الاتحاد الدولي لمكافحة السرطان لرفع الوعي العالمي من مخاطر هذا الداء، الذي اعتبر من أكبر المشاكل الصحية التي تواجه العالم بتسجيل 12 مليون مصاب سنويا، حيث أكدت إحصائيات صندوق أبحاث السرطان في العالم إلى أن المرض زاد بنسبة 20 % في العالم خلال السنوات العشر الماضية، مما يجعله أهم مشكل صحي يواجه دول العالم. وبشعار رفع التحدي بعبارة «نستطيع... أستطيع»، أحيت الجزائر المناسبة التي تم خلالها تقييم وضعية الداء في بلادنا، حيث أكد رئيس الجمعية الجزائرية لطب الأورام البروفيسور كمال بوزيد، أن قدرات الجزائر في مجال التكفل بالعلاج الإشعاعي لمرضى السرطان عندنا، تضاعفت نظرا للإمكانيات العلاجية الحالية والممثلة في توفر 25 مسرعا وظيفيا تدعم بها القطاع العمومي عوض 06 فقط كانت متوفرة في 2011 ناهيك عمّا يقدمه القطاع الخاص من خدمات العلاج الإشعاعي وهو ما يعني حسبه تخفيف الضغط الذي كان يشهده مجال العلاج الإشعاعي بشكل ملحوظ، يحدث هذا في الوقت الذي كان ذات العلاج يمثل الهاجس الرئيسي في مجال التكفل بمرضى السرطان، حيث سجلت المواعيد الخاصة به فترات انتظار بلغت العامين، يلقى خلالها كثير من المرضى نحبهم، حيث أكد لنا البروفيسور حفيان رئيس سابق مصلحة العلاج الإشعاعي بمركز بيار وماري كوري لعلاج السرطان بالجزائر العاصمة، أنهم كانوا في كثير من الأحيان ولدى اتصالهم هاتفيا ببيت المريض طالبين منه التقدم من المصلحة لمباشرة علاجه الإشعاعي، تخبرهم عائلته بأن المريض مات و»شبع موتا»، ليمطروهم بوابل من الشتائم رغم أن الأمر يتعداهم، يضيف البروفيسور حفيان قائلا، ليرجع المختصون في الأنكولوجيا بالجزائر تأخر التكفل بهذا المرض إلى تأخر مخطط السرطان مقارنة بدول المغرب العربي التي تعرف تطورا نوعيا مقارنة بالجزائر التي لم يتم تحيين ذات المخطط بها إلا في الـ 2015.
ويشار بأن المنظمة العالمية للصحة، حذّرت من خطر انتشار المرض أكثر فأكثر إذا لم تتخذ الحكومات إجراءات قوية بهدف الحد من إصابات داء السرطان، موضحة بأنه بالإمكان الوقاية من نحو %40 من حالات السرطان وذلك عبر توفير بيئة صحية خالية من الدخان للأطفال.
 
 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha